BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 09:31 بتوقيت جرينتش الثلاثاء 06/05/2003

سحب القوات الامريكية من السعودية


توقف نشر المشاركات في هذا الحوار، الموضوع المتاح للمناقشة حاليا موجود على رأس قائمة منتدى الحوار.
أعلان الأمريكيين أنهم سيسحبون معظم قواتهم من السعودية أعاد فتح ملف القواعد الأجنبية في المنطقة. فبينما يرى البعض أن القواعد الأمريكية ستعمق التبعية للغرب، يشكو آخرون من أن هذا قد يكون الخيار الوحيد المتاح لحماية دول الخليج.


مشاركاتكم
يا جماعة خلونه نكون واقعيين ولو مرة واحدة. لو كان الوجود الأمريكي في المنطقة قبل أحداث أغسطس1990 لما تجرأ صدام بغزو أو حتى التفكير بغزو الكويت.

محمد المطوع -الكويت


أتمنى لو أن هناك الكثيرين من العرب يفهمون أنفسهم بالشكل الذي يدعون به معرفة سياسة أمريكا. تنظير تنظير ومن ثم تنظير ولكن عند الحاجة لأفعال فإن المرء لا يكاد يرى أحداً! وهل أمريكا جمعية نفع عام لكي تطلب منها هذه الدولة أو تلك المغادرة؟ هل تم دعم الكويت عندما تم احتلالها من قبل نظام صدام؟ أمريكا برأيي متميزة باستغلال الفرص وليس صنعها فلا نلومن إلا أنفسنا إذا ما كنا نقع في المصيبة تلو الأخرى ونسميها مرة بالنكسة ومرة بالخيانة. لنعترف ولو لمرة فقط بأننا نحتاج لوقفة صادقة مع أنفسنا قبل أن نحلل مواقف دول متقدمة عنا بسنوات ضوئية. قيل لنا بالسابق "أعرف عدوك" وأنا أقول أننا يجب أن نعرف أنفسنا قبل معرفة عدونا.

صلاح-الكويت


انسحاب القوات الأمريكية من السعودية يرجع إلى عدم حاجة القوات الأمريكية لهذه المنطقة فعندها الآن العراق بأكمله تستطيع أن تقيم فيه القواعد العسكرية التي تريدها دون مشاكل مع السلطات السعودية.

عادل الشهاوي-مصر


هناك تبادل مصالح بين العرب في المنطقة والأمريكان فأمريكا بلد صناعي ضخم من الصعب تفاديه أو التخلي عنه فيجب النظر إلى هذه النقطة على أن المصلحة هي هنا المبرر لوجودها في المنطقة. ذهبت أمريكا، ذهبت معها رؤوس الأموال.

فادي يونس-الأردن


من المؤكد أن وجود القوات الأمريكية في الخليج هي علاقة تبعية لأن الأنظمة العربية لا تمثل شعوبها وإنما تحافظ على مكاسبها في ثروات البلاد للأسف هي لا ترى إلا تحت قدميها والحكام في الخليج...يرون أن الدول العربية الأخرى طامعة في ثرواتهم ولذلك يرتمون في أحضان الإمبريالية الأمريكية.

احمد الشافعي


حماية أو تبعية أهم شيء إن مصالحنا لم تتأثر ويشرفنا حماية أمريكا لنا. محمد كرم-الكويت رضينا بالهم والهم ما رضا فينا.. والشاطر يفهم يا عرب.

مشعل الثويني - الكويت


الواقعية... هي اكثر ما نحتاج اليه في واقعنا السياسي العربي، واعتقد ان هذا الواقع لم يتغير ولا توجد بوادر تحسن قريبا مما قرأته من آراء الاخوه و الاخوات وعلينا ان نفهم ان امريكا قوة عظمى لا تزال تحترم رأي الآخرين وتخرج من بلادهم حين يطلبون ذلك مع علمها بحاجتهم اليها وحاجتها لهم ولكنها الحضارة بمعناها الذي نعجز عن فهمه. خروج امريكا من بلادنا دليل واضح على فهم الحكومة للرفض الشعبي للتواجد الاجنبي على بلادنا وامريكا تفهمت دوافعنا بشكل حضاري ولا يوجد توتر في العلاقات. مقولة اننا تحت الاحتلال سواء كانوا هنا او في قطر فيجب ان نفهم ان الاستقلال بمعناها الصحيح لغويا لا يكون بدون مقوماته والتي لا نملكها من قوة اقتصادية وعسكرية وتماسك شعبي. اما الشعوب التي لا تعرف حقوقها وتقبل الخضوع لحكام لا يرونهم غير رعاع يجب حكمهم بالحديد والنار فماذا تتوقعون من عدوهم. يجب ان نتوقف عن تكرار نظرية المؤامرة ونعترف اننا لسنا ندا للقوى الغربية المهيمنة على العالم اليوم...قنحن سبب الوضع الذي نحن فيه وتقاعسنا كشعوب وعلماء ومفكرين هو سبب تردينا وليس بسبب اعدائنا فقط، فهل هناك من يسمع ويدرك.

عبد العزيز العثمان - السعودية


ما هي مشكلة بن لادن الاساسية مع الامريكان؟ إنها القواعد العسكرية. تقام القواعد العسكرية في الدول الاخرى في عهد الاستعمار وتبقي بعده او بعد هزيمة عسكرية لدولة مستقلة. بعض العرب مغرم بامريكا لدرجة مبالغ فيها. اذا لم يكن دعم احتلال فلسطين بالمال والسلاح واحتلال افغانستان والعراق وضرب ليبيا والسودان حاصرهما والتهديد بغزو سوريا ولبنان وايران اسبابا تجعلنا نكره الادارة الامريكية فمن نكره اذا.

البدون الشمري - الكويت


امريكا في العراق لحماية العراقيين من ديكتاتور العراق وليعيش العراقيون في حرية مثل باقي دول العالم المتحضرة. امريكا سوف تضع اسس ومعايير للديمقراطية والحرية وحقوق الانسان. امريكا في غنى عن العرب وبترول العرب ولكن العرب هم الذين يحتاجون الى امريكا بفضل امريكا عادت سيناء الى مصر وبفضل امريكا عادت الكويت الى اصحابها. الدول العربية اصبحت اوكار ومخابئ للارهاب. تعلموا يا عرب من امريكا كيف ترتقي شعوبكم.

مينا - امريكا


لاشك ان الحكومات العربية تقول ما لاتفعل وتجهر بما لا تؤمن وتدعي الصدق وتلبس لباس الورع والأيمان. وكل ذلك من اجل تمرير ما تريد ان تمرره للوصول الى الهدف الذي يحقق لها غاياتها اللاشرعية والتي تتنافى مع الشرعية الانسانية من اجل اضطهاد الشعوب وتكبيله باكبر قدر مستطاع من القيود التي تثقل كاهله وتجعل وصول هذا الانسان العربي الى الارتقاء بنفسه ووطنه مسألة صعبة التحقيق. لا شك اننا لا نرغب في زوال هذه الحكومات العربية بالطريقة المغولية التي تحرق الأوطان وتجعلها تحت سيطرة رجال الكاوبوي ولكننا دون شك نرغب تغير سياساتها وتطبيق نصوص دساتيرها التي تحمي هذا الانسان العربي وان لا تكذب على شعوبها وان تفعل ما تقول.

محمد علي الشوملي - الأردن


اعتقد بأنه انسحاب تكتيكي حيث ان الامريكان لا يحتاجون للاراضي السعوديه بعد ان احتلوا العراق. العراق تيلك موقع استراتيجي لاقامة قواعد دائمة فهو يربط بين ايران سوريا وايضا دول الخليج ليس خوفا من دول الخليج بل خوفا على النفط فيها. ولا ننسى قواعدها في الكويت والبحرين وقطر والامارات وعمان فهذه القواعد تكفي لتأمين حقول النفط في الخليج. واعتقد ان هذه التصريحات بسحب كل القوات من السعوديه غير صحيحه بل هي مجرد للتنفيس وتقليل الضغط على الحكومة السعودية من الشعب اي للاستهلاك المحلي فقط. هذه القواعد تعمق التبعية لأمريكا وعندنا في الكويت اكبر مثال على ذلك فبعد حرب تحرير الكويت بدأ الغزو الفكري والثقافي للكويت لدرجة اننا نسينا عروبتنا واسلامنا وظننا اننا جزء من الغرب.

احمد عبد الله المطيري - الكويت


القوات الامريكية بالخليج ليست لحماية دول الخليج بل هي لحماية منابع النفط وخروجها من السعودية الى قطر هو اعادة انتشار ليس الا بعد تقلص الدور السعودي اثر الانتصار بالعراق والقوات الامريكية لن تغادر ابدا الخليج العربي الا بعد نضوب النفط.

نزار اميل المساعدة - الاردن


إن أمريكا تخطط لتفكيك السعودية وتفكيك العراق.

أحمد جمعة بن خلف - سورية


أعتقد أن سحب القواعد الأمريكية من السعودية تعني شيئا واحدا هو أن دور السعودية في التقسيم هو التالي بعد العراق.

ايلي حنا - سوريا


أمريكا أتت لتكرّس تبعية الأنظمة المحيطة غير الخليجية لسلطانها الأقوى. أختلف مع أخواني الكويتيين الذين يظنون أنهم أتوا بالقوات الأمريكية لتحميهم مقابل المال وأنهم يستطيعون إخراجها وقتما شاءوا. قالوا إنهم بحاجة للأمريكان لحمايتهم من صدام وهاهو صدام ولى واندثر فهل يستطيعون أن يفتحوا أفواههم بكلمة لأمريكا أن اخرجي من ديارنا، كلا طبعا.

أحمد العربي


علينا يا اخ عبدالرحمن يوسف من مصر ويا اخوتي المشاركين الذين يتكلمون عن الاحتلال والمقاومة والتحدي والاستعداء، علينا جميعا ان نقرا الواقع بالشكل الصحيح حتى لا نزيد من حجم المشكلة ونستمر في الانهزام والتخلف، يا اخوتي امريكا ليست عدوة لنا كما نظن وانما منافس كما هي بقية الامم، وليس من مصلحتنا معاداتها وانما علينا بناء مجتمعاتنا العربية بناءا سليما بالعمل الجاد وتطوير الاقتصاد والعلم والتكنولوجيا لكي ننافس امريكا وغيرها ونتعايش مع العالم ونتقبل الاخرين ونبتعد عن المهاترات والوعيد و التحدي الكلامي الذي تفوقنا به على كامل البشرية...العمل ثم العمل ثم العمل يا اخوتي

حسون العربي - الأردن


لا يغرنكم سحب القوات الامريكيه من السعوديه فان امريكا لايمكن ان تستغني عن نفط السعوديه ... والا من سيقلل سعر النفط اذا ارتفع ... لذلك فهي غير موجوده بالنسبه للعام وموجوده وتفعل ماتشاء بالنسبه للخاص. واعتقد ان امريكا تفكر بالنفط بالدرجه الاولى ونحن كشعب عربي لانملك من ذاك النفط شيئاً. اما من يقول انها تفكر باسرائيل فهذا لايعنينا.

ابو علي المنصوري - استراليا


هذه القوات هي لحماية الانظمة الفاسدة

عادل - مصر


أمر مؤسف أن يتحدث المشاركون عن موضوع غير المطروح للنقاش، وإذا كان هكذا يفكر العرب أو يفهمون فهل ترجي منهم فائدة في البناء والتعمير والديمقراطية؟ أمريكا ليس لها ارث استعماري ولا تفكر بالتبعية والدليل وجود قواعد لها في العديد من بلدان العالم، ألمانيا مثلا. هل ألمانيا تتبع أمريكا؟ بالتاكيد هي حماية لهذه الدويلات مع عدم نسيان أو تجاهل المصلحة الأمريكية، ولولا أمريكا هل تحررت الكويت من الاحتلال العراقي أم مازالت كانت المحافظة 19 للعراق؟

جورج - مصر


سحب القوات الامريكية من السعودية لن يكون له اثر سلبى على الوجود العسكرى الامريكى بالمنطقة. فسوف تنقل هذة القوات الى قطر . وهذا اشبه بلاعب الشطرنج الذى يحرك الحصان بحماية من الوزير قبل ان ان يقول :( كش مات) ...

مجدى الصياد - مصر


هل سمعتم يوما ان اللصوص وقطاع الطرق يستأمنون على شيء؟ يحتقرونكم وينصبون الملك تلو الملك عليكم يا عرب كما يشاؤون كما كان يحصل في دولتي الغساسنه والمناذره على اطراف الجزيرة العربيه.

صدقه الاغر - دولة الكويت


خروج القوات الامريكية من السعودية هي بداية عملية فك ارتباط مع السعودية نابعة من شعور الأمريكيين أن الحاجة إلى السعودية والتي كانت تتمثل بالنفط قد انتفت على أقل تقدير بعد سيطرتهم على العراق وحقول نفطة وهو ما رأيناه ماثلاً أمام أعيننا عندماتركت القوات الغازية الرعاع ينهبون كل شيء وحرست هي بدورها وزارة النفط.

أبو عبد الله - سورية


إن رحيل القوات الامريكية من السعودية لايحتمل كل هذا التأويل فالسعودية استضافت هذه القوات الامريكية بمحض ارادتها بسبب التهديد العراقي في ذلك الوقت والآن وبعد سقوط نظام صدام أصبح الوجود الامريكي لاطائل منه لذلك طلبت القيادة السعودية من القوات الأمريكية الرحيل.

ابو حامد الحازمي - السعودية


الوجود الأمريكي فى بلادنا ليس الا احتلال اذن فليمد الأخطبوط الامريكى كل اذرعته فى كل مكان ذراع حتى يسهل قطعها.

فتحى بدر - مصر


منذ متى اصبح انسحاب القوات الامريكية عامل ضعط على الدولة التي تسحب قواتها منها مثل السعودية ، هذا ما نراه في عالمنا العربي . المضحك المبكي ، ففي حين الشعوب العربية تنادي وتطالب بإنسحاب القوات الامريكية من الدول العربية ، نرى ان القوة العظمى امريكا في الوقت التي شاءت ان تضغط على السعودية سحبت قواتها.

ساهر - الكويت


لماذا نحتمى باعدائنا وهل نحتمى من اخواننا فى الوطن الاسلامىهل نحتمى بامريكا التى هى من اشد اعدائنا التى تحمى اولا واخيرا البترول و من قبلة اليهود فى المنطقة ماذا ننتظرمن بوش هل يحمينا بالقنابل العنقودية التى يلقيها على اخواننا فى العراق وهذا الاستهتار فى التعامل مع اخواننا فى فلسطين ولماذا لانحمى نحن انفسنا ومن يحمينا اذا بغت علينا امريكا نفسها هل سوف يرسلون لنا جزءً من الجيش يهاجمنا واخر من نفس الجيش يدافع عنا.

عبد الرحمن يوسف - مصر


القوات الامريكيه في الخليج المحتل لها دور اساسي بالاضافه الى رمزية الهيمنه وهو الحفاظ على سلامة الحكام العرب لانهم بكل بساطه خارجين عن ارادة شعوبهم. اخيرا تهنئه للكويت فعدد القوات الامريكيه هناك اكثر من عدد الشعب نفسه. نرجوا ان تنشر المشاركه وليس كسابقاتها وشكرا.

ابراهيم الوشلي - اليمن


نحن في بداية القرن الحادي والعشرين ونحتاج للكثير حتي نصل الي مشارف التقدم والتطور والرقي.الوجود الأمريكي مهم للاستقرار في المنطقة ولكن كل الأنظمة في الخليج وبقية الدول العربية أنظمة من الماضي المتخلف والتضحية بها في الحاضر أمر جيد ولو واصلت اميركا رسالتها السامية بتحرير كل المنطقة من هذه الأنظمة المتخلفة وبدأت بإرساء دعائم الديمقراطية و احترام حقوق الإنسان وكرامته لاستحقت منا كل التأييد والدعم.علي المواطن العربي دعم الوجود الأمريكي والترحيب به لكي يضمن حاضره ومستقبل اولاده.أن اي ممارسة امريكية مهما كانت سيئة فلن ترقي الي المساوئ والمأسي التي تركتبها الأنظمة العربية الحالية.

ابو ابراهيم - بريطانيا


انسحاب القوات الامريكية من السعودية شيء خطير جدا لان الشعب العربي غير متزن وعند أي فقدان للتوازن سينهالون على بعضهم كعادتهم القبلية بالصواريخ والقذائف. الافضل ان تبقى القوات كي تحمي العرب من انفسهم وتعلمهم اصول الانظمة اليمقراطية الحقة .

د.قاسم محمد عثمان - لبنان


وجود القوات الامريكية في الخليج قبل الاطاحة بالدكتاتور صدام حسين أمر عادي لكن بعد نهاية الكابوس لاحاجة الى ذلك لأن ذلك يصبح علي مدى قريب أو بعيد احتلالا و عليه يجب على دول الخليج اتباع السعودية.

وجدي جميعي - تونس


لا هذا ولا ذاك فلا هى حماية أذ ممن تحمى و لا هى تبعية فما الحاجة إليها و لكن الوجود الأمريكى بشكل كبير على أرض الحرمين يثير حفيظة أبنائها و المسلمين بشكل عام و هذا عامل ضغط على الطرفين لذلك تحت ضغط رفض أبناء السعودية وجود القواعد الذى تدعمه المواقف الإسلامية فإن من مصلحة الأمريكيين نقل قواتهم من مكان غير مرغوب من أبنائه فيهم إلى مكان سيرحب أبناؤه بهم .

رياض مظهر توكل - مصر


أرى أن الأمريكان إن لم يخرجوا برضاهم فسيخرجون رغما عنهم

محمد على إبراهيم - مصر


بما أن امريكا وضعت يدها على اغنى بقعة في الارض فلا حاجة لنفط السعودية ومن الناحية الثانية كم تبتعد قطر والكويت عن السعودية فلا داعي اذا بقاء القوات في الاراضي السعودية.

أبو زين العابدين العلواني - سوريا


نقل القوات من السعودية ماهو إلى إعادة الفكرة القديمة بإعادة تقسيم الوطني العربي وإلغاء الجامعةالعربية وتقليص عدد السفارات الأمريكية فى المنطقة حيث سيتم تقسيم الوطن العربى إلى ثلاث مناطق. مناطق دول النفط وتضم دول الخليج مجتمعة ومعهم العراق ومركز التحكم الأمريكى سيكون فى قطر. ومنطقة دول الشام ومركز التحكم فى إسرائيل. ودول شمال أفريقيا ومركز التحكم فى مصر. ولنتوقع تغيرات فى أنظمة عربية أخرى تتلائم مع الفكر الأمريكى الجديد.

محمد السلمونى - مصر


التطور التكنولوجي في العصر الحالي لا يعتمد على التواجد الكبير في كثير من الدول المتجاورة وهو بالتأكيد يرهق الميزانية الأمريكية. وبما أن القيادة المركزية موجودة في قطر والقواعد العسكرية ستكون في العراق ناهيك عن التواجد البحري من خلال البوارج فهذا يكفي لتامين المصالح الأمريكية على المستوى المنظور.

خالد الكندري -كويت


سحب القوات الأمريكية من المملكة بعد أن أنهت المملكة مهمتها بنجاح في احتلال العراق...والآن جاء الدور عليها والعاقل من اتعظ بغيره وكما تدين تدان، فصدام كان أعز أصدقاء أمريكا ولكن أهداف أمريكا اكبر من صداقاتها ونتمنى آن تعي المملكة هذا وهى تصرح بأن صداقتها مع أمريكا حميمة. سحب القوات الأمريكية هو حماية للقوات الأمريكية من أي هجوم وأمريكا حصلت على أغلى موقع نفطي في العالم وافضل المواقع الاستراتيجية فلم تعد تحتاج إلى المملكة، لا نفطها ولا قواعدها الجوية. بل إن المملكة اصبح محاصرة من بحر العرب، القاعدة القطرية، الكويت، العراق، إسرائيل، الأردن. باختصار أمريكا احتلت عقول حكامنا فلم تعد تهتم بالأرض أو الثروة.

شهاب-السودان


ينقصنا كثيراً قراءة الأحداث بصورة موضوعية وبعيداً عن العواطف والمشاعر الجياشة فالقوات الأمريكية وإن انسحلت من موقع فهو انسحاب تكتيكي والأيام حبلى بالأحداث.

مسدف بن محمد سلمان-السعودية


هن دولة الخليج من أهم المناطق في العالم بسبب البترول وأرى انتقال القاعدة الأمريكية من السعودية إلى قطر هي خطة أمريكية للسيطرة على قطر والاعتداء على السعودية بحجة إنها منبع الإرهاب.

أيهام-الدوحة


سحب القوات الأمريكية إشارة إلى تضائل دور السعودية بالنسبة لها والاستغناء عنها بالنسبة لدورها في المنطقة وارى في ذلك مقدمة للضغط على السعودية مستقبلا عن طريق خلق تهديدات لها مستقبلا، حسب وجهة نظر أمريكا. قد تكون من إيران مثلا أو ما تعتبره أمريكا منظمات أصولية. كما اعتبر أن السعودية لن تعود آمنة للقوات الأمريكية وهناك أيضا المواقف المتوازنة لولي العهد السعودي من القضايا العربية التي لا تل قي ارتياحا لدى الإدارة الأمريكية.

سامر عدنان-سوريا


أمر مؤسف أن يتحدث المشاركون عن موضوع غير المطروح للنقاش، وإذا كان هكذا يفكر العرب أو يفهمون فهل ترجي منهم فائدة في البناء والتعمير والديمقراطية؟ أمريكا ليس لها ارث استعماري ولا تفكر بالتبعية والدليل وجود قواعد لها في العديد من بلدان العالم، ألمانيا مثلا. هل ألمانيا تتبع أمريكا؟ بالتاكيد هي حماية لهذه الدويلات مع عدم نسيان أو تجاهل المصلحة الأمريكية، ولولا أمريكا هل تحررت الكويت من الاحتلال العراقي أم مازالت كانت المحافظة 19 للعراق؟

ناصر الكندري-الكويت


كان الكويتيون والخليجيون يقولون إنها للحماية من صدام، ولكن ها قد رحل صدام، فمن من يخافون؟ ولماذا لا يملكون جيوش تدافع عنهم مع انهم عندهم المال الكافي لشراء السلاح الحديث بدلا من إعطاء هذا المال للأمريكان ليضربونا به بعد ذلك؟

احمد المصري-مصر


تبعية أو حماية! ليست هذه هي المشكلة. لابد أن يعلم الجميع أن المنطقة العربية مازالت في عصور التخلف والجهل والجميع يكفرون بعضهم البعض ما علينا من الجهلة الآخرين الذين يكفرون الغرب وهم يأكلون من خيراته ويستعملون خبراته بدءا من المأكل إلى السلاح إلى وسائل الرفاهية...أنتم بدون الغرب وأمريكا خاصة لن تتقدموا خطوة واحدة إلى الأمام، جربوا أن لا تستوردوا الدواء فقط من أمريكا لمدة شهر واحد!

رابح نواز-الولايات المتحدة


أهلا وسهلا بكل قاعدة أمريكية في الكويت، فالأمريكيين بين أحبابهم وأصدقائهم.

محمد الراشد-الكويت


هذه بداية تطبيق خارطة الطريق؛ انتهوا من العراق ومن صدام والجو اصبح خاليا من أي مضايقات وبدؤوا بالجلوس على مقاعد حكام الخليج والحليم تكفيه الإشارة.

ايمن الروني-اليمن


كانت غالبية أقطار العالم الثالث (من هو المسؤول عن هذه التسمية؟) ترزح تحت نير الاستعمار الأوروبي مع بداية القرن الماضي ثم انسحبت جيوش المستعمر الفرنسي والبريطاني والإسباني والإيطالي والبرتغالي، وبقي الاستعمار بكافة أشكاله ومنها الشكل السياسي والاقتصادي والثقافي، أي انسحبت جيوشه وبقى عملاؤه في السلطة وفي مفاصل المجتمع....أميركا وضعت خططاً طويلة المدى للاستيلاء الكامل على بلاد المسلمين الممتدة من إندونيسيا شرقاً مروراً بباكستان وأفغانستان وآسيا الوسطى ونفط قزوين ثم نفط الخليج ووصولاً إلى شمال إفريقيا وشواطئ الأطلسي غرباً وهي تنفذ هذه الخطط بطريقة مرحلية، وتستفرد بلدانها بلداً بلداً...نحن مجرد دمى في أيدي أمريكا و حلفائها.

أمل سالم-سلطنة عمان


الآن وبعد رحيل صدام وجعل العراق عبرة لمن يفكر في مخالفه النظام العالمي الجديد خاصة من الدول العربية لا يوجد ما يهدد أمن دول الخليج اللهم إلا حمايتهم من أنفسهم...ومن هنا جاء دور الأم العظيمة أمريكا في حماية الصغار من هفواتهم خاصة في مرحله النمو التي تمر بها المنطقة العربية وجهلهم بأصول الديمقراطية التي هي في الأصل اختراع أميركي إذا لابد من بقائها في المنطقة بعض الوقت حتى تمرن هذه الدول الجديدة على استعمال الديمقراطية حتى لا تستعملها استعمال خاطئ يودي بالمنطقة العربية إلى كارثة وربنا ما يحرمنا من أمريكا.

ادهم الشرقاوي- مصر


سحب القوات الأمريكية من السعودية ما هو إلا تكتيك، ولكن الاستراتيجية ثابتة وواضحة.
فوزية شموط-فلسطين
القواعد الأمريكية في الخليج جاءت لتبقى، وهي أساسية بالنسبة إلى الأمن الاقتصادي الأمريكي. ولا شك أن الولايات المتحدة لا تستطيع الاعتماد على حكام المنطقة للدفاع عن المصالح الأمريكية، فالحكومات هنا غير مستقرة وغير موثوقة. يضاف إلى ذلك أن الشعوب في هذه المنطقة لا تثق بالولايات المتحدة وتتهما بمساندة إسرائيل وتتمنى لها الشر. إذن لا سبيل أمام الولايات المتحدة إلا أن يكون لها قوة عسكرية في المنطقة تدافع عن مصالحها النفطية والأمنية. وسحب القوات الأمريكية من السعودية ما هو إلا تكتيك، ولكن الاستراتيجية ثابتة وواضحة.

فوزية شموط-فلسطين


الولايات المتحدة أصبحت في غنى عن قواعدها في السعودية وحتى جميع الدول الخليجية بعد أن سيصبح لديها أربع قواعد في العراق.

أحمد فهمي-مصر


أيا كان مسمى وجود القوات الأمريكية في السعودية فقد كان وجودها مؤذيا ومستفزا لمشاعر أغلب العرب والمسلمين وجلاؤها الآن مصدر سعادة لكل الأطراف وأعتقد أنه لابد لأمريكا أن تأخذ الدرس من عدم ترحيب المواطن السعودي الأصيل به وأن تسرع بالجلاء عن العراق لأن القراءة الموضوعية لصور الرفض والمقاومة التي أبداها مواطنو بلد الحرمين تخلص إلى أن مستقبل تلك القوات في العراق لن يكون مشرقا بأي حال من الأحوال. أخيرا لابد أن نقول ألف مبروك للسعوديين حكومة وشعبا.

بلال نبيل زكريا البري-مصر


أن إسرائيل القاعدة الأمريكية الكبرى في المنطقة وكنت أشبهها بالدجاجة التي كان يتغذى من بيضتها الذهبية كل الزعماء العرب باعتقادي أن دور هذه القاعدة قد انتهى بعد انتهاء الاتحاد السوفييتي كما انتهى دور الحكام العرب واحد تلو الآخر إذا سيبقى العرب بهذه التفرقة.

منير الافي-اليونان


أرى أن تواجد القوات الأمريكية في الدول العربية من الخليج إلى المحيط بدأ يزداد بشكل مخيف لاسيما وان بعض الدول التي تدعي عدم وجود قوات أمريكية أما ترزح وطأة الاحتلال الإسرائيلي أو الاستعماري أو مصنفة تحت خط الفقر ولا يوجد بها أطماع؛ السعودية هي الوحيدة التي ربما تستطيع المقاومة بصفتها قلب الأمة النابض.

ناصر الرشيدي-السعودية


أن سحب القوات الأمريكية من السعودية تبعية وليست حماية. هذا الأجراء التي أتى بعد أن اطمأنت الولايات المتحدة على مصالحها في المنطقة بعد القضاء على نظام صدام حسين حيث نقلت هذه القوات إلى بغداد لترعى المصالح الأمريكية هناك ولتقترب اكثر من سوريا وإيران الأمر الذي يهدد أمنهما القومي مما قد يؤدي إلى نشوب حرب خليجية رابعة ليكتمل برنامج الولايات المتحدة الاستعماري الاقتصادي التجاري في المنطقة متجها نحو (الإمبراطورية).

أياد عبد الكريم العبادلة -فلسطين


المح من إعلان سحب القواعد الأمريكية من السعودية تبدلا في سياسة أمريكا بالمنطقة بعد سقوط العراق، فبدلا من التعامل مع أنظمة حكم عربية قوية سرا تتجه للتعامل مع دول عربية صغيرة تقبل بالتواجد الأجنبي بيسر وسهولة وبالعلن، لهذا اعتقد أن السنوات العشر القادمة ستشهد تقطيع أوصال الدول العربية الكبيرة وإلغاء نفوذها وسيعلو صوت الدول العربية الصغيرة وتتفرد بقراراتها بعيدا عن تأثير السعودية ومصر وسورية وسيرتفع صوت الاقليات الغير عربية بالمنطقة ويكثر ظهور أصحاب المذاهب الدينية الغير إسلامية...من جهتي أنا العربي المسلم البسيط بدأت العدة لهذه المحنة القادمة....وزيادة في الحرص فانه لدي أقارب في أمريكا فقد اضطر لتغيير جلدي والسفر إلى ربوع الولايات المتحدة لأريح واستريح.

أيمن الدالاتي-سوريا


تفسير مفهوم السيادة يقع عبئه على الدولة نفسها...ويدخل في ذلك حقها في دعوة أو استضافة قوات أجنبية في أراضيها أو طلب إنهاء الترتيبات المتعلقة بوجودها.
سي عبيد-السعودية
لم يعد وجود القوات الأجنبية في بلد ينظر إليه من زاوية السيادة التي أضحت مفهوما مطاطيا حتى في ظل نظام القطبين. تفسير مفهوم السيادة يقع عبئه على الدولة نفسها...ويدخل في ذلك حقها في دعوة أو استضافة قوات أجنبية في أراضيها أو طلب إنهاء الترتيبات المتعلقة بوجودها. فالمسألة ليست تبعية أو حماية بل هي تتعلق بضرورات البقاء بالنسبة للدولة، وهذا في الأصل من أخص خصوصيات صانع القرار السياسي في الدولة. ثانيا ليس الوجود الأجنبي بالضرورة سيئ. فكثير من التغيرات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية تنتج بل وتتسارع وتكون معطياتها إيجابية في ظل تواجد المؤثرات الأجنبية في إقليم الدولة...ودول الخليج برمتها ليست استثناء بل هي محل أهمية كبرى من قبل الولايات المتحدة لأهميتها الاقتصادية بالنسبة للولايات المتحدة. ويهمها أن لا تسقط هذه المجتمعات في يد القوى السياسية الأصولية، ويمكن تفسير خروج القوات الأميركية من بعض دول الخليج وفقا لهذا المنطق...لكن الشيء المؤكد أن عمليات التغيير الاجتماعي في هذه الدول ستتسارع بعد سقوط النظام العراقي.

سي عبيد-السعودية


اعتقد أن هذا تكتيك لكي تعيد أمريكا نشر قواتها في الخليج المحتل. وهي تمهد الطريق لفرض أوامر معينة على السعودية كما تفعل مع الكل فهذه الدول فتحت ذراعيها لأمريكا ولن تستطيع أن تتراجع حتى تفعل بهم أمريكا ما تشاء.

مصطفى البلهاسي-مصر


أمريكا لا تحتاج الآن إلى أي قواعد في المملكة السعودية، فالآن ستصبح لها قواعد في العراق، تلك القواعد تستطيع من خلالها تحقيق ذات الهدف وهو حماية منابع النفط. لقد كان نظام صدام هو الخطر الوحيد أما الآن فلا يوجد أي خطر على كل دول الخليج.

الموجي النصري-تونس


نقول أن بلدان الخليج ضعيفة ومستهدفة من الأجنبي؛ فأين تذهب أموال البترول ومعظم شبابنا تائهين في الشوارع بلا عمل؟ لماذا لا يجندوا في الجيش لحماية الوطن؟

أبو خالد الجنوبي-السعودية


أعتقد أن دول الخليج محتلة بطريقة أو بأخرى، فهذه الدول من أكثر دول العالم شراء للسلاح وأنا لا أعرف صراحة ماذا تفعل به. إذا فهذه الدول مهمتها فقط شراء السلاح الأمريكي والغربي حتى تقضى على البطالة في هذه الدول وليست لديها خطط محددة للدفاع عن أنفسها. والنكتة الأكبر أن أمير سعودي قال أن القوات الأمريكية تحمى السعودية من إسرائيل!!! لا يوجد حاكم عربي واحد يستحق أن يحكم.

نهى عبد الحميد جمعة


الانسحاب الأمريكي مرهون بشروط كثيرة على المملكة العربية أن تعييها جيداً وهنالك سؤال طرح نفسه لماذا سمح بذلك أصلاً؟

خالد-السودان


العرب رخصوا ثمنهم عندما وافقوا ببناء تلك المستعمرات في بلادهم وهذا هو اللفظ المناسب للتعبير عن تلك القواعد وهي سبب تفرق العرب وضعف حيلتهم.

رضوى عطية -مصر


أمريكا وضعت قواتها في السعودية لظرف معين وذلك أثناء وجود حكم الرئيس صدام حسين أما الآن فلا حاجة لذلك ولو أن لأمريكا مصلحة في بقاء قواتها في السعودية لأبقتها فهي تعرف ما تفعل.

حمدي أبو ميدو-مصر


سحب القوات الأمريكية من السعودية لأسباب عدة أولها انه لديها الكفاية من القواعد في معظم دول الخليج وثانيا تزايد المخاوف الأمريكية من قيام الأصوليون بهجمات ضدهم وازدياد فجوة الخلافات السرية بين البلدين. كذلك فان القواعد التي تنوى القوات الأمريكية إيجادها في العراق ستكون من أهم القواعد نظرا لموقع العراق الإستراتيجي بالنسبة لإيران وسوريا وهذان البلدان مستهدفان بعد العراق. ثم هناك نية مبيتة لمهاجمة السعودية واحتلالها كما حصل للعراق بعد الخلاص من سوريا وإيران وهكذا يختتم المخطط الإسرائيلي المرسوم منذ قيام الدولة الصهيونية لاقامة إسرائيل الكبرى.

حسن -البحرين


سحب القوات الأمريكية من السعودية ليس من قبيل الحماية ولا على سبيل التبعية لأن "الحروب الرقمية" لم تعد تتطلّب إقامة قواعد ثابتة، بل يجب أن تكون القواعد متحركة بين الواحد وبين "الزيرو" طبقا لمتطلبات الضربات الأمريكية "كميّا ونوعيا". وقاعدة روزفلت أو كينيدي ( حاملة طائرات) جدى وأكثر نفعا للأمريكيين من قاعدة العديد في قطر أو الأمير سلطان في الرياض، لذلك بقيت القاعدة في الرياض للتدريب فقط .

أبو دومة-مصر


التبعية هو أسلوب قديم، استخدم في القرون الأولى للإنسان هو جزء لا يتجزأ من العبودية واعتقد بان أمريكا ترى إنها أوشكت على الألوهية لذلك هي تتصرف بالعالم على أساس المالك والمملوك ليس إلا. أما سحب قواتها من السعودية فهو تعدد الأدوار في سياق المصالح. السعودية لم تكن اكثر صداقة من صدام لهم في بداية حكمه ولكن انقلب السحر على الساحر ومن يراهن على أمريكا في الحفاظ على عرشه واهم لان أمريكا تهتم بالمصالح اكثر من العلاقات لذلك اعتقد بأنها سوف تضرب بكل العروش التي خدمتها إذا اقتضت مصالحها كما حدث في السابق مع الشاه واليوم مع صدام ولا ندري من هو المرشح الآن في الحسابات الأمريكية.

راضي-أمريكا


أرى أن تتوحد الأمة العربية على كلمة واحدة وتطالب بانسحاب القوات الغازية من منطقة الخليج حيث لم يعد هناك داعي لتواجدها ولكن الكارثة في اختلاف الرأي العربي ووجود الأطماع الشخصية لبعض الحكام وعدم وجود الديمقراطية التي تكفل للشعب قول لا للتواجد الأجنبي على ارض العرب.

رحاب خضر- مصر


أعتقد أن القواعد الأمريكية تعتبر حماية وتبعية في نفس الوقت والدليل على ذلك أن معظم القواعد الأمريكية موجودة في بلدان كانت تتبع الغرب ... كما وأن معظم القواعد أسست في وقت كانت الأنظمة الحاكمة للبلدان التي أقيمت فيها تلك القواعد تتعرض لتهديد خارجي مثل دول الخليج وألمانيا....وأعتقد أن سحب القواعد الأمريكية من السعودية يعتبر إنذار لحكام السعودية برفع الحماية الأمريكية عنهم ولكني أرى أن النظام الحاكم في السعودية لم يعد بحاجة إلى وصي أمريكي.

محمد نبيه الغريب -مصر


هذا الأمر متفق عليه بين الدولتين وأحب أقول أن المملكة في أيدي أميته وحكومة مدعومة بثقة الشعب السعودي.

نزار -الكويت


بالحقيقة أنا لا أعرف من يحمي من. هل القواعد الأمريكية هي التي تحمي دول الخليج؟ أنا أرى العكس تماما فدول الخليج هي التي تحمي هذه القواعد من هجمات الإرهابيين كما يسمونهم والناقمين على أمريكا فهل يعقل أن تحمي هذه الأعداد القليلة نسبيا من الجنود الأمريكية دول المنطقة؟ ولذلك أنا أقول أن هذه القواعد مجرد ستار تستخدمه الولايات المتحدة كقوة وجود لها بالمنطقة تستخدمها فقط لحماية مصالحها وإثبات سيطرتها واستخدامها في حروبها ضد العرب والمسلمين.

وسيم طه-سوريا


المناطق الغنية في الدول ذات السلطات الدكتاتورية مناطق نزاع وتوتر، أما بالنسبة للسعودية الآن فان 13 سعوديا قد اشتركوا في أحداث سبتمبر. أن الشعب الأمريكي دائم المطالبة بإجراء ما ضد السعودية واعتقد أن الحكومة الديمقراطية القادمة هي من ينفذ هذا الإجراء فحكومة بوش رغم انتصارها في حرب العراق إلا إنها فشلت سياسيا بعدائها لأوربا والأمم المتحدة.

احمد أبو درب-استراليا


ربما لم نتعلم بعد أو نتجاهل الحقيقة؛ اليوم نحن نعيش في عالم وحيد القطب لذلك علينا أن نغير طريقة الحوار لتغير المعطيات. الولايات المتحدة الأمريكية وقت ما تريد ووفق لمصالحها تلغي تواجها العسكري في منطقة الخليج أو تعيد توزيع قواتها ولا أحد يستطيع أن يناقش. همنا وطلبنا الوحيد هو أن تسود الحرية والعدالة والعيش بسلام وأمان كما نصت علية الشرعية الدولية، كفانا حروب واقتتال ولننطلق لتأسيس لجان للتآخي والمحبة بين شعوب العالم والله الموفق للجميع.

علي جورية -سوريا


هذا أمر يعرفه الأمريكان أكثر من غيرهم. لا حاجة للقواعد العسكرية طالما أن لديهم البحار والسماء والأقمار الصناعية وقواعد في أنحاء العالم وفي الشرق الأوسط بالذات. وأقول أنهم ليسوا في حاجة لقواعد عسكرية في العراق. إن وجود القواعد أساسها لحماية مصالح أمريكا وقد وجدت مكانا آخر فالسعودية كانت واليوم العراق ولها في العراق نصيب الأسد بلا شك. كما أنه تستفيد كل من أمريكا والسعودية من هذه الخطوة والتي تمهد أمريكا استعمارا أكثر قبولا للدول العربية والعالمية وتمرر خططها بشكل ذكي ونفاذ طالما هي ضامنة منذ زمن أنه لا جيوش عربية ستواجه إسرائيل أو أمريكا.

علي-السعودية


يجب التعامل على أساس المسميات الحقيقية أي لا نقول حماية بل احتلال معلن والحماية لآبار النفط.

حمد سعس- الإمارات


ان ما جرى في العراق سيكون درسا شديدا لا ينسى لنا جميعا، فقد سقطت الأقنعة عن بعض الأنظمة التي كانت تتآمر على الأمة بالخفاء وأصبحت بعض الدول محتلة "عالمكشوف". فمن غير المنطقي ومن غير الطبيعي أن تأتى دولة مثل السعودية أو الكويت- وكلتاهما محتلتان بشكل أو بآخر- بقرار مستقل عن أمريكا وقواتها تصول وتجول على أراضيهما. أنا أعارض نظام صدام حسين في كثير من الأحداث لكنه بنظري كان الأكثر استقلالية بين الأنظمة العربية السيئة بمجملها.

محمد الزعبي-الأردن


وجود القواعد الأمريكية في الدول العربية والإسلامية هو أمر محزن للغاية إذ يعكس تربصنا ببعضنا البعض وفشل النظامين العربي والإسلامي في إقرار الأمن أو حتى إيجاد صيغة للتعامل فيما بيننا. كلفة هذه القواعد كبيرة من نواحي سياسية واقتصادية واجتماعية. نحن نشتري بالمليارات السلاح الذي لا يفيدنا وعند ظهور الأخطار الحقيقية نضطر لشراء الخدمات الدفاعية من ذات الدول . القواعد العسكرية الموجودة في الدول الإسلامية هي موجهة بالأساس لدول إسلامية مجاورة. نقل القواعد من السعودية هو خطوة للأمام أرجو أن تحذوا حذوها بقية الدول.

العبيد الطيب-السودان


لنكن واقعيين، سلعة حيوية مثل النفط لا يجب أن تترك بدون رقابة لضمان تدفقها بدون مشاكل وخاصة إذا وجدت وسط أنظمة ثورية أو ضعيفة فجميع دول الشرق الأوسط بدون استثناء تقع تحت أحد هذين التصنيفين، عدا إسرائيل طبعا. ومن ثم فإن موقع هذه القواعد لا يخضع لقواعد العرض والطلب بقدر ما يخضع للظروف السياسية/الاجتماعية . وعليه فإن انتقال القواعد من السعودية إلى قطر هو مجرد تكتيك مختلف قليلا ضمن الخطة العامة الأمريكية في المنطقة التي لم تتغير ولن تتغير طالما بقيت دول الخليج المصدر الأكبر للنفط في العالم .

عبد العزيز-السعودية


أتفق مع الأخ محمود هقهق فأمريكا لم تغادر بل تتجمع في مكان واحد وهو العراق بدل من توزيعها على المنطقة وتقليص حجم الميزانية. لكن السؤال لقد زال الخطر الآن (صدام) إذن ممن سوف تحميهم؟ هل سوف تتخذ من إيران الآن حجة أخرى للبقاء إلى أمد بعيد في المنطقة؟!

آمال غالب-الكويت


فكرة التبعية هي فكرة عربية مئة بالمئة.
عاطف كساب-المغرب
أعتقد أن فكرة التبعية هي فكرة عربية مئة بالمئة، حيث نرى أن للولايات المتحدة قواعد في جميع دول العالم، في بريطانيا وألمانيا واليابان الخ، فهل تعتبر ألمانيا تابعة أو تعتبر اليابان تابعة للولايات المتحدة؟ وجود هذه القواعد في الأراضي العربية ما هي إلا لحماية مصالح هذه الدول أولا، والمصالح الأمريكية بالعالم، ولا أعتقد أن هنالك دولة عربية واحدة ذات قرار مستقل، وجميع الدول العربية بلا استثناء تستشير الولايات المتحدة بقرارتها، سواء كانت هنالك قواعد أمريكية في تلك الدولة أو لا.

عاطف كساب-المغرب


إن سحب القوات الأمريكية من الأراضي السعودية سيؤثر حتما على حماية واستقرار الدولة، لكن هذا لا يعني أننا في حاجة لها، أمريكا حينما عرفت أنه لا خطر على مصالحها في المنطقة وأن الوضع مستقر تماماً، انسحبت.

احمد سليم-السعودية


انسحاب القواعد الأمريكية من الأراضي السعودية أمر فيه خطورة ويستوجب الوقوف لأن المعروف عن الأمريكان المصلحة المادية فوق كل أي اعتبار , لذا يستوجب الحذر والحيطة من الانسحاب الهادئ وبدون أي ضجة إعلامية.

أبو زين العابدين العلواني-سوريا


لا توجد حاجة لوجود القوات الأمريكية فالنفط السعودي كله لأمريكا. ستتوجه القوات الأمريكية لحماية الحقول في العراق وإسرائيل.

أحمد أحمد-سوريا


أرى أن وجودها ضروريا ذلك لان التركيبة السلطوية هشة ولا تستطيع أن تتماسك بدون أن تشعر بالأمان؛ مؤسسات الدولة المهمة لا تستطيع أن تقوم بواجباتها الأساسية بدون عون من الخارج في النواحي الأخرى مثل الصحة والتعليم فلا ضير أن تتم الاستعانة بالأجنبي . الأمريكان برغم النظرة السلبية تجاههم إلا انهم أدوا ولا يزالوا يؤدون خدمات هامة أهمها على الإطلاق محاولاتهم الجادة للإصلاح السياسي.

أمين جحا-السودان


أميركا دولة أو أمم صناعية، الطاقة مسألة حياة أو موت بالنسبة لها. أميركا تختلف عن ما نعهده من تواجد أجنبي بمنطقتنا، فأميركا هي فكرة ناجحة؛ عبارة عن تجمع لحالمين بحياة أفضل بغض النظر عن أصولهم القبلية أو الدينية لذا لا يمكن أن نطلق على التواجد الأميركي بالمنطقة مسميات كالاحتلال أو الاستعمار. الأمريكان شعروا أن شريان حياتهم مهدد فعمدوا للتهديد والوعيد مدفوعين بحاجتهم الماسة للطاقة وتأمين نقلها إليهم. لاشك أن هذا هو العامل الأهم بنظري لكن لا انفي وجود عوامل دفع مساعدة .

أمين محسن أبو طالب -اليمن


واضح من المشاركات إننا ام نستطع حتى الآن فهم السياسة الأمريكية، نحن نتهم أمريكا بالظلم و العدوان دونما تدقيق . اتقوا الله يا عرب.

حسون العربي-سوريا


ان حصر مفهوم التواجد الأمريكي في المنطقة بالحماية أو التبعية يجانب الصواب لأن قراءة الظروف والأحداث الدولية بشكل متكامل تقول بأن أمريكا هي الدولة العظمى الوحيدة وهذه الإمبراطورية الجديدة تعتقد أن العالم بحاجة إلى قيادة تقوده وتنظم علاقاته وترتبه وفق ما تعتقد انه الأنسب للاستقرار وتحقيق السلام .لذلك اعتقد أن النظرة الأمريكية هي نظرة كونية اكثر مما هي نظرة محلية ضيقة.

عهد صوفان-الكويت


بالتأكيد تبعية وليس حماية فعصر الحماية انتهى في عالم القطب الواحد الذي يتطلب تبعية في المسار لتأكيد القطب الواحد. ثم أي حماية؟ فأمريكا تستطيع توفير كافة أنواع الحماية بدون أن تكون متواجدة بهذا العدد والعديد على الأرض. أما ما يقال بغزو العراق للكويت سابقا فهو بالتأكيد ضمن اللعبة كما غمزت بذلك السفيرة الأمريكية السابقة.

أبو علي محمد-الإمارات


لا أرى أرى مشكلة على الإطلاق في سحب الولايات الأمريكية قواتها من السعودية الآن أو لاحقا فقد اطمأن الأمريكان على مصالحهم الاقتصادية في دول الخليج بعد زوال النظام العراقي. المشكلة هل أن الولايات المتحدة ستستمر في حماية دول الخليج حتى بعد نفاد البترول من دول الخليج؟ اشك في هذا، فالوجود الأمريكي سوف يتلاشى تلقائيا بنفاذ البترول من دول الخليج.

محمد احمد-مصر


حماية طبعا، وتبعية في المصالح المشتركة، خاصة أن دول الخليج قليلة جدا في السكان ولا تستطيع مواجهة دول قوية. فالحق يقال أن دولة الخليج ضعيفة من ناحية القوة العسكرية، ولهذا يجب أن نستعين بدول لديها مصالح مشتركة معنا لحمايتنا وخاصة أنه حصل غدر من العراق العربي الشقيق لدولة الكويت فكيف نأمن على أنفسنا من دول أخرى أتمنى أن لا تكون عربية؟

مشاري سلمان الكحلاوي - الكويت


لم يكن الوجود العسكري الأمريكي في منطقه الخليج والجزيرة العربية بالحدث الجديد فالقاعدة العسكرية الأمريكي في الظهران في الخمسينات من القرن الماضي وهي تعتبر اقدم تواجد عسكري ...وذلك لحماية منابع النفط. أما القاعدة العسكرية الأمريكية في المنطقة الجنوبية فقد ساهمت إلى جانب الملكية الإمامية عند اندلاع الحرب الأهلية في اليمن أما بعد انتصار الحركة الجماهيرية في إيران بقيادة رجال الدين تسارعت وتيرة بناء القواعد العسكرية المنتشرة في السعودية والتي كانت توضع مع كل حدث تحت الاستخدام الأمريكي ولم تفقد هذه القواعد أهميتها رغم بروز دول على سبيل المثال تحول ربع دولة الكويت(المنطقة الشمالية) إلى منطقه عسكرية في الحرب الأخيرة ضد العراق. أن التواجد العسكري بشكل مختصر أما للحفاظ على النفط أو للتدخل في الشؤون الداخلية أو إسقاط انظمه حكم أي انه يشكل تهديد دائم لسلامة الشعوب وحماية للحكومات التابعة لها.

قاسم البحراني-النمسا


لا اعتقد بان أمريكا أتت لتخرج غداً بل هي باقية ولسنوات طويلة وعلى الحكام العرب أن يدفعوا ثمن هذا البقاء.
محسن ناجي مسعد حسن - مصر
منطقة الخليج تعد من المناطق الإستراتيجية بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية بل وإنها تمثل جزء من أمنها القومي لسببيين رئيسيين أولهم النفط وما يمثله من أهمية بالنسبة للاقتصاد الأمريكي والشركات الأمريكية التي ترى في هذه المنطقة الدجاجة التي تبيض ذهباً وثانيهما هشاشة أنظمة الحكم في دول الخليج والجزيرة وعدم قدرتها على تأمين المصالح الأمريكية وحتى حماية نفسها أصبحت موضع شك بسبب النهج السياسي القائم على إغضاب شعوبها واسترضاء سيدة العالم الجديد. ومن هذه المنطلقات لا اعتقد بان أمريكا أتت لتخرج غداً بل هي باقية ولسنوات طويلة وعلى الحكام العرب أن يدفعوا ثمن هذا البقاء ومن يعتقد غير ذلك فهو في حقيقة الأمر أما انه ساذج أو انه يقرأ حقائق الأمور بصورة مقلوبة.

محسن ناجي مسعد حسن - يمني مقيم في مصر


تواجد القوات الامريكية في الدول العربية كان يجب ان ينتهي من سنين مضت لانه تواجد احتلالي لمدخرات الدول العربية بطريقة مستتره بمعرفة حكامنا العرب للاسف حيث ان السفارات الامريكية في الدول العربية تقوم بدول احتلالي عن طريق الشركات التي تعمل في الدول حيث تقوم بمنح العقول المفكرة والباحثين الفيزا الحره الخضراء لتقوم بارسالهم للولايات المتحده وتمنحهم حق اللجوء وتتحدى اي دوله عربيه تطالب بابنائها وهي تستفيد منهم وحرب على العراق واحتلالها للارض العراقية ما هو الا الغلاف والمراد بالاحتلال احتلال فكري واحتلال العلماء وارجوا من الاخوة العرب الذين يحقدون على بعضهم ان يرجعوا الى دينهم ويتحابوا وما في داعي للتجريح، ولا تدعوا الاحتلال يحتل عقولكم ويفرقكم.

سعد سعيد - السعودية


مع احترامى لكل الآراء فإن الواقع العملى يؤكد أن وجود هذه القواعد هو لحماية المصالح الأمريكية واطماع الولايات المتحدة من جهة ثم لحماية بعض الأنظمة العربية التى تجد فى بقاء هذه القوات الأجنبية ضمانا لها باستمرار الوجود، ما يؤكد ذلك هو هذا السؤال: لو كانت منطقة الخليج خالية من البترول هل كانت تفكر الولايات المتحدة فى ارسال جندى واحد الى هذه المنطقة.

نبيل سعيد - مصر


اذا كنا نريد ان نعرف هل هي حماية او تبعيه علينا ان نجيب على سؤال يتعلق بمدى تأثر القرار السياسي لحكومات الخليج بالقواعد الامريكيه وفي اعتقادي الشخصي ان حكومات او اسر الخليج الحاكمة تابعة ومحميه.

احمد الصافي - السودان


هذه القوات قدمت لحمايه الانظمه الفاسده القمعيه، فلا تختلف انظمه بني يعرب في القمع والفساد والقتل للمواطن العربي المغلوب على امره. لقد ذهب صنمهم الاكبر صدام والدور على البقيه. متى يأتي اليوم الذي تطيح فيه امريكا بقيه الاصنام من المحيط الى الخليج.

حسين بن سعد - السعودية


أهم شي أن ابو فيصل حينما وعدنا بأن القوات ستغادر بعد انتهاء الهدف من وجودها أوفى بوعده وهذا يزيد من مصداقية مليكنا وولي عهده. والآن الحمد لله كل القوات ستغادر إلى غير رجعة. والله يحمي بلادي الغالية المملكة العربية السعودية وجميع بلاد المسلمين من كل مكروه، وعاشوا المسلمين في عز ورفعة.

الحربي - السعودية


في كل بلاد العالم هناك مصالح تحكمها وخير الدول من تقدم مصلحة الشعب على الكل. والسعوديه كبقية دول الخليج فهي تعمل على حفظ مصالحها وهذا حق مشروع وعلينا احترامه. ولنكن واقعيين ونقبل المصلحه العامه وليست التبعيه او العماله. أنظروا الى مصر والاردن وغيرها. ليست تبعيه وليس احتلال. انها المصلحه العامه وشكرا.

أبو حيدر - العراق


لم يعد لتواجد القوات في السعودية اهمية بعد قيام الدولة الامريكية علي ارض العراق وانتهاء الدور السعودي. وأري ان القواعد الامريكية تعمق الكراهية لأمريكا لا التبعية. وتواجدها لا يحمي الخليجيين بل يحتلهم، والا فما هو الخطر الذي يهدد الخليجيون والعرب ان لم يكن هذا غير اسرائيل. هل سيحمون العرب من اسرائيل ام من سوريا ولبنان.

محمود عبد العظيم - مصر


القواعد ستستمر داخل الوطن العربى ولو تغير مكانها.
جمال ابراهيم همام - مصر
انتشار القواعد الأمريكية بدول الخليج وبقية الدول جاءت تحت مسمى تحرير العراق من طغيان صدام حسين وحكومته وحزبه وحماية لدول الجوار. وانتهت المهمة والحمد لله بنهاية حكومة صدام وحل محلها حكومة بوش بالاحتلال لا التحرير وبعدها نقلت قواعدها من السعودية إلى بغداد مجاملة للسعودية والرأى العام لإظهار مدى حسن النية الأمريكية فالقواعد ستستمر داخل الوطن العربى ولو تغير مكانها من أجل الصهاينة ومن هنا نقول العصا لمن عصا. فأفيقى يا أمة العرب وأفيقى يا جامعة الدول العربية وكفى استنكارا وشجبا، ونحن فى انتظار قرار يدعو بسحب جميع القواعد الأمريكية والبريطانية من الوطن العربى.

جمال ابراهيم همام - مصر


اي حماية تحتاجها دول الخليج من قواعد امريكيةفي المنطقة؟ هل بضع الاف من الأمريكان يحمونها بالفعل؟ يكفي تلميع لهذا الاستعمار الجديد. اتمنى ان يمتد هذا الفعل لباقي دول الخليج والعرب والدول الاسلامية اجمع، وان كنت لا اثق انهم خرجوا لمجرد انهم غير مرغوب فيهم لان ومن وقت مجيئهم وهم غير مرغوب فيهم اذا هو تحرك استراتيجي فقط لا غير.

خالد عبدالله - السعودية


فى تصورى بعد زوال نظام صدام سوف تغادر هذه القوات من كل دول المنطقه باستثناء بعض القوات الرمزيه، الااذا اشتد الصراع بين امريكا وايران وهذا مستبعد خلال السنوات القليله القادمه.

حسين العنزى - الكويت


هذه القوات تحمى الانظمه المواليه لواشطن وسحب هذه القوات من السعوديه يؤكد خروج المملكه من دائرة التحالف الى دائره اخرى. بعد المواقف التى تبناه الامير عبد الله الذى التمس فيه مواقف عربيه تعبر عن الشخصية الحقيقيه للمملكه وللعرب جميعا.

محمود اسماعيل - مصر


لولا وجود وتدخل تلك القوات لما تحرر العراق وشعب العراق من نظام الظلم والاستبداد.
اسلام زاهد - السعودية
بالطبع ليست تبعية فالقوات الامريكية لولا تواجدها في الخليج لكان هناك كويت آخر وآخر. وفي رأيي هذا ليس من العيب او التبعية فالولايات المتحدة تملك قواعد عسكريه في اليابان والمانيا ودول كبيرة ومتقدمة. وأخيرا لولا وجود وتدخل تلك القوات لما تحرر العراق وشعب العراق من نظام الظلم والاستبداد. وكفانا مهاترات وكلاما عن الحماية والتبعية والمؤامرات التي تحاك علينا.

اسلام زاهد - السعودية


دول الخليج كان لها الحق بوجود القوات الأمريكية وقد زال هذا الحق بعد زوال صدام حسين وزمرته. لكن العراق مازال بحاجة للحماية من بقايا الزمرة.

صادق الموسوي - العراق


انها قوات هيمنة وليست قوات حماية. لقد سعدت كثيرا عندما علمت ان الولايات المتحدة ستسحب قواتها من السعودية. اتمنى ان تنسحب القوات الامريكية من المنطقة بالكامل وتغلق جميع القواعد الأمريكية في الخليج العربي.

الصافي اللومي - تونس


بالتأكيد لا حاجه لامريكا الان لاية قواعد في السعوديه لان مهمتها الان انتهت بعد ان قامت السعوديه البلد المنضوي تحت لواء الجامعه العربيه بتقديم العون وما يتطلبه الواجب من ضيافه الى.......للقوات الامريكيه لغزو البلد الشقيق والمفروض ان يكون منضويا تحت لواء الجامعه العربيه ايضا فقد قامت السعوديه بواجبها خير قيام جزاها الله عن عونها لامريكا ما تستحقه من جزاء ان شاءالله .

ام عمر - ماليزيا


رغم ان الخطر قد ازيل ولكن يظل الامن القومي العربي محور اسئلة ولماذا نخشى البعض الى متى؟اين دورالجامعة العربية حتى اذا تم تغير فى الميثاق العام لها ليناسب المتغيرات الان فعلينا التغير بانفسنا افضل من ان يفرض علينا.

جون سليمان - مصر


حتما لن يترك بنو الأصفر لنا وطنا الاوعاثوا فيه افسادا وتقتيلا اما نحن فسنبقى رافضين.

عبدالله السقاف - اليمن


دول الخليج العربية بثروتهاالنفطية وقلة سكانها مطمع للجميع وخاصه الدول المحيطها التى انهك اقتصادها بالحروب والثورات ,لذا فطلبها للاجنبى لحايتها هو اسلم طريق خاصه وان غالبية حكامها يعتمدون على الاجنبى الذى شجعهم على استمرارالتشبث فيه مع تحكمهم بمصير شعوبهم وثرواتهم والاعتمادعلى الاجنبى الذى لايهمه الا تدفق النفط وبارخص الاسعاروان تظل دول مستهلكه تعتمد كليا على الغرب فى استيراد حاجاتها وبيع مصدر ثروتها الوحيد وهو النفط.

بدرجاسم - الكويت


ترتيب القواعد الأمريكية في الخليج والمنطقة لتبقى مدة طويلة رغم زوال الخطر العراقي الذي دعموه مسبقاً هو استراتيجية مدروسة بعد كسب قواعد عسكرية أمريكية جديدة في أفغانستان والعراق، وزيادة في حماية النفط والموكلين عليه التابعين للغرب، ونقل القوات من السعودية هو للترفيه عنهم لأنه سبق أن اشتكى المجندين والمجندات من الحد من تحركاتهم في السعودية وعدم وجود ملاهي تناسبهم.

رولا - أمريكا


الأمريكيون بسحبهم معظم قواتهم من السعودية ونقلها لقطر، فإنهم يشعرون الآن بالدفء أكثر باقترابهم من آبار النفط الخليجية بشكل عام.

أبو عبد العزيز - السعودية


انني اؤيد الخطوة السعودية واتمنى من بقية الدول العربية مثل الكويت وقطر واليمن والاردن ان تحذو حذو السعودية لان هذه القوات بالتأكيد ضد السيادة الوطنية.

احمد علي - مصر


هذه القوات هي لحماية الانظمة الفاسدة.

ياسر ابو الاسد - فلسطين


من يحميك لابد أن يؤثر على قراراتك وهذه نتيجة منطقية.
سعد يوسف - االإمارات
حماية وتبعية بنفس الوقت. دول الخليج ضعيفة عسكريا والحماية العربية غير متوفرة أو يصعب الثقة بها لذلك لانلوم حكام الخليج. لكن من يحميك لابد أن يؤثر على قراراتك وهذه نتيجة منطقية. العتب على العرب الذين لم يوفروا لدول الخليج شعورآ بالثقة.

سعد يوسف - االإمارات


لاتوجد دولة في العالم تقبل بوجود قواعد اجنبية على ارضها الا اذا كانت خائفة من دولة مجاورة تختلف معها بنظام الحكم، او ان تكون دولة ضعيفة لاتقوى على الرفض أو ان نظام الحكم لديها مرتبط سرا بالدولة الاقوى ولايستمد شرعيته من شعبه او ان سياسته الخارجية معاكسة لتطلعات شعبه فيبقى رهن التبعية للاخرين...ولعل اوروبا واليابان من النوع الاول حيث الخوف من انظمة مجاورة وهو من مخلفات الحرب الباردة....ولعل معظم الانظمة العربية من النوع الثاني فلا تملك القدرة على قول لا، فترحب بالقواعد الاجنبية اكثر من اللازم من تحت الطاولة، وترفض القواعد والتبعية امام الإعلام ثم تبرر لشعوبها باسلوب لايقنع احدا.....وعلى العموم فإن وجود القواعد تكون للدولة الاقوى ومن باب التبعية للدول الاضعف مهما بررنا الاسباب.

أيمن الالاتي - سوريا


ما هو الخطر الذى تحتاج دول الخليج للحماية منه؟ لقد كان نظام صدام حسين هو الخطر الوحيد الذى إضطر هذه الدول للترحيب بالقواعد الأمريكية بعد مغامرة صدام حسين فى الكويت. أما بعد سقوط نظام صدام حسين فلا يوجد هناك أى مبرر لإستمرار هذا التواجد.

حاتم رءوف - مصر


إن إنسحاب القوات الامريكة من الأراضى السعودية لم يتم بضغط من السعودية او غيرها فكما نعلم مدى ضعف الحكومات العربية ولكن هذا تمهيدا لتأسيس قواعد امريكية فى العراق يكون يتوفر لها حرية اكبر حيث أختلاف الوضع فى العراق. فالعراق بلد محتلة وتحت سيطرة كاملة للقوات الامريكية.

مصطفى أحمد - مصر


منطقة الخليج مهمة لأمريكا ولا يمكن أن تستغني أمريكا عن تواجدها فيها لكن الأمر الواضح لي أن أمريكا تتنقل داخل نفس المنزل من حجرة إلى حجرة أخرى مجاورة فهي الآن في حجرة العراق وقطر فما الحاجة لأن تجعل للسعودية جميل عليها أو أن تسبب لها حرج مع أبنائها. وعلى ما يبدو أن أمريكا ستبدأ بعد ذلك بمطالب - بشكل غير رقيق - من السعودية تأخذ شكل الأمر الذي يجب أن يتبعه إجابة مثل الإصلاحات الداخلية وتغيير المناهج وغيره.

محمود هقهق - مصر


الآراء المنشورة تعبر عن مواقف اصحابها ولا علاقة لبي بي سي بمحتواها. نعتذر عن عدم استطاعتنا نشر كل الرسائل، وعن عدم نشر المساهمات التي لا تحمل توقيعا أو بلدا. المساهمات التي تزيد عن 150 كلمة قد نختار منها أكثر الفقرات تعبيرا عن رأي صاحبها، أما الإهانات والشتائم فلن تنشر في المنتدى.
 ارسل هذا الموضوع إلى صديق