Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 17 ديسمبر 2003 14:40 GMT
الإسلام وحقوق المرأة
نتيجة التصويت
هل تحصل المرأة على حقوقها في المجتمعات الإسلامية؟
نعم
 53.96% 
أحياناً
 21.07% 
لا
 24.97% 
14470 مجموع الاصوات
النتائج تعكس آراء المشاركين فقط وليست قياسا للرأي العام


هل تعاني المرأة في المجتمعات الإسلامية من التهميش؟ أم تحصل على حقوقها كاملة؟


توقف نشر المشاركات في هذا الحوار، الموضوع المتاح للمناقشة حاليا موجود على رأس قائمة منتدى الحوار.

لا ينقطع الجدل حول دور المرأة المسلمة في الأسرة وفي الحياة العامة بين مطالب بمزيد من الحرية والمشاركة وبين من يتمسك بفرض بعض القيود.


مشاركاتكم


المرأة الإسلام كرمها وجعلها قاضية، عالمة، مجاهدة، تاجرة وشاعرة. لكن حمقى القرن العشرين المتنكرين بثوب التدين جعلوها سلعة وشيطانا ومكانها البيت ووظيفتها الإنجاب! والسبب الحقيقي لأنهم يريدون بسط نفوذهم بلا تعب أو نقاش تماما مثل الحاكم العربي، الذي يشتمونه صباح مساء وهم نسخة مصغرة منه! ورجاء لا يتحدث الرجال عن فطرة المرأة وما تحب وما تكره فنحن أعلم بأنفسن. أنا أحب القراءة والكمبيوتر والكتابة، ولا أحب الأطفال. فهل يعني هذا أنني لست إمرأة؟! من حقي أن أعمل ، اصرف شؤون حياتي والظلم لن يبقى.

مرام - السعودية


السلام عليكم أولا المرأة في الإسلام مكرمة معززة وهذا أمر لا تشوبه شائبة؛ المشكلة تكمن في فهمنا المنغلق للإسلام وتعاليمه. بالنسبة لموضوع تعدد الزوجات هذا الأمر جاء ليحل مشكلات اجتماعية كثيرة منها انتشار ظاهرة العنوسة عند النساء وذلك بسبب قلة الرجال وكثرة النساء. ثانيا، أفترضوا أن المرأة التي تزوجها فلان لا تنجب أيبقى مرتبطا بها بدون وجود الأطفال وهو يحلم بأن يكون أبا؟ ثالثا، الله عز وجل اشترط العدل بين الزوجات و المقدرة قبل التزوج من أخرى. أخيرا يا أختي تفقهي في الدين حتى تعرفي ما لكي وما عليك هل تعلمي أنه يمكنك إلغاء هذا الحق للزوج بأن تشترطي عليه عدم الزواج مرة أخرى.

حازم غزة-فلسطين


أن الله خلق الرجل و المرأة سواسية لهذا فقد كرم الله المرأة و أعطاها كامل الحقوق التي لم تمنح لها في أي قوانين وضعية وضعها البشر وإذا كانت المرأة المسلمة تعاني اليوم فهو نتيجة لابتعاد المجتمعات السلامية عن تطبيق شرع الله الذي كفل و نظم الحقوق في المجتمع لكل من الرجل و المرأة.

ليلى - نيويورك


أعتقد بأن التقاليد في المجتمع العربي والتي فرضت على المرأة العربية هي السبب بما رمت إليه من التخلف هي حصرتها في فرض الزوج عليها وكونها أداة لإنجاب الأطفال، كما في طلب العلم الذي تم بحدود، فللأسف المرأة العربية تعاني من التمييز العنصري، وهو ما يكبل طاقاتها ويمنعها من الإبداع. سامحكم الله يا معشر الرجال.

بشاير المطيري - السعودية، المنطقة الشرقية


يكفي للمرأة دورها الكبير في الإنجاب والتربية ورعاية الأبناء
متثال النور - الخرطوم

انا شخصياً لا أحس بأن حقوق المرأة المسلمة مهضومة بل بالعكس المرأة المسلمة تتمتع بما كفلها المولى عز وجل من مسؤوليات ودور كبير في المجتمع فكل النجاحات والبطولات التي قام بها الرجل هي أساسا من صنع المرأة ولكن أين المشكلة ؟ المشكلة أن النساء وحتى بعض الرجال غير مقتنعين بهذا القدر من الحرية، واعلموا أن أي شي زائد على هذه الحدود سيأتي بنتائج عكسية على المجتمع. ويكفي للمرأة دورها الكبير في الإنجاب والتربية ورعاية الأبناء ولم يحرم الإسلام عليها العمل طالما لا يتعارض وكرامتها وطالما هناك حاجة لعمل المرأة.

امتثال النور - الخرطوم


المرأة في السعودية ليس لها الدور الذي تلعبه مثيلاتها العربيات فالمرأة لدينا تشكل رقما يصعب التعامل معه من خلال المذهب الوهابي المهيمن على كل مناحي الحياة في المملكة والشرطة الدينية تسخر كل امكانياتها لملاحقتها في المدرسة وفى الأسواق وحتى في الحرمين الشريفين ويعتبرون ذلك أعلى درجات الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر. أصبح دور المرأة محصور في الأعمال التي لا ترى الرجل فيها إلا من وراء حجاب.

محمود - جدة


أن الذي يدعي أن شرف المرأة وتحريرها في رفع برقع الشريعة عن وجهها إنما يريد لها الاستعباد لأرباب من دون الله فالإنسان في الأول والأخير عبد وليس إله والمرأة بين خيارين أما العبادة لأرباب متفرقون (الحضارة الغربية، وكل ناعق بغير علم من الغرب والشرق) وأما العبادة لرب الأرباب. فتحرير المرأة كلمة باطل يراد بها باطل. أما حضارة الجنس والشذود فقد حرمتها من الراحة النفسية في الدنيا ومن النعيم المقيم في الآخرة. المرأة في الأخير مخيرة؛ هل تبيع آخرتها بدنيا تصيبها أو نشوة تستمتع بها دقائق معدودات، أم تشتري آخرتها ورضي ربها بدنيا لم تسعد احد قبلها إلا على كدر. الطريق واضح وصناديق الاقتراح المباشر مفتوحة ونزيهة فلتختار.

محمد فهد القحطاني - الدوحة قطر


تحصل على أكثر من حقوقها بمصر لكن الرجال هم المظلومين في الوقت الحالي.

محمد على مصر


المرأة مثل الرجل في الحقوق والواجبات وهي مميزة عن الرجل في أشياء كثيرة
جعفر الجزار - الدمام السعودية

الإسلام أعطى المرأة حقوقها بنص القران والسنة ولكن للأسف هناك من يحاول المغالطة حبا للجدل. المرأة مثل الرجل في الحقوق والواجبات وهي مميزة عن الرجل في أشياء كثيرة يصعب حصرها ولولا المرأة لما كان الرجل، وفى الحديث "الجنة تحت أقدام الأمهات". هذا غيث من فيض فلم ينكر للمرأة حقا وعليها أن تفتخر بنفسها وان لا تدخل في جدال مع من لا يعي.

جعفر الجزار - الدمام السعودية


أريد الرد على المشاركين الذين يرون أنه لا حقوق للمرأة في الإسلام. وللرد على المسلمين منهم أقول لهم هذا أمر الله عز وجل وليس لك أنت كمسلم أن تعترض على أمر فرضه الله وإلا فكيف ارتضيت هذا الدين؟ ألا تحس بالنقص وأنت تؤيد مثل هذه الهراءات؟ أخي الحبيب راجع نفسك واقرأ في دينك فستجد ما يسرك دنيا وأخرى. أما أحبابنا من غير المسلمين فأنصحهم أن يتحرروا من كل الأفكار التي تعادي هذا الدين فهذا الدين قد كفل لنا ربنا ظهوره على هذه الدنيا بعز عزيز أو ذل ذليل. يكفي في موضوع المرأة هذا أن تقرأ يا أخي في سير نبي هذا الدين كيف كان يعامل المرأة لقد كانت من أواخر وصيته قبل أن يموت "استوصوا بالنساء خيرا". لقد كانت المرأة هي أول من آمن بدين الله وهي أول من استشهدت في سبيل هذا الدين كما أنها أول من بشرت بالجنة. وعجبا كل العجب أن تعلم أن تلك التي بشرت بالجنة كانت ذميمة لسعاء أي لا تستطيع أن تتكلم طبيعيا فإذا بالإسلام يعلي من قدرها. إن ميزان الفضل في الإسلام هو التقوى فالأكثر قربا من الله له الفضل وله السبق. أما عن الحقوق للمرأة فقل بالله عليك ماذا فعلت حرية المرأة كما يدعي البعض ؟ والله ما زادت المرأة إلا رخصا وهوانا ومطمعا في أعين كل من هب ودب.

أحمد - مصر


أرى أن تعدد الزوجات إهدار لكرامة المرأة
سمير صبحى اليونان

خلق الله ادم وخلق له حواء واحدة فقط. وفى هذا ترسيخ لمبدأ المساواة والتكافؤ والمشاركة بين الرجل والمرأة. فهى "إنسان كامل" مثل الرجل تماما وان اختلفت عنه فرى بعض الوظائف البيولوجية. لكن الرجل وومؤسسي الديانات من الرجال أهدروا مكانة المرأة وحولوها من إنسان كامل إلى شى يمتلك كسائر الأشياء والكائنات الأخرى. لذا أرى أن تعدد الزوجات إهدار لكرامة المرأة .

سمير صبحى اليونان


لدي نقطتين أود الانطلاق منهما في مشاركتي. الأولى تتعلق بطريقة مناقشة إي موضوع ابتغاء الوصول إلى حقائقه ومعالجة لب المشكلة بعد تحديدها وتوصيفها حيث يكون المنهج العلمي (منهج البحث عن الحقائق) رائدنا في ذلك. النقطة الثانية سؤال يشغلني لماذا هذا التركيز على مظلومية المرأة؟ لماذا لا نناقش مظلومية الجندي اما الضابط و مظلومية العامل أمام مديره؟ اعتقد إذا رغبنا بحقوق متساوية (ماديا) للرجل والمرأة فلابد من مواجهة حقيقة إعادة تشكيل مفهوم وتركيب الأسرة هذا إذا لم نفكر بازالته كليا ويصبح المجتمع عبارة عن تجمع أصدقاء لا فضل ولا سلطة لأحد على احد من الناحية الاجتماعية وننتهي من صداع المناقشات الطويلة هذه ونوفر جهد العقول ومؤسسات المجتمع المدني والمحاكم المهتمة بهذا الموضوع ومشاكله لنستفيد منها في شيء آخر أهم.

أبو نصر العراقي بغداد - العراق


في الحقيقة ان المرأه العربية حصلت على بعض حقوقها ولكنها بحاجة إلى أكثر فأكثر وخاصة حقها في التعليم والعمل فللأسف ما زالت تسيطر علينا بعض العادات و التقاليد المجحفة بحق المرأة.

فلاح جميل الزيود الاردن-الزرقاء


الواجب على المرأة أن ترعي زوجها وأولادها وان تعمل إذا دعت الضرورة لذلك ، أما أن تخوض المعارك السياسية فهذا يقصيها عن أنوثتها ودورها الحقيقي في بناء الأجيال، سيما وان مطالب النساء بلغت إلى حد إلغاء النصوص الشرعية القطعية الدلالة كالإرث مثلا وتعدد الزوجات.

سعود صالح الذويخ - الكويت


الإسلام كرم المرأة أيما تكريم ومنحها من الحقوق ما لم يحدث في أي ثقافة أو حضارة أخرى على مر التاريخ البشري
إبراهيم أبو الحسن - غزة فلسطين

لقد استخدمت قضية حقوق المرأة في الإسلام من باب "حق يراد به باطل" والسؤال هو هل الإسلام يحرم المرأة من حقوقها؟ وللإجابة على هذا التساؤل دعونا نفرق بين ما جاء به الإسلام بشأن حقوق المرأة وبين الممارسات البشرية الزائفة التي تمارس باسم الإسلام لتحقيق مآرب إما عن قصد وإما بسبب الجهل فيما أقر الإسلام للمرأة من حقوق. فالإسلام كرم المرأة أيما تكريم ومنحها من الحقوق ما لم يحدث في أي ثقافة أو حضارة أخرى على مر التاريخ البشري، فقد كان لها حضور بارز في الحياة العامة والخاصة والأمثلة على ذلك كثيرة ومن أراد الحقيقة بعينها فليراجع كتب التاريخ دون أن يكون متمسكاً بآراء مسبقة تحدد حكمه سلفا فقد شاركت في النواحي العلمية والأدبية والسياسية بل شاركت أيضا في الحروب بصور شتى ومن بينها المشاركة الفعلية في القتال. الموضوعية في الطرح لا بد أن تقود إلى إنصاف في النتائج.

إبراهيم أبو الحسن - غزة فلسطين


إن كان الإسلام يكرم المرأة ويساويها بالرجل، فلماذا لا يسمح لها أن تكون "شيخة" أو "واعظة"؟ هناك العديد من النساء الموهوبات، غير أنهن مكبوتات بسب قهر الرجل المسلم.

سها أحمد - قنا مصر


استغرب ممن ترضى بنفسها أن تكون وسيلة تمتع للرجل ومبيض للأطفال. لم أتوقع أن الإرهاب الفكري وصل إلى هذه الدرجة. يقول بعض الأخوة أن الأسرة عندنا هي المستهدفة؛ أن الأسر العربية مفككة والشباب العربي مظلوم من أسرته ومجتمعه. إنهم ليسو بحاجة لاستهداف، لأن ديانتكم تكفلت بتحطيمهم بنزع حرياتهم. وعن أي تربية تتحدث الأخت أسماء؟ اغلب النساء العربيات يجلسون في بيوتهم لتربية أطفالهم ومع ذلك لا أرى أي نتيجة تظهر التربية الحسنة. أن أطفال العرب هم الأقل حظا في جميع النواحي كما أن نسبة المريضين نفسيا بينهم عظيمة، وتستطيعين أن تري ذلك في تقارير الأمم المتحدة.

راما - سوريا


أفضل مهمة تقوم بها المرأة في هذه الحياة هو الإنجاب وتربية الأولاد تربية صالحة
أسماء محمد - لبنان

أنا امرأة ولو خيروني أن أكون وزيرة أو أن أعيش خادمة ومربية لأبنائي، فسأختار الثانية، فأفضل مهمة تقوم بها المرأة في هذه الحياة هو الإنجاب وتربية الأولاد تربية صالحة حتى لا يخرجوا منحرفين فيفسدوا المجتمع فالأسرة عماد المجتمع. إذا صلحت الأسرة صلح المجتمع كله وإذا انهارت الأسرة انهار المجتمع كله.

أسماء محمد - لبنان


يطبق الإسلام أحكامه التي كانت تناسب المجتمع الجاهلي البدوي في مجتمع الصحراء قبل 1500 سنة ومصيبة الإسلام اليوم انه يعتبر هذه لأحكام صالحة لكل زمان ومكان و يخلط بين الإيمان بالله والذي هو علاقة فردية بين المؤمن والله لا يحق لأحد التدخل فيها، وبين الشريعة التي وضعت باسم الله لأنه لم تكن هناك مؤسسات دولة موجودة كي تشرع للمجتمع وبالتالي هذه الأحكام غير متحضرة و خاصة ما يتعلق منها بالمرأة.

سامر عبدو - ابو ظبي


قد أعطى الإسلام المرأة المسلمة من الحقوق ما لم توفره لها الحضارة الغربية حتى الآن وان كان لي كمسلمة أي حق مغمض فأن اللائمة تقع على المجتمع الذي لا يطبق الإسلام كما يجب وأسجل هنا تعجبي من أن يطفو هذا الموضوع دائما كتساؤل في أوقات معينه مما يلقي ببعض ظلال الشك والريبة من أن تكون له أهداف سياسية ما.

عائشة - مصر


ان اكبر دليل على تهميش حقوق المرأة هو هذا النقاش ما زلنا نتناقش في ان تبقى المرأة نصف الرجل ام ان نعطيها حريتها ان دل ذلك على شي فانه يدل على عدم اخذ حقوقها حتى الآن

هيجر تيم - عمان الأردن


الإسلام أعطى المرأة حقوقا لم تحصل عليها أي امرأة من قبل في الأديان السماوية السابقة كاليهودية والمسيحية، وإلا لما اخترت الإسلام دينا لأنني لا أحب أن يقيد حريتي أحد، ولكن بعض المجتمعات المتخلفة هي التي تفرض قيود على المرأة ، ويمنعون أشياء من حق المرأة أن تمارسها.

فينوس - الجزيرة العربية


أمر الحقوق في بلاد العرب والمسلمين مبكي وحزين لانه في هذه البلاد لا يوجد حقوق لأحد، لا للمرأة ولا للرجل. وإلى أن يرفع كل الاضطهاد، إلى أن نتعلم الإنصاف جميعا وننصف بعضنا سوف نظل ندور في هذه الساقية التي لا ماء فيها معصوبي الأعين.

رسمي بالروين - اسكتلندا


يمكن لمن لا يرغب في هذه الحياة الذهاب إلى المجتمعات المنفتحة التي تناسبه ويبقي هذه المجتمعات المتخلفة العتيقة لمن يرغبون بها
علي - السعودية

قرأت معظم أراء المشاركين لكن لدي ملاحظة رغم كل ما وفره الإسلام من حقوق للمرأة فهناك من لا يرضيهم ذلك بدعوى التخلف والرجعية. معظم العرب مسلمين فيجب على المسلم احترام دينه وتعاليمه سواء كان رجل أو امرأة. من ناحية عدم الرضاء عن الإسلام وتعاليمه فيمكن لمن لا يرغب في هذه الحياة الذهاب إلى المجتمعات المنفتحة التي تناسبه ويبقي هذه المجتمعات المتخلفة العتيقة لمن يرغبون بها. أليست هذه ديمقراطيتهم؟ أم يجب عليهم القيام مثل بوش بفرض الديمقراطية بقتل الأبرياء وسرقة ثروات الشعوب؟ مع أني استغرب شكوى كثير من أبناء الدول العربية من هذه الأحكام الإسلامية العتيقة كما يقولون "كرمها الله عن ذلك" فلا يوجد بلد يطبق أحكام الدين الإسلامي إلا بعض دول الخليج وكثير من الدول العربية لديها فوانيين وضعيه تحكمها فما دخل الإسلام في القوانين البشرية التي وضعها البشر.

علي - السعودية


الى علي من السعودية: اني ارغب في العيش في المجتمعات المنفتحة لكني لا استطيع لا تنسى ان الدول العتيقة لا تسمح لي السفر دون محرم كما انني لا املك المال للسفر لأن مجتمعكم يحرمني من الميراث و العمل

منى - السعودية


المزيد من الحرية والمشاركة الفعالة في الحياة هي أفضل وسيلة لتقدم المجتمع وليست الردة الى الوراء والتشدق بأن المرأة في الاسلام كذا وكذا.

إسماعيل إبراهيم - مصر


لا استغرب من بعض الآراء التي تدعو إلى بقاء المرأة سجينة بين أربع جدران تحت ذريعة "المحافظة على احترامها" !! أنا أطالب أصحاب تلك الآراء بان يكونوا أكثر شجاعة وصراحة ويقولوا بان السبب الحقيقي لآرائهم هو الحفاظ على مكانتهم المتفوقة اجتماعيا على المرأة كرجال (الرجال قوامون على النساء)، ولا يطيقوا فكرة أن تكون المرأة مساوية لهم في العمل أو البيت او المجتمع عموماً. أما للنساء اللواتي يقبلن بالآراء التي تشجع على بقاءهن بمستوى أدنى من الرجل، فأقول: من المحزن ان الدين الإسلامي والتقاليد الرجعية استعملوكن كورقة بيضاء وكتبوا عليها ما يتناسب مع رغباتهم الرجولية دون أن يفكروا في اعتباركن الإنساني وجعلوكن توقعن على خضوعكن وانتن راضيات. أنا متأكدة أن المرأة التي تود أن تكون متساوية مع الرجل في كل شئ في الحياة لن ترضى بان تستغل وتهمش لانها على أدراك بأنها ليست "ناقضة عقل" وتستطيع ان تعمل بنفس طاقات الرجل وطبيعي أن يكون لها نفس حقوق الرجل. هذه الحقوق لن تأتي إلا بإبعاد الدين والتقاليد المتخلفة عن حياتهن.

خولة إبراهيم - دهوك العراق


نقول في مصر:" الجواب باين من عنوانه" أي أنه يمكنك معرفة نهاية الأمر من معطياته. هل يسمح للمرأة في بعض دول الخليج أن تقود سيارة، أن تدلي بصوتها في الانتخابات، أن تسافر بدون إذن وليها (سيدها). فمن له أذنان للسمع فليسمع؟ انظروا إلى الغرب (أرجو أن نتوقف عن التفكير في قضايا العري والدعارة، حيث تعاني مجتمعاتنا من نفس القضايا غير أننا ندفن رؤوسنا في الرمال) المرأة في الغرب رئيسة، ملكة، رائدة فضاء، الخ. أيحتاج الآمر شرحًا أكثر؟

منال السيد - القاهرة


مهما حاول الإسلاميون خداعنا، فلسوف تقف قضية تعدد الزوجات عائقًا لا مفر منه أمام حرية المرأة في الإسلام. لا يمكن لعاقل أن يقبل أن تعدد الزوجات هو اكرام للمرأة. علينا أن نترك هذا التعليم الجاهلي ونسعى نحو غد مشرق تكون فيه المرأة "إنسانًا كاملا".

صوفيا عبده - الأردن


ربما يكون الإسلام أعطى المرأة البدوية في الجزيرة العربية في العصور الوسطى بعض الحقوق ( وهذا محل شك عند البعض) ، ولكن من المؤكد أن المرأة في الحضارات القديمة، الفرعونية مثلا، منذ أكثر من 4000عام كانت تتمتع بحقوق أكثر بكثير. لذا اعتقد أن الإسلام ساهم في هضم حقوق المرأة.

حازم -بغداد العراق


ما هو حقوق المرأة في الإسلام ؟هل لها حق الطلاق كلا . هل لها حق السفر بدون أذن من الولي ألأمر أبا أو أخا أو زوجا ؟ كلا. هل لها حق الزواج ؟ كلا، زواجها تقرر من قبل ولي أمرها. الحل الوحيد لضمان حقوق المرأة هو فصل الدين عن الدولة والتربية والتعليم، وإلغاء جميع قوانين الأحوال الشخصية المعتمدة على الشريعة والدين الإسلامي وطرح قانون مدني مبني على مساواة المرأة والرجل في كل مجالات الحياة.

سمير نوري - تورنتو كندا


المرأة في الإسلام ملكة في بيتها. إن المرأة في الإسلام كالدر المصون الذي يجب أن يبتعد عن عبث العابثين. ميول المرأة إلى تربية الأولاد وإدارة البيت وهذه فطرتها وميول الرجل في العمل وجلب الرزق. والمصيبة التي نواجهها هنا أننا في موضع دفاع ولسنا في موضع هجوم حيث تصب علينا الاتهامات بتهميش المرأة و لماذا لا يكون التهميش في الغرب الذين جعلوا من المرأة لعبةً لشهواتهم و ملذاتهم؟

سلطان المطيري - المدينة المنورة


لاشك أن الإسلام كان نقلة حضارية للمرأة واعني بالمقارنة بوضعها فيما قبل الإسلام. ولكني اعتقد أن المرأة العربية الآن لا تأخذ حقوقها كاملة إذ ما قورنت بالمرأة في أوروبا ونحن نحتاج للمزيد من الإصلاحات.

احمد مصطفي محمد - الإسكندرية مصر


المزيد من الحرية والمشاركة الفعالة في الحياة هي أفضل وسيلة لتقدم المجتمع وليست الردة إلى الوراء والتشدق بأن المرأة في الإسلام كذا وكذا . هي متخلفة في مجتمع متخلف وكانت هناك بادرة أمل في أول القرن العشرين بواسطة قاسم أمين والنهضة المصرية ولكنها ارتدت في النصف الثاني المظلم من القرن العشرين وللآن.

إسماعيل إبراهيم- مصر


المرأة مضطهدة دينيا، نعم. هذا واقع المرأة في معظم البلاد الإسلامية وبإيعاز من الغرب فدول مثل تونس وتركيا تضطهد المرأة المسلمة وتمنعها من لبس الحجاب، أين الحرية؟ سبحان الله. كذلك من يطالب بأشياء ضد الشريعة الإسلامية، هذا هو الاضطهاد الحقيقي وهذه هي حرية الغرب وديمقراطيته. وحدث ذلك في فرنسا و ألمانيا وأمريكا ، ويتم الاعتداء على المرأة لمجرد لبسها الحجاب بل منعها من دخول المدرسة أو الجامعة. أين ذلك من سماحة الإسلام حتى مع غير المسلمات بإباحة الزواج منهن و تكريمهن؟

وليد - القاهرة مصر


إلى وليد: أن منع المرأة من ارتداء الحجاب هو لمصلحتها. أن ما تقول عنه في فرنسا هو في مصلحة المرأة فمعظم المسلمات هن من يقفن مع منع الحجاب لأنه سيمنع أهلهم من إجبارهن على ارتدائه؛ من تريد أن تلبس الحجاب في المدرسة عليها أن تسافر إلى احد الدول العتيقة على حد تعبير الأخ علي من السعودية.

رنا - عمان


الحرية يجب أن تكون حرية مسئولة ملتزمة بدون سفور أو ابتذال وأرى أن الدين الإسلامي أعز المرأة وكرمها وأن العيب ليس في الدين ولكن في الفهم الخاطئ له وسوء تطبيقه.

سلمى - القاهرة


دور المرأة في المجتمع هو المشاركة في بناءه وتربية الأولاد وإدارة شئون بيت الزوجية هو جزء من هذه المشاركة بينها وبين الرجل لأن الزوج يتحمل أيضا الجزء الأخر من تربية الأولاد وإدارة شئون بيت الزوجية. هذه المشاركة تقوم على أساس المساواة الكاملة في الكرامة وإلا ستتحول الزوجة إلى خادمة ليس عليها إلا السمع والطاعة . أي كرامة تتحدثون عنها إذا؟ أهي كرامة الخادمات أم كرامة المشارك؟ وما الكرامة للمرأة في تعدد الزوجات؟ إن المرأة لها نفس مشاعر الرجل وهى مشاعر إنسانية لا أحد يستطيع إنكارها - ماذا يشعر الرجل لو أن زوجته مع رجل آخر غيره باسم الحلال؟ أي كرامة تتحدثون عنها؟ ربما كرامة من نوع آخر لم يعرفها البشر.

عماد فوزي -القاهرة مصر


بسم الله الرحمن الرحيم، حقوق المرأة في الإسلام موجودة لكن بعد المسلمين عن تعاليم الدين هو سبب هضم هذه الحقوق أو بعضها والمشكل في المسلمين وليس في الإسلام.

عمر محمد بدير الجزائري - الجزائر


أستغرب جديا ممن يثير موضوعا كموضوع المرأة وحقوقها التي يعتبرها ضائعة ولابد لها من مطالب. الأمر قد كثر اللغط فيه وكأننا نحن المسلمون قد اغتصبنا هذا الحق منها وقد كان لها.عجبا لابد ليوم يأتي قريبا ليستبين فيه من له مصلحة حقيقية في إخراج المرأة من مكانها الذي جعلها الله فيه.

خالد الأحمد - العديلية، الكويت


تربية الأبناء من أعظم الوظائف التي تقوم بها المرأة فانا لا أشجع أن تكون المرأة وزيرة أو رئيسة لان هذه الوظيفة تهين المرأة. كرامة المرأة في البيت مع زوجها وأبنائها.

عمر إبراهيم - السودان


يرد البعض ذلك التهميش إلى الإسلام وفي رأيي أن ذلك طمس للحقائق وتأويل مشوه للدين
حسن بشير محمد نور - السودان

معظم المجتمعات الإسلامية مجتمعات تسود فيها الثقافة الأبوية الذكورية وهي بالتالي تهمش دور المرأة. يرد البعض ذلك التهميش إلى الإسلام وفي رأيي أن ذلك طمس للحقائق وتأويل مشوه للدين. مرد ذلك التهميش هو التخلف الاجتماعي وعدم الإدراك الصحيح لدور المرأة في المجتمع من ناحية و للعادات والتقاليد البالية في بعض المجتمعات الإسلامية من ناحية أخرى. مع ارتفاع نسبة التعليم وازدياد فرص العمل للنساء تنشأ مؤسسات تدافع عن دور المرأة كعنصر فعال في المجتمع بشكل منظم مما يشكل عنصر ضغط اجتماعي وسياسي لصالح تفعيل دور المرأة في المجتمعات الإسلامية. كما أن المردود الاقتصادي لعمل المرأة مع المتغيرات الدولية في ظروف الاندماج الدولي والعولمة دفع بالكثير من المجتمعات العربية والإسلامية الى إعادة ترتيب أوراقها للحاق بركب الأمم المتقدمة والذي لا يمكن اللحاق به بدون المرأة. هنا تأتي ضرورة تحديث المؤسسات الدينية وحقنها بروح العلم والحداثة حتى تعمل في تناغم مع المصالح العليا لمجتمعاتها بدلا عن التضاد معها.

حسن بشير محمد نور - السودان


كل منا له دوره في الحياة، فالمرأة لا يمكن أن تكون رجلا!

ايمن حسن- غزة


أعتقد أن المشكلة ليست في الإسلام من حيث التصور والمفاهيم التي تعامل بها مع المرأة، الإشكالية في القراءات المتخلفة لهذا الدين والتي انطلقت من وعي مزيف محاط بهالة من الاستبداد والقهر والذكورية المفرطة في المجتمعات العربية والإسلامية. وبدون ثقافة متمردة على ثقافة الوصاية والأبوة والتقاليد البالية التي جاء الإسلام كما أفهمه من تخليص البشرية منها، فلن تتحقق للمرأة حقوقها الفكرية والدستورية والسياسية والمواطنة. في مجتمعاتنا العربية والإسلامية فالمرأة تعاني من التهميش والضياع في جميع الحقوق من الاجتماع إلى السياسة إلى الاقتصاد لذلك أدعو إلى ثورة نسائية جادة على التخلف والوعي المزيف وثقافة السيد المركزة في ذهن الرجل من الحاكم العربي البدوي إلى الحاكم العربي الذي يدعي أنه متحضر.

هانئ الأحمدي - الرباط المغرب


حتى حقوق المرأة في الإسلام لم تأخذها كاملة واضرب مثل هنا بحق الخلع (أي أن تنهي المرأة الزواج مقابل إعادتها للمهر والهدايا للزوج) والذي قررته السنة النبوية ظل حبيسا في كتب الفقه لمدة 1400 عام ولم يتم تطبيقه إلا مؤخرا في بعض البلاد الإسلامية والبعض الآخر يرفض. فهل هناك حقوق اخرى محجوبة؟

عمرو - كندا


مع احترامي لأسماء محمد من لبنان؛ هذا الفكر منغلق للغاية فليس دور المرأة أن تولد وتربي وتسعد زوجها فقط فأين أنت من المجتمع أم تريدي أن تكوني دائما على الهامش؟

مايكل - استراليا


أسماء محمد: احترم رغبتك في البقاء في البيت وتربية أطفالك من حقك ان تختاري نهج حياتك وتحددي اولوياتك ولكن لو فكروا كل النساء بهذه الطريقة سيحرم المجتمع من الخبرة النسائية. من قال ان مسؤولياتنا تنتهي عند عتبات بيتنا؟ لا تنسي أن ليس بامكانك أن تربي أولادك بعيدا عن المجتمع. ألا يشكل هذا حافزا لديك للعمل من اجل مجتمع أكثر عدالة؟

لارا - امستردام


كيف يكون للمرأة حقوق وهي نصف الرجل في الميراث والشهادة أمام المحكمة وهذا أوامر صريحة من الإسلام؟

اسامة عباس - الإسكندرية


لأسامة عباس: ذكرت شيئا وهو حق لأنه من عند الله، وفاتتك أشياء، المرأة في رحاب الإسلام وإن كان لها نصف الميراث (وذلك أمر لا أحد يملك أن يناقشه فضلا عن أن يعترض عليه) فإن نفقتها على زوجها واجبة،يقوم على شؤونها، ولا تتعرض للعمل سائقة تاكسي وهي في السبعين من العمر كما هو معروف في الغرب. أقول لك ولكل المنادين بالمساواة المطلقة، أنا كرجل أرضى بحرماني من الميراث كاملا ويقوم شخص بنصف نفقتي مدى حياتي. أما الشهادة فلا يخفى على أحد العاطفة الجياشة التي خلقها الله عليها وكذلك كثرة نسيانها. وأتمنى أن يطوى هذا الملف لأنه (بوخ).

أبو عبد الله - عنيزة السعودية


مازالت المرأة الزوجة تواجه الكثير من التحديات والضغوط قبل أن تشعر بأنها كيان مهم في مجتمعها أو حتى في محيط اسرتها، وإنها ليست مهمشة وليس لها أي قرار أو رأي تشارك فيه وتحترم وتشجع عليه. أظن انه رغم ما يدعيه الرجال بأهمية دور المرأة إلا أن الرجل المتمثل بالزوج مازال يظلم زوجته عندما يترك مسئوليات تربية الأولاد والتي تتطلب في وقتنا الحالي المشاركة بين شخصين. أرى أن الرجل الشرقي أو المسلم عليه أن يتحضر ويمللك الجرأة وأن يعترف بأن المرأة الزوجة هي ليست معاقة عندما يكون لديها أطفال؛ هي إنسان له كيان وتتطلعات.

الهام - البحرين


أدعو الجميع إلى البحث والتفكر بشكل معمق في ما قدم الإسلام للمرأة
أشرف - عجلون الأردن

إلى جميع الذين ينكرون على الإسلام ما أعطى المرأة ليس من حقوق فقط بل وتكريم، أرجو أن لا يخلطوا بين الإسلام والمسلمين، وان يتأكدوا من تعاليم الإسلام قبل يصدروا أحكامهم إن كانوا فعلا يريدون المعرفة. وأدعو الجميع إلى البحث والتفكر بشكل معمق في ما قدم الإسلام للمرأة قبل 1400 عام وكيف جعل منها سترا من النار بنتاً وسكناً زوجه ( ابحثوا عن معنى سكن) والجنة تحت أقدامها أماً وأي سموا رفع وترفع الإسلام بالمرأة، ويقارنوا مع ما تقدمه الحضارة الغربية اليوم من تسويق وابتذال وتشويها للمرأة وقدسيتها.

أشرف - عجلون الأردن


مما لا شك فيه أن الإسلام أعطى للمرأة دور اكبر في لتلعب دورها في المجتمع بما يتناسب مع كينونتها وفطرتها. أما بالنسبة للمجتمعات الإسلامية الحالية وكذلك غير الإسلامية فلعبت العادات والتقاليد الدور في تقنين دور المرأة وإخراجها من دورها الأساسي كشريك في بناء المجتمع المعاصر.

محمد عبد الله اليافعي - صنعاء اليمن


أولا الإسلام من حيث التشريع كفل حق المرأة وبكل قوة وعدل ولكن حصل للمرأة في بعض المجتمعات الإسلامية ومن بعض الرجال ومن بعض التنظيمات جور وظلمو أرجو فصل ما تعانيه المرأة من تهميش وظلم عن التعليمات الإسلامية فلا يلقى باللائمة على تعاليم الإسلام وإنها يجب أن تستبدل لان الظلم وقع عليها أيضا في اكبر الدول تقدما وحضارة.

بو محمد الشمري - القصيم


الإسلام جاء حاملا تكريما للمرأة ومنحها حريتها وحقوقها بعد عصور الجاهلية والقهر والهوان
أسماء وهبة - لبنان بيروت

أن المرأة هي نصف المجتمع ولكننا رغم ذلك نصر على تجاهله وتهميشه واعتباره عنصرا ثانويا لا يمارس أي دور فعال رغم أن العديد من الأسر الآن في العديد من المجتمعات تعولها سيدات وفتيات. وعندما جاء الإسلام جاء حاملا تكريما للمرأة ومنحها حريتها وحقوقها بعد عصور الجاهلية والقهر والهوان التي كانت تتعرض لها ولكننا بموروثاتنا الثقافية نعود تتابعا إلى تلك العصور محاولين أعاقة هذا الجزء الأساسي في المجتمع ومصادرة حريتها وحقوقها التي تتمتع بها.

أسماء وهبة - لبنان بيروت


الحرية تؤخذ ولا تعطى. أقولها لكل امرأة متزوجة أتاح لها وجود أطفال فرصة تكريس المساواة بين الابن والبنت قبل أن تكرر أخطاء السلف ثم تشكو من الظلم بعد ذلك.أن وضع المرأة السيئ في مجتمعاتنا المسلمة (كما ندّعي) ّّمسؤولة عنه المرأة أيضا. من جهة أخرى أقول لمن ينتقد ميراث الأنثى في الإسلام دلني على امرأة مسلمة واحدة ترفض المهر حتى نقف كلنا إلى جانبه. الإسلام فيه حقوق وواجبات وما ينقص هنا يعوض هناك.

محمود الموسوي -ليون فرنسا


لا حقوق للمرأة في الإسلام
عماد - عمان الأردن

ذا حاولنا أن نرسم صورة المرأة في الإسلام أول ما يطالعنا في شأن المرأة وضعها الغريب ككائن أقل من الرجل، فالاسم الذي اختاره المسلمون للزوج هو البعل وهو يعني السيد أو الرب أو الصاحب، وقد صار هذا التقليد حتى اليوم في كل الدول العربية الإسلامية حتى في أعلى المستويات ثقافياً واجتماعيا. على كل حال لا حقوق للمرأة في الإسلام.

عماد - عمان الأردن


المرأة ليست مهمشة أو منقوصة الحقوق، ولكن هذه القضية من الأمثلة على الإرهاب الفكري الذي يمارسه أعداء الدين من الغرب ومن تشبع بأفكارهم لمحاولة تغيير الصورة الواضحة المنصفة للإسلام، ولنشر الفساد والانحلال الأخلاقي في المجتمع الإسلامي كما حدث في أوروبا بعد الثورة الصناعية وما رافقها من تحرير للمرأة الغربية من سيطرة أفكار الكنيسة المحافظة حتى أصبحت المرأة أداة للمتعة والتجارة في قطاع الخدمات مطلوبة للعمل في أي ظروف بعيدا عن العفة والكرامة بحجة أن الاقتصاد بحاجة لهذه الأيدي العاملة وآلاف الشباب يعانون البطالة. هل تنتظر المرأة بوش وشارون لتحريرها من مبادئها وأخلاقها أو من أهلها وأبنائها. هذا ومما يذكر أن مفكرين ومثقفين غربيين ينادون لعودة المرأة إلى منزلها وأولادها وحجابها وأخلاقها وإنسانيتها وكرامتها.

محمد شناعة - فلسطين


قيام أنظمة ديمقراطية في المجتمعات الإسلامية تقوم على أساس الفصل بين الدين والدولة واحترام شرعة حقوق الإنسان سوف تكون المدخل الأساسي لبناء مجتمع العدالة
سمير أبو حامد - فرنسا

تكمن اشكالية حقوق المرأة في الإسلام في كون الإسلام يستمد أحكامه من نصوص ثابتة هي القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة بينما يخضع العالم تغيرات اجتماعية وثقافية وحضارية تجعل ما كان مقبولا قبل جيل أو جيلين متخلفا ومعيقا أو حتى مستهجنا بالنسبة للأجيال اللاحقة. ففي صدر الإسلام نالت المرأة حقوقا كثيرة مقارنة مع وضعها أيام الجاهلية أما في عصرنا هذا فقد أصبحت هذه الحقوق متخلفة بل وبالية إذا نظرنا إلى قوانين حقوق الإنسان والمساواة التامة بين الرجل والمرأة. أعتقد أن قيام أنظمة ديمقراطية في المجتمعات الإسلامية تقوم على أساس الفصل بين الدين والدولة واحترام شرعة حقوق الإنسان سوف تكون المدخل الأساسي لبناء مجتمع العدالة والمساواة بين الجنسين وسوف يستعيد عندها كلا الجنسين حقوقهما المسلوبة من قبل الأنظمة الاستبدادية والتي تحافظ على كل ما هو متخلف لاستمرارها في السلطة.

سمير أبو حامد - فرنسا


الإسلام جاء وانتزع المرأة من العبودية الظالمة إلى دين العدل والمساواة. لا أنكر أننا نعاني من التهميش هنا وفي جميع الدول الإسلامية ولكن ليس بسبب الديانة بل بسبب موروثاتنا الثقافية المتعصبة والتي تطلق لرجل حرية السيطرة على كل شيئ متخذة من الإسلام حجه لفرض شرعيتها.

سناء - الرياض السعودية


أن الإسلام أعطى الحرية الكاملة للنساء حيث لا يوجد نظام في العالم منح لهن الميراث وتعدد الزوجات حق للرجل ولكن بضوابط حددها الإسلام.

ربيع أبو حسن - الزرقاء الأردن


أن كان هناك تقصير في عالمنا العربي والإسلامي فهو نتيجة التطبيق الخاطئ لتعاليم الدين الإسلامي العظيم ومن غير المعقول ربط تقصير معظم أو بعض المجتمعات الإسلامية إلى الدين وبالرغم من ذلك فأن حال المرأة في بلادنا وكثير من البلاد الإسلامية أفضل بكثير من حال نساء الغرب، ولا أجد ميزة كريمة لنساء الغرب على نسائنا! ولا ننسى إننا في بلدان غير ديمقراطية فسبب كل المشاكل هو تقييد الحريات!

حمد - البحرين


أرى أن لكل مجتمع فكره وخصوصياته التي ينبغي احترامها
مدحت خليل العراقي -القاهرة مصر

كرم الإسلام المرأة كما لم يكرمها دين أو فكر بشري على الإطلاق، والغرب يريد استغلال هذه الورقة استغلالاً سياسياً للضغط على العرب والمسلمين. ومن العجب أن تشعر المرأة بالدونية بعد كل هذا التكريم وتقول أريد أن أتساوى بالرجل. لا أدري في أي شيء تريد المساواة؛ أفي ارتداء البنطال والجاكيت أم في العضلات وحمل الأثقال؟ أرى أن لكل مجتمع فكره وخصوصياته التي ينبغي احترامها. وأرى أن هذا الأمر لا يثار إلا لغرض مشئوم ، فليت الأمة تتدبر أمرها قبل فوات الأوان .

مدحت خليل العراقي -القاهرة مصر


الإسلام سلب المرأة كل حقوقها. عقلها ناقص برأي الاسلام وهي تعطى على هذا الأساس المهين نصف الميراث ولا تعامل إلا كنصف إنسان في المحاكم كما وهي تساوي ربع إنسان في الزواج (أو اقل). فعن اي إكرام للمرأة يتحدث الإسلاميون؟ يجب أن تناضل النساء وكل الجماهير المتحضرة لإبعاد الدين عن حياتهن من خلال مطلب فصل الدين عن الدولة والتربية والتعليم وإقرار المساواة الكاملة بين النساء والرجال في الدستور. أن أي دعوة للتستر على وضع المرأة المهين والمزري واللا انساني تحت حكم الإسلام تهدف إلى ادامة هذا الوضع المهين لنصف المجتمع في صالح القوى الرجعية المتخلفة المعادية للتمدن. ليبتعد الدين عن حياة الناس فوراً.

عصام شكري - بغداد


المرأة نفسها تخشى أن تقول وتعبر عن شعورها بالظلم وعدم الرضا
سها -الأردن

بالطبع تعاني المرأة المسلمة من التهميش. بالطبع لا تحصل على حقوقها كاملة. أن إجابة هذا السؤال واضحة ومعروفة دون التطرق للسؤال نفسه. ولا احد يبحث عن الأسباب الحقيقية لذلك الظلم، وان وجد السبب يخاف من البوح به لأنه سيعتبر مخالفا للشريعة الإسلامية العظيمة. أن المرأة نفسها تخشى أن تقول وتعبر عن شعورها بالظلم وعدم الرضا لأنها تصبح عاصية وتدخل النار. تدخل النار للدفاع عن ابسط حقوقها في ديننا العتيد. ويقول الرجال المسلمين طبعا إنها تأخذ حقوقها؛ هل سيأتي فرعون و يقول انه ظالما؟ لا يوجد ظالم يعترف بظلمه. أن المسلمة مهمشة إلى ابعد الحدود.

سها -الأردن


إلى سها: الظلم يأتي من الجهل والبعد عن الإسلام. الإسلام لا يعرف العنصرية على أساس الجنس أو أي أساس.الإسلام دين الله العدل فكيف يكون فيه ظلم؟ حاولي أن تقرأي في الدين الإسلامي أكثر وحاولي أن تطرحي أفكارك بحرية مع عالم متفتح يفهم الدين حق الفهم. صدقيني هذا ليس حرام فالإسلام دين عقل وقلب.

رفيق -القاهرة


إلى سها: ديننا عظيم شئت أم أبيت. عدم فهمك للإسلام وربما خطأ بعض جهلة المسلمين لا يعذرك في التهكم على الإسلام. ربما كانت لك تجربة مريرة أو كان مجتمعك يعكس صورة سيئة عن المسلمين؛ أنصحك بقراءة السيرة النبوية وسؤال العلماء.

سالم - ألمانيا


سالم: اعلم انك تربّيت لتقول شئت أم أبيت، أما نحن النساء شئنا ام ابينا لا فرق فليس لآرائنا نحن المسلمات قيمة.

زينب عبادي - عمان الأردن


أوافق أختي سها بكل ما قالته. أني استغرب من يقول أعطيت المرأة حقوقها؛ المرأة تجبر على لباس معين، يحدد لها العمل في مجالات دون غيرها، تمنع من السفر بدون محرم وكأنها قاصرة (بحجة الحماية الكاذبة)، تضرب وتهان في منزلها أن كان مع أسرتها أو زوجها دون أن يعاقب من يؤذيها، وإن أخطأت لا يغفر لها بعكس الرجال.

ليانا - حلب سوريا


كيف نزعم أن الإسلام يكرم المرأة وهو الذي أباح تعدد الزوجات؟ إن أمركم عجيب. تعدد الزوجات إنما يدل على أننا نعتبر المرأة أداة للمتعة.

ماجد - عمان


هناك خلط كبير بين ما هو بالفعل من قواعد الدين وبين ما هو من العادات الشرقية. فبالتدريج تم ضم العديد من العادات الشرقية إلى الأحكام الدينية ولعل اكبر مثال على ذلك الحجاب الذي يعتبر أشهر حديث يبين مواصفاته (الوجه والكفين) اخذ به لأنه يتلاءم مع أفكار المجتمع الشرقي.

علاء مرسي - القاهرة


أن المرأة في بلاد المسلمين لا تحتاج للغرب لكي يدافع عنها وعن حقوقها
قاسم عبد الرحمن - القاهرة

المرأة في العالم الإسلامي لا تعاني التهميش أو الظلم أو الاضطهاد ولكن ما يسمى بقضية المرأة في العالم الإسلامي هي قضية مفتعلة من جانب الغرب وهي أحدى وسائلة للهجوم على الإسلام والمسلمين بالضبط مثل حكاية الإرهاب التي الصقوها بنا. أن المرأة في بلاد المسلمين لا تحتاج للغرب لكي يدافع عنها وعن حقوقها. الإسلام كرم المرأة وأعلى من قدرها وإذا كان هناك ظلم يقع على المرأة فهو في الغرب وليس عندنا. وعلى الغرب أن يعطي المرأة الغربية حقوقها أولا قبل أن يتحدث عن حقوق المرأة المسلمة.

قاسم عبد الرحمن - القاهرة


لماذا دائماً يتم ربط علاقة بين الحرية والانحلال؟ فنحن إذا تحدثنا عن حقوق المرأة فبالطبع لا نعني أن تنحل ولكن ما نتحدث عليه هو أن لا يكون مصير المرأة مثل ما رأيناه في أفغانستان باسم الدين؛ مجرد كائن يعيش في منزل مثله مثل أي قطة وننسب هذه التعاليم الدخيلة (الله أعلم من أين) للإسلام الذي كرم المرأة وأعطاها حقوقها ثم ننتقد الغرب أنه يرانا ضعاف العقول ومتشددين.

أيمن محرم - القاهرة


أصبحت المرأة أسوأ مما كانت عليه زمن الوأد حية
عادل نايف البعيني - لبنان

في ماضي التاريخ كانت المرأة جنبا إلى جنب مع الرجل في الحرب والعلم والعمل والحياة الزوجية أما اليوم وبفضل من يدعون للسلفية أو الأصولية أصبحتِ المرأة أسوأ مما كانت عليه زمن الوأد حية لأنها توأد اليوم حية وهي تتنفس وترى من خلف حجاب الخيش، ولكنها لا تستطيع أن تتكلم أو تشارك برأي.

عادل نايف البعيني - لبنان


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وبعد فقد كانت المرآة أداة متعة وفي غاية الذل والمهانة، ما كانت لها أي كرامة أو حقوق ، والإسلام هو الذي تكفل بحقوق المرأة وحريتها. أكرمها أما وبنتا وزوجة مع كامل حقوقها، وصانها بالحجاب وألبسها لباس والشرف والعفة لأن ضياعها ضياع الإنسانية. ولكن أعداء المرأة أغراها لينالوا شرفها ويجعلوها فريسة سهلة.

شفيع الحق نور - الدوحة ، قطر


العقلاء من جميع الأمم يدعون الى رجوع المرأة إلى بيتها وتربية أبنائها والعناية بزوجها
خالد علي - الرياض، السعودية

الله سبحانه وتعالى هو الذي خلق الناس وشرع لهم ما تصلح به أحوالهم والمؤمن بالله يؤمن بشريعته، لذا فالرجل والمرأة المنقادين لشريعة الله يعلمون إنهم إنما خلقوا لعبادة الله وليس من دون هدف أو غاية لذلك هم يتبعون شرع الله ولا يتبعون شهواتهم وأهوائهم، لا يتبعون آراء من يفتعلون مثل هذه القضية لتحقيق شهواتهم، أو تحقيق إفساد المجتمعات الاسلامية بإفساد المرأة. العقلاء من جميع الأمم يدعون الى رجوع المرأة إلى بيتها وتربية أبنائها والعناية بزوجها ولا يستغرب مثل هذه الدعوات في هذا الزمن.

خالد علي - الرياض، السعودية


عندما جاء السلام، أعطى المرأة حقوقها كاملة وهذا يتلخص في الأمور التالية: حرم وأد البنات، أعطى المرأة حقوقها في الميراث، لها حرية اختيار الزوج دون ان يجبرها احد، أمر بإكرامها والإحسان إليها سواء كانت بنتا أو زوجة أو أما وهذا موجود في أحاديث نبوية كثيرة وآيات قرآنية عديدة. كما أمر بالمحافظة عليها وصيانة عرضها وأمرها بالحجاب وعدم الاختلاط بالرجال حتى لا تمس كرامتها.

عماد عمر سليم الشلتوني - دبي


المرأة معززة مكرمة في الإسلام منذ بداية الإسلام فهي شاركت في نهضة الإسلام، ابتداء من ام المؤمنين السيدة خديجة رضي الله عنها لوقوفها مع الرسول وهو غصن يافع وبعد ذلك الصحابة وفتح لها باب المشاركة مع الرجل منذ فجر الإسلام فهي المضمضة ورافعة الروح المعنوية فكم صحابية دفعت بأولادها واحد بعد الآخر فهي دوما في الإسلام ولم تستبعد أبدا ولم يهضم حقها إلا الآن مع التقدم والازدهار المزعوم.

بهاء الدين محمود يوسف - مسقط سلطنة عمان


كرم الإسلام المرأة إكراما عظيما لكن التخلف الحضاري الذي يعيشه العالم الإسلامي في هذه المرحلة قد انسحب على وضع المرأة لكن الإسلام لم يظلم المرأة بل جعلها على قدم المساواة مع الرجل في اغلب شؤون المجتمع وهناك نماذج عديدة لنساء برزن في المجتمع المسلم.

عبد الرحمن غنيم- مصر


الإسلام دين حياه والقرآن والسنة أعطيا المرأة كل الحقوق منذ زمن بعيد، وقبل أن تخرج ألينا القوانين الموضوعة التي ينادي بها الغرب، فحفظ للمرأة عفتها وكبريائها وكرمها وحماها من كل ما يمسها أن هي التزمت بتعاليم الدين وما نشاهده في الغرب من انحلال أخلاقي وتفكك اسري وأمراض يدل على ذلك.

منصور سعد مهدي المطري - صنعاء اليمن


ي حرية يتكلمون عنها هؤلاء؟
مصطفى رشوان - القاهرة

بالنسبة لدور المرأة المسلمة في الأسرة وفى الحياة العامة هو دور هام فالمر أه لها حقوق وعليها واجبات والرجل أيضا له حقوق وعليه واجبات سواء في الأسرة أو في الحياة العامة. ولنتناول موضوع المرأة؛ فقد كرم الإسلام المرأة وحفظ لها حقوقها لدى الرجل وسخر لها الرجل بقوامته ليكون في خدمة المرأة والأسرة. وللمرأة الحق في المشاركة في الحياة العامة ليكون منها الطبيبة والمعلمة على أن يكون ذلك في إطار الالتزام بتعاليم الدين الحنيف. أما من ينادون للمرأة بدور وبمزيد من الحرية؛ أي حرية يتكلمون عنها هؤلاء؟ ففي تعاليم الإسلام كل الحرية والعزة والكرامة للمرأة. ام يريدون امرأة حرة طليقة ليس لها رابط ولا ضابط تخرج وقتما شاءت وأينما أرادت وترتدي ما تشاء وتسافر للخارج بدون محرم؟ هل هذه هي الحرية؟

مصطفى رشوان - القاهرة


مصطفى رشوان أنت تقول "ام يريدون امرأة حرة طليقة ليس لها رابط ولا ضابط تخرج وقتما شاءت وأينما أرادت وترتدي ما تشاء وتسافر للخارج بدون محرم؟ هل هذه هي الحرية؟" نعم هذه جزء من الحرية التي يجب أن تمنح، أم أن هذه الحرية حق للرجل وحينها فقط تكون حرية أما عندما تكون للمرأة فيصبح لها مسمى آخر وهو الانحلال؟

نادرة - الأردن


المرأة الحديثة تريد المساواة في كل شيء تريد وتريد أن تترك المنزل؛ جيد فنجعلها مساواة ولنجعل التجنيد إجباري على الجميع! الإسلام كرم المرأة وجعلها معززة مكرمة.

محمد - مصر


المرأة تحصل على حقوقها كما قال الدين. وهل هناك احسن من ان تكون المرأه في بيتها معززة مكرمة؟

عوض أحمد - كندا


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها. نعتذر عن عدم استطاعتنا نشر كل الرسائل، وعن عدم نشر المساهمات التي لا تحمل توقيعا.



-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة