Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الخميس 19 يونيو 2008 12:32 GMT
هولندا تخطف الأضواء وفيلا يتصدر الهدافين في البطولة الأوروبية

محمود القصاص
محمود القصاص
بي بي سي، فيينا

ديرك كوت

خطف فريق هولندا الأضواء في مباريات دور الـ16 في بطولة الأمم الأوروبية بالأداء الرائع الذي قدمه خلال ثلاث مباريات لعبها وفاز بها جميعا.

وبدأ فريق هولندا البطولة بسحق فريق إيطاليا بطل العالم بثلاثة أهداف مقابل لا شئ واثبت أمام فرنسا أن تفوقه على إيطاليا لم يكن ضربة حظ ففاز على فرنسا في مباراة سيطر عليها تماما.

وفي مباراته الثالثة أمام رومانيا اكتفى بالفوز 2_صفر بمجهود بسيط استعدادا للمباريات القادمة في البطولة.

وظهرت بوضوح بصمات المدرب ماركو فان باستن على أداء فريق هولندا الذي يلعب كرة جماعية جميلة ويهاجم باستمرار وفي نفس الوقت لديه دفاع منظم ومتماسك ولذلك كان الفريق الهولندي الأكثر تهديفا برصيد 9 أهداف ولم يدخل مرماه سوى هدف واحد أحرزه هنري كابتن منتخب فرنسا الأمر الذي يعني أن لدى هولندا أفضل هجوم ودفاع أيضا.

أداء رائع لأسبانيا

فريق آخر لفت الأنظار في مباريات دور الـ16 وهو فريق أسبانيا الذي فاز بدوره في مبارياته الثلاث وجمع 9 نقاط. وبدأ الفريق بالفوز على روسيا 4_1 ثم الفوز على السويد 2_1، وثالثا فاز على اليونان بالنتيجة نفسها.

وأحرز فريق أسبانيا 8 أهداف في مبارياته الثلاث مما يضعه في المركز الثاني من حيث القوة الهجومية بعد هولندا، غير أن دفاع الفريق أقل تماسكا من نظيره الهولندي إذ دخل مرماه ثلاثة أهداف بمعدل هدف واحد لكل مباراة.

ويقود فريق أسبانيا المدرب المخضرم لويس اراجونيس البالغ من العمر 70 عاما والذي أعلن أنه سيعتزل بعد البطولة.

وبالاضافة إلى هولندا واسبانيا نجحت كرواتيا أيضا في الفوز في مبارياتها الثلاث وحصد 9 نقاط إلا أن قوتها الهجومية أقل كثيرا حيث لم تحرز سوى 4 أهداف.

فيلا في المقدمة

ويتصدر الأسباني ديفيد فيلا قائمة هدافي البطولة حتى الآن برصيد 4 أهداف، ويلعب فيلا لنادي بلنسيه الأسباني غير أن نادي ليفربول الانجليزي يسعى إلى شرائه.

فيلا
فيلا هو هداف الكأس الان

وتضم قائمة الهدافين بعد فيلا كل من هاكان ياكين لاعب سويسرا (وهو من اصل تركي) برصيد 3 أهداف، ولوكاس بودولسكي لاعب ألمانيا (وهو من اصل بولندي) بنفس الرصيد.

ونظرا لخروج سويسرا من منافسات البطولة فلن يكون بوسع ياكسن زيادة رصيده من الأهداف أما بودولسكي فيمكنه المنافسه على لقب هداف البطولة في مباريات ألمانية القادمة إذا نجحت تسديداته القوية التي اشتهر بها في هز شباك منافسيه.

وبالاضافة إلى بودولسكي برز من تركيا كل من اردا توران ونهاد الذي أحرز كل منهما هدفين، والهولندي روبين فان بيرس الذي أحرز هدفين أيضا.

اليونان في القاع

أما فريق اليونان الذي يحمل لقب البطولة عام 2004 فقد هبط من القمة إلى القاع دون منافس إذ ذاق الفريق مرارة الخسارة في كل مبارياته : أمام السويد 0_2 ثم روسيا 0_1 ثم أخيرا أمام اسبانيا 1_2. الأمر الذي دفع المراقبين إلى القول ان نتائج الفريق توضح أن الحظ حالفه كثيرا للفوز ببطولة عام 2004.

وعلاوة على الفشل الكبير لليونان عانت كل من فرنسا وبولندا والنمسا من فشل أقل حدة إذ حصل كل فريق منها على نقطة واحدة فقط من التعادل في مباراة واحدة.

ولعل هذه النتائج كانت أشد وطأة على فرنسا التي سبق أن فازت بكأس أوروبا مرتين، وعلى النمسا التي كان جمهورها يطمح إلى التأهل لدور الثمانية للمرة الأولى في تاريخها لكن "ليس كل ما يتمناه المرء يدركه" فقد انضمت النمسا وسويسرا، الدولتين المضيفتين، إلى بلجيكا لتكون هذه الدول الثلاث فقط في تاريخ البطولة التي تستضيف المباريات ولا تصل إلى دور الثمانية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com