BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
 نتيجة التصويت 
ماذا تتوقع أن يكون مصير صدام حسين؟

سيقبض عليه حيا
 22.20% 

لن يلق عليه القبض حيا
 22.35% 

سيختفى ولن يعلم أحد مكانه
 22.09% 

سيسلم نفسه للقوات الأمريكية
 2.40% 

سيعود حاكما للعراق مرة أخرى
 30.97% 

13075 مجموع الأصوات

النتائج تعكس رأي المشاركين فقط وليس الرأي العام


آخر التطورات
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
الموقف الدولي
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
شاهد عيان
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
arrow
مجلس الحكم الانتقالي
arrow
بول بريمر
arrow
جيريمي جرينستوك
arrow
الجنرال جون ابي زيد
arrow
شيعة العراق
arrow
صدام والعراق
arrow
تدمير التراث العراقي
arrow

حول نفس الموضوع

تم آخر تحديث في الساعة 17:08 بتوقيت جرينتش الأربعاء 30/07/2003

صور قصي وعدي


توقف نشر المشاركات في هذا الحوار، الموضوع المتاح للمناقشة حاليا موجود على رأس قائمة منتدى الحوار.

تجاوزت الإدارة الأمريكية الأعراف العسكرية المتعلقة بصور القتلى وقررت عرض صور جثتي قصي وعدي صدام حسين نجلي الرئيس العراقي المخلوع قائلة إن عرض الصور والسماح لوسائل الإعلام بتداولها سيطمئن العراقيين على أن نظام صدام مضى إلى غير رجعة.

برأيك هل يمثل عرض تلك الصور انتهاكا للقواعد الأخلاقية والأعراف التي اتهمت واشنطن أطرافا أخرى بانتهاكها في السابق عندما تعرض جنودها لمعاملة مشابهة؟ أم أنه كان السبيل الوحيد لكي يتأكد العراقيون أن قصي وعدي قد قتلا فعلا؟


مشاركاتكم

أحترام حرمة الموتي أمر ضروري وهذا اسلوب دنئ في التعامل مع امواتنا.

اسماعيل محمد- مصر


يا لها من فرحه يوم تزين تلفاز بيتنا البغدادي بصور جثتي حيوانين مسعورين لم تشبع بطونهما من لحوم العراقيين ولم تفارق اسنانهما رائحه دماء المساكين.

وأنا اتعجب ممن يقول بانهم شهداء حاشا لله واقول هل ان هذين القردين سيجلسان في مقام الانبياء والشهداء يوم الاخره وهل سيكونان بمقام يجالسان فيه سيدنا عمر بن الخطاب وسيدنا علي بن ابي طالب وشهداء بدر واحد والخندق.

أسالكم بالله يا من تقولوا هم شهداء ان تكفونا شركم وتسكتوا السنتكم التي جرعت العراقيين الويلات واتركوا العراقيين يبنون عراقهم بسلام وان كنتم بهذا الحب لصدام فخذوه هو ايضا وليقتلكم ويجوعكم ويسرقكم ويقطع اذانكم واوصالكم وانتم تهتفون له تشكرا لتلك المنجزات التاريخيه.


عادل سهيل القيسي- العراق

علمنا من وسائل الاعلام الغربية الصهيونية في معظمها ان عدي سادي معروف ببطشه وان قصي لايقله بطشا، و صدقنا و ربما شاطرناهم الراي الا اننا نقف و قفة اجلال و تقدير لرفضهم الاستسلام لبني صهيون وتفضيلهم الاستشهاد على ذلك وهكدا يكون العربي الحر وكما قال الشاعر ان لم يكن من الموت بد فمن العار ان تموت جبانا.

لقد مات ابناء صدام ولم نسمع عنهم ان لهم حسابات خاصة في بنوك الغرب مكدسة بالمال العام على غرار باقي الحكام العرب لم نسمع ان لهم قصورا و اقامات فاخرة في الغرب ولا استثمارات تعد بالملايين كمعظم ابناء الحكام العرب الذين مازالوا احياء يحكمون بشكل غير مباشر و سيحكمون عند و فاة ابائهم ماداموا يركعون تحت اقدام اسرائيل و امريكا لمادا لا نستطيع ان نكتب عنهم شيئا ولكن كما يقول المثل العربي عندما يشيخ الاسد تنال منه الثعالب. ولو كنا عربا احرارا لاتخذناهم قدوة و فضلنا الموت على ان نعيش حياة الذل و العار الدي الحقته بنا الصهيونية.

ايت مبارك الحسين- السويد السويد


على علمنا بقساوة وضراوة قصى وعدى وعلى علمنا بضروره أن من قتل يقتل ولو بعد حين فنحن نؤكد ان ماحدث من تمثيل لجثتيهما هو امر لا يجوز . وهنا يجب ان نستوقف انفسنا قليلا ونسأل، هل فعلا الامبراطوريه الامريكيه بجبروتها وعنفوانها لم تستطع ان تقبض على قصى وعدى ؟ ام ان قتلهما بدون محاكمه قد اصبح واجب قومى انجلو امريكى ؟ اخوانى فى الله وفى الاسلام دين الله مهما كره المشركون احب ان اوضح لكم ان امريكا قتلت قصى وعدى وهى على مقدره من القبض عليهما حتى لا تدخل فى امور كثيره هى فى غنى عنها . رحم الله الشهداء فى العراق وفى كل مكان .

عماد طه- الاسكندرية


الرئيس بوش في حاجة لتثبيت نصره في العراق الذي أخذ في التلاشي يوم بعد يوم مع أراقة دماء الجنود الأمريكان بالعراق.لذلك كان من الضروري نشر صور ابناء صدام حسين لرفع معنويات الجنود الأمريكين بالعراق. أما من الناحية الأخلاقية فان الولايات المتحدة لاتراعي الأخلاق او المعاهدات الدولية او حقوق الأنسان وحتى الديمقراطية ألا في وسائل الأعلام وما تقوم بة في العالم لخير دليل على ذلك.

اشرف بشرى مليكة- مصر


صدام واعوانه المجرمين جاؤا "بقطار امريكي" ومن اول يوم مجيئهم عرضوا على شاشة التلفزيون جثث الابطال الذين دافعوا عن حرية العراق وعن الشعب العراقي ومنهم عبد الكريم قاسم ولم يكتفوا بذلك بل رموا جثته بالنهر.

صدام واعوانه عرضوا على شاشات التلفزيون جثث (المسلمين حقا) عندما علقوها في ساحات بغداد. وهم ايضا من عرض جثث قتلى الحرب مع ايران وهم من عرض جثث من قتلوهم بدم بارد من ابناء الشعب العراقي بعد تعذيبهم وهم الذين قتلوا اسرى الحرب الكويتيين.

صدام وعدي وقصي واعوانهم قتلة مجرمين وعصابة مافيا وكفرة وهم بعيدين كل البعد عن الاسلام الحقيقي وقد كانت عدالة رب العالمين يوم (اسودت وجوه) عدي وقصي عندما كانوا يدافعون عن انفسهم كأي عصابة مافيا (وليس دفاعا عن وطن وليس مقاومة وطنية) .

نسرين البياتي- تشيكيا


أعتقد أن ما لقيه ابنا الرئيس العراقي السابق ، سوف يكون بداية للتنكيل بالشعب العراقي ، فبعد أن تطمئن أمريكا الى انتهاء النظام السابق وذهابه إلى غير رجعه سوف تبدأ بتصفية رموز الشعب العراقي من علماء ، و كتاب ، وأطباء وغيرهم ممن بنوا حضارة العراق .

العربي- سلطنة عمان

وارضينا كلاب الغرب حتى غدونا مثل اذناب الكلاب ..؟؟!!

مهما كان عدي وقصي قد فعلا، فاننا نرفض هذه الطريقة التي نشرت بها الصورة، ومهما فعل صدام وابناؤه وتجبروا وطغوا، فلا اعتقد أن سكوتنا سيفيد، بل يجب الدفاع عن ارض الفرات، لأن هذا بالفعل احتلال للارض والوطن العربي، وترقبوا ما هي خارطة الطريق.؟؟!!، فماهي الا تحقيق دولة اسرائيل العظمى، يا ايها المسلمون!!!!، أفيقوا ويح قومي من سبات فنذر الشأم تؤذن بالخراب !!!!!!!

عماد- السودان


حين عرضت صور الاسرى الامريكان فى محطات التليفزيون أقاموا الدنيا ولم يقعدوها حتى ضغطوا على جميع المحطات الفضائية بعدم تكرار بث مثل هذه الصور والآن لم يراعو حرمة الموتى ونشروا هذه الصور التى تعتبر وصمة عار فى جبين الادارة الامريكية.

عبد الكريم محمد - مصر


أنا ارى أن امريكا ما نشرت هذه الصور إلا لتقول للعرب: سيكون مصيركم كمصيرهم

ابوسمية - السعودية


ان عرض هذه الصور لن يغير شيئا من الواقع الموجود على ارض العراق. المقاومة مازالت شديدة وسوف تستمر كما حدث فى فيتنام وسوف يعلم العالم ان العرب هضاب عالية يصعب تسلقها

عماد رحيم - مصر


يمثل عرض تلك الصور انتهاكا للقواعد الأخلاقية والأعراف التي اتهمت واشنطن أطرافا أخرى بانتهاكها في السابق عندما تعرض جنودها لمعاملة مشابهة لقد اصبح الامريكيون مقدسون وباقي البشر ليسوا الا عبيدا لهم ليس لهم وزن ولا قيمة

الكثيري - السعودية


ارى من الضروري نشر صورة ابني الدكتاتور وذلك للأسباب التالية:

اثبات حقيقة موتهما

طمأنة الشعب العراقي بان الحكم البائد ولى بلا رجعة

عدم كتم اي حقائق عن المشاهد العربي

عظة وعبرة للناس كما في القصاص والإعدام العلني

رنا العمر - الكويت


عندما نشر النظام السابق صور قتلة الأمريكان قامت الدنيا ومن فيها وأذكر بأن المتحدث باسم البيت الأبيض آري فلايشر قال حينها أنه يجب منع نشر أية صورة لأي قتيل مهما كانت مكانته لأن ذلك يعد "انتهاكا لاتفاقية جنيف"، فأي عدالة هذه؟.

مراد -خان يونس


أرى أن نشر الصور لم يكن مهماً بالنسبة للعرب كما هو الحال بالنسبة للشعب الأمريكي. فتلك هي الأداة التي لجأ لها الرئيس الأمريكي بديلا عن فشله في اكتشاف أسلحة الدمار الشامل التي ادعى انه قد جاء من أجلها، خاصة وأنه على مقربة من انتخابات رئاسية جديدة وبذلك يبرهن على استمرار تواجده في العراق.

تامر سيد عبيد- مصر


هذه إساءة للإنسانية، لكن هذا ما قدمه أبناء صدام حسين، وهذا مصير من لا يعتصم بحبل الله.

سعيد سعيد -الأردن


قصي وعدي عاثا في الأرض فسادا وتجبرا، ولكن الطريقة المشينة التي قتلا بها لا ترضي الجميع.

فارس- سوريا


عدي وقصي يستحقان ما حدث لهما وأكثر لأنه لا أحد يعلم ما تعرض له العراقيين، فرجاء لا نريد مزايدات على الشعب العراقي. دعونا نبني العراق الجديد بدون ظلم وإرهاب وبعث ولا نريد نصائح من العرب الذين لا يعرفون واقع البلد وكيف نهب صدام البلد وأذل الشعب.

أحمد نجيب - العراق


أملنا من الله قبولهما كشهداء بعد الموقف المشرف لهما في المقاومة.

منجد ماجد الحسنات - فلسطين


أرى انه لو كان هناك عقلاء في الإدارة الأمريكية لما نشروا هذه الصور البشعة دون النظر لحرمة الموت، فتاريخ عدي وقصي ليس مشرفا والجميع يكرههم؛ ولكن بسبب هذه الصور خرج البعض علينا متعاطفا معهم ووصلت الأمور إلى اعتبارهم شهداء رغم كل ما اقترفته أيديهم من جرائم.

محمد حسن علي- مصر


إن مقتل قصي وعدي هو عمل كان لابد منه لأنهما أذاقا الشعب العراقي المر، وهما مسئولان عن مقتل الآلاف من أبرياء الشعب العراقي. كان من المفروض أن يقبض عليهما الأمريكان حتى يقدمان للمحاكمة كمجرمي حرب، لكنهما لاقا مصيرهما المحتوم قبل هذه الخطوة.

سايمون كوج - السودان


أرى أن الأمريكان قد نصبوا أنفسهم قضاة العالم يحكمون على من يشاءون بالموت وهو لم يعانوا من النظام العراقي ورموزه. أما كان حرى بهم أن يجعلوا القرار بيد الشعب العراقي ليقرر مصير عدي وقصي، لأنهم هم الذين ذاقوا ويلات هذا النظام.

أشرف السبيت - اليمن


الظاهر أن عرض جثث الجنود الأمريكيين يعتبر انتهاكا لمعاهدة جنيف، بينما يعتبر عرض جثث العرب والمسلمين ضرورة لإثبات أكاذيب أمريكية للعالم.

عبد السلام عبد الحميد -غاني مقيم في سوريا


نعلم ويعلم العالم أجمع أن هؤلاء كانوا من المجرمين، ولكن يكفي أن القيادة التي تعتبرونها فاشية أصبحت في خط المقاومة ويكفي أن أبناء صدام قاوموا حتى الموت؛ من يقاتل حتى الموت يستحق منا ولو القدر البسيط من الاحترام. أسأل الإخوة العراقيين أينما كانوا: من استطاع حكم العراق على مر التاريخ؟الحجاج وصدام حسين، أليس كذالك؟ أعتقد انه يجب التعامل باحترام مع أموات المسلمين أوعلى الأقل عدم إعطاء أعداء الأمة أي مبرر لقتل أي شخص مسلم أو عربي، وأعتقد أن كلمة التاريخ لم ولن تكون في صالح شعب وجيش العراق عندما نتذكر تسليم بغداد وهروب جيش بأكمله مع قادته.

أبو القسام- أسبانيا


عدي وقصي مجرمان أوغلا في ارتكاب أبشع جرائم القتل والاغتصاب والسلب والتعدي على الإنسانية بكل مفرداتها. فليصمت هؤلاء الذين يعترضون على نشر صور المجرمين وليسألوا أنفسهم هل أنهم اعترضوا يوما على عرض صور قتلى الحروب التي فرضها صدام حسين طوال سنوات حكمه؟. لماذا سكت أدعياء العروبة والإسلام على نشر صور القتلى الإيرانيين طوال أكثر من ثمان سنين؟.

أمين طعمة-كندا


عرض هده الصور يعتبر انتهاك لحرمة الموتى؛ و هذا يعتبر دليلا على كل نوايا الأمريكيين المستقبلية تجاه العرب والمسلمين ويولد الشعور بالعداء لكل الأمريكيين و من يحاول مناصرتهم بأي شكل من الأشكال.

فياض محمد هزاع العريقي-اليمن


بداية أود أن أقول بأنني من أشد الكارهين للبعثيين في العراق ولا ترتبط بهم سوى ذكريات سوداء من خلال قراءتي لأعمالهم الإجرامية ضد الشعب العراقي المجيد، إلا أنني لا أؤيد أبداً أن تُعرض صور أي قتيل بهذا الشكل المريب.

محمد عبد الله محمد - البحرين


هذه نهاية كل ظالم وعلى جميع الحكام العرب أن يتعظوا. أنا لست مع عرض هذه الصور بهذا الشكل المشين، فهذا انتهاك لحرمة الموتى قبل أن يكون انتهاكاً للمعاهدات الدولية.

أحمد عبد الله - السعودية


إني أتعجب من تسمية البعض لهذين المجرمين ب"الشهيدين" رغم كل تلك الجرائم التي ارتكباها بحق الأبرياء، من قتل وتعذيب واعتداء على شرف الفتيات الطاهرات. وأتساءل هل كانوا يسمونهم شهداء لو كانوا أباً أو أخاً لبرئ قتل وعذب بأيديهم أولفتاة اغتصبت؟ لقد نالوا ما يستحقون، بل ما يستحقون كان أكثر.نشر الصور يوضح بما لا يدع مجالا للشك ازدواجية المعايير التي تستخدمها الحضارة الغربية في تعاملها مع الآخرين.فعندما قامت بعض الفضائيات العربية بنشر صور بعض الجنود الأمريكان الأسرى والقتلى، هبوا رامسفيلد وبوش وباول منددين، حتى التابعين في بريطانيا وأستراليا نددوا وقالوا إنه عمل يتنافى مع اتفاقية جنيف.

سليم


الواثق لا يحتاج لإظهار دليل.

أبو علي - مصر


أرى أن تعاليم الإسلام تأمرنا بقول محاسن الموتى. لا يوجد إنسان يحب أن يولد سفاح أو هاتك أعراض أو مغتصب للشعب كما يقال عن صدام وأولاده. ويكفي أنه الرئيس الوحيد الذي وضع "الله اكبر" على العلم. رحمهم الله.

حسن ممدوح- مصر


إن مقتل عدي وقصي هو بداية النهاية إلى زوال الظلم والهوان في العراق الحبيب، ونهاية البداية هي زوال صدام قدوة وبطل حكامنا العرب الذين إلى الآن لم ولن يعتبروا من درس صدام حسين.

عيسى الربيعي- البحرين


ليعلم الجميع أن استشهاد أبناء السيد الرئيس القائد المجاهد صدام حسين على يد الأمريكان يعتبر تكملة لمسلسل ذل العرب المهين الذي لا ينضب، فهم غير قادرون على تغيير حكامهم (..) وينتظرون من الأمريكان كل شيء.لا أعتقد أن هناك ذل سيسجله التاريخ أكثر من ذل العرب اليوم ونحن نرضخ للاحتلال ليس في العراق وحده بل في العالم العربي كاملا.أما السيد الرئيس القائد صدام حسين، فهو لم يرضخ يوما لأمريكا بل أنه أراد تحرير العرب مما هم فيه.

وسام محمد- اليمن


أظن ان الحادث سيرضي أطرافا مثل الشيعة مثلا وسيغضب كل من أحبو صدام لكن أنصار صدام اضعف من أن يفعلوا شيئا.

الجوهري- مصر


لا أظن أن مقتل نجلي الرئيس صدام حسين سيؤدي إلى طمأنة الشعب ولا استقرار قوات الاحتلال الأمريكي، بل دافعا ووقودا لرفع وتيرة المقاومة وزيادة في مستوى العمليات ضدها، بل ستحمل الاحتلال عبئا عسيرا لا تستطيع تحمله.

عبد العزيز السالم-السعودية


بنهاية الأخوين عدي وقصي وأبيهم ستنتهي ما تسمونه مقاومة؛ الشعب العراقي لا يسمي هذه الأعمال إلا بالأعمال الإجرامية. مبروك لنا نحن العراقيين موت اثنين من الطغاة ونقدم خالص عزائنا للإخوة العرب المهووسين بالبطل القومي على مقتل وحرق ابني بطلهم وان شاء الله نعزيهم ببطلهم عن قريب.

بهاء عمورضا- العراق


أنا سعيد جدا بهذا الخبر لكي تطمئن القلوب التي فقدت عزيزا لها بسبب "السرطان التكريتي" (..)وأدعو الله عز وجل أن يرينا مصير صدام حسين الذي دمر وأعدم وشرد الخيرين من هذا الشعب الشجاع.أما عن ما يسمى بمقاومة، نسأل الله أن يهدي ويسكن القلوب فمثلما صبرنا على ظلم البعثيين والتكريتيين الخونة دعونا نصبر قليلا على الأمريكان لنرى ما سيحدث في الأيام القادمة على الأقل من أجل أطفالنا الذين حرمهم النظام البائد من أبسط حقوقهم أطفالنا الأبرياء

عادل عبيد الكربلائي- كندا


أعتقد أن من يقتله الأمريكان ينال شرف الشهادة وكفى شرفا لعدي وقصي هذا الشرف مع العلم أنه كان بمقدوره الاستسلام كما هو الحال عند معظم من يدعون العروبة والإسلام ويرتمون في أحضان إسرائيل وأمريكا.

معن حسين أطلي- سوريا


للأسف الشديد نحن العرب لا نملك إلا الكلام فقط. ماذا فعلنا طوال عمرنا مع حكامنا الذين يحكمون طول عمرهم ونحن نؤيدهم بالروح والدم؟ بعد انتقالهم تظهر قوتنا وصراحتنا الشديدة. أين كنا خلال ثلاثون عاما يحكم فيها صدام وأولاده ونحن جميعا نؤيدهم بالروح والدم حتى قبل نهايتهم بأربعة أيام؟.

سمير فريد أرمانيوس- مصر


عرض جثث أبناء صدام حسين هو أحسن عمل قامت به أمريكا. عدي وقصي يستحقون أكثر من ذلك لأنهم دمروا العراق وبنات العراق؛ عاشت أمريكا. أطلب من الأمريكان أن يعرضوا جميع البعثيين في العراق بهذا الشكل.

منى جبار إبراهيم ؟ العراق


دعوا الشعب العراقي يفرح ولو مرة واحدة، أليس من حقه ذلك؟ إن من يدافع عن هؤلاء الجلادين لابد أنه لم يذق مرارة العيش تحت تسلطهم، وعليه أن يفكر بانتهاكاتهم الصارخة بحق هذا الشعب. إن ما يؤسف له هو أنهم ماتوا دون أن يذوقوا التعذيب الذي أذاقوه لهذا الشعب.

عراقي مقيم في السويد


من الذي يعطى أمريكا الحق في التدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة، وتنصيب نفسها حكما غير قابل للمناقشة في أحكامها على الآخرين؟. نحن كعرب لا نرضى الاضطهاد من حكامنا، لكن نتمنى التغير بأيدينا.على أمريكا قراءة تاريخنا عبر قيمنا لا من خلال احتياجاتها.

عباس عوض الله مختار- السودان


لقد عودتنا أمريكا على تأويل الأعراف و القواعد الأخلاقية وفقا لما يتناسب مع مصالحها و أهواءها. فنشر صور الجنود الأمريكيين القتلى حرام وغير أخلاقي لأنه يعبئ الشعب الأمريكي ضد الحرب. أما نشر صور العراقيين مشوهين ومهزومين فهو حسن لأنه يكسر كبرياء المقاومة ويرفع معنويات الجيش الأمريكي. وهذا يدل على مدى استخفاف الإدارة الأمريكية بعقليات الشعوب.

أحمد شلبي- مصر


إلى جنة الخلد إن شاء الله حتي وإن كانا قد أذنبا في الدنيا، فقد نالا شرف الشهاده علي أيدي هؤلاء (الكفرة) دون أدني موقف من الحكام العرب.

دينا راشد - مصر


حسنا، أنا عراقي، وقد عشت كل سنوات حياتي الماضية في العراق، وكل ما أريد أن أقوله لكافة الأصدقاء الذين مازالوا يتحدثون عن صدام وولديه كرجال صالحين، أرجوكم لا تتحدثوا عن شيء لا تعرفونه. لقد خرب صدام وولداه بلدنا وأضاعوا كافة ثرواته على أهوائهم، فضلا عن قتلهم قرابة مليون عراقي، أن لم يكن أكثر من ذلك. ولذا فكل ما أود أن أقوله أيها العرب لا تتحدثوا عنهم خيرا، لأنكم لا تعرفونهم. (مترجم)

د.بلال حسن - الإمارات


عرض الصور ليس تعدي على حقوق الموتى فحسب بل الانتهاك والتعدي على المسلمين وعلى العرب وعلى الإنسان والإنسانية .. إنما ذالك دليل الحقد والإرهاب الحقيقي لبوش و(الذيل) توني بليروكل من يتبعهم.

طلال العقيل - السعودية


أسال من الله أن يحشر الذين يسمون هؤلاء المجرمين شهداء، أن يحشرهم معهم في الآخره . أنا شخصيا فرحت كثيرا عندما سمعت الخبر.

مهدي فخر الدين - أستراليا


بكرة لما أمريكا تخرج من العراق هي وذيلها وتصبح الدولتان مفككتين كما حدث للاتحاد السوفيتي، ممكن ساعتها يقول العالم كله إذا كان نشر الصور شرعي أم لا.

سعيد حسانين - مصر


أعتقد ان ما يحدث بالعراق أمر عادى جدا وننتظر المزيد لجميع العرب لأنه لايتحرك أحد ولابد أن ينتظر عرض جثثهم كعدي وقصي.

السيد محمود - أمريكا


أمريكا نشرت الصور لأننا قوم لاعقول لنا .. فلازال البعض ينكر والبعض يصف المجرمين بالشهداء وآخرتحدث عن "الوجه المشرق للشهيدين-من الله". أمريكا لا تحتاج ان تذهب بعيدا لكي تفهم تفاهة وعدم نضوج العرب وانعدام الحاجه لاحترامهم وقد تصرفت فعلا على هذا الأساس. قراءة هذه الحوارات، التي تأتي من مثقفي العرب، يعطي انطباعا عن المستوى الفكري للعرب وعن مدى قدرتهم على التحليل وقدرتهم على العمل المشترك ودرجة التراحم بينهم. إنها بدون شك سوف تثلج صدور أعداء العرب وتفرحهم. اذا كانت درجة القسوه في القلوب وانعدام الحساسيه عند بعض الأخوه العرب تصل الى درجة تمجيد نظام قتل، بشكل وحشى وبشع، وشرد الملايين من أخوانهم العراقيين، فلا عجب من تسلط الظالمين علينا.

حسن الشكرجى - أمريكا


أنا ما أقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل، والله يطول بعمر قائد الأمه العربية المجاهد صدااااام حسين، وإن شاء الله تصير المقاومة أقوى وأقوى والله ينصر الإسلام والمسلمين.

عبدالله - السعودية


أمريكا تريد أن ترفع من معنويات جنودها بهذا الفعل.

علي - السعودية


أظن أن من الضروري نشر صورهما ليكونا عبرة في التاريخ وليفهم كل ذي لب أن نهاية الظالم شديدة وقاسية. من جهة أخرى، كضرورة أمنية وسياسية لا بد من نشر صور هذين ليشارف شبح النظام البائد على الزوال نهائيا من عراق منهك من ظلمهما و عبثهما اللامحدود.

حسن مطر - البحرين


من سلب العراقيين حرياتهم وأموالهم وأرعبهم وجار عليهم وجاهر بالكفر والمعاصي، وسعى في الأرض فساداً ... يستحق أن يعامل بمثل ما عامل به غيره .

يوسف الشراح - الكويت


هذا هو الإرهاب الحقيقي (مترجم)

محمد عبد المنعم محمود - سويسرا


رحم الله الأخوين عدي وقصي مهما فعلا، وأقول عن العروبة: سلام علي كفر يوحد بيننا وأهلا وسهلا بعدها بجهنم.

أحمد الأسدي - الصومال


سؤال ولمجرد الاستفهام، لماذا تتجاهل الرسائل التي أبعثها إليكم، هل لأنها من الكويت أم أن هناك أولويه لأصدقاء الـ bbcأم ؟ أرجوكم لاتتجاهلوني لأنني من محبي هذه الإذاعة العربية ومتابعة لكل أخبارها، وها أنا أسمعها قبل النوم لأعرف آخر أخبارها ، وشكرا.

هداوي - الكويت


معظم العراقيين يتمنون لو كانوا هم من قتلوا هذين المجرمين، لكن ليس بالرصاص وانما بأسنانهم.

واثق نجاح - العراق


أقترح أن ينزعوا عنهما الجنسية العراقية (مترجم).

أحمد - الجزائر


أنا لا أراه انتهاكا، بل كان ضروريا. وأرى أنها لإهانة للأرض لو دفنوا فيها، لذلك أتمنى أن يقذف بجثتيهما في البحر لكي لا يبقى أى أثر للمجرمين. وأيضا اتمنى أن يقبض على المجرم صدام حيا لكي يقدم للمحاكمة أمام محكمة عراقية عادلة.

أبو ابراهيم - البحرين


أنا والكثيرون لسنا من مؤيدي نظام صدام وظلم صدام ... لكن ما تم عرضه هو امتهان للكرامة العربية والإنسانية.

الهيثم - الأردن


برأيي إنه عرض خاطىء. أمريكا دائما تخلق مبررات لأي عمل تقوم به.

سلمى - الأردن


أنا وكل عربى مسلم يتمنى الشهادة التى نالها الشبلان نرجو ألا يحزن صدام لأن أولاده رفعو رأسه إلى عنان ألسماء وألا يستسلم للـ(علوج).

طارق - مصر


هذا مصير الطغاة و درس للرؤساء والملوك والأمراء العرب وأبنائهم. لعلهم يتعظون!!!

سها السامرائى - بوسطن


ليس لذلك أهميه تذكر، لأن ما تفعله أمريكا بالأحياء الأبرياء أكثر بكثير .

مصطفى محمد غريب - مصر


حسنا، لقد قتلا الكثيرين وحان الوقت لكي يذوقا من نفس الكأس. وبشر القاتل بالقتل ولو بعد حين... لا يهمني إن كانت الولايات المتحدة قد انتهكت الأعراف الدولية أم لا فمتى كانت الولايات المتحدة تلتزم بالأعراف الدولية ... ولكن بأس الظالمين بينهم شديد... انتقم الله لهؤلاء الشهداء ولحرائر العراق اللواتي طالما انتهك هذان المجرمان أعراضهن ولم تتحرك لمشاعر العرب أو المجتمع الدولي شعرة... ولكني بحق كنت أتمنى أن أراهما واقفين ذليلين خلف قضبان محكمة عراقية حرة وأمام أبناء الشعب العراقي كله... أما بالنسبة للولايات المتحدة فهذين المجرمين هم صنيعتها وبضاعتها ولا شأن لي ما تفعله بهما إلا أني كعراقية أرفض أن يدفن هذين المجرمين في أرض العراق وأفضل أن ترمى جثتيهما لنمور عدي لتأكلهما كما قد فعل عدي سابقا مع حرائر العراق ... فالعين بالعين والسن بالسن.

عراقية


أدعو الله أن يذل أمريكا ويجعل نهايتها قريبة (مترجم)

ناصر العمري - الأردن


فيلم هندي وأكثر صور فوتو شكل صور فيديو شكل. اعتقد أن الأمريكان متأثرون بمسلسل المهمة المستحيلة في تلبيس الأقنعة ونشر دعاياتها الكاذبة. وأشبه الامريكان بشخصية ماسك Mask المتمثلة بالدعاية الكاذبة. رحم الله الشهيدين إن كانا أو لم يكونا هما.

رشيد - عمان


لا تسألوا أمريكا عن أي شيء تفعله بالعراق ... فهى القانون والأعراف والتشريع ... أتمنى من الله أن أري جثتي بوش وبلير مثل هذه الجثث التي يزعمون أنها لعدي وقصي.

سعيد حسانين - مصر


لقــد فعلت الولايات ما فعلته ليس إثباتا للشعب العراقي المظلوم والذي ذاق الأمرين من نظام صدام المجرم بأن المجرمين قد ذهبا إلى الجحيم، بل هذه حكمه من الله سبحانه وتعالى من أن عذاب صدام قد بدأ في الدنيا قبل الآخره بمشاهدة جثث أولاده المجرمين وإن شاء الله يبقى معذبا وذليلا ويرى قطره من بحر من ما فعله مع الشعب العراقي المظلوم وإلى يوم إلقاء القبض على صدام ووضعه في قفص وعرضه على الشعب العراقي.

أبو محمــــــــد - عراقي من هولندا


الصور مفبركة للاسباب التالية: ملاحظة كون الوجه الصناعي المكون من الشمع سميك جدا بحيث أن حجم الرأس لا يتناسب مع حجم الجسم- هل عدي و قصي بهذا الغباء لكي يتجمعا بمكان واحد وعند شخص له سوابق مع الدولة والدولة قد قتلت أخيه؟ القصف الشديد المفتعل والطريقة الاستعراضية التي قصف بها البيت لا تتلائم مع عدد الأشخاص الموجودين وتسليحهم بل كانت للدعاية و لجذب الإعلام- كان من الممكن أن يستسلم الأخوان لو كانا هما فعلا، عن طريق استخدام مادة مسيلة للدموع- لماذا هذا التوقيت الدقيق لهذه العملية والتي تتصادف مع الموقف الحرج لتوني بلير أمام حكومته وكذلك موقف بوش الذي اهتز أمام العالم بفعل المقاومة؟ لا اعتقد ان العراقيين يعرفون لا الرقم التسلسلي للقضيب المعدني الموجود في رجل عدي و الذي تم إبرازه كدليل على هوية جثة عدي والمعنى هنا أنهم يعرفون أن موضوع التقارب بالشبه بين شكل الجثث وشكل عدي وقصي بعيد جدا.

أبو يوسف العراقي - الإمارات


نشر الصور يوضح بما لا يدع مجالا للشك كم هي ازدواجية المعايير التي تستخدمها الحضارة الغربية في تعاملها مع الآخرين. عندما قامت بعض الفضائيات العربية بنشر صور بعض الجنود الأمريكان الأسرى والقتلي عاد رامزفيلد وبوش وباول ينددون، حتى الأذناب والتابعين في بريطانيا وأستراليا نددوا وقالوا إنه عمل يتنافى مع اتفاقية جنيف.

نجم العبدالله - السعودية


العار على أي من يصف هذين المغتصبين والمجرمين، أقصد عدي وقصي، بأنهما "شهداء". إن عرضهما أم لا ليس هو المسألة، ولكن الأمر العظيم هو أن أباهما الشرير شاهدهما. إنها عدالة الله سبحانة وتعالى.

م.و - بريطانيا


نعم انتهاك

عبد الله


إن المدافعين عن صدام ونجليه كان الأولى بهم أن يعيشوا فى العراق ليعرفوا عن قرب حقيقة هؤلاء المجرمين (السفلة). أما إن كان القصد هو معارضة أمريكا فى كل ما تفعله بالعرب فإن أمريكا تغلق باب الإرهاب وكل من يعارضها هو إرهابى. من قال إن أمريكا ضد المسلمين او انها تشن حربا على الإسلام؟ إن أمريكا دوله إسلاميه وفيها الملايين من المسلمين مثلها مثل لبنان، ولكن المتطرفين أتباع (..) بن لادن لايريدون للإسلام خيرا ولسوف تسحقهم أمريكا.

أمير المؤمنين - الكويت


أسمع كلامك أصدقك أشوف أمورك أستعجب! نعم مطلوب منا نحن العرب لما أمريكا هانم تتكلم حتى فى جحا وحماره لابد من الإصغاء لها بأمانة وحكمة، ليه؟ لأنه فى العرف العربي وفى سابق العهد والأوان: الكبير عنك برطل يحط على دماغك أطنان. وعليه واجب علينا نصدقهم. إشمعنه يعنى المرة دى؟

محمد حمزة - جمهورية مصر العربية


يمهل ولايهمل - ظهر الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا- شكرا للقوات الامريكية وقوفها مع الشعوب المستضعفة..

أحمد محمود أحمد - مصر


إيه يستاهلون أكثر أما بالنسبة للأعراف الدولية فأمريكا لاتتمسك بها إلا إذا كان هناك مصلحة لها.

محمد النمر حميدي - المملكة العربية السعودية


أسفي على أمة مسلمة مؤمنة بالله الواحد القهار أن تفرح، لا وبل تشمت لقتل أولادها على أيدي كفرة ملوثة بدماء مسلمة في أكثر من بلد مسلم تحت ما يسمونه بالحرية .. وأي حرية تبنى على دماء المسلمين؟ وعلى كل من يرى غير ذلك أن ينتظر ما ستقدمه أمريكا لهذا الشعب المسلم، والايام ستثبت لكم ذلك.

محمد - سوريا


أقول حسبنا الله ونعم الوكيل على حكامن االعرب والمسلمين وربنا ينتقم منهم.

عبدالله - بريطانيا


في نار جهنم صدام واولاده.

راكان بن حثلين - البلد: مثلها (؟)


الأمريكيون لا يستطيعون أن يعشوا في العراق، لأن أولاد صدام يعيشون فيه (مترجم).

محمود طالب - بنجول


لاأرى في نشر صور الظالمين عدي وقصي من بأس وأيضا أؤيد بشدة نشر صور (العلوج) الأمريكان وكذا صور عبيد الأمريكان أعني البريطانيين سواء من قتل أو من أسر، لأنهم معتدون ولأجل أن يرى آباء الجنود وأمهاتهم وزوجاتهم صورهم فيقذف الله في قلوب الذين كفروا الرعب فيقوموا بمظاهرات تطالب فرعون الولايات المتحدة الانسحاب فورا.

محمد البرادعي - أسبانيا


قطعا ليسوا أولاد صدام لأنهم لو كانوا كذلك لقبضت عليهم وهم أحياء وهذا أسهل من قتلهم، ولكن بوش فى مأزق أمام قوة المقاومة العراقية ومعنويات جنوده واقتصاد بلاده وغضب شعبه ففعل ذلك لمحاولة إيجاد حل لكل هذه المعضلات، ولكن هيهات.

ممدوح الباز - مصر


إني أتعجب من تسمية البعض لهذين المجرمين (بالشهيدين)، رغم كل تلك الجرائم التي ارتكباها بحق الابرياء، من قتل و تعذيب واعتداء على شرف الفتيات الطاهرات. واتساءل هل كانوا يسمونهم شهداء لو كانوا أباّ او أخاّ لبرئ قتل وعذب بأيديهم أو لفتاة اغتصبت؟ لقد نالوا ما يستحقون، بل ما يستحقون كان أكثر. إن شاء الله ياتي يوم ينال فيه رأس الافعى صدام المجرم نفس المصير.

سوما محمد - أستراليا


العرض لصور أبناء صدام فيه كثير من الإهانة وعدم الموضعية برغم رأي الأمريكان إثبات عدم عودتهما. وأرجو أخيرا أن يدفنا بالطريقة الإسلامية ولا يمثل بهما أكثر من ذلك، وأن يقع صدام في أيديهم، وإنهاء الامر وإراحة هذا الشعب المسكين الذي دفع الثمن مضاعفا.

عماد الدين فاروق جميل - السودان


إن هذا افضل عمل قام به الأمريكان عبر تاريخ حياتهم، ولا ننسى أن هناك حقا لمدينة بغداد نفسها من هؤلاء الظلمة، والواجب أن يتم سحب هاتين الجثتين القذرتين في شوارع بغداد حتى يكونا عبرة لكل ظالم، ولكي لا يكون لهما قبر أو مكان يدفنان به.

ماهر الياسري - العراق


هذه هي أمريكا، تقتل الجبناء المختبئين في منازلهم وتشهر بجثثهم لإرهابنا .. أنتم محتلون لأرضنا في العراق وفي فلسطين وفي الخليج العربي، وسوف نقاومكم ولا نخشي الموت، وليس لنا منصب نخاف عليه مثل حكامنا الجبناء.

محمد أبو بكر الصديق - مصر


انتهاك لحرمة الموتى وأمريكا ذاتها اعترضت على عرض أسراها وهم أسرى، فكيف حال الموتى الذين لا يجوز عليهم إلا الرحمة مهما كانوا، وبالنهاية هم مسلمون وعرب.

منتهى - الأردن


امريكا راعية الإرهاب الدولي. منذ متي نصدق كلامهم؟ قال رسول اللة الكفر ملة واحدة، ويوم تعلق جثث الجنود الأمريكان في العالم فلا يلومن إلا أنفسهم.

خالد حسين البطال - مصر


أمريكا بقيادتها ليست إلا دولة مصالح عديمة الاخلاق! هذان الاثنان (عدي وقصي) رغم عيوبهما لم يسلما نفسيهما، بل واجها الموت بشجاعة، حتي ابن قصي لم يكف عن إطلاق النار حتى اختاره ربه ... الجنود الأمريكيون لا يستحقون الحياة !

قيس حسين - أمريكا


اللهم احشر كل من تعاطف مع المجرمين (الوغدين) أبناء (الوغد) الكبير ... كل من تعاطف معهما ولو بكلمه وجرح مشاعر العراقيين الكرماء وكل مشاعر الأمه الإسلاميه .. نبارك للشعب العراقي الأبي وكل الأمه الإسلاميه بنهايه طاغيان أرعنان ... وننتظر الفرحه الكبري لهلاك الطاغية.

عبد العزيز المنصوري - الإمارات


اعتقد ان نشر صور المجرمين عدي وقصي أمر ضروري جدا حتى يطمئن الناس بانهم قد قتلا فعلا وان ركائز النظام المجرم قد انهارت فعلا.

الغرابي النجفي- نيوزيلاندا


نعم انتهاك لحقوق الإنسان ونفسها أمريكا أقامت الدنيا ولم تقعدها عندما عرضت صور أسراها في بداية الحرب القذرة على العراق، أما وقد فعلت فأبناء الرافدين فلن يفعلوا ذلك بالكلام وإنما بالأفعال وسترى الجثث في الشوارع وعلي الطرقات وليس في خيمة وسنراهم بآلاف وليس شهيدان بطلان أذاقا العلوج الأمرين خلال أربع ساعات من ثلاثة اسود وشبل في مقابل 200 بطائراتهم ودباباتهم.

منال الحامد- السعودية


أقول والله أن تحت السواهي دواهي لا أحد يعرف ماذا حصل بالضبط ولكن أحب أقول بعد سقوط دولة صدام ليس لعدي أو قصي أي دور وما يحصل الآن هو شيء أخر أتمنى أن تكف أمريكا عن قتل العراقيين وترحل لأن صدام سوف لن يعود إلى الحكم مرة أخرى وإلى الأبد ولا نريد أي شيء من كل الدول العربية ولا من جامعتهم المريضة ودنانير العراق سوف تكون للعراقيين فقط.

حكمت عبد القادر -السويد


حسنا، لقد قتلا الكثيرين وحان الوقت لكي يذوقا من نفس الكأس.

حفلج ؟ أمريكا


لقد تجاوزت أمريكا عندما لم تسمح للعراقيين بجر جثتي المجرمين في شوارع العراق، لو لم تبث هذه الصور فلن يقتنع أحد من العراقيين برحيلهما إلى الجحيم.

محمد علي ؟ النرويج


برأيي ان الأمريكان ناقضوا أنفسهم بأنفسهم بالأمس القريب عندما عرضت قناة عربية صور جثث الجنود الأمريكان غضب المسؤولون في أمريكا وبدأوا يتحدثون عن القيم واحترام الموتى ومعاهدة جنيف. يا للعجب أين كلام الأمس في اليوم مارأيناه هو تشفي بالشهيدين والتلاعب بجثثهم تارة بترميم الفك وحلق اللحى واستخراج الأحشاء الداخلية واستخراج السيخ من ساق عدي والتلاعب بالوجه !!! هذه قمة الانحطاط الأخلاقي وعدم احترام الموتى كان بالاحرى تشكيل لجنة طبية عراقية لتصديق على شخصية الجثتين لا بعرض صورهم أمام وسائل الإعلام قبل وبعد الترميم نحن معشر المسلمين نقول (إكرام الميت دفنه) ونحن نطالب بالدفن بأسرع وقت ممكن.

خالد التويجري- السعودية


وبشر القاتل بالقتل ولو بعد حين وها هما القاتلان جثتين... لا يهمني إن كانت الولايات المتحدة قد انتهكت الأعراف الدولية أم لا فمتى كانت الولايات المتحدة تلتزم بالأعراف الدولية ... ولكن بأس الظالمين بينهم شديد... والله خير منتقم.... وقد انتقم الله لهؤلاء الشهداء ولحرائر العراق اللواتي طالما انتهك هذان المجرمين أعراضهن ولم تتحرك لمشاعر العرب أو المجتمع الدولي شعرة... ولكني بحق كنت أتمنى أن أراهما واقفين ذليلين خلف قضبان محكمة عراقية حرة وأمام أبناء الشعب العراقي كله... أما بالنسبة للولايات المتحدة فهذين المجرمين هم صنيعتها وبضاعتها ولا شأن لي ما تفعله بهما إلا أني كعراقية أرفض أن يدفن هذين المجرمين في ارض العراق وأفضل أن ترمى جثتيهما لنمور عدي لتأكلهما كما قد فعل عدي سابقا مع حرائر العراق ... فالعين بالعين والسن بالسن وكما تدين تدان.

هديل أحمد علوان الزبيدي- عراقية ؟ كندا


أمريكا بفعلها هذا الغير أخلاقي فتحت بابا للشر على نفسها فالمسلم حيا وميتا وجهة مشرق وجسمه يتلألأ فرحا بلقاء ربة فما بالك بالشهيد فهي تكذب عندما تقول ان الاطباء رمموا الجثث إنما رممها محي العظام وهي رميم.

أبو بكر الحامد - السعودبة


حقا أن هذه الصور مريعة و تدخل الرعب فقط في قلوب الحكام العرب الذين لم يبتعدوا كثيرا عن نهج صدام في الوحشية و ابادة الشعوب فداء لكرسي الحكم ، لقد أصابت أميركا فيما فعلت و لا جدل أخلاقي حول هذا فمن نشرت صورهم كانوا منحلين و بلا أخلاق.

ساره - سوريا


لم تنشر القوات الامريكيه كل قتلى الحرب بل لضرورة نشر الثقة بين الشعب العراقي الذي كان مغلوبا على امره بان عصر القهر قد انتهى ويجب البحث وحرية اختيار قيادة عراقية جديدة تعمل على تحرير العراق من الخوف وزراعه الحب وسط مواطنيها.

سمير ميلاد جرجس- ـ أمريكا


انتهاك لكل الأعراف والمواثيق والاتفاقات الدولية وصليبية حاقدة على الإسلام وهي بداية النهاية ومأزق خطير للولايات المتحدة وهي مرفوضة مهما كانت المبررات التي ذكرها البنتاجون ورجالات الحرب.

فهد المالك- السعودية


اولا:الولايات المتحدة شرعت في الانتهاك منذ أن دخلت العراق و مازالت تنتهك جميع الاعراف والمواثيق الإنسانية والدولية. ثانيا، من أوكل إلى الحكومة الأمريكية قتل صدام ونجليه لطمأنة العراقيين؟؟ ثالثا، لسنا من الغباء بمكان لكي لا نلاحظ التلاعب الواضح في الأوجه الغير طبيعية(انهم فعلا متأثرون بهوليوود).

أحمد حشمت- مصر


أنه كان السبيل الوحيد لكي يتأكد العراقيون و العالم العربي والدور ماشي إن شاء الله أن قصي وعدي قد قتلا فعلا ؛ وأكيد هم في جهنم إن شاء الله.

ابراهيم المنصور- الإمارات


ان ما فعلته القوات الامريكيه الغازيه يعتبر خرقا ًَلمعاهدة جنيف وان هؤلاء الأمريكيين الإرهابيين يريدون زعزعة الاستقرار في بلاد المسلمين فكل يوم يأتي اتهام على دوله من الدول الاسلاميه لأجل السيطرة عليها.

عبد العزير الصبحي- المدينة


رأيي أن أمريكا تحلل وتحرم فكل شي يعجبها ويخدم مصلحتها تحلله ومالا يعجبها ويضرها تحرمه فلما عرض العراقيون صور القتلى الأمريكيبن أقامت امريكا الارض وأقعدتها والآن تعرض الصور بكل بجاحة وما هو مؤسف ان العرب و الأمة العربية لم تتكلم بكلمه.

مشعل الغامدي- السعودية


هذا ما يظنه الأمريكان أن يقذفوا في قلوبنا الرعب بعدة صور لأموات، لن يكون هذا كارت إرهاب سيكسبون به المعركة ، لنا جولة أخرى مع مئات آلاف المسلمين المنتقمين ليس لروح عدى و قصي و لكن لشرف امة هزمت قبل ان تحارب.

احمد بدر- مصر


إلى جنه الخلد ايها الشهيدان عن كرامتكم وأرضكم يا أبناء الرجل العظيم صدام حسين المناضل العربي الذي هو المثل الأعلى للقادة العرب الجبناء.

محمد عواد- البحرين


بصراحة عدي وقصي يستأهلون ما عمله الأمريكان فيهم لانهما من غير ضمير.

محمد غياث- البحرين


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها. نعتذر عن عدم استطاعتنا نشر كل الرسائل، وعن عدم نشر المساهمات التي لا تحمل توقيعا.
 ارسل هذا الموضوع إلى صديق