BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 17:08 بتوقيت جرينتش الجمعة 29/08/2003

مقاطعة المنتجات الأمريكية

مع تصاعد الأصوات المطالبة بمقاطعة المنتجات الأمريكية، والشركات التي تروجها في العالم العربي، تتردد تساؤلات حول مردود هذه المقاطعة. هل ستؤدي المقاطعة إلى إحداث ضغط على الإدارة الأمريكية يستتبعه تغير في كيفية تعاملها مع قضايا الشرق الأوسط، أم أن المقاطعة قد تضر بقطاع من العاملين العرب الذين يعملون في هذه الشركات وتفاقم أزمة البطالة التي يعاني منها أغلب الدول العربية؟


توقف نشر المشاركات في هذا الحوار. الموضوع المطروح للمناقشة حالياً موجود على رأس قائمة منتدى الحوار.

مشاركاتكم

معظم البضائع الأمريكية منذ عدة سنوات سواء أثرت على اقتصادها أم لم تؤثر فأنا على الأقل لا أشارك في دعم الصهاينة الذين يسرحون و يمرحون في فلسطين بواسطة الأموال الأمريكية و أرضي كرامتي كمسلمة بأن لا أقيل أن أهان و أذل لأنني مسلمة ثم أركض لأبتاع البضائع الأمريكية أو حتى البضائع الدولية لشركات دولية مساندة للكيان الصهيوني

سارة- الكويت


يا سيدي اذا كنا ندعو إلى مقاطعة المنتجات الأمريكية في أن ننظر إلى الوضع الحالي بالنسبة الى بعض المنتجات يا سيدي إذا ذهبت إلى اى من السوبر ماركت المنتشرة في جميع الدول العربية ستجد منتج مثل الفول المدمس والحمص التي هي بالأصل صناعة عربية تأتى من امريكا ويتهافت العرب لكي يشترونها. الأمريكان غزوا البيت العربي.

فضل مرسى- مصر


أننا إذا قلنا لابد من المقاطعة فهذا معناه إغلاق مصانع ومنازل مؤسسة بأيدي اخوتنا ورأس مالهم هو الذي سيضيع ونظرة بعيدة قليلا نجد أنه في منتهى الخطورة حيث سيحجم المستثمرين عن دخول بلادنا وفى الأصل الأخوة العرب محجمون عن الاستثمار فى بلاد العرب أريــــد حــــــــــــلا.

أحمـد العـــــمدة- هولندا


رُبَّما حين تتخلى "الدول العربية المعتدلة"عن إنفاق مليارات الدولارات ثمنا ًلسلاح لن يرفع أبدا ًبوجه إسرائيل وربما حين يكف المسلمون عن وضع أنفسهم مثار سخرية بخلق المزيد من العداء فيما بينهم .. حينها يمكن أن أصَدِّق أن القرار العربي موجود. وأؤكد حينها أننا لن نكون بحاجة لمقاطعة حتى البضائع الإسرائيلية.بينما الآن يستحيل عمليا ًعلى الأنظمة كما على الأفراد مقاطعة البضائع الأمريكية .فهذا سيؤدي لعمليات"حصار"و"تحرير"تعيدنا إلى "الحظيرة"الدولية..

شاكر زكي جومرت- سورية


المقاطعة لا تؤدى إلى اى ضغط على امريكا هذا شعار بالى قديم رفعه بعض الساسة العرب لكي يدغدغوا عواطف شعوبهم الضغط السياسي يحتاج إلى دراسة المتاح لدى العرب وتوظيفه لكي يخدم كوسيلة ضغط نحن لا نستغنى عن إنجازاتهم ولكن هم يجعلونا نركع كما حدث أثناء الحرب استغنى الحلفاء عن المطاط واخذوا يصنعونه فاذا استغنى الأمريكان عن المادة الوحيدة التي ننتجها فما هو الحل؟

كمال صالح (سودانىمقيم في ليبيا)


العالم يتصارع على المصالح فقط ومن يقول بغير ذلك فهو يجافى الحقيقة. وإذا كنا نستطيع تعويض مصالحنا مع دول أخرى تحترم علاقات الشعوب وسيادتها فذلك خير من سياسة لي الأذرع مع أمريكا.

احمد الفاضل - السودان


على الأقل فلن ندفع ثمن رصاصة يقتل بها أخي

مصعب - الأردن


لا نستطيع الآن ان نقاطع البضائع الأمريكية لأننا غير مستعدين لذلك . ربما في المستقبل نستطيع ذلك

ابو يسر - العراق


أقول لمن يؤكد ان المقاطعة لن تؤثر على الكيانات الأمريكية العملاقة، ياريت تقاطع وتستجيب لدعوة المقاطعة اما التاثير فاذا لم يكن ايجابى لصالح قضايانا القومية فالاكيد انه لن يكون ذا تأثير سلبي لأنه نوع من التوفير. وكله مصلحة.

شريف حفنى - مصر


لماذا لا نشتري البضائع الأمريكية واليهودية خاصة؟ فهم يساعدوننا على ضبط النمو البشري المتزايد بقتل العراقيين والأفغان والفلسطينيين! لماذا نقاطع بضائعهم وهم لا يريدون إلا تخليصنا من العدد الزائد من أقاربنا؟ أرجو ألا تقاطعوهم لأن ذلك سوف يضعفهم ويجعلهم كأي دولة عادية لا تستطيع صد المقاومة الشريفة!.

سعيد حسانين- مصر


إن الكلام ليس منه فائدة.علينا أن نقوم بالمقاطعة فعلا.

ماريا أبو بكر- اليمن


مقاطعة الشعوب العربية للمنتجات الأمريكية لن تؤدي إلى إحداث ضغط سياسي أو اقتصادي فعال بل ربما لن تؤدي إلى حدوث أي ضغط فالولايات المتحدة لا تنتج فقط الوجبات السريعة والمشروبات الغازية وإذا أردنا التأثير على صانع القرار الأمريكي يجب أن تتوقف الحكومات العربية وليس الأشخاص عن استيراد جميع المنتجات الأمريكية و خصوصا الأسلحة و المعدات الثقيلة وتقنيات الطائرات وأجهزة الأقمار الصناعية و أجهزة الكمبيوتر و برامج الحاسبات ومعدات المستشفيات وأجهزة الليزر. السؤال هل الحكومات العربية قادرة على اتخاذ مثل هذه القرارات الجريئة و الحاسمة حيث لن يؤثر على أمريكا مقاطعة الشعوب للسندوتشات و الوجبات السريعة و المشروبات الغازية.

عمرو عبد الباري - مصر


المقاطعة ربما لن تؤدي إلى إحداث ضغط سياسي أو اقتصادي فعال بين يوم وليلة، بل ربما لن تؤدي إلى ضغط اقتصادي بالقوة المرجوة، إذ أثبتت الإحصاءات والدراسات التي تمت عن المقاطعة سابقا أن حجم المعاملات التجارية مع المنطقة العربية ليس كبيرا بالدرجة التي تهتز معها المراكز المالية لتلك الشركات العملاقة. ولكن التأثير الرمزي أوالمعنوي للمقاطعة كبير، فهو تعبير عن تضامن شعوب تربطها أرض ولغة وتاريخ وربما مصير مشترك .

مروة عبد العزيز - مصر


إن اقتراحكم التساؤل حول مقاطعة البضائع الأمريكية في رأيي غير صالح وفيه شيء من الجور. أقترح مقاطعة كل السلع التي تنتجها الشركات التابعة "للماسونية الأمريكية". هناك أعداد من الأمريكيين ليسوا من ذوي الاتجاهات الماسونية وأكثر شرفا من العرب و"منتجاتهم". الأولى بنا أن نقاطع السلع التي تنتجها "الماسونية العربية".

شاهين قادر-ألمانيا


الولايات المتحدة لا تنتج فقط الوجبات السريعة والمشروبات الغازية. فالجزء الأكبر من اقتصادها يعتمد على إنتاج تكنولوجيا الحاسبات وتلك الخاصة باستخدام ال "دي إن إيه" ومعدات المستشفيات وأجهزة الليزر التي تستخدم لعلاج أمراض العيون وغيرها. هناك تكنولوجيا غير معقدة ولكنها غير موجودة في الدول العربية مثل تلك التي تستخدم في الحاسبات الآلية وأخرى أكثر تعقيدا مثل تكنولوجيا الأقمار الصناعية، وجميعها لا يحصل عليها العرب سوى عن طريق شراءها حيث لا يمكنهم تصنيعها. إن امتلاكهم للبترول لا يعني امتلاكهم للعالم. إن القول بأنه يجب شراء القطن المصري بحجة أن المصريين مسلمين أو شراء الذهب من دبي لأنها بلد مسلم ينم عن تفكير غير عاقل بالمرة!. فالاقتصاد الأمريكي لن ينهار بسبب المياه الغازية، فلن يزال هناك احتياج للأدوية والأجهزة الكهربائية ومعدات أجهزة التكييف وتقنيات الطائرات والأقمار الصناعية وأجهزة علاج السرطان، الخ.. كل هذه السلع هي عماد الاقتصاد الغربي. لقد ربح الغرب الحرب منذ زمن طويل بالتركيز على التعليم والتكنولوجيا المتقدمة والعمل على ضمان حقوق الأفراد وراحتهم. أنا متأكد أن هناك من سيتجاهل كل ما سبق ويقول أن إبن النفيس اكتشف الدورة الدموية قبل ألف عام. كفانا تباكي على الماضي.

سامح سعد - مصر


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها. نعتذر عن عدم استطاعتنا نشر كل الرسائل، وعن عدم نشر المساهمات التي لا تحمل توقيعا.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق