Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 24 يونيو 2004 12:52 GMT
إعدام الرهينة الأمريكي
مواقع بي بي سي متصلة بالموضوع



توقف نشر المشاركات في هذا الحوار، الموضوع المتاح للمناقشة حاليا موجود على رأس قائمة منتدى الحوار.


أعدم الرهينة الأمريكي بول جونسون البالغ من العمر ثمانية وأربعين عاماً بقطع رأسه، بعد أسبوع من اختطافه في العاصمة السعودية الرياض.

وكان مختطفوه قد طالبوا السلطات السعودية بإطلاق سراح عدد من المتشددن الإسلاميين المعتقلين، وهددوا بإعدام جونسون إذا لم تلبى مطالبهم، لكن الحكومة السعودية لم تستجب.

أدل برأيك.

المشاركات في حدود 150 كلمة مع ضرورة ذكر الاسم والبلد الذي تعيش فيه.


مشاركاتكم


إنها حرب المجانين بين فريقين تحت شعارات زائفة. الفريق الأول وهو أمريكا وتحت شعار محاربة الإرهاب يدك المنازل على رأس من فيها بزعم وجود مطلوبين ( نفس السيناريو الإسرائيلي ) ولا حساب ولا عقاب لقتل الأطفال والنساء والشباب وفرض حروب ظالمه على كل شعوب المنطقة والأدهى من ذلك إدعاء نشر الحرية والعدل والديموقراطية. بينما الفريق الأخر ولعجزه عن الرد على ذلك الظلم خالف الضمير والدين بقتل أبرياء ليس لهم من الأمر شيء وسوف يحاسبون من الله على جرمهم وعن تشويه صورة الإسلام الحقيقية والتي تحرم قتل النفس أي كانت عقيدتها حتى الأسرى من الأعداء لهم حقوق في الإسلام تسبق وتفوق كل معاهدات جنيف المزعومة.

نبيل شلبي - القاهرة مصر


عمل قذر وجبان من فئة تربت على عدم تقبل الرأي الآخر
الوسام - الرياض

أقسم إني أصبت بصدمة لدى سماعي مقتل السيد جونسون. إنه عمل قذر وجبان من فئة تربت على عدم تقبل الرأي الآخر، من فئة تحجرت عقولها قبل قلوبها في معسكرات بن لادن اللعينة. فشعب المملكة بشكل عام شعب مسالم لا يميل إلى العنف إلا من بعض الفئات الضالة وخصوصا من يسمون أنفسهم بالمتدينين والتدين عنهم براء. أقدم تعازي الشديد إلى أسرة السيد جونسون وإلى الشعب الأمريكي فنحن جميعا نعاني من الإرهاب.

الوسام - الرياض


سبحان الله هذا الفكر الوهابي والذي طالما دعمته أمريكا وبريطانيا على مدى أكثر من قرن من الزمان فها هم الآن بدءوا يحصدون ثمار ما زرعوا من أفكار شاذة لا يعرفها الاسلام . نفس هذا الفكر هو من يقتل العراقيين الأبرياء بعد أن ذاقوا الويلات من النظام المقبور لكن يسمون تلك الجرائم بالمقاومة ولكن عندما يحصل نفس هذا العمل الجبان في السعودية يسموه إرهاب بل ويكفروه وينعتوه بشتى النعوت! سبحان الله.

سرمد - أمريكا


أريد أن اسأل الجهة المجرمة التي قتلت بدم بارد السيد بول: أذا كانت غايتكم أخراج جميع الأجانب ، ولو فرضنا أنهم خرجوا، ماذا تفعلون بعد ذلك؟ وهل لديكم مهنة أو وظيفة غير القتل الذي تعودتم عليه؟ ومن سوف تقتلون؟ الكفرة كما تدعون! فهل أنتم وكلاء الله سبحانه في الأرض كما يدعي كثير من المغالين في كافة الأديان؟ لماذا لا تتفاعلون مع الجماهير وتعملوا بالرزق الحلال ليروكم الخلق ويقتدوا بكم أن كنتم مع حكم الله ؟

محمد رعد طه - بغداد العراق


لماذا كل هذه الضجة الاعلامية والاستنفارات القصوى لقوى الأمن السعودية؟ هل لأنه أمريكي؟ وماذا عن آلاف المسلمين في العراق وفلسطين وأفغانستان والشيشان؟ لماذا ياقوى الأمن السعودية؟ ففي نفس اليوم الذي قتل به جونسون قتل 22شخصاً في الفلوجة. ولي العهد عبد الله يقدم مباشرة التعازي لبوش ويبشره بقتل المقرن ولكن لم يحرك ساكناً تجاه اخواننا في الفلوجة ولم يتفوه بكلمة واحدة! كما أن الأمريكي جونسون مهندس عسكري يقوم بصيانة طائرات الاباتشي التي لاشك تشارك في ضرب إخواننا في أفغانستان والعراق وفلسطين أيضاً.

مواطن سعودي - السعودية


لماذا ظهرت كل هذه القلاقل الآن في السعودية في هذا التوقيت بالذات؟ أليست السعودية من ضمن الدول التى تريد امريكا التغيير فيها؟ من المستفيد من هذه الجريمة؟ هل هو الإسلام و المسلمين؟ هذه الجريمة نفذت بأيدى مسلمين، ولكنهم فى الاغلب مأجورين و يد جهات اجنبية ورائها، فهي التي يجب محاكمتها.

وفاء القاضى- مصر


للإنسان الحق في الحياة، فلا يجوز سلبه هذا الحق مهما فعل إلا بحكم من الخالق الذي أوجده؛ وتغيير الفكر لا يكون بالعنف بل يكون بالفكر والفكر فقط.

محمد شاكر- الرياض- السعودية


السبب يرجع إلى السياسات الاستفزازية التي تتبناها أمريكا وغيرها ضد العرب والمسلمين. يجب على أمريكا أن تفهم تقاليد العرب ومعالمهم الدينية وتعاملمهم بحساسية.

عبدالرحمن- السعودية


أود أن أوجه إلى الإخوة العراقيين سؤالا وأرجو أن يجيبوني عليه: ما الذي يجعلكم تحيدون عن الموضوع الأساسي وتوجهون اللوم للشعب السعودي الذي تعرفونه جيدا؟ أما قتل الرهينه الامريكي فهو بلاشك جريمه بشعه لايقرها عقل ولا دين واصحاب هذا الفكر لو كان عندهم ايمان ماقتلوا وجدان ولو كان لديهم فكر سامي ما قتلوا رامي..

محمد العنزي- الرياض


ان إتحسين الوضع المعيشي في السعوديه وإقامة العدل والكف من قبل الدولة عن سرقة الأموال وتجويع الشعب السعودي وإفقاره، وعدم التعاون المشبوه من قبل الدولة مع الامريكيين هو الذي سوف يقضي على كل المشاكل الموجودة في السعودية.

المقرن- الرياض


هذه الفئة لا تمثل الاسلام والاسلام ليس له من يمثله في هذه الأرض غير العلماء الربانيين ولا يقبل الاسلام هذا العمل المشين. نسأل الله ان يحمينا من هذه الفئة الضالة.

زويد الشليمي - السعودية


ليس من الإسلام في شيء ان يقتل الرهينة الأمريكي وليس من العدل ان يقتل بحجة إخراج المشركين من جزيرة العرب. فهذه مغالطة كبيرة تقوم بها هذه الفئة الضالة حيث لا وجود لدين آخر غير الإسلام في الجزيرة العربية.

المالكي- السعودية جدة


لقد دعمت السعودية الفكر الوهابي المتطرف الذي لا يمت إلى الإسلام بصلة وشوه صورة المسلم في العالم وبعدها انقلب السحر على الساحر.

حسين علي الجوراني - بغداد


بأي ذنب قتل هذا الأمريكي، وهو ليس مسؤولا عن سياسة بلاده؟ وأود أن أقول للأخ العراقي الذي يتهم الوهابية إن الشيخ محمد بن عبدالوهاب هو مجدد وليس مشرع. فالتشريع موجود في القرأن والسنة. أما المواقع المحجوبة فهي تلك الإباحية والأفكار الدينية المنحرفة. وفي النهاية أنا وأنت مسلمين ولو زرت السعودية لعلمت أن معظم مايقال عنا هو افتراء.

عطا لله العنزي -تيماء- السعودية


ماذا لو فعل اختطف الأمريكان بعض العرب والمسلمين هناك؟ وأقول للأخوة العراقيين الذين يتهمون الوهابية بالتطرف: رجاء لا تركضوا وراء الشائعات المغرضة. والله إن الفكر الوهابي قام على تجديد المنهج السلفي.

بشير القريدل -دبي -الإمارات


للإخوة الذين يتهمون الوهابية أقول وحدوا الصفوف، يكفينا خلاف ناشدتكم الله كفانا ما نحن فيه من خلاف وفرقة.

عامر الأشهب - السعودية


العالم العربي سوف يتغير وتتغير أفكاره فقط إذا عالجنا اصل المشكلة
عبد الله - الزرقاء الأردن

أن إدانة هذه الجريمة لن يكون لها أي تأثير حقيقي على المفسدين في الأرض. يكفينا كلاما، نعم أن قتل السيد جونسون هو عمل جبان وإرهابي الخ، علينا كمسلمين و كعرب أن نتفق بصوت واحد و بكلمة عالية يسمعها العالم كله لنقول لا للإرهاب نعم للحرية والإصلاح. على الأنظمة العربية القابعة على صدور شعوبها والتي تكبت حرية الشعوب أن تزول بسلام. انا اعتقد أن هذه الجماعات المتطرفة هي صنيع لهذه الأنظمة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، وخاصة في السعودية والتي لطالما شجعت العنف في العالم. أقول ان العالم العربي سوف يتغير وتتغير أفكاره فقط إذا عالجنا اصل المشكلة، إلا وهو الأنظمة الراسخة، وليس فروعه، وأخيرا اقدم تعازي لأسرة الفقيد السيد جونسون.

عبد الله - الزرقاء الأردن


هذا الحادث نتيجة مباشرة لسياسة جورج بوش ورفيقه بلير وافعالهما تجاه المسلمين في العراق وفلسطين وأفغانستان ونتيجة للتعنت الذي أبدته الحكومة الأمريكية والسعودية واللتين تتحملا مسؤولية قتل الرهينة الأمريكي نتيجة لعدم استعدادهما للتفاوض على اقل وجه مع الخاطفين وسياسة القمع التي تتبعها الحكومتين. جونسون ضحية لأفعال بوش وبلير وحكام السعودية والأجدر بالمجتمع الدولي محاسبة هؤلاء.

عبد الله - فلسطين


محاربة تلك الأفكار تلقى أولا على عاتق رجال الدين الإسلامي
مايكل - الإسكندرية

الجميع يستنكر ويقول أن هذه ليست تعاليم الإسلام ومع ذلك لا يفعل شيء. وفي رأيي أن محاربة تلك الأفكار تلقى أولا على عاتق رجال الدين الإسلامي حيث من المفترض أن يقوموا بتوعية الناس وان تخرج فتاوى تحرم وتستنكر قتل الأبرياء. فلماذا يقوم رجال الدين الإسلامي بالفتوى حتى في ألعاب الأطفال ولكن عندما يتعلق الأمر بتحريم القتل يدفنون رؤوسهم في الرمال؟

مايكل - الإسكندرية


قتل الرهينة الأمريكي ليس هو المشكلة ولكنه نتاج لمشكل موجود أصلا. والمشكل يمثل في أن جماعة من الشباب أصبح لديهم رؤى تشكلت وفق منهج خطئ أو أسيء فهمه، فالأمر سيان، رغم ما يبدو من بعد بين الخطأ أو الفهم الخطأ وذلك لبلوغها غاية واحدة. فالمشكلة حسب رأيي هو اعتقاد تلك الجماعة أنها تنفذ أمرا دينيا بناء على ما عندهم من الفهم الخطأ للنصوص الدينية. وأرجو ألا يفهم حديثي خطأ حينما اقول أنني لا أبرئ النصوص الموجودة أصلا في الدين الإسلامي ولا أقول كما يقول البعض إن الدين الإسلامي برئ مما يفعل اؤلئك الشباب. فهم استمدوا تلك الذهنية من النص الواضح والذي يحتاج لقدر كبير من الشجاعة لقراءته بروح وبذهن غير الحاصل الآن. ولكن بمبجرد أن تقول مثل هذا الحديث سرعان ما ترمى بالمروق من الأمة وتنعت بالكفر والفسوق والعصيان وتجد من يهدر دمك ويطلق زوجك الذي جعله الله لك سكنا. والحل أيضا كما أشرت هو في إعادة قراءة النص الديني بغير ما ساد.

عمر التجاني-باريس -فرنسا


هذه الجرائم والنزعة الدموية للقتل وتكفير أهل القبلة هي خلاصة ما تربي عليه الوهابية في مساجدهم ومدارسهم من الحقد والضغينة ضد كل من يخالفهم حتى أخذوا يقتلون المسلمين والنصارى على حد سواء!! كل شخص يعيش في السعودية سيجد أن كل الكتب المخالفة لمنهجهم ممنوعة وآلاف المواقع الالكترونية الدينية التي تخالف فكرهم محجوبة.

بَسيم محمد - البصرة


جزء من الرد على ما تقترفه أمريكا بحق الشعوب العربية وخاصة في العراق وفلسطين من قتل عشوائي وتعذيب للمدنين العراقيين من أطفال ونساء وشيوخ.

فراس الحمدني- بغداد العراق


في حقيقة الأمر أن مجرد الاعتراف بهم أو مفاوضتهم هو خطأ كبير لأن هذه الفئة الضالة في المفهوم والتفكير لا يمكن التفاوض معها لأنهم أدوات لغيرهم وليسوا مشرعين أو منضرين فالمفهوم الذي هم يقتلون من اجله هو مفهوم ضيق لا يتعدى اسطر تكتب وللأسف الشديد والمرير وجد من يرسم لهم ويخطط ويوعدهم بالجنة على أعمالهم. العلماء في مشارق الأرض ومغاربها اجمعوا على تحريم قتل المعاهد والذمي ولكن هؤلاء الفتية الضالة هم أعداء أنفسهم ولا حول ولا قوة إلا بالله.

محمد صقر - الرياض


لم أكن راضيا تماما عما يحدث لهؤلاء العزل من المواطنين سواء عرب أو غير عرب و لهذا أعلن رفضي لهذه الواقعة، ولكن يا اخي ما نراكم تأخذون آراء الناس فيما يحدث ليلا ونهارا وجهارا وأمام العالم بأكمله داخل الاراضي الفلسطينية من قبل الجزارين الإسرائيليين. الم يكن بول مثل اي مواطن فلسطيني هدرت دمه على أرضه؟

رفعت ناجي - مصر


هذا عمل جبان لا يقره الإسلام ولكن يجب أن تفهم أمريكا أنها بسياستها كسبت عداء الشرفاء في العالم وكثير من الأمريكيين لا يرضون عن سياسة بلدهم.

نبيل - السعودية


إعدام الرهينة الامريكي أقل بكثير مما اقترفته أمريكا في حق المسلمين عامة وفي حق سجناء أبو غريب بصفة خاصة.

أبو حسن - القطيف السعودية


شكرا للموقع على أتاحة هذه الفرصة بالذات لنا نحن السعوديين المعنيين بالدرجة الأولى بهذه المأساة، نبرأ الى الله مما صنع هؤلاء الجهلة الجريئين على الله ودينه. درست كتاب الله وسنة نبيه عليه السلام ليس فيهما مايؤيد فعلهم. كم هم بحاجة مآسة الى جرعة من فهم الدين الاسلامي الحنيف، دين الرحمة والرأفة قبل العنف والسيف.

حكيم - الرياض السعودية


استنكرهذا العمل الاجرامي الجبان واقول لاتتهموا الوهابية بهذه الافعال التي لم تعرفها السعودية ألا بعد حرب العراق.

خالد المسعود - الكويت


ليعلم الشعب الأمريكي وخصوصاً أبن بول مارشال وأصدقاؤه أن هذه الفئة الإرهابية الضالة لا تمثل الشعب السعودي ولا تمثل الإسلام فنحن براء منهم ومن أعمالهم مهما حاولوا إلصاق مايفعلونه بالإسلام فديننا الإسلامي دين تسامح ومحبة.

محمد عبدالرحمن السبيعي - الخرمه


اولا ابلغ تعازينا الى اسرةال قتيل وهذا العمل خارج عن الشريعة ولايمثل الا المجرمين والاسلام بري من هذه الاعمال المشينة والشعب السعودي حزين جدا على ماحصل.

ابو طلال - السعودية


هذا العمل هو ديدن البرابرة والفاشلين
عبد الله - البحرين

باسم شعب البحرين نعزي ونواسي أسرة الضحية ونتبرأ ممن فعلها ونقول لشعب العالم المحب للسلام هؤلاء الثلة الإرهابية لا تمثل إلا نفسها والإسلام منها بريئ وهذا العمل هو ديدن البرابرة والفاشلين والقتلة المنبوذين من مجتمعاتهم.

عبد الله - البحرين


نعم لقد شوهتم صورة الاسلام ايها الاوغاد.

امزون - السعودية


قتل السيد بول جونسون جريمة بكل القيم الإنسانية ونستنكرها جميعاً في السعودية.

ريّان - الرياض


لانقول الا ان ندعوا الله ان ينتقم من قاتليه. لقد شوهتم صورة الاسلام باعمالكم القذره هذه.

ناصر عبدالله - السعودية


شىء مؤسف جدا ما قام به هؤلاء المجرمون تجاه هذا الشخص البريء. هذا العمل لايقره الاسلام وهو منه بريء.

عبد العزيز - جده


كل هذا راجع إلى التعاليم الخاطئة التي ينادي بها بعض رجال الدين الجهلة بأمور الإسلام
محمد شريف- بغداد -العراق

ماذا جرى لنا يا أمة الاسلام؟ هل القتل بهذة الطريقة البشعة هو من سمات وتعاليم الاسلام؟ هذا لايمت بأي حال للإنسانية مهما كانت التبريرات. يجب أن نجتث هذه الظاهرة من جذورها بنفس أسلوبهم وليكونوا عبرة لغيرهم. إن هذا العمل جبان ويندى له الجبين ولا يوجد وصف بالعالم يوفي معاني هذا الفعل المشين. إن ظاهرة الارهاب خطيرة ويجب معالجتها وليس التنديد بها فقط. وكل هذا راجع إلى التعاليم الخاطئة التي ينادي بها بعض رجال الدين الجهلة بأمور الإسلام، كما أن الفقر وقلة التعليم تولد التعصب. يا حكام العرب والمسلمين اتقوا الله وكونوا عادلين ولعن الله كل متزمت ومتطرف أهوج .

محمد شريف- بغداد -العراق


هذه ليست جريمة بحق إنسان، بل هي جريمة بحق الانسانيةجمعاء. جريمة بحق كل القيم النبيلة والشرائع السماوية. أنا لا ألوم الغرب على نظرتهم السلبية تجاه الاسلام والمسلمين وإلا كيف نفسر لهم ما كان يحدث في مصر وما يحدث في الجزائر وأفغانستان وباكستان والعراق والفلبين، الخ، من عمليات ارهابية يقوم بها مسلمون، وللأسف تلقى ترحيب من قطاعات واسعة من المسلمين؟

سلام- السعودية
مستحيل ان تكون هذه طريقة سليمة للتغيير أو لمقاومة الاحتلال.
حمدون الجحيسي -العراق

الحقيقه هذا الموضوع المطروح للنقاش موضوع مؤلم ويصعب الكلام فيه والتعبير عنه لأنه لا يمت لنا نحن المسلمون بأي صلة لأن الاسلام هو دين السلم والعدالة والتسامح. فبأي حق تحاكم إنسان وتنهي حياته دون ذنب؟ هل هذا هو الاسلام؟ ما ذنب هذا الرجل أن يقتل، هل لمجرد أنه أمريكي؟ الحقيقه أن هذه الجماعات المتطرفه تتصرف بشكل همجي يشوه صورة الاسلام والمسلمين. وعلى كل المسلمين الانتباه لهذه الحالة. ولا يسعنى إلا ان نقدم العزاء لعائلة جونسون راجين من الله ان يلهمهم الصبر.

حمدون الجحيسي -العراق


أعتقد انه عمل بربري لا يخدم أي مصالح عربية أو إسلامية. ليس من المعقول أن نعطي كل يوم للأمريكين ذريعة لوجودهم. أعتقد أن هذه الأعمال تحسب على المسلمين وخاصة في بلد مثل السعودية التي ننظر اليها بقدسية خاصة. إن هؤلاء المتطعون باسم الاسلام يضعونا نحن في موقف الدفاع باستمرار؛ ومستحيل ان تكون هذه طريقة سليمة للتغيير أو لمقاومة الاحتلال.

أحمد الصاوي - الإسكندرية مصر


هل يستنكر العالم قتل المسلمين في كل مكان كما أستنكر قتل الأمريكي المقيم في السعودية؟
عبد الرحمن الفواز- تبوك السعودية

الكل يستنكر قتل الأبرياء؛ فهل يستنكر العالم قتل المسلمين في كل مكان كما أستنكر قتل الأمريكي المقيم في السعودية؟ وهل حزن على قتل وتدمير البلاد الإسلامية كفلسطين والعراق وأفغانستان والشيشان وغير ذلك؟ وهل حزن الأمريكان على ذلك كما حزنو على أحد الأمريكان في السعودية؟ لا أقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل.

عبد الرحمن الفواز- تبوك السعودية


هى جريمة يندى لها جبين البشرية كلها، ووسيلة للهجوم على الاسلام والمسلمين؛الاسلام ممن فعلوا ذلك براء.

صلاح منصور -القاهرة


إن الدين الاسلامي الحنيف واضح و صريح, العين بالعين والسن بالسن؛ ما علينا من فلسفة حقوق الانسان للمنظمات الغربية.

بيشنك أحمد شريف- أربيل العراق


قتل هذا الرجل جريمة كبرى لاتبرر بأي حال، وفكر الإقصاء والتكفير لا يزال موجود برغم هذه الحوادث. المدارس والجامعات وجميع المساجد والبلاد في أمس حاجة إلى تغيير سياسي وفكري. وللمعلومية لانزال نحن الشيعة المسالمون في هذا البلد والمخلصون له نكفر ونحارب في عقائدنا وشعائرنا، ولانرى أي بارقة أمل في تغير الحال .

أبو حسن - القطيف السعودية


أرجو أن يبدأ الإخوة العرب بتفهم ما عاناه العراقيون من أصحاب هذه الأفكار المنحرفة. لقد سبق وأن قام هؤلاء بأفعال شنيعة في العراق بحجة محاربة الأجنبي المحتل، والنتيجة هي تقوية حجة المحتل بالبقاء. أما الآن وقد فتحوا لهم جبهة في السعودية، فقد هب الجميع معارضا لهم. لمحاربة هؤلاء يجب الوقوف صفا واحدا ضدهم سواء في العراق أم في الأردن أم في السعودية. وعلى الإعلام العربي التوقف عن وصفهم بمقاومي المحتل في العراق. إن الصفة الوحية التي يجب ان تطلق عليهم هي الإرهابيين أصحاب الفكر المنحرف.

صلاح - دبي


على الدول الغربية تقديم كافة المساعدات الكفيله بتحديث الانسان العربي وجعله أكثر آدميه وتحضراً
عبد الحكيم أبو رية - مصر

هذا العمل الهمجي البربري يدل على مدى الانحطاط الفكري والسلوكي الذي اصاب الكثيرين. وللاسف هناك من يبرر تلك الجرائم بحجة سوء معاملة أمريكا للعرب؛ ورغم ذلك فإن هؤلاء المجرمون لا يفرقون بين ضحاياهم. وكم عانينا في مصر من بشاعة جرائمهم ولم يكن لأمريكا دخل في ذلك. ولذلك فإنني أؤيد الرأي القائل أنه على الدول الغربية تقديم كافة المساعدات الكفيله بتحديث الانسان العربي وجعله أكثر آدميه وتحضراً. وهذا ليس تجنيا على العرب؛ فمن خلال تعاملي على الإنترنت مع كافة الاعراق والجنسيات بل وجهات رسميه عربية وأجنبية, تبين لي الفارق الشاسع بيننا وبين الآخرين في كل شيء. وعلى من يشكك في صدق كلامي أن يجرب ليكتشف المأساة التي آل اليها المواطن العربي العاجز ثقافيا حتى الآن عن استيعاب أبسط منجزات الحضارة والحداثة, بل وللاسف في انحدار مستمر ومتواصل.

عبد الحكيم أحمد أبورية - المنصورة- مصر


بالرغم من ان هذا الحدث لا يقبله عقل او منطق انسانى إلا اني - احيانًا - أفكر فيما يحدث على الجانب العراقى؛ وأرى أن ذلك رد فعل طبيعي بل ربما يكون عدلاً الهياً.

ايمن لويز-القاهرة - مصر


أجبر المسلمون على اتخاذ مثل هذه الأعمال نتيجة للأعمال المهينة لكرامة وحياة المسلمين، والتي توحي بأن حياة الفرد الأمريكي أكثر قيمة من حياة المسلم . والعنف لا يولد إلا العنف.

سامية نقد الله - الخرطوم- السودان


إن قتل هذا الامريكي بهذه الطريقة هو عبارة عن رد على ما تقترفه القوات الأمريكية من قيل بحق الآمنيين في العراق وأفغانستان وغيرهما من البلدان.

علاء- صيدا لبنان


إن ديننا الحنيف أدبنا وعلمنا كيف نعامل الآخرين وكيف نساعد على نشر الإسلام بتعاليمه السمحةمن خلال تعاملنا مع غير المسلمين. إن ما حدث في الرياض بقطع رأس الرهينة الأمريكي مرفوض تماماً ولايمكن لأي إنسان في الدنيا مهما كانت ديانته أو حتى من غير دين أن يلجأ لهذا الإسلوب الذي تنتهجه مجموعة خارجة عن القانون تمارس أبشع جرائمها في أطهر بقعة على الأرض؛ ما حدث يعتبر تشويه لسمعة الإسلام والمسلمين كونه يحدث في المملكة العربية السعودية، إن هذه الزمرة من الأشخاص لابد من إجتثاثها من المجتمع السعودي الطيب الذي لاحول له ولاقوة.

أحمد جمعه محمد- أبوظبي الإمارات


ما حدث يعتبر رد فعل للإرهاب الأمريكي في المنطقة.

أشرف محمد-القاهرة


هذه الأعمال ذات طبيعة إجرامية بغض النظر عن الجماعة التي صدرت عنها؛ لا يمكن لأي دين يدعي أنه يناضل من أجل رفعة الإنسان أن يأتي مثل هذه الأعمال البشعة. فكل من يقوم بمثل هذه الأعمال الظالمة مجرم بغض النظر عن دينه أو هويته. الإسلام العظيم بريء من هذه الأفعال وكل دين يحترم نفسه كذلك.

إبراهيم القطيف - السعودية


أرى ان ماقام به هؤلاء المغفلين عمل جبان وقذر ومخالف لتعاليم الشريعة الاسلامية؛ ويجب على الحكومة السعودية التعامل معهم في محورين الاول الوقايه والثاني العلاج.

سعد - الرياض


ليس من قيم الاسلام في شيء، بل من قيم الخوارج الذين يقتلون أهل الاسلام قبل أهل الكفر والطغيان.

عبدالله عبدالرحمن - حفر الباطن- السعودية


هل بعد هذا الحدث المقزز للمشاعر الإنسانية شك بنية هؤلاء السفلة بتشويه صورة الإسلام امام العالم؟ والا ما هو النص التشريعي الذي يستند عليه هؤلاء؟ لعنهم الله وأخزاهم فبئس القوم هم وعلى الجميع أن يعرف المستوى المتدني لجند الشيطان وغاياتهم سواء في العراق وغيره والإسلام منهم براء لقد جعلونا مطأطئين الرؤوس امام العالم وليعلموا ان ضحيتهم أقرب لله منهم.

ماجد محمد الشمري - بغداد العراق


ارى انه بعد اعدام جنسون يجب مواجهة هؤلاء بنفس تفكيرهم.

أبو جود - الخبر السعودية


اعدام الامريكي عمل جبان الإسلام والسعوديون منه براء ليس من سمات المسلمين وليس من سمات السعوديين هذه الافعال الإجرامية لا شك انه ارهاب بما تحمله الكلمة من معنى.

كمال - تبوك السعودية


جريمة لايقرها الإسلام أبدا. ونستنكرها أشد الاستنكار.

القحطاني - الرياض السعودية


إن هذه الأعمال تنخر في هيكل الاسلام وسيتداعى هذا الدين خلال فترة لاحقة إذا ظل أتباعه يتصرفون بالمنهج الوهابي.

سمير أحمد يعقوب - بغداد


إنه عمل جبان ولا يمت إلى الإسلام بأي صلة . أدعو كل من عنده أي معلومات أن يتصل بالجهات الأمنية. أما ما ذكره سمير يعقوب من بغداد بأن المنهج الوهابي هو السبب فأقول أن كلامه مردود عليه لأن المنهج يحرم تحريماً قاطعا قتل المعاهدين وأهل الذمة.

أحمد الغامدي -الرياض السعودية


للأسف ان هذا العمل سوف يحسب على الإسلام ووالله أن الدين منه براْء أما مايقوله الأخ سمير يعقوب من بغداد فأقول له أنك تصطاد في الماء العكر وأتمنى أن تكون ردود السعوديين أعجبتك والله يحفظنا وبلادنا من كل مكروه.

فهد الدوسري - الرياض السعودية


قطع رأس شخص أعزل ليس من الإسلام في شيء. للأسف هؤلاء يزيد من تشويه صورة الإسلام في العالم.

طارق حفار-دالاس الولايات المتحدة


هذا حادث بشع ولا يقبله عرف أو دين. وهذا منكر يجب على كل مسلم العمل على تغييره عن طريق الوقوف ضد هؤلاء الذين يدعون انهم حماة الاسلام والاسلام منهم ومن أفعالهم براء.

عبد الرزاق قاسم العلي- دبي الامارات


أنا لا أوافق على قتل الأجانب لأنهم حضروا لبلادنا لخدمتنا. والأولى أن ندعوهم للإسلام بدلا قتلهم.

محمد الزهراني -السعودية


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة