Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 12 أكتوبر 2004 16:15 GMT
تعليقاتكم على تفجيرات سيناء


نوقف نشر المشاركات في هذا الحوار. الموضوعات المتاح للمناقشة حاليا موجودة في صفحة شارك برأيك.


ابدى العاهل الاردني الملك عبد الله شكوكا حول إمكانية إجراء انتخابات نزيهة في العراق.

أدت سلسلة التفجيرات التي تعرضت لها منتجعات سياحية يرتادها إسرائيليون بشبه جزيرة سيناء في مصر إلى مقتل وإصابة العشرات.


مشاركاتكم:


أي شخص لديه شيء من العروبة والمصرية لا يستطيع القيام بمثل هذا العمل
محمد حنفي محمود - الجيزة

أرى أن ما حدث لا يقع إلا فى دائرة الصالح الإسرائيلي، لأن ذلك يسيء إلى الموقف الفلسطيني كما يضع مصر في موقف محرج مع المجتمع الدولي، كما يضر الصالح العام للمصريين عامة، وإن أي شخص لديه شيء من العروبة والمصرية لا يستطيع القيام بمثل هذا العمل، كما أن ذلك يضر بمصادر الدخل المصري الذي يعاني أصلا من عجز مزمن.

محمد حنفي محمود - الجيزة مصر


لاشك أن الأعمال الإرهابية لها دور سلبي من ناحية تشويه صورة الإسلام في الغرب على وجه الخصوص وعالمنا الإسلامي بصورة عامة، ولابد أن أذكر بان ديكتاتورية الأنظمة في منطقة شرق الوسط قد يكون سببا رئيسيا.

زينو - كردستان العراق


العمليات الأرهابية غير مقبولة في أي بلد عربي، ولكن لا بد من مؤتمر دولي للتفرقة بين الإرهاب والمقاومة المشروعة، فماذا تسمون ما تقوم به إسرائيل وأمريكا في الأراضي العربية المحتلة؟ هل هو دفاع عن النفس كما يدعون؟

شريف سعودي - القاهرة


أي عمل موجه ضد المدنيين فهو إجرام وينهى عنه الإسلام، ولو احتج البعض بأن إسرائيل تفعل أكثر من ذلك آلاف المرات في فلسطين، فالواجب علينا هو رد ذلك عن إخواننا وليس الرد على الإجرام بمثله.

احمد كمال - القاهرة مصر


كيف دخلت كل تلك الأسلحة والسيارات؟
سامح السيد - القاهرة

قتل المدنيين بصفة عامة أمر مؤلم ولن يؤثر بأي شكل على القوى الغاشمة في إسرائيل، بل تستغله لتحقيق أهدافها من زيادة بطشها بالأبرياء في فلسطين المحتلة، وما يزيد ألمي هو الانهيار الأمني الواضح، فكيف دخلت كل تلك الأسلحة والسيارات علما بان منتجع طابا بالقرب من مقر إقامة السيد الرئيس حسني مبارك؟ مما يزيد قلقنا كمواطنين على استقرار الحالة الأمنية بالبلاد خلال المرحلة المقبلة.

سامح السيد - القاهرة


لن يرى العالم أمنا ولا سلاما إلا إذا سادت قيم العدل واختفى الظلم وذهب أمراء الحروب المجانين من سياسيين وإرهابيين بلا رجعة. ساعتها سيخرج الإنسان من القطب الشمالي قاصدا القطب الجنوبي لا يخشى على نفسه شيئا.

محمد - مصر


لا شك أن ذلك عمل إجرامي بكل المقاييس فهو يستهدف مدنيين أبرياء مهما كانت مبراته، فإن الله سبحانه وتعالى قد نهى عن قتل النفس التي خلقها بغير حق. كما أن هذا الحادث يؤكد أهمية الانتباه إلى الدعوة التي أعلنها الرئيس حسني مبارك عام 1986 بضرورة عقد مؤتمر دولي لمناقشة قضية الإرهاب تحت مظلة الأمم المتحدة هدفاً منه إلى تكاتف جميع دول العالم لمكافحة هذه الظاهرة التي أصبحت كالوباء المنتشر في العالم بأجمعه، والتي ليس لها وطن أو دين تنتمي إليه بل هي ظاهرة عالمية تتطلب تكاتف دول العالم اجمع من أجل مقاومته والقضاء على فلوله المنتشرة في جميع أنحاء العالم.

راجي نبيل عدلي - القاهرة مصر


إن الهدف من هذه العملية الإرهابية هو ضرب الاقتصاد المصري وإظهار عدم قدرة الأمن المصري على تأمين الحدود بين مصر وإسرائيل، إذن الفاعل المستفيد "الصهاينة".

سليمان - القاهرة


إن وقوع هذا الحادث في الوقت الذي تحتفل فيه مصر بانتصارات أكتوبر المجيدة، ما هو إلا دليل قاطع على ضلوع منظمات إرهابية دولية فيه لإثارة النزاعات السياسية بين مصر وإسرائيل. وأعتقد أن وراء الحادث دولة بعينها. ولكن يبقى اختراق السيارات الملغمة إلى سيناء محل تساؤل وعلامة استفهام كبيرة تنتظر الإجابة لتسهم في الكشف عن منفذي الحادث.

ميشيل ميلاد - مصر


ما يحدث في العراق وفي فلسطين من قتل الصغير والكبير من قبل الاحتلال الإسرائيلي ليس إرهابا في نظرنا وما يحدث لسياح أو لمواطن إسرائيلي هو الإرهاب بعينة ؟ أين العدل؟

ابو معاذ - الدوحة


الإرهابيون هم مجموعة من الأشخاص الفاشلين الذين لا يستطيعون أن يساهموا ايجابيا في خدمة المجتمع والإنسانية، لذلك يلجأون إلى القتل والانتحار نتيجة حقدهم وكراهيتهم المريضة وعقولهم الصغيرة.

منصور الحسيني - القاهرة


أنا أقول بأننا نحن المسلمين والعرب خاصة نتأثر برؤية هذه المناظر، ولكن ماذا عن الإسرائيليين إذا هالهم ما حدث في طابا، فما هو رأيهم فيما يحدث بأيديهم في فلسطين؟

أبو بدر - الكويت


أنا ضد إية تفجيرات في أي بلد إسلامي، وحتى تستقر الأمور لابد من وجود حل لمشكلة احتلال الدول لبعضها، لأن قوة الظلم تولد القهر لدي البشرية، حماك الله يا مصر. أنا مصري مقيم في السعودية.

أبو العلا أبو الهوى - الرياض


ارفض الإرهاب واطلب من وزير الداخلية أن يهتم بالأمن في سيناء وكل الأماكن السياحية في مصر، ومكافحة الإرهاب لأن مصر بلد الأمن والسلام.

منى - مصر


أجهزتنا الأمنية يجب أن تعمل على منع حصول أية جماعة بطريقة غير مشروعة على أسلحة لاستخدامها خارج مصر أو داخلها.

أمين الديب - مصر


أستغرب السكوت عن ضحايانا والبكاء على الآخرين!
عادل عوض - صنعاء

لا أوافق على هذه الهجمات لأنها وقعت في المكان الخطأ، وأما عن الإسرائيليين فالسياحة التي تأتي بها إسرائيل لا نريدها! أتمنى أن نركز على التجارة والصناعة كمصادر دخل لنا، وأستغرب السكوت عن ضحايانا والبكاء على الآخرين! المصيبة هي في الإعلام التابع للغرب.

عادل عوض - صنعاء اليمن


ألا يوجد زعماء راشدون في هذا العالم؟ ألا يوجد عقلاء يستطيعون أن يوقفوا حمام الدماء هذا؟ أيها الرؤساء أيها الحكماء: قبل أن تـشجبوا وتستنكروا ابحثوا عن الأسباب التي جعلت من المنطقة مرتعا للإرهاب، ارفعوا الظلم عن شعوب المنطقة! أوقفوا الكيل بمكيالين! قول لشارون: إنك تمارس إرهاب الدولة، وقولوا للجماعات الإرهابية التي تقتل المدنيين بدون تمييز: إنكم إرهابيون. أيها الزعماء، التاريخ لن يرحمكم فهل من مجيب؟

سهاد - الرياض


أقول لهؤلاء المرتزقة: أبدا لن تنالوا من مصر مهما فعلتم وستظل مصر واحة الأمن والأمان، رغم تفجيراتكم وإرهابكم ولقد حكم الله على من يدخلها بالأمان.

احمد سعودي - القاهرة مصر


لا أحد في هذه الدنيا يرضى عن قتل الأبرياء، ولكن هل دم الإسرائيليين تحديداً غال إلى هذه الدرجة؟ وعندما يقتل الفلسطينيون بالعشرات وتهدم بيوتهم في أبشع عمليات الإرهاب التي لم يعرف لها التاريخ مثيلا، يأتينا خبر عابر اعتدنا أن نسمعه مثلما نسمع نشرة الأحوال الجوية أو أسعار الخضار والفواكه!

محمد الخالدي - الخبر السعودية


هذه التفجيرات عمليات إرهابية تستهدف الأمن الداخلي لمصر ولكن ستظل مصر بلد الأمن والأمان!

محمد أحمد البرنس - دمنهور مصر


يجب أن نحدد نحن المسلمين والعرب من هو الشهيد ومن هو الإرهابي، فعملية طابا واحدة مثل الكثير من العمليات الانتحارية وهذا هو أسلوب الفلسطينيين في المقاومة، وقد كنا نطلق عليهم صفة شهداء، والجديد في عمليه طابا أنها تمت في مصر فأصبحوا إرهابيين؟ فما هذا التضارب بالرغم من أن الهدف في العمليات واحد ولكن موقع التنفيذ مختلف؟

أحمد ميمي - مصر


ترويع الآمنين محرم في ديننا الحنيف
نيفين علي- الإسكندرية

إنني ارفض الإرهاب بكافة صوره سواء كان ضد الإسرائيليين أو غيرهم، فترويع الآمنين محرم في ديننا الحنيف، وهي مسألة تختلف كل الاختلاف عن ما يحدث في الأراضي الفلسطينية. أما عن موقف بعض العراقيين وهم يشبهون ما حدث بما يحدث في العراق من مقتل الأمريكيين،فأنا أتعجب كل العجب. إن رضي العراقيين ورحبوا بالأمريكيين فهو أمر مثير للدهشة فنحن في مصر إن حكمنا ألف ظالم لا نقبل بأن يخرجه غيرنا نحن المصريين.

نيفين علي- الإسكندرية


إلى نيفين: كلامك أعادني إلى عصور حيث لا سيادة ولا صوت إلا لزعيم القبيلة، فأنت ترفضين الإنعتاق من السجان الأول بحجة أن الثاني أسوأ منه، أو لأنه أجنبي؟ ثم تستغربين: كيف للعراقيين أن يستنكروا قتل أبنائهم وذبح نسائهم وأطفالهم في الشوارع كل يوم وبالجملة، فعلى كل العراقيين أن يقدموا قرابين للعرب، لأحلام العرب!

ابو حمزة - دبي


إنني استنكر وبشدة ما حدث من قتل وسفك للدماء في مصر على المستأمنين ولا يرضي الله تعالى سفك الدماء.

عبد- القاهرة


لابد لمصر في النهاية أن تتخذ موقفا ايجابيا نحو معاقبة الجناة
كريم أبو زيد - مصري بالإمارات

اعزي جميع أهالي الضحايا بلا استثناء وأعتقد إن نتائج التحقيقات سوف تسفر عن مفاجأة، ولابد لمصر في النهاية أن تتخذ موقفا ايجابيا نحو معاقبة الجناة وليس مجرد تنديد ووعيد مثلما حدث في تفجير سفارتنا بباكستان. على الجميع أن يعرف أن أرض مصر لا تصلح أن تكون مسرحا لهذا النوع من العمليات.

كريم أبو زيد - مصري بالإمارات


نحن هنا في نابلس نموت كل يوم ولا نرى ردود أفعال.

راندا - نابلس


الأخت راندا من نابلس للأسف ليس لدي ما أقوله سوى إن الله معك ومع كل الفلسطينيين المقيمين في فلسطين والذين لم ولن تستطيع إسرائيل بدباباتها أن تمحوهم، ما الفارق بين هؤلاء الأبرياء الذين لقوا من الترفيه فرصة أن يذهبوا ويمتعوا أنفسهم ببلاد الله التي تحتضنهم بكل أخوة وبين الأبرياء الأشقياء الذين لم تتح لهم الفرصة أن يعيشوا أيامهم البسيطة في حضن بلادهم فتسقط عليهم بيوتهم بلا رحمة وبدون أدنى استنكار؟ أم أن الدم المسلم بخس وغير المسلم غال؟

أم محمد - اليمن


في رأي إن السبب هو فشل الجهات الأمنية في جنوب سيناء، لأن من المعروف إن جنوب سيناء ملئ بالإسرائيليين وهم مستهدفون بكل الطرق.

مجدي عادل- مصر


في الحقيقة العنف يولد العنف، وعدم وجود تعريف واضح للإرهاب في العالم يربك العالم. ربما حكومات تنفذ عمليات لتحقيق أهداف ثم ترميها على القاعدة. قتل الإنسان المدني عمل شنيع بأي طريقة وخصوصاً عندما تنفذه دبابات وطائرات. علينا أن ننظر لصور الأطفال العرب الذين يموتون يوميا بإرهاب الدولة الذي تمارسه إسرائيل بحق الفلسطينيين في غزة، والسؤال المطروح: هل ممكن أن تحدث هذه التفجيرات لو أن الفلسطينيين يعيشون ضمن دولة مستقلة والعراقيين يقودون بلادهم دون جيوش أجنبية وطائرات تهجم على المدنيين؟

سمير اسعد


إلى متى يبقى الإنسان العربي يعيش الازدواجية؟ ومتى ينقذ ذاته؟ نفس العملية تجري لأطفال بغداد تسمى مقاومة عند فضائيات العرب.

عقيل الساعدي- بغداد


إلى كل العرب: حددوا موقفكم من هذه العمليات، فهي أما إرهاب وإما استشهاد، ولا يمكن أن تسموها إرهابا في مصر واستشهادا في العراق، إنه إرهاب في كل الأحوال، ومن سيقف معها اليوم سيجني ثمارها غدا.

فيصل العراقي -أمريكا


ردا على الأستاذ فيصل العراقي: من قال إننا نسمي قتل الأطفال والأبرياء في العراق مقاومة أو استشهادا؟ قتل أي بريء في أي مكان إرهاب مثل قتل القوات الأمريكية للأطفال العراقيين وغيرهم بالصواريخ بحجة وجود إرهابيين في هذا البيت أو ذاك.

جلال فهمي - القاهرة


ما ذنب الأبرياء؟ لما عمل هذا العمل؟ لماذا يصبح الإنسان إرهابي؟ ما السبب؟ "انك لا تجني من الشوك العنب"، لن تجني أمريكا وجميع شركاؤها بسبب قصر النظرة وعدم مراعاة أحاسيس البشر كافه بغض النظر عن دينه أو جنسه لأنه بسبب القهر والإساءة والظلم سوف ينتج إرهاب لن يرضينا جميعا. أعزي كل نفس بريئة.

احمد- الرياض


أعزي الشعبين المصري والإسرائيلي وارفض أي محاولة لإدخال مصر في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، واسأل: هل هذه التفجيرات ستجعل إسرائيل ترحل من فلسطين؟ أو ترحل من الشرق الأوسط؟

سمر - القاهرة


إننا لنكره أن تستغل أرض مصرنا الحبيبة كحلبة لتصفية الحسابات لأي طرف كان، وإننا نطالب حكومتنا ورئيسنا حسني مبارك بالعمل على كشف الجناة ومحاربة الإرهاب بكل الوسائل المتاحة، فإن الإسلاميين المتطرفين مرض في جسد الأمة الإسلامية والعربية، ويجب التخلص منهم بعقار يكون شافيا.

رأفت شاذلي - القاهرة مصر


لماذا الإسراع باتهام المسلمين؟
حجازي - القاهرة مصر

ردا على جميع من أسرعوا باتهام "الإسلاميين" بهذه الجريمة: حتى الآن لم يظهر الفاعل، ولا أحد يعرف بعد هوية منفذي العملية، فلماذا الإسراع باتهام المسلمين؟ ام أننا أصبحنا حثالة العالم حتى يتهمنا الجميع بكل كبيرة وصغيرة تحدث؟ لدي سؤال: من ينزف في هذا العالم؟ جوابه: إنهم المسلمون.

حجازي - القاهرة مصر


هذه التفجيرات تضر بالقضية وخاصة على موقف السياسة المصرية، وفي نفس الوقت تؤثر على حالة الأمن التي تعيشها مصر وتعتبر ورقة ضغط إسرائيلية على الحكومة المصرية.

جمعه احمد عبد القادر - الفيوم


أنا ضد هذا الهجوم لأنه يمس الأبرياء سواء أكانوا عربا أو إسرائيليين، مهما تكن الأجناس. نحن نقول للقادة الإسرائيليين: العنف لا يولد إلا العنف. أتمنى أن تتفهم الدول الكبرى هذا الخطر وتعمل على فتح حوار جاد بين الدول العربية وإسرائيل، فأنا أكره هذه العمليات الخطيرة.

علي - المملكة المغربية


نداء إلى كل من يدافع عما يفعله بعض العرب في العراق: أليست هذه أعمال البعض من العرب فينا نحن العراقيين؟ ألا يقتل يوميا مئات العراقيين بفضل تشجيع بعضكم على أساس محاربة العدو أم أن أمريكا عدو وإسرائيل صديق؟ ثم يقوم نائبكم في مجلس الشورى ويؤكد وجود إسرائيليين في شمال العراق، وكأنه عار علينا وفخر لكم!

أسيل العلي - بغداد


هل تريدون أن يفقد كل هؤلاء العاملين فرص عملهم؟
محمد السيد بهنسي - الإسكندرية

في الحقيقة لا أعتقد أنني لم و لن أرى عملا أقبح من ذلك الذي فعله هؤلاء الإرهابيون في طابا، جريمة بكل المقاييس! ثم إننا في مصر نعتمد بشكل أساسي على السياحة، والسياح الإسرائيليون هم أكثر من يأتي إلى هذه المنطقة، للإرهابيين أقول: لماذا تقتلونهم؟ هل تريدون أن يفقد كل هؤلاء العاملين فرص عملهم؟

محمد السيد بهنسي - الإسكندرية مصر


أنا أعمل بدهب وهي مملوءة بالإسرائيليين، وبالفعل هم إخوة لنا.
هاني محمد اسماعيل

أنا بالمرة غير راض عن هذه العملية غير الإنسانية، وما يتلوها من أضرار جسيمة لكل العرب والمصريين والسياحة المصرية، وتمنيت لو أن هذا الأمر لم يحدث، وإنني بالفعل مستاء: فأنا أعمل بدهب وهي مليئة بالإسرائيليين، وبالفعل هم إخوة لنا. وفعلا أنا آسف اشد الأسف عما حدث في طابا.

هاني محمد اسماعيل - دهب جنوب سيناء


إلى هاني: في البداية، أستنكر تفجير طابا لأن الصراع الحقيقي في فلسطين ولا يجب أن يكون في مصر، لكن الإسرائيليون ليسوا أخوة لنا بالطبع فبيننا وبينهم أرض ودم وشهداء، فإذا كان بيننا وبينهم سلام، كما هو حاصل بين مصر وإسرائيل الآن، وجاءوا إلى أرضنا فهم سائحون، لهم علينا الأمان، وبيننا وبينهم اتفاق سلام فلا يجوز الاعتداء عليهم من هذا المنطلق. وعلينا أن لا نتسرع في اتهام أحد، حتى تتضح الحقيقة الكاملة لنعرف كيف نتخذ مواقعنا.

رمضان بخيت- القاهرة


ردا على الأستاذ هاني إسماعيل: يجب أن يعرف السيد هاني أن إخوته لن يبادلوه مشاعر الأخوة.

حاتم غزالة - الكويت


أتمنى أن يشارك الرئيس المصري في مراسم دفن الضحايا الإسرائيليين، حتى يعبر عن شعور كافة المصريين وأتمنى اقتلاع أي جذور لأي فكر متطرف خاصة الفكر الإسلامي الأصولي، الذي يحرض على العنف وقتل الأبرياء والذي يمثل وصمة في جبين الإسلام.

عبد القادر - القاهرة


إن ما حدث في سيناء هو تشويه لصورة مصر السياحية، ولا مغزى له إلا نشر الأكاذيب والأقاويل حول نظام الأمن في مصر، وأيضا سيسمح لإسرائيل باتخاذ خطوات غير مأمونة العواقب تجاه ما تسميه (الإرهاب الفلسطيني) مما ينعكس بالسلب على الفلسطينيين، في رفح وقطاع غزة، وأقولها من هنا إننا بلد مسالم ولا شأن لنا بالإرهاب وإن كان بعض المرتزقة الخائنين أرادوا تدنيس اسم مصر في عملية خسيسة، فأقول لهم خبتم وخابت جهودكم!

محمد السيد - القاهرة مصر


بصراحة أنا مرتبك ولا أستطيع أن احدد موقفي
مصطفى - مصر

أولا أنا مصري ولا افهم سر الازدواجية التي أصابتني، وأيضا معظم المعلقين من مصر، لو كانت هذه العملية في حيفا أو تل أبيب أو القدس الغربية، هل كانت هذه التعليقات لتدين المنفذين أم تعتبرهم استشهاديين؟ بصراحة أنا مرتبك ولا أستطيع أن احدد موقفي.

مصطفى - مصر


أريد أن اسأل: لماذا نفس العمليات في العراق مقاومة مشروعة وفي مصر والسعودية إرهاب؟

احمد الربيعي - بغداد العراق


ردا على تسائل احمد الربيعي الذي تساءل لماذا نفس العمليات في العراق مقاومة مشروعة وفي مصر والسعودية إرهاب؟ ببساطة لأن لا مصر ولا السعودية دول محتلة، ولا نرحب بالمحتلين.

شريف نبيل - الإسكندرية مصر


إن ما حدث هو جريمة شنيعة بكل المقاييس، ولا يوجد أي مبرر لأي كان لمثل هذا العمل المشين بصرف النظر عن جنسية الضحايا أو ديانتهم، لأن في - النهاية - القتلى هم بشر حرم الله قتلهم، وشعور الحزن الشديد ينتاب الإنسان أمام هذه الأعمال الوحشية. فليرحم الله الأموات ويشفي المصابين وليمنحنا القوة للصبر وملاحقة الفاعلين الذين ليسوا إلا وحوشا آدمية.

عمر زكي - القاهرة


للأسف أجد أن الإرهابيين من ضعفهم لا يضربون إلا الأطفال والنساء في روسيا ومصر وغيرها، وعمل همجي كهذا سيضر كثيرا بالمصريين قبل غيرهم. يجب ألا نعامل الشعب الإسرائيلي بما يقوم به بعض الساسة والجيش الإسرائيلي. ما ذنب طفل يقتل والده أو والدته؟ هل يخدم هذا قضية؟ هذا يزيد الكره و الحقد لنا، فليرحمنا الله جميعا!

مينا - الإسكندرية مصر


إن ما حدث في طابا أفزعنا جميعا، وقبل الحديث عن أي شيء هناك عدة نقاط تنبع منها بشاعة وخطورة الموقف، أولا: ضرب الاستقرار الأمني في مصر والذي لأجله جاء هؤلاء السياح إلى مصر بالتحديد، فالاعتداء على أي شخص على أراضيها يعتبر اعتداء على مصر. ثانيا: التأثير بلا شك على السياحة التي تعتبر مصدرا رئيسيا للدخل القومي. ثالثا: تشويه الصورة لدى البعض وخلط الأوراق، فيقال الاستهداف هنا إلى فئة بعينها ولكن الحقيقة أنه استهداف لمصر نفسها.

نانسى نشات - مصر


هل قتل الأمريكان في العراق حلال واستهداف الإسرائيليين في طابا حرام؟
سمير نوري - بغداد

عمليه تفجير الفندق في طابا ومقتل العديد من الإسرائيليين مناسبة لتذكير بعض المصريين الذين يهللون لأعمال المقاومة في العراق، ويدعون إلى طرد الأمريكان من العراق، بأن بلادهم مستهدفة أيضا. أم أن قتل الأمريكان في العراق هو حلال واستهداف الإسرائيليين في طابا حرام؟ وقديما قالوا إذا كان بيتك من زجاج فلا ترم الناس بحجر، والكلام الأخير موجه إلى عضو في مجلس الشعب المصري اشتكى قبل أسبوع من الوجود الإسرائيلي المكثف في شمال العراق.

سمير نوري - بغداد


نحن هنا في شرم الشيخ في حالة زعزعة وخوف من آثار هذه الأحداث على السياحة وعلى الخراب الذي سيعود علينا من ورائها وبسبب إلغاء الدول الأوربية رحلاتها إلى المنطقة.

شريف حمدي - شرم الشيخ


أتمنى الرحمة لكل المفقودين سواء مصريون أو إسرائيليون وأطالب كل الداعين للعنف والقتل ومص الدماء من الجانبين الإسرائيلي والعربي أن يعيدوا النظر في استراتيجية القهر على الآخر. لماذا لا تتم الدعوة للتغيير بتبني سياسات لإظهار النيات الطيبة؟ ما يحدث حاليا على الساحة الشرق أوسطية ترجمة للمسرح العبثي ونفق مظلم يسير فيه كل الفرقاء سيؤدى بالنهاية لمستقبل أكثر إظلاما وقتامة على كل الأطراف للأسف الشديد.

علي سويلم - القاهرة


إعلامنا الحر سيصفها بأنها عمل إرهابي خسيس ويلعن مرتكبيه ويجحد ويستنكر الإرهاب بكل صورة، بينما يباركه يوميا في العراق وفلسطين ويصف مرتكبيه بالشهداء والعمليات بالاستشهادية. لكن الآن الوضع تغير والحادث على ارضنا وهناك ضحايا مصريين. وبالنسبة للإسرائيليين فهي إساءة لسمعة مصر أن يقتلوا على أرضنا. قول هذا حتى نقدر أن ما تفعله إسرائيل وأمريكا مفهوم ومبرر للدفاع عن انفسهم بينما نحن غرقنا في عقده المؤامرة.

فيكتور - القاهرة مصر


يجب أن تضرب الحكومة المصرية بيد من فولاذ على الإرهاب داخل البلاد
مايكل صموئيل - الجيزة

إن ما حدث لا يمكن أن يخدم المصالح الاقتصادية المصرية. قطاع السياحة مصدر أساسي للكثير منا في بلدنا. الآن ستغلق آلاف البيوت لأن السياحة في سيناء (شرم، الغردقة، طابا) مصيرها الانحدار. يجب أن تضرب الحكومة المصرية بيد من فولاذ على الإرهاب داخل البلاد. ليس لأي أصولي إسلامي متطرف، مصريا كان أو عربيا، أن يدافع عن بلد آخر داخل الحدود المصرية. فليذهب إلى هناك و ليدعنا في سلامنا الذي ننعم به.

مايكل صموئيل - الجيزة


على الحكومة المصرية إعلان استقالتها لفشلها في حفظ امن مواطنيها وزائريها. ولو كانت هناك انتخابات في مصر لسقطت الحكومة كما حدث لحكومة أسبانيا بعد تفجيرات مدريد.

فادي - كندا


هذا العمل يضرب السياحة في مصر ويؤثر على الاقتصاد بشكل مباشر
ولاء الشاذلي - القاهرة

أيها الإرهابيون، لستم منا ولسنا منكم! كيف يتصور أحد أن يكون لهذا العمل القذر تأثير إيجابي على القضية الفلسطينية؟ إن هذا العمل يضرب السياحة في مصر ويؤثر على الاقتصاد بشكل مباشر وأول المتضررين هم المواطنون الفقراء، كما سيؤدي هذا العمل إلى هز الثقة بين مصر والمنظمات الفلسطينية. يكفي هذا الآن! لقد أصابني هذا العمل الدنيء بالإكتئاب!

ولاء الشاذلي - القاهرة


أنا كمصري أرى أن مثل هذه الأعمال تضر بمصالح مصر وتؤثر على السياحة وكذلك على الاقتصاد المصري، ولكن الأهم من المستفيد أولا من كل هذه الأعمال القذرة؟ الأعمال الإسرائيلية في غزة (قتل الأطفال العزل والقصف بالطائرات)، هل هذه الأعمال تفيد السلام؟ هل استخدام حق النقض من جانب الولايات المتحدة ضد إدانة إسرائيل يفيد السلام؟ أو سكوت العالم ضد الممارسات الإسرائيلية في غزة والأمريكية في العراق، هل هذا يفيد السلام في منطقة الشرق الأوسط؟ هل هذه ما تريده إسرائيل وواشنطن من أمن وديمقراطية للشرق الأوسط؟ أم أنه دعم لإسرائيل وأمنها فقط؟

السيد الحارتى - طنطا مصر


العمليتان تهدفان إلى الانتقام و زعزعة الصورة الأمنية في مصر، والخوف أن تكونا ذريعة ضد مصر!

أحمد سمير - مصر


سيؤدي بالتأكيد إلى تصدير الصراع إلى جميع أنحاء العالم
إيهاب - دمشق-سوريا

لم يجف بعد دم القائد الحماسي الذي اغتالته إسرائيل في سوريا (خارج الأرض المحتلة)، وإن استهداف الإسرائيليين لعناصر المقاومة خارج فلسطين سيؤدي بالتأكيد إلى تصدير الصراع إلى جميع أنحاء العالم، ليغرق العالم في دوامة من العنف والعنف المضاد.

إيهاب - دمشق-سوريا


أخشى أن تقول أمريكا و إسرائيل إن مصر ترعى الإرهاب وكيت وكيت، وعليها أن تقدم تنازلات والخ. ثم إن هنالك سؤالا يحيرني: لماذا دخلت سيارات الإسعاف الإسرائيلية إلى طابا؟ أليس هناك سيارات إسعاف مصرية؟

عبد الغني الشرقاوي - الإسكندرية مصر


ردا على الأستاذ عبد الغني الشرقاوي من الإسكندرية: لم أغضبك دخول سيارات الإسعاف الإسرائيلية مصر؟ هل كانت الحكومة ستوفر للمصابين نفس مستوى العلاج المتوافر بالمستشفيات الإسرائيلية؟ من العار أن يقتل سائح على أرض وصفت بأرض "الأمان" في القرآن ومن العار الظن بأن الطب في مصر بخير. أوافق مع رأى فادي من كندا بأنه يلزم تغيير الحكومة.

علاء- القاهرة


لقد عانينا في مصر من الإرهاب لسنوات وعانينا من قبله حروبا أشد. إن ما حدث هو جريمة بكل المقاييس لأن إزهاق النفس أي نفس هو عمل غير إنساني ومرفوض أخلاقيا ودينيا، مصر بها ما يكفي من مشاكلها، فارفعوا أيديكم عنا!

رحاب - مصر


كل ما يمكن أن يقال عن مرتكبي مثل هذه الجرائم سواء في مصر أو أي مكان في العالم إنهم لا يمكن أن يكونوا مدركين أن المدنيين يجب أن يبقوا بعيدا عن أي نزاع.

حسام - القاهرة


أنا أبعث بهذه الرسالة إلى كل من تسول له نفسه أن مصر هدف لمثل هذه العمليات. إن مصر مهما كان الموقف في الشرق الأوسط كله سيئا فلن تكون إلا بلاد الأمن والأمان، رغم انف المخربين أما عن هذه العمليات فليس لي إلا أن أقول لمن نفذها: انتقام الله قوي فخف الله إذا كنت تدعي الإسلام. ليست هذه الأعمال إلا زوبعة في فنجان كما حدث في سنة 1997 مع السياح أيضاً، وظلت مصر صامدة وستظل هكذا إلى الأبد.

محمد الحكيم - الإسكندرية مصر


بالتأكيد هذا عمل قذر وحقير. لكن علينا أن نتساءل: من الطرف المستفيد؟

أبو نارام - الإمارات


إن التواجد الأمريكي والاحتلال الإسرائيلي في منطقة الشرق الأوسط يزعزعان أمن واستقرار المنطقة، والدليل المادي والملموس هو كثرة هذه الأعمال وإن تعددت أسبابها إلا أن هدفها واحد بعد احتلال العراق.

هيثم علي الزيرجاوي - العراق بغداد


في نفس الوقت قتل 88 فلسطينيا وجرح 375 في غزة خلال أسبوع بعد اجتياح همجي لجيش نظامي، فلماذا لم تذكروه؟

محمد الحربي - المدينة المنورة السعودية


ما حدث يخالف تعاليم كل الأديان ولا يخدم قضية من قاموا به
شريف فريد - طابا

نعمل بطابا وهي بلا شك منطقة رائعة الجمال، يقصدها السائحون من كل مكان في العالم، وما حدث يخالف تعاليم كل الأديان ولا يخدم قضية من قاموا به سواء أكانوا انتحاريين أو فصائل القاعدة، حيث أوصى رسول الله حتى في حالة الحرب بعدم إيذاء الأطفال والنساء ومن لا علاقة لهم بالحرب، فما بالنا بسائحين وعمال مصريين لا علاقة لهم بأي شيء. لا شك أن من ارتكب ذلك مجرم في حق دينه ووطنه ونفسه.

شريف فريد - طابا


ارفعوا أيديكم عن مصر واتركوا الشعب المصري، فنحن نريد أن نتحرك إلى الأمام ولا نعود إلى الخلف. أيها القائمون بهذه الأفعال أنتم تتمتعون بقدر وافر من الخسة والجبن، أياً كانت جنسيتكم أو أهدافكم أو معتقداتكم وأياً كانت قضيتكم، فقتل السياح على أرض مصر هو عمل ضد مصر وضد حياة المصريين وأرزاقهم، وعمل حربي ضد كل مصري، قاتلوا بعيداً عنا فنحن لا نريدكم وسطنا.

ممدوح وديع - القاهرة مصر


ربما سيعطي إسرائيل الحق في محاربة الإرهاب خارج أراضيها
عماد - مصر

لا أعرف ماذا أقول عن هذا الحادث الغريب المفاجئ التوقيت، والسؤال هنا: لم تمت هذه العملية في هذا التوقيت بالذات؟ وحتى الآن لم تعترف أي منظمة بمسؤوليتها عن الحادث. إن تداعيات الحادث ستكون أكبر بكثير من مجرد حادث إرهابي وربما سيعطي إسرائيل الحق في محاربة الإرهاب خارج أراضيها أيضا خاصة مع تزامن هذا الحادث مع ما يدعى بالـ"حرب على الإرهاب".

عماد - مصر


هذا الحادث يستهدف مصر قبل الإسرائيليين، والفاعل لا يمكن أن يكون مصريا فنحن المصريين جميعا مشغولون بتحسين أوضاعنا الاقتصادية، وحدث مثل هذا سيعطل عملية الإصلاح والتنمية، هذا بالإضافة إلى أننا معتادون على تواجد السياح الإسرائيليين في سيناء باستمرار منذ سنين طويلة ولم يحدث لهم أي أذى على مر هذة السنين بل إن الأسواق داخل سيناء تحمل أسماءها بالعبرية دليل على إننا نعتمد على السياحة الإسرائيلية بشكل كبير فكيف نضر أنفسنا و لماذا الآن فقط؟ لماذا لم يحدث في الماضي القريب أو البعيد؟ ولنفكر معا عن الآثار الناتجة بعد ذلك، فقد مات من مات من إسرائيليين ومصريين وغيرهم لكن من سيتحمل العواقب مصر أم إسرائيل؟ من سيدفع الثمن؟

مي - القاهرة


ماذا فعل بعض المنتسبين إلى الإسلام على مر التاريخ غير الحروب والقتل والإرهاب والكراهية؟ الأكثرية منا أشبه بالنعامة التي تدفن رأسها في الرمل حتى لا ترى الحقيقة واضحة جلية، فلنستمر في هذا فقد يكون الدور علينا كلنا قريبا! كم كنت حكيما يا بوش حينما رأيت الخطر الحقيقي على البشرية والتقدم والحضارة و صممت على وأده من منابعه!

نادر - القاهرة مصر


إن ما حدث في طابا المصرية يهدف إلى ضرب الاستقرار الذي تنعم به مصر لإشعال منطقة الشرق الأوسط كلها لان مصر هي ميزان المنطقة. إننا ندين هذا العمل الإجرامي الذي يضرب استقرار مصر وضد من قاموا به مهما أعلنوا عن أسباب أو مبررات له لان مصر لن تقف إلا بجوار الحق ولن تسمح لأحد أن يمس أمنها أو أمن أي فرد يستظل بسمائها.

مصطفى عمرو محمد - دمياط مصر


علينا انتظار كلمة رجال الشرطة المصرية
طارق احمد - القاهرة

اعتقد أن هذا الحدث يتطلب منا عدم التسرع في الحكم عليه على انه عملية إرهابية فالتعبير بكلمة تفجير تعنى أن هناك احد وراء هذا العمل وعلينا انتظار كلمة رجال الشرطة المصرية التي نثق بها وبدورها في حفظ الأمان في البلاد. مصر لا تريد العنف ولا احد من شعبها إنما نعمل للسلام ولنصرة الحق وبالتالي أي عنف لن يحدث اي تقدم إنما يزيد عملية السلام تعقيدا.

طارق احمد - القاهرة


هذا طبعا شيء فظيع ومحزن للغاية لأن الكثير من القتلى هم من المصريين الذين ذهبوا إلى هذا المكان لقضاء أجازة احتفالات أكتوبر ولم يكن على بالهم أن يحدث ما حدث. لكن الغريب في هذا الموضوع هو أننا هنا في مصر لم نكن نتصور أن عدد السياح الإسرائيليين الذين يقضون أجازتهم في مصر بهذا العدد.

فادية لطفي - القاهرة مصر


مم لا شك فيه ان الحزن أصابنا نحن المصريين على العمل الإرهابي الذي استهدف منتجع طابا السياح.

فؤاد محمد - القاهرة


بالرغم من انه لم تعلن أي جهة مسئوليتها عن التفجيرات، إلا أني أود أن اسأل ما هو رد الفعل المتوقع لحماس على قيام إسرائيل بعمليات تصفية لقياداتها خارج أراضيها؟ والسؤال التالي لرئيس وزراء إسرائيل هل تعتقد حقا انك تستطيع توفير الأمن للمواطن الإسرائيلي أم إنها مجرد دعاية انتخابية؟

ربان حسام طاهر - الإسكندرية


مسئوليه الإعلام العربي والارتخاء الأمني.

فادى فوكية- مصر


المواطن البسيط الذي حمل على كاهله عبء تحرير سيناء عندما يذهب اليوم إلى سيناء باحثا عن لقمة عيشه يجد أن كل ما أنجزه في حرب 73 لم يجني ثمرته إلا مجموعة من الذين عبروا إلى سيناء بعد تحريرها ليستجموا في الفنادق والشاليهات والقرى السياحية بينما الغالبية تئن تحت وطأة الفقر والعوز.

حسام الدين محمد - الإسكندرية


لماذا عندما يقتل احد الإسرائيليين أو بعضهم تقوم الدنيا ولا تقعد وتبدأ حملات التنديد والإدانة بينما لا يتحرك للعالم أي ساكن على عمليات القتل الذي يقوم به شارون وأعوانه للفلسطينيين؟ ماذا جرى للعالم؟

احمد حميدي - لايبزغ ألمانيا


أذكركم أنه في نفس الوقت الذي تمت فيه انفجارات طابا كانت هناك تقارير عن قصف عرسا مدنيا في الفلوجة بحجة استهداف الإرهابيين ولكن وسائل الإعلام العالمية تجاهلته كالعادة ويدعون الديمقراطية والحيادية.

بسام بحيد - حلب سورية


انا مصرية قررت أنا وزوجي أن نقضى إجازة الصيف في سيناء وبالأخص طابا لكن عندما علمنا بوجود الإسرائيليين في هذه المنطقة بكثافة لقضاء أجازتهم بها، قررنا الاستغناء عن طابا وقضينا الإجازة في شرم الشيخ.

ام ادهم - مصر


يثبت أن من خططوا له ونفذوه أشخاص بلا هدف ولا قضية
وليد محمود فكري- الإسكندرية

هذا عمل قذر وحقير. إن تفجير فندق مصري على ارض مصرية لا يخدم أية قضية عربية أو حتى غير عربية بل يثبت أن من خططوا له ونفذوه أشخاص بلا هدف ولا قضية، بل هم يمارسون القتل لمجرد إرضاء شهوة سفك الدم. هذا يعني انه هناك بين البشر ممن يريدون حقا أن يعودوا بالمدنية والتحضر آلاف الأعوام للوراء. طبعا أنا أضع في اعتباري احتمال كون هذا الحادث ناتج عن تسرب للغاز بالفعل. والقول الفصل في هذا الأمر لرجال الأمن المصريين والمتخصصين في فحص موقع الحادث.

وليد محمود فكري- الإسكندرية


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة