Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 21 مارس 2009 18:46 GMT
هزيمة مانشستر يونايتد وتشيلسي في الدوري الانجليزي

روني تلقى بطاقة حمراء في نهاية المباراة
مانشستر حرم من جهود سكولز وروني في المباراة القادمة

اشتعلت المنافسة مجددا على لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعد أن لقي المتصدر مانشستر يونايتد هزيمته الثانية على التوالي.

فعلى ملعب كرافين كوتيج حقق فولهام فوزا تاريخيا على ضيفه مانشستر يونايتد كان الأول على هذا الملعب منذ عام 1964.

بدأ أصحاب الأرض بهجوم قوي أسفر عن ضربة جزاء عندما اضطر لاعب الوسط بول سكولز لإبعاد الكرة بيديه من على خط المرمى في محاولة يائسة لإنقاذ فريقه من هدف برأسية بوبي زامورا.

وينال سكولز البطاقة الحمراء التي جاءت هباء لأن داني ميرفي أسكن الكرة على يسار الحارس الهولندي ادوين فان در سار في الدقيقة 18.

ويشار إلى ان مورفي عندما كان لاعبا في ليفربول نجح مرتين تسجيل هدف الفوز لفريقه السابق في مرمى مانشستر يونايتد.

وبعد هدف التقدم لم يلجأ أصحاب الأرض للدفاع بل واصلوا هجماتهم الخطيرة وتألق حارس مانشستر في الذود عن مرماه بتصديه لفرص محققة للتهديف خاصة من بوبي زامورا .

وفي الشوط الثاني تحسن أداء الضيوف نسبيا بنزول واين روني بدلا من البلغاري ديميتار برباتوف الذي أصيب في كاحله.

وسنحت لمانشستر عدة فرص لإدراك التعادل لكن الحارس الأسترالي مارك شفارتسر أنقذ فولهام من هدفين بتصديه لكرتي الكوري الجنوبي بارك جي سونغ ثم روني.

وفي الوقت الذي كان مانشستر يسعى لإدراك التعادل أحرز المجري زولتان جيرا الهدف الثاني لفولهام قبل نهاية المباراة بدقيقتين عندما تلقى الكرة داخل المنطقة وسددها ببراعة في مرمى فان در سار.

وتأزم موقف الضيوف أكثر بطرد روني عندما ألقى الكرة نحو الحكم فيل دود.

ورغم الهزيمة ما زال يونايتد في صدارة البطولة برصيد 65 نقطة من 29 مباراة وله مباراة مؤجلة فيما ارتفع رصيد فولهام الى 40 نقطة في المركز الثامن.

لكن الهزيمة تزيد القلق لدى جماهير مانشستر يونايتد فحامل اللقب الدوري الانجليزي ودوري أبطال أوروبا هزم في المرحلة الماضية امام ليفربول بأربعة اهداف لهدف وهي الهزيمة التي وصفت بالمذلة.

ويشار إلى أن مانشستر سيستضيف في السابع من أبريل/نيسان بورتو البرتغالي في مباراة الذهاب في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

هزيمة تشيلسي

لوكا مورديتش(يمين) يحتفل بهدفه في تشيلسي
توتنهام تقدم إلى المركز 11 في الدوري

في المقابل لم يستغل تشيلسي الفرصة لتضييق الفارق وتعزيز فرصته في العودة إلى منصات التتويج المحلية.

فقد لقي النادي اللندني هزيمته الاولى بقيادة مدربه الهولندي جوس هيدينك امام مضيفه توتنتهام بهدف مقابل لاشئ.

وجاء هدف المباراة الوحيد بواسطة صانع الالعاب الكرواتي لوكا مودريتش في الدقيقة 50 مستغلا عرضية أرون لينون.

وهاجم تشيلسي بقوة بعد الهدف بغية التعويض لكن الحارس البرازيلي هوريليو غوميش أنقذ فريقه من رأسية العاجي ديديه دروجبا في الدقيقة 77.

وتعاطفت العارضة مع أصحاب الأرض في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع لتحرم البرازيلي أليكس من تسجيل هدف التعادل لتشيلسي.

يشار إلى أن هيدينك قاد تشيلسي إلى الفوز في 6 مباريات وتعادل في واحدة منذ ان استلم تدريبه خلفا للبرازيلي لويز فيليبي سكولاري في 11 فبراير/ شباط الماضي.

وبذلك يتجمد رصيد تشيلسي عند 61 نقطة بفارق أربع نقاط عن مانشستر، ويصب كل ذلك في مصلحة ليفربول الذي يستضيف الأحد أستون فيلا، وفي حالة فوز لفربول سيرتفع رصيده إلى 64 نقطة وينتظر نتيجة المباراة المؤجلة لمانشستر.

ويشار إلى ان تشيلسي وليفربول سيتلقيان في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا.

وفي مباراة أخرى تلقت محولات إيفرتون للحاق بمقعد في البطولات الأوروبية الموسم المقبل ضربة جديدة بهزيمته أمام بورتسموث بهدفين لهدف.

وفاجأ ايفرتون مضيفه بهدف مبكر في الدقيقة الرابعة إثر ركلة حرة مباشرة نفذها ليتون باينز ووضع الكرة منها في اقصى الزاوية اليمنى لمرمى الحارس ديفيد جيمس.

وهاجم أصحاب الأرض بقوة بعد الهدف وأدركوا التعادل عن طريق المهاجم بيتر كراوتش في الدقيقة 22 من متابعة رأسية لتمريرة رأسية من غلين جونسون اثر ركلة ركنية.

وفي الشوط الثاني واصل بورتسموث هجومه المكثف وأضاف كراوتش هدفه الثاني وهدف الفوز لفريقه في الدقيقة 75 برأسية قابل بها ضربة ركنية.

وبذلك يبقى إيفرتون في المركز السادس برصيد 48 نقطة بينما ارتفع رصيد بورتسموث إلى 32 نقطة في المركز 15 وله مباراة مؤجلة

وفي بقية النتائج تغلب ستوك سيتي على ميدلزبره بهدف، وتعادل بلاكبيرن مع وست هام بهدف لكل منهما وهي نفس النتيجة التي انتهت بها مباراة وست بروميتش وبولتون.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com