Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 11 يونيو 2004 12:04 GMT
الحكومة العراقية الجديدة
اقرأ أيضا
نبذة عن غازي الياور
01 06 04  |  الشرق الأوسط



إياد علاوي يترأس أول اجتماع للحكومة العراقية الجديدة


توقف نشر المشاركات في هذا الحوار، الموضوع المتاح للمناقشة حاليا موجود على رأس قائمة منتدى الحوار.


أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى العراق، الأخضر الإبراهيمي، أن الشيخ غازي عجيل الياور قد اختير رئيسا للجمهورية.

وكان مجلس الحكم الانتقالي قد اختار الأسبوع الماضي اياد علاوي ليشغل منصب رئيس الوزراء.

وسوف يتولى الرئيس العراقي منصبه في 30 يونيو /حزيران المقبل الذي سيشهد قيام حكومة مؤقتة تتولى السلطة إلى حين إجراء انتخابات في 2005.

فهل ستساعد عملية نقل السلطة، التي تعلق عليها الأمال، على تمهيد الطريق لإرساء نظام ديمقراطي في البلاد؟ وهل تعتقد أن عصر الديكتاتورية والإنفراد بالسلطة قد انتهى في العراق؟


مشاركاتكم:


اي الحكومات العربية بربكم منتخبة (ما عدا لبنان)؟
اسماعيل - العراق

البعض من العرب يقول ان هذه الحكومة غير منتخبة. اي الحكومات العربية بربكم منتخبة( ما عدا لبنان)؟ هل يستطيع احدهم ان يقول هذا عن حكومته؟ ما اظنه سيحتفظ بلسانه بعدها.

اسماعيل - العراق


نحن العراقيون فرحون جدا جدا من هذه التغيرات التى تحدث للساحة السياسية عندنا والشىء الذي نستاء منه هو موقف بعض الدول التى لاتريد الخير للعراق.

أريان - العراق


كل الأحرار في هذا الوطن ينتظرون نجاح التجربة ونجاح الحكومة العراقية بفارغ الصبر. وبالطبع فإن خفافيش الظلام والحكومات العربية و الإرهابيين سيحاولون بكل القوي الشيطانية إفشال هذه التجربة وسيكون الرئيس العراقي الحالي هو أحد أهدافهم. فالكرة بيد العراقيون أن ينصروا الخير علي الشر أو العكس.

أمير - مصر


مبروك للأخوة العراقيين واعتقد ان الكثير من الحكومات العربية تعتبر الديمقراطية مرض لذلك تخاف انتقال العدوى من العراق اليها.

عبدالله العتيبي - الكويت


تم تشكيل الحكومة العراقية وأختيار رئيس الجمهورية قبل موعد نقل السلطة بشهر
جهاد - أمريكا

مبروك للشعب العراقي وعقبال الباقي. أكذوبة رقم 1: "سوف نسحق الأمريكان على أبواب بغداد". الواقع: هرب النظام وسقط بدون مقاومة وحاول النفاد بجلده وببضعة مئات من ملايين الدولارات. أكذوبة رقم 2: "القائد البطل ولد العشائر سوف يقاوم حتى الرمق الأخير" الواقع: أستسلم الطاغية في جحر بدون إطلاق طلقة واحدة. أكذوبة رقم 3: هدف الغزو الأمريكي هو (بلقنة) العراق. الواقع: لم يحدث تقسيم للعراق كما كان يتمنى البعض. أكذوبة رقم 4: الأمريكان سوف يزرعون الفتنة بين الشيعة والسنة والأكراد وتحويلها إلى لبنان أخرى. الواقع: لم تحدث الحرب الأهلية التي حاول بذر فتنتها الإرهابيون. أكذوبة رقم 5: تم غزو العراق من أجل استيلاء أمريكا على البترول ولتخفيض ثمنه. الواقع: أرتفع ثمن البترول في الأسواق العالمية وقد ثبت مما نشر فى فضيحة (كوبونات النفط العراقي) من كان الحرامي الحقيقي لبترول الشعب العراقي وهو تحت الحصار. أكذوبة رقم 6: تم غزو العراق من أجل الاستيلاء على أموال العراق. الواقع: تم تخصيص أكثر من 68 مليار دولار أمريكي من الأموال الأمريكية وتم تخصيص 25 مليار إضافية هذا الشهر. أكذوبة رقم 7: الأمريكان أفتعلوا حوادث التفجير والقتل العشوائي، وذلك لتأجيل نقل السلطة إلى العراقيين. الواقع: تم تشكيل الحكومة العراقية وأختيار رئيس الجمهورية قبل موعد نقل السلطة بشهر.

جهاد - أمريكا


لا نقول للشعب العراقي الشقيق ورئيسه الجديد وحكومته الجديدة إلا أن نبارك لكم هذه النقلة الجديدة والتي نتمنى من الله أن يجعلها نافعة لكم ولجيرانكم من العرب والمسلمين وان يتمتع الأخوة العراقيين بكامل حريتهم وسيادتهم امنيا واقتصاديا وثقافيا واجتماعيا وان يرجع عراق المحبة بخيراته ونفطه فيسعد أهل العراق ليحتضنهم وطنهم العربي الكبير من المحيط إلى الخليج ودام العراق سالما.

ابو مازن - السعودية


أبارك للأخوة العراقيين والعراقيات، وأتمنى ان تكون هذه هي الخطوة الأولى في طريق التقدم والازدهار وكم أتمنى أن لا يلتفتوا لمن يحاول النيل والانتقاص من الحكومة العراقية. اعتقد أن مشاعر العداء هذه تنطلق من كراهية الغرب لا محبة العرب! والدليل الصمت المطبق تجاه ماي حدث في السودان والصومالّّ وعدم التفاعل إلا مع القضايا التي تقف خلفها أمريكا. أخيرا أتمنى من الأخوة الناقمين أن يسألوا أنفسهم كيف سيحكم العراقيين بلدهم في ظل الظروف الراهنة؟ هل تريدونها بطريقة الزرقاوي؟ اطرحوا الحلول إذا كنتم عقلانيين .

شمس -الرياض السعودية


لا تضحكني سوى مداخلات العرب الذين ينتقدون تشكيل الحكومة العراقية لأنهم كلهم ارتضوا العيش في ظل حكومات غير منتخبة، وغير معينة ديمقراطيا، حتى أنها غير معينة بالأسلوب الذي جرى فيه تعيين الحكومة العراقية. ترى إذا كان هؤلاء العرب غير قادرين على بث الروح الديمقراطية في بلدانهم، فهل هم عاجزون أيضا عن انتقاد حكوماتهم؟ ماذا تسمي ذلك: شجاعة أم رجولة أو بطولة؟

جهاد مراد أبو شوارب - المفرق، الأردن


اعتقد أنها الخطوة الأولى على طريق الديمقراطية الحقيقية وللعراقي الآن يتفاخر بهذه النخبة الخيرة من الأشخاص ذوي الخبرة والشهادة العلمية والذين يستحقون هذه المناصب ونسأل الله أن يوفقهم لم هو خير للعراق والعراقيين. هنيئا لكم أيها العراقيون بعد الصبر الطويل ووداعا للظلم والاستبداد ولعنة الله على الظالمين الذين يسعون لقتل الناس وسلبهم الأمان

ناطق حمداني - دبي


اعتقد أننا لا نستطيع أن نهنيء الأخوة العراقيين طالما أن الشعب العراقي لم يختار الحكومة بنفسه وطالما ظل جندي امريكي على أرضه,

حسن فاوي - مصر


أكيد أن هناك شريحة واسعة من المجتمع العربي والمتعرب وأيضا المسلمين والمستسلمين ترفض الحكومة العراقية الجديدة وأنا قد أكون منهم إذا كنت منتمي إلى اصل هذه الشريحة أو كنت فرعا منها وللسباب لا حصر لها اولهما تاريخنا القبلي الذي يفرض علينا الطاعة العمياء والتالي علاقاتنا الاجتماعية وعاداتنا. بعدنا عن التصنيع وقربنا من الاعتماد على الاستهلاك. تعدد الحروب وكثرتها. الأنظمة المتبعة من قبل الحكام وجامعتنا العربية. تركنا القطار يرحل ونحن لا نزال في المحطة مختلفين على من يركب القطار أولا لهذا فأن هذه الحكومة العراقية او غيرها لا يمكن أن تلقي استحسان العراقيين لولا ولا العرب ولا المسلمين ولو دعمناها فقط بسكوتنا لأوصلت العراق والعراقيين إلى بر الأمان وفي فتره وجيزة أما إذا وقفنا وراءها فسيكون العراق البلد الصناعي والزراعي والديمقراطي ولكن للأسف.

جواد عبد الله - دبي


أن التحدث في الشأن السياسي لأي موضوع يجب أن يكون شاملا لحيثياته وإلا يكون منقوصا أو مغايرا للواقع. أن موضوع الرئاسة والحكومة العراقية الجديدة هو لحد اللحظة الحالية مجرد فرحة تمني لوضع القدم في الاتجاه الصحيح وهي كذلك فترة اختبار لرجالها حتى موعد الانتخابات القادمة ومن خلال برنامج العمل المقدم من السيد علاوي لفترة الثمانية اشهر القادمة (أن طبق واقعيا) يكاد الاطمئنان فيه يطرد الخوف من قلوبنا.

ناظم محمد - بغداد العراق


أقول مبروك للشعب العراقي وان أمامه خيارين لا ثالث لهما: إما الرفاهية والحرية والديموقراطية والأمن والأمان، أو "أبومصعب الزرقاوي" و"بن لادن" والقاعدة والسيارات المفخخة والجثث المتفحمة والأشلاء المتناثرة! مرة أخرى، ألف مبروك للأشقاء في العراق، ووداعا لصدام حسين ولحزب البعث إلى الأبد!!

أحمد - الكويت


ثقوا بالله ان الدموع تملأ عيني الآن وأنا اقرأ تهاني الأخوة العرب لنا بحكومة ورئيس دولة أتوا بعد مخاض عسر لقد تفجرت المشاعر الإنسانية لدي لفرح أخوتنا لنا. اليس هذا أفضل حالا من تشجيع القتل والتفجير؟ شكرا لكم من قلب أخت لكم، عراقية المولد عربية الانتماء وهذا ما نريده منكم كما تريدون منا.

سهام احمد عباس - بغداد


نعم انتهى العهد الديكتاتوري ونحن على أبواب الديمقراطية وان الحكومة المشكلة من الرئيس إلى كافة الوزراء وطنية ومقتدرة.

ابو محمد طارق - بغداد العراق


لا يمكن الحكم المسبق على الحكومة الجديدة من دون معرفة صلاحياتها الحقيقية على أرض الواقع.

أيمن الدالاتي - الوطن العربي


الف مبروك للعراقيين حكومتهم الجديدة. أقول للبعض من الأخوة المصريين والفلسطينيين والأردنيين وجميع أتباع فكرة القومية العربية البائدة: اتركوا العراق للعراقيين. لقد كان شباب العراق يزج للحروب بينما يتمتع أبناء الجاليات العربية بالمناصب الحكومية. لا عجب إذا أن نراهم الآن يرفضون الخير للشعب العراقي بعد أن عاشوا سنوات عديدة يتطفلون عليه.

عبد الله السعدي - الإمارات


انتقلنا من حكم العسكر إلى حكم العشيرة فلننتظر الديمقراطية!

عمار سليمان - عمان


إلى عمار سليمان من الأردن: أخر من يحق له أن ينتقد حكم العشيرة هو من أرتضى حكم العشيرة منذ تأسيس دولته.

عناد عواد المسهلي - الرمادي، العراق


للشعب العراقي وحده أن يقرر فالعرب بعد أن أفشلوا العراقيين واضطروهم للجوء لقوات الاحتلال الأمريكي لا يحق لهم حتى إبداء الرأي في شخصية الرجل. وقلبي معك يا عراقنا الحبيب وكان الله في عونك مؤملا أن لا يستمر الطغيان.

محمد بكر سندي - جدة السعودية


ان كلمات الأخ محمد بكر سندي من جدة هي عين الصواب وهي التي تثلج قلوب العراقيين وأنا أحب أن اشكره نيابة عن أخواني العراقيين على مشاعره الجميلة والتي نتمنى أن يمتلك كل الأخوة العرب مثل تلك الأحاسيس.

عامر -بابل العراق


لا يمكن بحال من الأحوال أن تكون بداية للتغيير نحو الديمقراطية
محمد - سورية

أن الحكومة التي نصبتها الولايات المتحدة الأمريكية لا يمكن بحال من الأحوال أن تكون بداية للتغيير نحو الديمقراطية لان الديمقراطية والحرية تمهد الطريق لشعوب المنطقة بالتقدم نحو التصنيع وهذا مالا تريده امريكا ان يحصل.

محمد - سورية


لا أدري كيف تكون الحكومة مستقلة وقد عينها المحتل ما أخشاه كعربي هو تحول العراق إلى خنجر في ظهر الأمة.

فراس حسن - حلب سورية


إلى السيدين محمد وفراس من سوريا: حقا أقول بأن السوريين هم آخر من يحق لهم لانتقاد الحكومة العراقية. فمهما كانت هذه الحكومة فلم يرث الرئيس عرش والده الرئيس. جدران بيتكم من زجاج يا سادة وتعرفون تماما إن كسره ليس بمعضلة!!

أوس نعيم الحسيني - الناصرية، العراق


ردا على فراس من حلب: بينما العراق يفكر بالحرية، سوريا تعمل على بناء السدود مع تركيا وقد سبق لسوريا أن منعت الماء بوضع السدود بزمن احمد حسن البكر. ليس العراق بالخنجر المسموم. لقد مر على العراق ما لم نسمع به بالحربين العالميتين من القصف الحاقد بينما انتم سلمتم سلفا.

يحيى حسين يحيى- الجهراء الكويت


الانتقال السلمي للسلطة من سلطات الاحتلال هو الأنسب على الأقل في الوقت الراهن وهو الخيار الذي لا يكلف الشغب العراقي وقتا طويلا ولا يفرز أي مضاعفات أمنية أو عسكرية حتى لو كان هذا الانتقال تدريجيا غير أن انتقال السلطة إذا لم يكن كاملا أي السيادة الكلية فانه سيصبح مفرغا من محتواه.

حبيب عبد الوهاب- الخرطوم السودان


إلى كل الذين يشككون في شرعية حكومتنا من سوريين وأردنيين ومصريون: حكومة سورية، هل انتخبت من قبل الشعب؟ فكلنا نعلم كيف فصل الدستور السوري (الدائم) وعدل فيه لكي يناسب الرئيس إذ أصبح عمر قبول الرئيس 34 سنة وهو عمر الرئيس في ذلك الوقت. كما تنازلوا عن لواء اسكندرون لتركيا والجولان لإسرائيل. أما للبعض من المصريين الذين يتهمون حكومتنا بالمعينة من قبل الاحتلال، ألا ترون العلم الإسرائيلي يرفرف فوق سماء القاهرة؟ إلا تتذكروا قوات الاحتلال التي مرت عبر قناة السويس؟ أين كنتم؟ وماذا عن لقاءت مبارك وشارون وبوش؟ كفاكم، اتركوا العراق وشأنه.

شيار - كردستان العراق


إنا متفق مع الأخ شيار من كردستان العراق. حقيقة لا اعرف ما هو سر تخوف العرب من حكومة العراق المنصبة من قبل الأمريكان. لماذا لا نعطي الفرصة والوقت الكاف لهذه الحكومة الفتية لإثبات حسن النوايا؟ انها فقط جاءت اليوم بعد خراب 40 عام والدكتاتورية. وإذا كان بعض العرب يقولون انها منصبة من قبل الأمريكان فمن هي إذا الحكومة المنصبة من قبل الشعب؟ يا عرب كفاكم، أطفالنا يأكلون الصخر خبزا ويموتون ويتعرون ومقابرنا الجماعية ملئت الأرض من شبابنا وأكرادنا يلتحفون السماء وتحت أقدامهم بحور من النفط. يكفيكم، ودعونا لا نريد منكم شيئا.

أياد الفضلي -عراقي في سدني استراليا


6 مليون مبروك للعراقيين، بعدد شهدائكم من عهد النظام البائد حتى اليوم، لقد دفعتم الثمن بدمائكم أيام صدام وأيام الاحتلال، ودفعتم الثمن بكرامتكم، واليوم تستحقون أن تخطوا أولى الخطوات على طريق الحرية، لا يهم أن تكون كاملة لكن المهم أنها بدأت، وعقبالنا في مصر ويا رب ما تكون على يد احتلال.

فؤاد - دبي


أرى أن أمريكا تريد الديموقراطية للعراق ولكن ضمن حدود معروفة
مظهر حسين - بغداد

إلى الأخوة العرب، لنفرض فرضا خياليا أن دولة عربية شقيقة أو حتى إسلامية أتت إلى العراق وأنفقت الأموال ونزف لبنائها الدماء لتخليص العراقيين من حكم صدام حسين فهل كانت ستترك العراق وشأنه؟ أرى أن أمريكا تريد الديموقراطية للعراق ولكن ضمن حدود معروفة بحيث لن يكون هنالك تهديد لمصالحها في المستقبل وعدا ذلك يبقى للعراقيين مساحة كبيرة للغاية للتحرك ضمنها بما يفتح آفاقا حقيقية للمستقبل ولعمري هذا هو كل ما يتمناه أي إنسان لا تحركه العقد النفسية والشعارات التي عفا عليها الزمن.

مظهر حسين - بغداد


أتعجب من الذين يهنئون الشعب العراقي. على ماذا؟ الاحتلال؟ أم أتباعهم الذي يمثلوا سلطه الاحتلال والذين سوف يتبخرون لو رحل الاحتلال بالفعل. وهل هذه التمثيلية الأمريكية سوف تقنع الشعب العراقي المقاتل الحر والذي سوف يكون السبب الحقيقي في الإطاحة بكل من بلير وبوش عما قريب؟ كيف نصدق من دخل الأرض بأسباب واهية ثم تصدى له الشعب ومازال صامد ومحارب ومقاتل ومجازف ومنتحرا ضد الاختلال الغاشم الظالم الجبار الكاذب الطامع في خيراتها والناهب لثرواتها والواعظ بالديمقراطية والمتستر بالجشع متخفيا وراء أسباب حقيقية سوف تنكشف عما قريب.

محمد العارف - القدس


مبروك ومليون مبروك لشعب العراق العظيم باول حكومة وأول رئيس لم يأتوا ببيان انقلاب مشؤوم كما كان يحدث كل السنين السابقة في العراق ومع معظم الأنظمة العربية مما يبشر بعهد جديد لعراق حر ومستقر سيكون بمثابة خميرة الديمقراطية لتخمر عجين الشرق الأوسط وليكون العراق مصدر سلام وأمن وتقدم للعالم اجمع. وأقولها الآن صراحة: أنا الآن عراقي ابن النهرين بكل معنى الكلمة وبكل اعتزاز وهذه رسالة واضحة لكل من في قلبه مرض ضد امن العراق واستقراره وازدهاره.

ياد فرج بطرس - عراقي في الاردن


حكومة جديدة إيذانا بميلاد عراق جديد عراق حر ربما يكون المثال الأول فى منطقة مليئة بالكراهية والعنف ونفي الآخر. مبروك إلى كل شعب العراق ونرجو أن تكون حكومتكم هي المثل الحر في الشرق الموبوء وكما تخلصتم من صدام أدعو الله أن نتخلص من كل صدام يحكمنا.

محمد سعد - إسكندرية مصر


يبدو من الواضح أن الأغلبية الساحقة من الشعب العراقي يؤيد ويستبشر خيراً من الرئيس الجديد والحكومة الجديدة لما يتمتعون من سمعة وكفاءة بالإضافة إلى التأييد الشعبي النسبي وقبل ذلك إجماع القوى والأطياف السياسية العاملة على الساحة العراقية عليهم، وهذا ليس بالشيء السهل. ومن المفيد القول أن رأي الأخوة العرب مع احترامي الشديد لهم ليس ذو شأن كبير ويجب عليهم أن يلتفتوا قبل كل شيء إلى قضاياهم الوطنية الملحة أولاً ويتركوا إخوانهم العراقيين يديرون شؤون بلدهم لأنهم أدرى بشعابها وهم الذين سيقررون إن كان رئيسهم أو حكومتهم جديرة بالاحترام أم لا. أما الأخوة العرب الآخرين والمتأثرين إلى حد كبير بالإعلام العربي الرسمي فرؤيتهم ومعلوماتهم قاصرة و تصلهم مشوهة في أغلب الأحيان.

سلام هادي - قامشلي سوريا


لابد من حكومة عراقية الآن للسيطرة على الوضع الحالي
عمرو شاكر - العريش مصر

صحيح أن تعيين الحكومة الحالية جاء بأوامر أمريكية أمر مرفوض لكني أؤيد إنها خطوة لتحرير العراق من الوضع السيئ الحالي وحتى تهدأ الأمور سيجد العراقيين أنفسهم إما الموافقة على الحكومة إذا أجادت وإما رفضها وعمل انتخابات إذا أساءت التصرف ولكن لابد من حكومة عراقية الآن للسيطرة على الوضع الحالي.

عمرو شاكر - العريش مصر


إذا كنت أخشى من أمر على مستقبل العراق فاني أخشى عليه من العراقيين الذين ما انفكوا يتبرعون بهذا الوطن ويسمون الأشياء بنقيضها ، ويمنون أنفسهم بأنهم سينالون من المحتل خير. الخطر ليس من المحتل ولكن ممن باعوا لكي ينالوا نصيب من الدنيا، والمشكلة إنهم يتبجحون بأنهم جاءوا لينقذوا ما تبقى.

حسين الفلوجي - بغداد العراق


متفائلون لأنه تغيير في تاريخنا كان من المستحيل أن يحدث في ظل ما مضى من حكم دكتاتوري
داليا عبد الرحمن - بغداد

أولا أريد أن أقول للبي بي سي ولكل العرب أن هذا الشيء بالذات هو شأن العراقيين وحدهم. واقول لكل الأردنيين والمصريين والسوريين دعونا وشاننا واهتموا انتم بحكوماتكم وإذا كنتم مهتمين حقا فأعطوا أولا رأيكم بحكوماتكم ثم بعدها فكروا بغيركم. انتم لم تعيشوا ظروفنا لتتكلموا عنا فكفاكم عنا بحق الله. عن حكومتنا الجديدة نحن متفائلين جدا لأنه تغيير في تاريخنا كان من المستحيل أن يحدث في ظل ما مضى من حكم دكتاتوري طاغية سحق الأكثرية وان شاء الله بلا رجعة. أؤكد لجميع العرب بأننا سنكون يد بيد مع رئيسنا الجديد لنبني عراقنا الجريح وان شاء الله سنسكت كل من يؤلمه الخير لنا. حكومتنا الجديدة لها تاريخ وأصول عربية عريقة أكسبتها قبول لدى العراقيين.

داليا عبد الرحمن - بغداد العراق


أهنيء الشعب العراقي على تحرره من النظام السابق ونتمنى أن يتحرر من براثن الاحتلال الانجلو-امريكي بأسرع وقت. كما نتمنى من الشعب العراقي ومن الحكومة العراقية الجديدة أن يلتفوا حول بعضهم البعض لإرساء الأمن والاستقرار في وطنهم وان يعود لنا عراقنا الحبيب عراق يسوده الأمن والازدهار والتقدم ان شاء الله.

ناصر العازمي - خيبر السعودية


صدام حسين أثبت لنا انه لا يوجد عراق أبي بدونه. مع الأسف هذه الحكومة الجديدة صنعت في أمريكا من أجل أن تحافظ أمريكا على مصالحها في العراق من خلال هذه الحكومة التي سوف تنهار بفعل ضربات المقاومة عما قريب. أحلفكم بالله هل أن الشعب العراقي هو الذي اختار هذه الحكومة أو انه استشير على اختيارها؟ كنتم تشكون من حكومات صدام حسين بأنها مفروضة على العراقيين ولا يوجد هناك ديمقراطية في العراق، ولكن برغم ذلك كان عندنا عراق عظيم بكل ما فيه للكلمة من معنى. انظروا إلى العراق اليوم انه افغانستان جديدة.

طارق - بيروت


يا أخ طارق من بيروت أود أن أذكرك بان سبب مصائب العراق والعراقيين هو صدام وأعوانه وهو حتما لم يكن مصدر فخر ورخاء لهم. سترى في السنوات القادمة كيف يكون العراق الأبي المزدهر الديموقراطي الحضاري وكيف سيكون منارة لكل شعوب ألمنطقه وكيف ستغار أنت وأنا وكل العرب من العراق والعراقيين. انتظر وسترى و سجل علي كلامي.

حسون- سوريا


الأخ طارق من بيروت: تشتهر الصناعة الأمريكية والبريطانية بالمتانة وإذا كانت الحكومة الجديدة صنعت في أمريكا كما تقول فينطبق عليها ما ينطبق على البضاعة الأمريكية! اما عن عراق صدام كان عظيما بأقلام كتاب الإنشاء ومحبي قراءة الإنشاء والشعارات الجوفاء والعنتريات التي انتهت في جحر في تكريت.

راية- عمان الأردن


إلى المواطن اللبناني طارق من بيروت من أوصلك إلى فكرة أن العراق غير أبي بدون الطاغية صدام؟ ومن أعطاك الحق للتكلم عن عراقنا وشعبنا بمثل هذه الطريقة؟ العراق باق حر أبي مقدام لا يقبل ذل ولا هوان. وحكومتنا الجديدة مستقلة وتعبر عنا وليس عنكم ورئيسنا الجديد عربي أصيل ومن اكبر قبيلة عربية. فماذا تريدون منا؟ أن نظل داخل سجن صدام لترضوا عنا؟ اهتم بشؤون بلدك.

عماد جابر - بغداد


محزن أمر هؤلاء المسجونين في عقول كراس أصدرته القيادة القومية لحزب البعث المقبور متمسكين بعبادة أصنام تضر ولا تنفع ومنهم من يدعي أن العراقيين شعب غير أبي كطارق من بيروت. دفاعك عن صدام وتهجمك على شعب هو إجحاف بحق الإنسانية والعقول المتفتحة.

ماجد محمد الشمري- بغداد


درب الدكتاتوريات يبدأ بالتصفيق
محمد - بغداد

أعتقد إن نقل السلطة سيتم ولو على مراحل وهو تحصيل حاصل وإن زمن الدكتاتورية ولى إلى غير رجعة غير مأسوف عليه في العراق. بالنسبة لانتخاب الياور رئيساً فهو شيء نؤيده لكونه رجل متنور ومن قبيلة لها وزنها الكبير في العراق وشخصية ذات طروحات متوازنة ونتوقع أن يستغل ذلك في التقريب أكثر بين العراقيين وسندعمه كعراقيين في ذلك رغم إن منصبه كما يشاع منصب فخري. وبالنسبة لتشكيل الحكومة فإني أعتقد بأنه رغم كونها لم تأت بانتخابات ووجود بعض المآخذ التي نسجلها عليها فإنها أفضل من معظم التشكيلات الحكومية العربية وأتمنى أن ينجح أياد علاوي في تغيير الواقع الأمني والاقتصادي بشكل إيجابي. وأعتقد إنه إذا ما نجح في عمل تحسن ما في الوضع فستكون له فرص في إعادة انتخابه هو وحكومته بعد أشهر وإلا فالعكس صحيح وسنكون له بالمرصاد ولكن في صناديق الاقتراع كما تفعل الدول الديمقراطية. يبقى أن أشير الى إننا كعراقيين تعلمنا الدرس ولن نصفق لأحد ولن يجبرنا أحد على التصفيق مهما كان منصبه، لأن درب الدكتاتوريات يبدأ بالتصفيق.

محمد - بغداد


أولا أبارك للشيخ غازي الياور بالمنصب الذي كان يستحق ونحن العراقيون نشد على يد الرئيس العراقي ونناشده بإرساء الديموقراطية والحرية والتقدم بالقضاء على التخلف الذي ساد البلاد أبان النظام السابق وترك جميع النعرات الطائفية والعشائرية لأننا جزء من الكرة الأرضية التي تعيش حالة تقدم في جميع الميادين ونحن الآن في القرن الواحد والعشرين عسى الله أن يرعانا بعينه ويحمينا من كيد الكائدين. عاش العراق.

ثائر الجبوري - بغداد العراق


انا مع الأشقاء العرب الذين كتبوا يرون ان الحكومة الجديدة لا تمثل سوى مجلس الحكم لأنها معينة من قبله ولا تمت للشعب العراقي بأية صلة . فنحن نطالب بحكومة منتخبة من قبل الشعب عن طريق انتخابات حرة ونزيهة كما هو الحال بالضبط في حكوماتنا العربية والإقليمية فقادتنا العرب جاءوا من خلال عملية ديمقراطية بعيدا عن التسلط أو الوراثة الرئاسية.

محمد ابو العلا - العراق


هل تنازل عدنان الباجه جي عن المنصب للسبب الذي صرح به، أم أن الأمر برمته "فبركة" أمريكية؟
مهند الوحيدي - غزة

هل تم اختيار الشيخ غازي الياور بصورة نزيهة؟ وهل تنازل عدنان الباجه جي عن المنصب للسبب الذي صرح به، أم أن الأمر برمته "فبركة" أمريكية؟ ألا يثير هذا التنازل علامات استفهام عديدة؟ أم أن الأمر كله مسرحية قام بإخراجها الساسة أمثال كولن باول ليتولى الرئاسة الياور بمباركة أمريكية وان كانت ليست في العلن؟ أتمنى ان لا يكون هذا ما حصل، وإلا سيبدأ عصر جديد مليء بالفوضى وانعدام الأمن والديمقراطية.

مهند الوحيدي - غزة فلسطين


عندما يشاهد المنصف فرحة العراقيين بحكومتهم الجديدة يدرك جيداً بأنه كان تحريراً وليس احتلالا ولا يسعنا إلاّ الاعتذار بتأييدنا التجارة بدماء العراقيين بدعوى المقاومة. وصدق تنبيه أحد الأخوة العراقيين عندما قال أن المقاومة تطلق على قتل الأجانب في العراق وعندنا نسميه إرهاب! كان الله في عون العراقيين وقواكم على الإرهابيين من الفلوجة إلى الصدر وألف ألف مبروك الحكومة.

منصور المنصور - الشرقية السعودية


أن فرحتي لا يمكن وصفها فها أنا أخيراً أرى لبلدي رئيساً تجمع معظم أن لم تكن كل الأطياف العراقية على نزاهته والقبول به لقيادة بلدي نحو شاطيء الحرية والديمقراطية إلا ان ما عكر صفو الفرحة هو أعضاء قسم من الأحزاب السياسية التي تدعي التهميش ووجدت في قسم من الفضائيات العربية جزاها الله عنا بقدر نيتها وجدت مكانا للتنفيس عما يدور في صدور أعضاءها من حسرة على خسارة كرسي أو فرصة منصب متناسين ان أكبر حزب من أحزابهم لا ينتمي له إلا العشرات إن لم الأفراد فقط رجاءي لهؤلاء ان يصمتوا و يستتروا لبلائهم.

حيدر فاضل عبد - بغداد العراق


حكومة يطبق عليها قانون محاربة المحتل، لذا الواجب الوطني يتطلب القضاء عليها.

إبراهيم - من الفلوجة في أبو ظبي


ان الحكومة الجديدة لا تختلف كثيرا عن مجلس الحكم فأنهم لا ينبثقون من الشعب العراقي بل اختيروا أيضا من قبل أمريكا.

حسان أحمد - بغداد العراق


حكومة ورئيس صوري. استغرب من العراقيين التطبيل والتهليل لهذه الحكومة وهم يعرفون قبل غيرهم أنهم محتلين من قبل الأمريكان وأن هذه الحكومة موالية للامبريالية والصهيونية.

سالم الدغيثير


مبروك للعراق والعراقيين بحكومة جديدة ونتمنى أن تكون فاتحة خير على هذا البلد الذي عانى الكثير ونتمنى من الدول المجاورة أن تكف عنا شرها وخيرها.

منير الشامي - العراق


علينا أن نتعلم من أخطاء الماضي
نمير- هولندا

ألف مبروك للشعب العراقي. أنا متفائل لكن بحذر لأني أريد أولا أن أرى ماذا سيحققه الرئيس الياور، المهم على الشعب العراقي عدم تعظيم الرئيس كشخص مثل ما فعلوا مع صدام وكل تلك الشعارات التي صنعت من صدام دكتاتور وأصابته بداء العظمة. الرئيس هو يبقى مواطن لا فرق بينه وبين أي مواطن، لذلك علينا أن نتعلم من أخطاء الماضي ولا نردد شعارات بالروح بالدم نفديك الخ من تلك الشعارات العاطفية التي تعظم الأشخاص بدون اي محتوى ايجابي. على اية حال انا متفائل وواثق أن الشعب العراقي سوف لن يكرر أخطاء الماضي.

نمير- هولندا


في البداية مبروك لكل العراقيين. أتمنى الخير والأمان للعراق. النقطة المهمة التي يمكن ان نستلخصها من إعلان الحكومة الجديدة أن الشيخ الياور كان مرشح البيت الشيعي وكتلة الأكراد وهو من الطائفة السنية، وهذا يعني أن العراق بخير وان العراقيون عندما يجد الجد فأنهم يفكرون بمصلحة بلدهم بعيدا عن الطائفية البغيضة.

عقيل القفطان - مشيغين امريكا


بداية أقول يؤسفني أن يسمّي البعض رسائل التفجيرات وقتل الأبرياء من العراقيين هو مقاومة. من هنا أنطلق لأقول أن في العراق اليوم مقاومة للديمقراطية والحرية قبل مقاومة الاحتلال. والدليل على ذلك استهداف المقاومة للعراقيين قبل الأمريكيين، لذلك أتساءل كيف يمكن للسلطة الجديدة أن تشق طريقها لإرساء الديمقراطية في العراق في ظل هؤلاء القتلة والذين يحسبون ظلما على المقاومة. إنّ الخطوة لاشك تقدمية وقد تؤدي لإرساء الديمقراطية والقول وداعا لا لقاء بعده للديكتاتورية والانفراد بالسلطة. أمّا ما يشغل البال الوضع الأمني فيما لو استمر على هذا المنوال قد يقضي على فرص تسريع تفعيل الديمقراطية والتحضير للانتخابات. وبرأيي إنّ ما يسمون بالمقاومة سيقدمون خدمة جلّى للاحتلال الأمريكي لكي يبقى فترة أطول إذا ما استمر الوضع الأمني على ما هو عليه. من هنا أقول أن نجاح نقل السلطة مرتبط بالوضع الأمني في البلاد.

عادل البعيني - لبنان


نهاية رسمية للنظام الدكتاتوري وبداية عهد جديد للحكم الديمقراطي
عبد الرحمن جميل - لندن المملكة المتحدة

ان تسمية رئيس للجمهورية العراقية ورئيس للوزراء هي بمثابة نهاية رسمية للنظام الدكتاتوري وبداية عهد جديد للحكم الديمقراطي الذي سيجني العراقيون ثماره قريبا. الجديد في هذه المناصب هي إنها ليست (مدى الحياة) كما هو الحال عليه في اغلب بلدان المنطقة واعتقد أن ذلك هو ما يغيض البعض ويجعله يشكك في كل خطوة في اتجاه استتباب الأمن والعودة لاستئناف الحياة الطبيعية.

عبد الرحمن جميل - لندن المملكة المتحدة


أرجو من الحكومة الجديدة ان تعير للشعب العراقي أهميه كبيرة لأنه ما من شعب ظلم كالشعب العراقي وما من شعب انتهكت حرماته وجرد من كل شي كالشعب العراقي. وعلى الحكومة أن تراجع الدستور وتلغي عقوبه الإعدام. وملخص كل شيء ترجو ان لا يكون الكلام حبرا على ورق.

إياد الفضلي -عراقي في سدني استراليا


في البداية الحمد لله أن عملية اختيار الحكومة والرئيس تمت بخير لكن مع الأسف دون اختيار العراقيين أنفسهم للمذكورين أعلاه لكن نريد أن تكون هناك حكومة منتخبة فعلا من قبل الشعب العراقي لا من قبل مجلس الحكم الذي أتى بهم الأمريكان ولا من قبل الأمريكان أنفسهم. بالمناسبة بخصوص الأمن في العراق لا يمكن أن يكون هناك أمن وأمان في العراق اذا لم توجد عقوبة رادعه جدا بحق كل من يخل بالأمن مثل الإعدام والسجد الطويل هذا ما يجب أن تأخذه الحكومة العراقية الجديدة بالحسبان.

عزام الجميلي -بغداد


تنصيب الياور في حد ذاته انتصار للإرادة العراقية على إرادة الاحتلال وأتوقع ان تلك الخطوة ستعطي القليل من المصداقية للحكومة القادمة.

فادي ظريف - مصر


أعطوا العراق الفرصة
سامي السامر- الأردن

نهنئ الشعب العراقي على الحكومة الجديدة والرئيس الجديد ونتمنى لهم التوفيق وتعزيز الحرية وأن يكونوا قدوة للدول الأخرى وأعتقد بأن الحكومة العرقية إذا أوقفت التدخل الحاصل في الشئون الداخلية للعراق من قبل غير العراقيين ممن يقومون بالتخريب فأعتقد بأن العراق سوف يحقق الحرية والديموقراطية وملاحظة بأن الأخوة الذين يدلون بآرائهم السلبية أغلبهم من غير العراقيين فنقول أعطوا العراق الفرصة ولو بنظرة من التفائل والسلام.

سامي السامر- الأردن


آلف مبروك للشعب العراقي الحر الأبي على هذه الحكومة الرائعة. اختيار الرئيس غازي الياور والدكتور اياد علاوي أفضل ما شهده تاريخ العراق الحديث. الهي رد كيد أعدائنا من الإرهابيين المستوردين كالزرقاوي ومن على شاكلته.

وميض الموسوي -عراقي مقيم في كندا


لا نملك إلا ان نبارك للإخوة العراقيين هذا النجاح العظيم على طريق الحرية والديموقراطية. أنها حكومة عراقية بكل معنى الكلمة تضم الطيف العراقي بكل تنوعاته. للمرة الأولى يتم اختيار حكومة على أساس الكفاءة والولاء الوطني. أود أن اعبر عن تقديري واحترامي لجميع أفراد هذه الحكومة الذين كسبوا الرهان على الوحدة الوطنية، واثبتوا للعالم أن الشعب العراقي اكبر من أي اقتتال طائفي أو عرقي واخص العلاوي الذي رفض وبشدة مبدأ اجتثاث البعثيين بل أصر على محاسبة المجرمين منهم بحق الشعب. هذه الحكومة هي شمعة أمل تضيء في نهاية النفق العربي المظلم. نسأل الله أن تكون مثالا يحتذى به في جميع الأقطار العربية دون أي حاجة لتدخل أجنبي.

عبد العزيز محمد - السعودية


رأيي أن نقل السلطة للعرقين لا تساعد على استقرار امن العراقيين إنما تزيد في العنف الطائفي العراقي.

عارف احمد محسن لحول - اليمن


التغيير الذي حصل في العراق سيتم قطف ثماره خلال خمس إلى عشر سنوات في أحداث تغييرات إقليمية في دول الجوار
محمد حسين- بغداد العراق

ان الحكومة العراقية المؤقتة الجديدة هي من اكثر الحكومات العربية تمثيلا لشعبها وأكثرها شرعية وانفتاحا على الشعب وأتمنى لها الموفقية والنجاح في إرساء الأسس الديمقراطية لعراق تعددي فدرالي موحد وقوي. اعتقد أن عصر الانفراد بالسلطة قد ولى بغير رجعة وان هذا التغيير الذي حصل في العراق سيتم قطف ثماره خلال خمس إلى عشر سنوات في أحداث تغييرات إقليمية في دول الجوار.

محمد حسين- بغداد العراق


اعتقد أننا لأول مرة في التاريخ الحديث يصبح لدينا رئيس بدون البيان رقم واحد صحيح أن هنالك قوات أمريكية لا اقول فرضت ذلك ولكن ساعدت على ذلك. أتمنى أن يقتنع الإرهابيون والمخربون وبقايا البعثيون ان القطار سار وإنشاء الله على الطريق الصحيح نتمنى للياور وكل المسئولون الجدد ان يتقوا الله بهذا الشعب الذي عانى ولا يزال يعاني الكثير.

نور - السويد


التهنئة للشعب العراقي وهو يخطوا خطوته الأولى في طريق الحرية والديمقراطية بعد عهد صدام حسين المظلم وسنة سلطات التحالف التي رأى فيها العالم ما حدث في أبي غريب من انتهاك لحقوق الإنسان لم يسبق له مثيل. قد يرى البعض أن اختيار الحكومة من قبل الولايات المتحدة يسلبها الحق في إدارة مستقلة للبلد ولكني أرى ان الولايات المتحدة فشلت فشلا ذريعا في ايجاد كرازي جديد ليكون العراق مثل أفغانستان وهذا يدل على أن أهل العراق العظيم سيكونون ندا لسلطات الائتلاف وسوف يحررون بلدهم قريبا جدا بعد أن يطلبوا من الأمريكيين المغادرةز أتنمى من الحكومة الجديدة أن تسعى لوقف التدهور المريع لحقوق الإنسان العراقي وان تكون اولوياتها إعادة الثقة للعراقيين.

الصادق الأنصاري - الولايات المتحدة


مبروك للعراقيين بهذا الإنجاز الكبير ولكن نريد من الإذاعات والفضائيات شئ واحد. هل الذي جرى في السعودية وبلدان العالم من تفجيرات هو إرهاب والذي يحصل للمدنين العراقيين من تفجيرات هو من المقاومة؟ اتقوا الله يا إذاعات ويا فضائيات. دعوا العراق وشأنه. في السعودية الذي حدث أسميتموه إرهابا والذي يحدث بالعراق هو مقاومة ويذهب فيها مئات من العراقيين. اتقوا الله واخرجوا للعالم الذي يحدث من أمور ايجابية.

علي - بغداد العراق


تهنئة من القلب إلى الحكومة العراقية الجديدة وأخيرا رأينا رئيس جمهورية ورئيس حكومة من طبقة مثقفة ليست همجية مبدئها الأول والأخير السلاح والقتل والحروب والاعتداء على الدول المجاورة. مرحبا بالعراق الجديد الديمقراطي.

المهداوي- بغداد العراق


إنها خطوة كبيرة وعظيمة. وهي الخطوة الصحيحة التالية لإسقاط نظام صدام حسين الدكتاتوري. أعتقد أن الوجوه التي احتوتها الحكومة الجديدة هي أفضل ما حصل في العراق منذ يوم 14/7/1958. مبروك للشعب العراقي هذا التحول العظيم و الخطوة التالية هي الانتخابات إن شاء الله.

عماد الصباغ - عراقي مقيم في قطر


يجب أن نعطي وقت لهذه الحكومة حتى تثبت جدارتها وبالنسبة للعراقيين متفائلين بمستقبل العراق وان شاء الله تحقق الحكومة الجديدة ما نصبوا إليه من امن وأمان واستقرار. وبالنسبة للإخوان من سوريا والأردن ارجوا منهم ان يلتفتوا إلى أمور بلدهم وان يحرروا أوطانهم أولا من الصهيونية ويعبروا بصراحة عن رأيهم بحكوماتهم أفضل من ان يشككوا بالحكومة العراقية قبل ولادتها وان يحلوا قضاياهم المصيرية أولا وينددوا بالوجود الصهيوني المتزايد في الأردن. والزرقاوي الذي ترك الصهاينة يصولوا ويجولوا في الأردن وذهب للجهاد في العراق ونسى هو وأمثاله ان من يدفع الثمن لهذا التطرف هو الإنسان العراقي. فرجاء اتركوا العراق للعراقيين وأعطونا المجال نأخذ الأنفاس ونتحرر من ظلم وعبودية 35 سنة باسم الامة العربية والقومية المزيفة.

حنان الجبوري- بابل العراق


خطوة جيدة إلى الأمام ولكن الأهم الخطوات اللاحقة، أهنئ أعضاء الحكومة واشد على يدهم ولكن المقبل من الأيام هي الفترة الأصعب بتاريخ العراق.

احمد الجبوري - الفلوجة العراق


نتمنى لهم التوفيق وهي حكومة مؤقتة على أي حال لكنها تستطيع أن تفعل أشياء عديدة. مظهر ومستوى تعليم الرئيس الجديد ومنطقه يؤهله لدعم أشياء كثيرة ايجابية

مقداد محمد نوري - الإمارات الشارقة


هذا الأمر يشكل قنبلة موقوتة
رأفت احمد مرزا السيد - مانيلا

في تصوري أن الرئيس العراقي المنتخب من قبل مجلس الحكم العراقي لا يمثل سوى كل من المجلس المذكور وقوات الاحتلال، وليس الشعب العراقي-وهو الأهم في نظري- وهذا الأمر يشكل قنبلة موقوتة، فالشعب العراقي المحتل لن يقبل بهذا الرئيس المنتخب مهما طال الزمن أو قصر، فالمسألة هنا مسألة وقت.

رأفت احمد مرزا السيد - مانيلا


ستكون الحكومة الجديدة قادرة على بناء العراق الحديث ووضع الأسس لنظام ديمقراطي لو تخلت عن الانتماءات البعيدة عن المواطنة العراقية الخالصة بهذه الطريقة فقط لن تعود الدكتاتوريات والانفراد بالسلطة إلى الأبد. نهنئ الجميع بالخطوة الأولى نحو بناء عراق ديمقراطي.

زينب - العراق


بداية نهنئ الرئيس الجديد غازي الياور على منصبه الجديد وأتمنى من الله عز وجل أن يجعله خير ما ظهر من رُؤساء العِراق الجريح فالحقيقة كما يبدو لي بأن لملمة جِراح العِراق أمراً ليس بالسهل وعملية دمج الطوائف المُتناحرة والمذاهب أمراً ليس بالسهولة بمكان أيضاً ولن تكن العِراق حُرّة وتستقر أمورها إلا بعد دفع الكثير من التضحيات ومما لا شك فيه بأن الرئيس غازي الياور لو نجح في ترويض كل الصعاب أو على الأقل أخمد معظم الثورات وساهم في إرضاء الشعب بالعمل الجاد الدؤوب في إصلاح البُنية التحتية وإعادة الثقة والسمعة قدر المُستطاع والعمل على إقناع الحكومة الأمريكية بخروج الأمريكان بالكلية من العِراق سيكون له نصيب كبير في المُستقبل القريب وفي ترشيحات عام 2005م.

سُعود المغلوث - الشرقية السعودية


أهنئ الشعب العراقي باختيار رئيس جديد وحكومة جديدة للبلاد وأتمنى أن تكون هذه بداية حقيقية للسيادة العراقية الكاملة دون معونة من الاحتلال الأمريكي.

أمير إبراهيم سليم - القاهرة مصر


اعتقد أن اختيار الشيخ الياور لرئاسة العراق كان هو الاختيار الصحيح في الوقت الراهن لما يتمتع به من ارث تاريخي استمده من اجداده وهذا الإرث باعتقادي سوف يساعد على قبوله بين أفراد الشعب العراقي.

بدر مثقال الفواز- بريطانيا


بغض النظر عن شخصية واسم أي عضو من أعضاء ما يسمى بالنظام العراقي الجديد، ومع كل تمنياتي بأن يكونوا أشخاصاً جيدين يعيدون للعراق ذلك القطر العربي العظيم هيبته، يظل الحكم الموضوعي على أي نظام يختص بشرعيته لا بحسن شخصياته. بكل بساطة، هذا النظام لا يحظى بأي شرعية، أو على أحسن التقديرات تبقى شرعيته منقوصة ومحل شكوك. إن شرعية أي نظام سياسي تنبع بالأساس من الطريقة التي وصل بها إلى الحكم. فهل تعكس تلك الطريقة التي اختير بها ذلك النظام العراقي الجديد أي إرادة وممارسة حقيقية لحقوق المواطن العراقي؟أعني بكل بساطة،هل قام المواطن العراقي باختيار هذا النظام؟ الإجابة الصادقة هي "لا". حتى إذا اعتبرنا تجاوزاً أن أنه تم استطلاع رأي الشارع العراقي، فإن أي سياسي أو دارس علوم سياسية يعلم جيدا أن استطلاع الرأي لا يعني بأي شكل الاختيار الواقعي والنهائي للشارع ولا يمثل الواقع السياسي للشارع. هذه الحكومة غير شرعية بمنتهى الحيادية والموضوعية.

الحسن سليمان - القاهرة مصر


هذه الحكومة شرعية
معتز - السويد

مبروك للشعب العراقي بمناسبة اختيار الحكومة الجديدة، وأقول للعرب الذين يشككون بها، أن هذه الحكومة شرعية أكثر من أي حكومة عربية موجودة الآن.

معتز - السويد


نهنئ الشعب العراقي الأبي على تولي الرئيس غازي الشمري الحكم. نسأل الله أن يبعد عنا الأذى ونبقى موحدين عربا وكردا وتركمان، سنة وشيعة ومسلمين ومسيحيين . إخواننا الأعزاء وخاصة الأردنيين نرجو أن تهتموا بحالكم ولا تتدخلوا بشؤون العراق لأننا لسنا أطفال نأخذ النصح منكم وليس لكم دور في أي من المحافل الدولية. وليعلم رئيس وزراء العراق إني لن أعطي صوتي مستقبلا للذي يمد يده لمن أذل الشعب العراقي.

حيدر الربيعي - ديالى العراق


حان الوقت كي يتحرر الشعب العراقي من قبضة الغرب الآثم فلتكن حكومة صادقة ومنصفة لشعبها الذي صبر وصابر.

امجد المهندس - الخرطوم السودان


أهنئ العراقيين جميعاَ على تشكيل هذه الحكومة كما أهنئ السيد الياور والعلاوي والوزراء جميعاَ وعسى أن تكون حكومة وفاق وطني وحومة تخدم الشعب العراقي وان يحققوا الأمن والأمان للشعب العراقي المظلوم، وعسى ان يكونوا بمستوى المسؤولية الملقاة على عاتقهم من اجل الوصول بالعراقيين إلى بر الديمقراطية والانتخابات.

ايسر احمد محمد علي - دهوك كوردستان العراق


لعلها تكون سلم النجاة من الغريق, وتتحقق كل أماني شعبنا العراقي العربي البطل والذي نتمنى له كل الخير.

ابو طلال - ليبيا


أهنيء الشعب العراقي بحكومته الجديدة والتي أتمنى من الله أن تكون بادرة خير لتحقيق أماني الشعب العراقي ليكون شعب حر وسيد ومحترمة حقوقه، وأن تتحقق أمانيه بالديمقراطية الحرة. اتمنى أن تحقق الحكومة الجديدة كل أمال الشعب العراقي لنظام ديمقراطي حر بعيدا عن التحزب والعنصرية والتفرقة وكما يقولون الغريق يستنجد بأي شيء ينقذه من الغرق.

ضو القمودي الغمادي - الناصرية ليبيا


عصر الديكتاتورية ولى بلا رجعة
الطيبي بهلول - تمارة المغرب

إن تشكيل الحكومة الانتقالية في هذا الظرف يبرهن على حسن نية الأمريكيين والتزامهم بالتاريخ الذي حددوه لنقل السلطة منذ أشهر مضت، هذه الحكومة في نظري سوف تضع حجر الأساس لبناء المجتمع العراقي الديمقراطي، والذي بلى شك ستكون الأجيال المقبلة أكبر المستفيدين منه لأن الأجيال الحاضرة تربت في عصر الديكتاتورية والظلام. وبالتالي فبالتأكيد سوف تنعم العراق بالديمقراطية لأن أمريكا أصبح الآن همها هو أن تجعل من العراق نموذجا يحتذى، وتريد بالتالي أن تعطي للشعوب العربية العبرة من خلال ذلك. فعصر الديكتاتورية ولى بلا رجعة وسيشرق على العراق شمس الحقوق والعيش الرغيد وهذا ما أتمناه للأمة العربية برمتها.

الطيبي بهلول - مدينة تمارة المغرب


لقد قامت الحكومة العراقية المؤقتة التي مثلت أطيافا كثيرة من العراقيين، وهي حكومة مهمتها الإعداد للانتخابات العامة التي ستجري في بداية السنة المقبلة، وعندها سيكون العراق أول بلد عربي تقوم به انتخابات حقيقية، وليس انتخابات 100% كما عودتنا النظم العربية، فيا خيبة البعض، لقد ذهب عهد صدام.

ساهر صالح


من طلب رأي العرب؟ على الأقل هذه حكومة تمثل كل العراق وهي تمهيد للانتخابات ولكن العرب فور إعلان الحكومة قالوا أنها عميلة ويبدو انه لن يرتاحوا إلا بعوده صدام. أتمنى على الأقل أن تأخذ الحكومة فرصتها. أنا لا يهمني رأي العرب ولكنه يستفزني كيف تنشر البى بى سى رأي الناس في حكومة أعلنت اليوم وكانت النتيجة اتهامات.

ناظم جبار - الزبير العراق


أشعر باطمئنان أكثر وادعوا الله أن يكون الرئيس الجديد شيء جديد وجيد للشعب العراقي.

رامي الأزهري - الشرقية مصر


تبدو أنها خطوة نحو التحسن بالوضع العراقي ومن ناحية اخرى سوف يتمتع العراقيون بالحرية والديمقراطية التي لم يذوقوا طعمها.

زيد الصايغ - الكويت


الحمد لله الذي مد في أعمارنا لنشهد هذا اليوم
فراس فؤاد- بغداد العراق

نهنئ الشيخ غازي عجيل الياور ونائبيه ورئيس الوزراء وندعو من الله أن يوفقهم لخدمة العراق الجديد. الحمد لله الذي مد في أعمارنا لنشهد هذا اليوم، وهو تأسيس حكومة عراقية تظم كافة شرائح المجتمع العراقي. فقط أحب أن أناشد إخواننا العرب وخاصة الأردنيين ان يتركونا نعيش واذا كانوا هم فعلا ممن يؤمن بالجهاد ومقاومة المحتل أحب أن اذكرهم بأن علم إسرائيل يرفف في عاصمتهم.

فراس فؤاد- بغداد العراق


بالمنطق، كيف نتوقع من حكومة تعاون أعضائها مع سلطات الاحتلال الانجلو - امريكي وتم تشكيلها تحت وصايته أن تكون حكومة ذات سيادة، أو ان تحقق أمال وتطلعات الشعب العراقي؟ هذه الحكومة أما أن تكون صنيعة للاحتلال وألعوبة في يده وأما ان تكون موالية له والاختيارين أحلاهما مر.

محمد حسين - الشرقية مصر


إلى الأخ محمد حسين من مصر: مع احترامي للمنطق الذي تتكلم عنه والذي يبدو انك متأثر جدا بالخطاب السياسي للإعلام العربي من خلال عبارة "الانجلو-امريكية" والتي شبعنا وتقيأنا منها من خلال الإعلام العراقي المقبور بغير رجعة. أنت تشك، هذه مشكلتك. الحكومة الجديدة حكومتنا ونحن فقط الذين يمكن أن نحكم عليها، والأولى أن تعطي رأيك بالسفارة الإسرائيلية في عقر الدار.

خالد ابو زيد - العراق


نهنئ الشيخ غازي عجيل الياورو الدكتور اياد علاوي على الحكومة الجديدة ونأمل أن يحققوا ما راهنو عليه من الأمن والآمان للشعب العراقي والوصول بالشعب العراقي إلى الديمقراطية وهي بالنهاية الانتخابات.

أنور - بغداد العراق


نتمنى من الحكومة العراقية المقبلة أن تكون حكومة وفاق وطني ملتزمة بالشعب العراقي وتطلعاته وأماله لبناء عراق جديد وأن لا تكون عونا للاحتلال الأمريكي,

عمر كلاليب العشابي- حمص سوريا


نسخة مما يسمى مجلس الحكم.

عبد الرحمن -عمان الأردن


إرساء الديمقراطية يبدأ بزوال الاحتلال واختيار حكومة من قبل الشعب العراقي لا حكومة معينة
عبد الله ابو عرب - الأردن

لا أظن أن الأمريكيين صادقون في أن تكون الحكومة ذات سيادة تامة لأنهم من بداية الحرب وهم يمارسون الكذب ولان وجود مثل هذه الحكومة يعني طردهم من العراق كأي محتل غاشم. وبرأيي أن إرساء الديمقراطية يبدأ بزوال الاحتلال واختيار حكومة من قبل الشعب العراقي لا حكومة معينة من قبل الاحتلال. أسأل الله أن يوحد صف العراقيين ويلم شملهم ويجمع كلمتهم على كتاب الله وسنه نبيه.

عبد الله ابو عرب - الأردن


ردا على كلمة عبد الله أبو عرب من الأردن: أقول له هل حكومة الأردن منتخبة من قبل الشعب الأردني، أم جاء بها الاستعمار وكلنا شاهدنا مسرحية تنصيبه الملك؟ نصيحتي لك أن لا تتفوه باسم العراق. كفاكم ازدواجية في الكلام. عندما تكون حكومتك منتخبة تعال أعطنا رأيك.

نبيل حبيب- البصرة العراق


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة