Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 23 أبريل 2004 11:05 GMT
تعليم البنات في العالم العربي
نتيجة التصويت
تعليم الفتيات في المجتمعات العربية:
ضروري في مرحلة التعليم الأساسي فقط
 13.56% 
يجب أن يمتد لكل مراحل ومجالات التعليم
 86.44% 
789 مجموع الاصوات
النتائج تعكس آراء المشاركين فقط وليست قياسا للرأي العام



توقف نشر المشاركات في هذا الحوار، الموضوع المتاح للمناقشة حاليا موجود على رأس قائمة منتدى الحوار.


تبدأ منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم اليونسكو اعتبارا من يوم الاثنين التاسع عشر من أبريل نيسان الجاري وعلي مدي أسبوع حملة عالمية تحت عنوان التعليم من أجل الجميع.

فعلي الرغم من أن التعليم من أبسط حقوق الإنسان الأساسية، مازال أكثر من مائة مليون طفل في كل أنحاء العالم محرومين من هذا الحق. وفي العالم العربي وحده مازال أكثر من عشرة ملايين طفل خارج مقاعد الدارسة وأكثر من ثلثي هؤلاء من الفتيات.

ولا تزال الفتيات الشريحة الأقل حظا في التعليم في العالم العربي - بسبب الفقر أو التفرغ للعمل المنزلي ورعاية الأخوة الصغار أو الزواج المبكر أو بسبب استغلالهن كأيدي عاملة رخيصة للخدمة في البيوت أو الأعمال الزراعية.

فهل تعتقد أنه ينبغي على الدول العربية الاهتمام بصورة أكبر بتعليم الفتيات؟


مشاركاتكم:


لتعليم المرأة شروط وهي: عدم الاختلاط مع الرجال وأن يكون متكيفا مع قدرتها كمرأة. تعليم المراة ضروري للخلق جيل إسلامي مثقف و لكن بالتقيد بتعاليم ديننا.

علي الترهوني- ليبيا


أرى أن تعليم البنات أساسيا ولكن تحت مظلة الشريعة الإسلامية حيث يعطيها التعليم ما تستطيع به أن تربي أو تقيم أسرة إسلامية، ولكن مدارسنا لا تعطيها هذه المتطلبات بل تعلمها السفور، فنجد أن هناك مدارس مشتركة! خبّّروني بالله عليكم هل هذا سيفيدها في حياتها؟فالمرأة هي كل المجتمع.

ياسر- السويس


تعليم الفتيات يمثل ضرورة لتقدم المجتمع لأن الإعداد الثقافي والمعرفي للفتاة ينعكس بدوره على التنشئة الصحيحة للأطفال لأنها هي أم المستقبل وذلك فضلا عن التقدم في مختلف مناحي الحياة، طالما أن ذلك يتم فى إطار المنهج الإسلامي الذي يحرص كل الحرص على أن تأخذ الفتاة حظها من التعليم.

محمد الخياط -مصر


تعليم البنات شيء ضروري جدا. فقد كثر الفساد بسبت الجهل والظلام، أعني ظلام الجهل. ولكن ليس التكبر على الآخرين، فكثير منهن إذا وصلن إلى مستوى عال يتكبرن ويخرجن عن عاداتهن وتقاليدهن.

محمد -البحرين


ما رأيكم أيها السادة في فتاة تزوجت وأنجبت أطفالا وهي جاهلة لا تقرأ ولا تكتب؟ ماذا تفعل عندما يسألوها المساعدة في دروسهم وما هو موقف هذه الأم المسكينة امام أطفالها؟ ولو أن فتاة أخرى تزوجت وأنجبت أطفالا وبعد ذلك توفي زوجها وأهلها بالكاد يدبرون أمور حياتهم المعيشية، ماذا تفعل إلا تنتظر إحسان الناس وصدقاتهم؟ حصول الفتاة على الشهادة الجامعية هو الدرع الذي يحميها من غدر الزمان ومن الذل والهوان.

فاضل علي- الأمارات


أعتقد أن الذي يحدد درجة تعلم المرأة في مجتمعاتنا العربية هي حاجة المجتمع للمرأة كعنصر منتج للقيمة المادية, أي توفر سوق عمل يحتاج للمرأة المتعلمة تستطيع معه المرأة العربية الدخول في تنافس حقيقي مع الرجل على العمل بما تحمله من تحصيل علمي، حيث إن العلم هو العنصر الأساسي المطلوب لسوق العمل هذه الأيام. بالتالي إن عدم حاجة سوق العمل للمرأة بشكل كبير دفع تعلم المرأة يأخذ طبيعة ترفيهية, إذ كثيرا ما نجد نساء حاصلات على شهادات جامعية عالية وينتهي بهن المطاف إلى الإنكباب على الأعمال المنزلية. إن التطور الإقتصادي في أوروبا هو الذي دفع المرأة للتعلم ومن ثم للإنخراط في العمل والذي هو العنصر الأساسي في استمرار تطور المجتمع عموما والمرأة خصوصا، مما يعني انخراط المرأة أكثر فأكثر في التحصيل العلمي و هكذا دوليك. أما الأمنيات والشعارات، فتبقى حبرا على ورق.

سمير أبو حامد- فرنسا


أريد أن اعلق على المشاركة من الأخ سمير من فرنسا الذي وضع معيارا لتعليم المرأة إلا وهو سوق العمل. بصراحة تامة انا لا اتفق معه وذلك لأن تعليم المرأة ليس فقط من اجل الدخول إلى سوق العمل فقط ولكن لتستطيع أن تقوم بتربية الجيل القادم الذي نعتمد عليه بشكل كبير من اجل الحصول على المستقبل المشرق الذي نحلم به.وارجو ان يسأل نفسه هل تستطيع الفتاة تحقيق ذلك وهي لا تستطيع ان تأخذ الحق الطبيعي لها، فكيف بالجيل القادم المطلب بتحرير أمة بأكملها؟

منار الصغير - عمان


أختي منار، في المجتمعات المتحضرة يقع على الدولة واجب تربية الأجيال وليس على الأسرة, والأسرة تكون مؤتمنة على ابنائها من قبل الدولة, وبالتالي إن تقصير الأسرة في تربية أولادها يدفع الدولة لحرمانها منهم. ولذلك تؤمن الدولة كل وسائل الدعم المادي والصحي للأطفال منذ أن يكونوا أجنة في بطون امهاتهم .كما توفر المؤسسات الإجتماعية و الروضات ووسائل رفاهية الطفل والأسرة. أما في الدول العربية حيث تتهرب الدولة من مسؤولياتها، تقوم الأسرة بهذا الدور من غير مراقبة من أحد. وهذا هو الفرق بين العمل المؤسساتي الذي تتسم به الدول المتحضرة والعمل الفردي الذي تتسم به الدول المتخلفة. أليس من حق الطفل أن يعيش حياة كريمة بغض النظر عن كون أهله فقراء أو أغنياء, متعلمون أم جاهلون؟

سمير أبو حامد -فرنسا


أمريكا لديها عربة على المريخ تتحكم فيها من على الأرض، ونحن العرب مازلنا نسأل هل تعليم البنت وشغلها حلال أم حرام. على فكرة أمريكاالتي يعتبرها البعض "كافرة" التعليم فيها إجبارى للولد والبنت.

مواطن مصري


إن تعليم البنات مسألة هامة لأن البنت المتعلمة سوف تربي أبنائها على العلم وحب التعلم وستقدم جيل صالح للمجتمع.

محمد عبد المنعم -الإسكندرية


التخلف أن نرى بأعيينا ما يدور حولنا من جهل لمجتمعاتنا وننادى بأن تعليم المرأة هو الذي سيخرجنا من التخلف الذي نحن فيه. لم نرى تخلف على مر القرون إلا بعد ان نادينا بتعليم المرأة. كنا وكان أسلافنا أسياد هذا العالم لأنهم كانوا رجال. والآن نحن أتعس خلق الله لأننا نحكم نسائنا فينا وكل واحد بسمع كلمة من مراته يبقى لازم يعلم أولاده. أرى ان تخير المرأة بين التعليم والزواج ونقوم بعمل استفتاء وساعتها سنرى- وأنا متأكد- بأن الزواج للبنت أهم من التعليم ألف مرة .ولو خيرت بين الماجستير وبين فسان سهرة مجاني أتحداكم أنها ستوافق على الفستان. بعض النساء لاتنظرن إلى التعليم إلا من رؤية وحيدة وهي مثلا أن بنت عمها تتعلم أو جارتها تخرج فقط والكثير منهم يخرجن للتعليم إما للتنزه مع الأولاد أو للتخلص من كبت البيت المتزمت، وأخريات ليجدن عريس و"ظل راجل ولا ظل حيطة".

سامح علي-مصر


يقول الرسول(ص) أن طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة. إذاً تعليم البنات مهم للمجتمع بأسره لأن البنت المتعلمة تساهم بقدر كبير في رقي المجتمع بعملها كطبيبة أو مهندسة أو معلمة أو إعلامية. تخيل اذا كانت الفتاة غير متعلمة وهي سوف تكون أم في المستقبل؛ كيف لها أن ترعي أطفالها من ناحية التربية السليمة ومن الناحية الصحية وغيرها من الجوانب؟ اذا كانت الفتاة غير متعلمة في هذا القرن السريع الإيقاع والمتدفق بالمعلومات، يكون هذا بمثابة جريمة كبرى يجب التصدي لها بقوة وهذا واجب الحكومات والمجتمع المدني ممثل في كل منظماته.

أدوارد كورنيليو -الخرطوم - السودان


إننا لا نريد الابتذال والمهانة لبناتنا عندما يخرجن لمجال العمل
محمد -القاهرة

نعم للتعليم للبنت والولد على السواء ولكن عن أي مرحلة من التعليم نتحدث؟ المرأة خلقت لأمور تختلف كثيرا عما خلق الرجل لأجلها. ولست بصدد ضرب الأمثلة على الأعمال العقلية والعضلية التي لا تقدر عليها المرأة وعلى أي حال فمن يقول ان العالم الاسلامي لا يحتاج إلى المدرسة التي تقوم للتدريس لبناتنا ومن يقول إننا لا نحتاج لطبيبات لمتابعة أحوال بناتنا الصحية إلى غير ذلك من التخصصات اللازمة ان تتعلمها البنات. خلاصة ما أود قوله إن الأمر ليس على إطلاقه ولكن يجب أن تكون هناك ضوابط. إننا لا نريد الابتذال والمهانة لبناتنا عندما يخرجن لمجال العمل، كما هو معروف أنه الحال في الغرب.

محمد -القاهرة


أولا:لا بد من التعليم للذكر والانثى. ثانيا:حد تعليم المراة حتى لا تفكر بالرئاسة لانه لن يفلح قوم تأمرهم امرأة.

جهاد - حلب- سورية


لقد أدى تطور المجتمع البشري إلى نشوء حاجات جديدة في المجتمع وإلى ظهور أخطار جديدة تقتضي القيام بأعمال متنوعة في حقول شتى لا يمكن أن يقوم بها الرجل وحده، بل لا بد من مشاركة النساء. فالمجتمع قد يواجه خطر الغزو الذي يقتضي تجنيد جميع القادرين على حمل السلاح من الرجال والنساء مع مراعاة حسن سير مصالح وأنشطة المجتمع الأخرى.

فاطمة شمس الدين- بيروت-لبنان


تعليم البنات في الإسلام واجب ومن يتقاعس فيه يعتبر آثما، وعلى الحكومة توفير التعليم لكافة الأفراد دون تمييز.

حسين العباسي- الكويت


أشجع دراسة الفتيات حتى المراحل العليا من التعليم كما يجب أن نقضي على العادات البائدة التي لا علاقة لها بالدين أو العقيدة.

الرفيق لكبار نواكشوط - موريتنيا


أرجوا الاهتمام بقضايا أخرى أكثر أهمية من هذه القضيةالتافهة، فالوطن العربي لايريد فتيات متعلمات بقدر ما يحتاج إلى أمهات صالحات فقط. فمن ربت جابر بن حيان لم يكن معها دكتوراة ومن ربت الإمام أبو حنيفه لم تدرس في السربون. رجاء الاهتمام بالقضايا الأكثر أهمية في الوطن العربي وعدم صرف النظرعما هو أهم.

أيمن عبد العزيز سالم- دمياط-مصر


يرى أبي أن تعليم المرأة مدعاة الى افساد اخلاقها
عبد الكريم نبيل سليمان - مصر

أرغم والدى اخواتى البنات على ترك التعليم فى المراحل الاولى من عمرهن والبقاء فى البيت على الرغم من انهن كن يدرسن فى المعاهد الازهرية بحجة ان تعليم المرأة مدعاة الى افساد اخلاقها. وقد يظن البعض ان معظم البنات اللاتى لم يتلقين القسط الكافى من التعليم او اللاتى حرمن منه اصلا ينتسبن الى اباء لم يحصلوا على قسط كافى منة. وأرد على هذا بأن اكثر من أعرفهم من هؤلاء حاصلون على مؤهلات عليا وتلقوا فى صغرهم افضل اشكال التعليم كما لا اخفى عليكم ان والدى حاصل على شهادة البكالوريوس من كلية الزراعة جامعة الاسكندرية.

عبد الكريم نبيل سليمان - الاسكندرية، مصر


هناك من ينادي باسم الاسلام بإبقاء البنات تحت وقع الامية وانا اقول له ان طلب العلم فريضة علي كل مسلم ومسلمة.

عبد الحميد الوادي - الجزائر


تعليم البنات له عيوب كثيرة وفوائد قليلة، ولكن لا بأس من ان ينلن قسطا كافيا من التعليم الذى يناسبهن

محمد صلاح - مصر


بالنسبة لنا في اليمن أعتقد أن الأختلاط من أهم المعوقات لتعليم البنات

علي المراني ذمارـاليمن


اعتقد ان الامر يتعلق بمدي قدرة الاسرة على تعليم الاولاد او البنات
مجاهد محمد صالح اسحق - الكويت

ان الحديث عن تعلم البنات او عدم تعليمها حديث اصبح من الماضى حيث كانت الدول العربية فقيرة ومستوى الدخل قليل، وكان التعليم مقتصرا على الميسورين ماديا وكذلك كان الامر يعتمد على المجهود الفردي للاشخاص، اما الان مع التغيرات التي حصلت خلال الخمسين السنة الماضية اصبح الامر مختلفا واصبح تعليم البنات ضروريا بل مهما كتعليم الاولاد، مع الاخذ في الاعتبار بعض الفروق المناطقية حيث ان عدم تعلم البنات يكاد يكون معدوما في المدن وممكن القول انه قليل الانتشار في المناطق الريفية او البعيدة عن المدن . وانا هنا اتكلم عن تجربتي الشخصية حيث ان والدي مهتم بتعلم اخواتي اكثر من الاولاد . واعتقد ان الامر يتعلق بمدي قدرة الاسرة على تعليم الاولاد او البنات .

مجاهد محمد صالح اسحق - الكويت


اقول ان تعليم البنات مهم لكن دون تجاهل دورها كأم او زوجة اوربة منزل

محمد ابورمان - الأردن


أنا مع تعليم الفتيات في الدول العربيه لمراحل متقدمه أي التعليم الجامعي لأن المرأه لها القدره مثل الرجل ولها المؤهلات مثله تماما.

هبه داود عمان _ الأردن


ما يدعونه نحو المرأة شيىء رهيب ان تحجب و تتخلف و تظلم بأوامر من الرجل الشرقى المتخلف
إسماعيل إبراهيم - مصر

علموهن سامحكم الله . اعطوهن حقهن فى الحياه . كفانا تخلفا ورجعية واظلامية . ما يدعونه نحو المرأة شيىء رهيب ان تحجب و تتخلف و تظلم بأوامر من الرجل الشرقى المتخلف . النيجة لما يحدث ان نظل نرتع فى غياهب القرون الوسطى والعالم فى وادى ونحو ظلام الجهل.

إسماعيل إبراهيم - مصر


بحكم ان نحن نعيش في مجتمع شرقي فاعتقد دائما ان الاهتمام الاكبر من العائله يكون من نصيب الولد اكثر من البنت و من خلال عملي فتره في الارياف اليمنيه لاحظت ان الاسره تهتم اكثر بارسال الولد الي المدرسه و لانها اسر فقيره فانها تكتفي بارسال الولد و البنت تقعد في البيت لمساعدة والدتها في امور البيت و الارض و تتحمل هي الجزء الاكبر من المسئوليه و هي في سن صغيرة و كثير من الفتيات اليمنيات يمتنعن عن اكمال الدراسه بسبب الزواج و هناك اعتقاد بان الفتاه التي تدخل الجامعه تعنس و لا تتزوج كما ان الكثيرين من الشباب يفضلون الفتيات الغير متعلمات التي يسهل تشكيلها على حد زعمهم اتمني ان تلاقي الفتيات في كل مكان الاهتمام و الرعايه الكافيه لان الام مدرسة.

احلام دماج - اليمن


التعليم حق مكفول لكل إنسان بغض النظر عن ذكورته وأنوثته ولما كانت الأم هي المدرسة الأولى للإنسان في بدايته مشواره مع الحياة فلا بد من إعداد هذه المدرسة أي بتعليم هذه الفتاة التي ستصبح أماً لأجيال كاملة وقد سمعنا من خلال برنامج مدرسة للبنات كيف تعاني الطالبات بل ومعلماتهن أيضاُ من سوء التعامل في عالمنا العربي بالإضافة إلى الأمية التي تسود مجتمعاتنا العربية برأي أن من الضروري تعليم بناتنا تعليماً كاملاً غير ناقص ما دام لا يتنافى مع ديننا الإسلامي وعاداتنا الجميلة فوضع المرأة بالغم من أنها مكرمة في شريعتنا الغراء لكن لا زالت تعاني النقص في أبسط حقوقها كإجبارها على الزواج مثلاً وإجبارها على ترك التعليم في مرحلة مبكرة هذا إذا كانت أتيحت لها فرصة التعليم أصلاً كيف لا نعلم البنت وهي أم الغد ما دمنا نريد جيلاً نقياً معافاً قادراً على الإستمرار مع العصر الجديد كيف لا والأم مدرسة إذا ما أعددتها أعددت شعباً طيباً الأعراق

الصديق أحمد - قطر


انا لست مع فكرة متابعة الفتاة دراستها حتى مراتب عليا
محمد نور المصطفى - سوريا

من حق المراة ان تتعلم من اجل مساعدة ابناءها فى المستقبل فى دراستهم ولكن انا لست مع فكرة متابعة الفتاة دراستها حتى مراتب عليا.

محمد نور المصطفى - سوريا


إن تعليم البنات في وقتنا الحاضر يجب أن يكون ملتزما بالضوابط الإسلامية التي تقرها الشريعة السمحاء ولا أجد أكثر من الشريعة الاسلامية من أعطى الحق للمراة في الإسلام.

علي أحمد - ديالى- العراق


أقدر لكل حكومة إصراراها على تعليم المرأة. لكن وبالرغم من تعليمها فإنها لاتعي دورها بالتحديد داخل المجتمع؛ تاهت وتاه معها مجتمع بأسرة فشتان بين امرأة مثقفة واعية وأخرى متعلمة بلغت أعلى الدرجات العلمية. ولإعطاء مثالا على ذلك، كان هناك امرأة تعلم جيداً بوجود مرض وراثي تحمله في جيناتها وبالرغم من هذا تزوجت وأنجبت أطفال معاقين، فأين الوعي وهي من حصلت على أعلى الدرجات العلمية؟ امرأة أخرى تزج بزوجها ومن بعده إبنها إلي حلقة الثأر التي لا تنتهي وهي قد تعلمت حتى المراحل الثانوية وأخرى تخاف الكشف عند الأطباء وهي تحمل داخل جسدها مرض مزمن حتى لا يقال بنت فلان مريضه وقد تعلمت وما زالت تتعلم؛ وأخريات وهن كثيرات لا يعلمن عن معاملة الزوج ودور الشريعة في الحفاظ على الكيان الأسري وغيرها من الأمثلة.

لبنى أبو زيد- الإمارات


هل يمكن أن نسأل هذا السؤال وقد أصبحت المرأة رائدة فضاء وعالمة ذرة و رئيسة لأقوى الحكومات ومستشارة للأمن القومي تقف وراء أعتى الحروب؟ أعتقد أن هذا التساؤل في منتهى السخف و يزيد من تعميق الإنطباعات السيئة عن العرب لدى باقي المجتمعات.

ولاء -مصر


أعطى الإسلام المرأة حقوقها، فكان هناك منهن الطبيبة في زمن الرسول وشاركن في الغزوات وفي إسعاف وعلاج المصابين من المسلمين وكان منهن عالمات ومعلمات للدين الإسلامي في فجر الإسلام ولكن يجب أن ننبه إلى أن المراة لها طبيعة خاصة جسديا ونفسيا وفسيولوجيا تستوجب الحرص في اختيار العلم الذي تدرسه والمجال الذي يمكن ان تعمل به. فلا يجب أن يضر بأسرتها أو أخلاقها ويجب أن يجلب منفعة ما على المسلمين وعليها دون أن يعرضها للفتنة أو يعرض شباب المسلمين للفتنة وذلك نظرا لحساسية وضع المراة الذي يضطرنا للمحافظة على أنوثتها واخلاقها ونؤكد على وجوب الحشمة واختيار صديقات صالحات.

مواطن فلسطيني


منع الفتايات من الدراسة نوع من الظلم والسيطرة غير المبررة، والذين التذرع بحمايتهن من الخروج ليس مبررا مقنعا. فالإسلام يحث على التعلم والانتفاع بالعلوم المختلفة دون حظر للفتيات. لماذا اذا معاملة الفتيات بكل هذا الظلم؟ ورغم أننا في بلدنا تجاوزنا هذه المفاهيم منذ زمن، إلا أن الوضع المادي المتردي في السودان يجعل ولي الأمر غير قادر على تعليم كل الأسرة التي تتكون في المتوسط من سبعة أفراد.

إكرام حسن-الخرطوم


إذا النساء نشأن في أمية رضع الرجال الجهالة والخمول
محمد علي عبدي - الصومال

إن تعليم المرأة يكاد يكون أهم من تعليم الرجل لأن المرأة هي المجتمع بكامله. فهي المعلم الأول له، فإذا النساء نشأن في أمية رضع الرجال الجهالة والخمول، ولكن للأسف الشديد أن بعض النساء أخذن من الغرب أقبح ما فيه ورضين لأنفسهن أن يكن مجرد أدوات ترفيه.

محمد علي عبدي - الصومال


ان انحسار دور المراة في العالم العربي يكاد يكون محكوما باراء وسلبيات قديمة هي بحاجة ماسة الى التغيير الجذري في النظرة الى دور المراة في المجتمع الحديث وضرورة تبني نظرة جديدة اليها والى دورها الفاعل من خلال تخلصها من الامية والانزواء بعيدا عن المشاركة الحقيقية في بناء المجتمع وعلى الحكومات والمنظمات الغير حكومية ان تلعب دورا فاعلا في اخراج المراة من هذا الانعزال من خلال برامج التوعية والتثقيف الجاد للمراة العربية على ان لاتتخلى عن دورها الاساسي والحقيقي في بناء الاسرة والتي هي نواة المجتمع واساس تطوره او تخلفه .

هيثم غانم احمد - العراق


يعتبرابتعاد المرأة عن العلم هواساس التخلف المنتشر في منطقة الشرق الاوسط.اذ انه في الوقت الحاضر تمنع الفتيات من اكمال تعليمهن في هذه المنطقة وتحت شرعية او حجة انها امراة ونهايتها ستكون لطاعة الزوج وتنفيذ رغباته. وتعتبر العائلة الشرق اوسطية من اهم عوامل الجهل المنتشر بين المجتمع لانها-اي العائلة- رازحة تحت تاثير التخلف العشائري والعائلي والقبلي والعادات والتقاليد الموروثة منذ الاف السنين. لذا نرجوا من الدول الشرق اوسطية الاهتمام بتعليم المراة والنظر اليها كانسان يمتلك جملة من المشاعر والاحاسيس وعدم النظر اليها مخلوقة من الدرجة الثانية وانها الة لتفريخ الاطفال وطاعة الزوج بل المراة هي الحياة بحد ذاتها وينبغي عليها التعرف على ذاتها اولا كي تستطيع التعرف على الاخر. والابتعاد عن مقولة وراء كل رجل عظيم امراة عظيمة ولنقول وراء كل مجتمع عظيم امراة عظيمة.

هوشيار زاخويى - الموصل العراق


هل يصلح علاج عود من الخشب دمره السوس من الداخل؟ الأميه تطيح بكل فئات الشعب العربي والتي تزيد علي أكثر من 50 في المائة من السكان وتسري كالسوس في معظم الدول العربية. فهل من الممكن أن نبحث عن حقوق للمرأة في وسط هذه الأمية الشديدة؟ فلنبدأ أولا بالقضاء على الأمية ثم بعدها نبحث عن حلول لكل مشاكلنا.

فاروق محمود محمد-القاهرة


إن تعليم المرأة يكاد يكون أهم من تعليم الرجل لأن المرأة هي المجتمع بكامله. فهي المعلم الأول له، فإذا النساء نشئن في أمية رضع الرجال الجهالة والخمول، ولكن للأسف الشديد إن بعض النساء أخذن من الغرب أقبح ما فيه ورضين لأنفسهن أن يكن مجرد أدوات ترفيه.

جمال خيفه-الخرطوم


لا وألف لا لأخذها لموقع الرجل مما قد يمنعها من تكوين أسرة جديدة
عبد الله سعيد-دبي

نعم لتعليم المرأة ولكن في حدود حاجتها، إذ أنها خلقت لتربية وتكوين الأسرة ونشر الحنان والإستقرار لعائلتها. لذلك فهي بحاجة إلى تعلم القراءة والكتابة والدين والأخلاق الحميدة وشؤون تدبير الأسرة والتخصصات التي لا تشغل إلا بالمرأة كمعلمة للبنات أو طبيبة نسائية. ولا وألف لا لأخذها لموقع الرجل مما قد يمنعها من تكوين أسرة جديدة. ولا وألف لا للمتاجرة بأنوثتها.

عبد الله سعيد-دبي


تعليم البنات في العالم العربي مهم لكن بشروط وبحدود، فيجب الحفاظ على التقاليد.

أسامه الشوربجي - الزقازيق-مصر


لا أعرف إلى متى ستبقى العقول العربية وأنظمتها متجمدة ونحن نعيش في القرن الحادي، فالاهتمام بالتعليم هو شرط ضروري وأساسي لتعزيز التنمية البشرية في الدول النامية وتخفيف من حدة الفقر وانخفاص في مستويات الدخل. فهناك تفاوت في دخول العوائل الأمية، ومن ناحية أخرى لا يجوز أن نقرق بين الجنسين في مسألة التعليم والقرآن الكريم يشجع على مساواة الجنسين في الحقوق وطلب العلم. فلماذا هناك دعوات رجعية تقف ضد هذة المسألة؟

هاشم محمد سعيد زيباري- دهوك-العراق


التعليم في بلادنا العربية أصبح عادة إجبارية على كل أسرة. ما نعانيه فعلا في تعليم الفتيان أو الفتيات هو التعليم بدون هدف. فنحن نفتقد إلى الهدف من التعليم. الكل يتعلم لأن ظروف الحياة تجبره أن يدخل المدرسة عندما يصل إلى سن الدراسة، ولكن ماذا نتعلم ولماذا؟ لاأحد يجيب. فما نحتاجه فعلا للفتاة والفتى في وقت واحد هو التوعية التربوية للأسرة كي تنشىء جيل صالح له هدف في الحياة ويسعى معنا في نهضة الأمة من جديد. وبعدها نستطيع أن نناقش التعليم للفتاة، فهي النصف الاخر في المجتمع.

أم أحمد -ليبيا


مناقشة حق المرأة فى التعليم أم لا في الالفيةالثالثة هو قمة المهزلة. كل من أبدى برأيه قائلا إن تعليم المرأة يفسد المجتمع والأسرة بصراحة ربما يعبر عن نشأة هؤلاء في بيت لم ينل قدر كاف من التعليم أو الحرية.

منى- القاهرة


الموقف السلبى من تعليم البنات هو واحد من مظاهر التخلف الاجتماعي ساعدته ظروف الفقر وعدم مجانية التعليم. لحل المشكلة لابد أن تكون مجانية التعليم واقعاً تفرضه الشعوب العربية على الحكومات, وتبني مواقف متقدمة في وجهة من يعادون تعليم البنات باسم الدين. والمسؤولية تقع على عاتق مؤسسات المجتمع المدني من أحزاب وجمعيات المرأة ومنظمات حقوق الإنسان والمتعلمين عموماً.

راشد يحيى - القاهرة


التعليم حق للجميع سواء ذكر أو أنثي لخدمة الدين و الدنيا فالبنت المتعلمة يكفيها انها ستستطيع اخراج نشئ متعلم.

وائل- مصر


أرى أن تعليم للفتيات هو من أهم وأول الضروريات بما في ذلك الأمهات اللائي فاتهن التعليم. يجب أن تنظم لهن دورات أقوى من محو الأمية حتى تحس الواحدة منهن بالفارق الشاسع بين الجهل والنور، فيجعلها ذلك تزيد إصرارا لتعليم بناتها حتى نخرج من هذا الجهل والفقر والتخلف الذي نحن فيه، والذى مكن أعدائنا منا. ولا يجب أن يقتصر التعليم على القراءة والكتابة فقط، وإنما لابد أن يكون تعليم تثقيفي في جميع شؤون الأسرة والمجتمع لأن الفتاة برأيى هي اللبنة الأولى في بناء وصلاح المجتمع برجاله ونساءه.

أسامه رضوان محمد- مصر


أعتقد أن الشباب في العالم العربي من كلا الجنسين يعانون من الحرمان من التعليم وليس الفتيات فقط، لذلك يجب علينا العمل على رفع مستوى التعليم للشباب العربي بجنسيه.

موسى -القحيف- اليمن


هل ما زال هذا الموضوع محل خلاف؟ إن التعليم للجميع هو الطريق الأول للنصر ويتساوى فى ذلك الولد والبنت. وطبقا للشريعة الإسلامية هذا ليس حق ولا رفاهية ولكنه واجب.

غادة عبدالمنعم-الغربية-مصر


أتعجب من أن موضوع تعليم النساء يطرح في الألفية الثالثة.

أحمد سالم-واسط- العراق


تعليم البنات أهم من تعليم الأولاد لأن الولد إذا فشل في الدراسة يستطيع أن يمتهن أي مهنة أو يتعلم أي حرفة، بالإضافة إلى أن البنت هي مربية الأجيال الحقيقية؛ فكلما ازداد تعليمها عمقا ونوعا كلما تغيرت نوعية الأجيال القادمة.

محمد عبد المجيد الجمل- البحرين


يجب على العرب والمسلمين أن يزيلوا حجاب الجهل من عقول بناتهم لا أن ينزعوا حجاب الستر عن أجسادهم.

فوزي صالحي-الجزائر


في أي عصر نحن نعيش في عصر الجاهليه أم في عصر الكمبيوتر؟ دعوني أعطيكم الجواب، هل تتصورون أنه توجد لحد الآن عوائل لا تسمح لبناتها بالذهاب إلى المدرسة الابتدائية والسبب هو حسب قولهم أن المدرسه سوف تؤدي إلى انحرافها الأخلاقي. البعض الآخر من العوائل لا يدع بناته تكمل الدراسة الجامعية بسبب وجود عناصر الذكور وفي اعتقادهم اختلاط الفتيات مع الذكور شيئ خاطئ. في رأيي الشخصي إن الفتاة عندما تصل إلى مرحلة الجامعة تكون قد نضجت فكريا وتستطيع أن تميز بين الصواب والخطأ ويأتي هذا من أسلوب تربيتها ومحيط الأسرة التي عاشت فيها. فيا أهل إذا كنتم قد ربيتم بناتكم جيدا، فلما الخوف؟ دعوهم يأخذوا حصتهم من الحياة في التعليم والحصول على الشهاده التي هي في تصوري نعم السلاح لكل فرد ذكورا ونساءا.

عبير حسين - بغداد


البنت تظلم منذ أول دقيقة من عمرها حيث يقال إن فلانة المسكينة ولدت بنتا ثم يستمر هذا الظلم إلى كل مرحلة من مراحل حياتها ومن أبشع الظلم هو إجهالها بأسباب غير مشروعة وإدخالها بظلمات علمية وأخلاقية ودينية وكلها نتيجة الجهل. وإذا اخطأت تذبح بذريعة غسل العار. ياله من عار على ثقافتنا وتفكيرنا العقيم.

حيدر جواد- السويد


عجبا لأمر الأخ محمد عبد المجيد من الكويت. إن كنت تتحدث من منطلق الشريعة و الدين فما هو مستندك؟وإن كنت تعارض من منطلق الانسانية فما هي حجتك؟عد الى التاريخ و انظر ماذا فعلت النساء.لقد كتبن صفحات مشرقة مضيئة. فهن لسن أداة للذّة أو آلة لإنتاج الاولاد. ألا تدين لوالدتك بشيء من نجاحك إذا كانت قد حصلت نصيبا من العلم؟وبالمقابل, ألا تتمنى ؟إن لم تكن قد فعلت- لو أنها كانت متعلمة ولديها القدرة على إجابة أولادك-أحفادها-على أسئلتهم في الدين والدنيا , ولتكون ملجأ" لبناتك يحميهن من الفساد الذي تخشاه؟ كفانا ما قدمناه للعالم من مبررات نعتنا بالتخلف, ونحن اول الحضارات التي تعلمت فيها المرأة و حصلت على حقوقها كاملة غير منقوصة.فرفقا بالقوارير.

فيصل عادل سوريا


على الدول العربيه أن تعتني بماذا تدرس الفتاة العربيه قبل الاعتناء بتدريس الفتاة.

أحمد علي صالح-مأرب-اليمن


ما دخلكم أنتم في الفتاة العربية؟ إنها امور داخلية يقررها العرب أنفسهم لكنكم تبغون إفساد الأسرة العربية من خلال إفساد النساء والله من وراء القصد.

محمد عبد المجيد- الكويت


ليس الأخ محمد عبد المجيد من الكويت هو الوحيد الذي يفكر بهذا الاسلوب في هذا العصر و لهذا السبب لازال موضوع تعليم البنات يطرح للآن في الألفية الثالثة!

فاطمة- سورية


لا بد من تعليم الفتيات لأنه عزة للإسلام.

وفاء-الإسكندرية


التعليم حق للجميع، والإسلام أمرنا (رجالا ونساء) بطلب العلم ولو في الصين. وبالرغم من أنني لن أعمم كلامي على الجميع، فحتى في الأسرة الواحدة هناك إختلافات، لكنني أتوقع أن الكثير من العرب يعتبرون تعليم الفتاة لتمضية الوقت حتى يأتي العريس، والدليل على ذلك أن نسبة لا يستهان بها من الفتيات تترك تعليمها بمجرد زواجها حتى لو كانت قريبة من التخرج، وحتى لو كانت ستتزوج شخصا سيسافر لإكمال تعليمه العالي ما بعد الجامعي إذ تتخلى عن إكمال البكالوريوس ليتمكن هو من إكمال الدكتوارة، ثم ليعود بعد سنوات ويتزوج عليها أو يخون أو يتذمر على الأقل، لأن زوجته أقل من مستواه، وعجبي!

مرام-جدة


المرأة هي الأم والأخت والزوجة الحبيبة ولها حق في الحياة حالها حال الرجال فالمرأْْْة المتعلمة المثقفة هي واجهة البيت الجميل فجمال وجهك ياسيدتي هو المظهر الداخلي لبيتك أما ثقافتك وشهادتك فهما مظهرك الخارجي والذي تبهرين به المحيطين بك بل يجعلك القدوة.

المهداوي - بغداد


كفى انشغالا بقضايافرعية, إن الفتاة العربية لا يوجد ما يمنعها من تلقي تعليمها، ثم منذ قديم الأزل والفتاه في العالم العربيتتبوأ أعلى المناصب. الإسلام كرم المرأة في مواقف كثيره, ثم رجولة الرجل العربي تجعله يتحمل عبئ المسؤوليه والإنفاق على المرأه التي في رعايته وهذا مستمد من القرآن الكريم.

شريف العربي- مصر


إنى أتعجب كثيرا لأننا حتى الآن نتناقش فى قضية تعليم البنات. تلك مسألة منتهية ويجب الأخذ بها فى كل الدول العربية. يجب أن تحصل البنت على حقها في التعليم مثل الولد تماما, لا يجب ان نحرمها من ذلك الحق الذى هو للجميع. فهل تتسع صدورنا نحن العرب لقبول ذلك؟ أتمنى.

ميلاد صديق- امريكا


التعليم هو أساس إقامه المجتمع السليم ولا يوجد ما يبرر أن يكون الرجل أكثر حاجة إليه من المرأة، فهم شريكان في إقامة هذا المجتمع.

محسن اسماعيل محمد- مصر


المعرفة حق طبيعي, لكل فرد من المجتمع, ولا سيما العنصر النسائي الذي يعتبر نصف المجتمع. يتطلب تعليمه مثل الرجال, والحمدالله نحن بليبيا, كل ابواب مفتوحة للعنصرين وبدون تفرقة ولدينا عناصر نسائية متعلمة وتسير عدة قطاعات مثلها مثل الرجال, فى الهندسة والطب والمحاماة, ولا فرق بين رجل ولا أمرأة في الدوائر الحكومية, والتعليم مجاني للعنصر الرجالي والنسائي.

ضو القمودي الغمادي-ليبيا


التعليم متاح للجنسين في بلادنا العربية, فهو إجباري في المرحلة الابتدائية, وفرص البنات أكثر في تعليمنا الجامعي, والارقام تشهد. فمشكلتنا ليست في تعليم البنات ,بل بافتقار التعليم عامة للابداع والعمل بأدوات عصرنا.

أيمن الدالاتي


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة