Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأربعاء 12 مارس 2008 00:19 GMT
ليفربول رابع فريق إنجليزي في ربع نهائي أوروبا

توريس يسدد كرة الهدف
توريس يواصل تألقه مع ليفربول ويقوده لربع نهائي دوري اوروبا

عاشت كرة القدم الإيطالية ليلة حزينة أخرى فاللمرة الثانية خلال أسبوع يخرج فريق إيطالي من دوري أبطال اوروبا وعلى ملعبه أمام فريق إنجليزي.

فقد اكد ليفربول تفوقه على إنتر ميلان الإيطالي وفاز عليه بهدف نظيف في مباراة العودة التي جرت مساء الثلاثاء على ملعب جوزيبي مياتزا في ميلانو.

وكان ليفربول فاز في مباراة الذهاب بهدفين مما يعني ضرورة فوز الإنتر بثلاثة أهداف مقابل لاشئ للتأهل إلى ربع النهائي.

وبدا لاعبو ليفربول مصميين على اللحاق بالأندية الثلاثة الانجليزية الأخرى مانشستر وتشيلسي وأرسنال في ربع النهائي .

فرص ضائعة

وقدم حارس مرمى ليفربول الإسباني بيبي ريينا وخط الدفاع واحدة من أفضل مبارياتهم في البطولة ونجحوا في الحفاظ على شباكهم نظيفة امام هجمات الإنتر بقيادة السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والأرجنتيني خوليو ريكاردو كروز.

ففي الدقيقة الثامنة تصدى ريينا لقذيفة كروز التي كادت تمنح أصحاب الأرض تقدما مبكرا.

إبراهيموفيتش
إبراهيموفيتش أضاع فرصا محققة للتهديف

ولعب الإسباني رفاييل بانتيز مدرب ليفربول بخطة متوزانة بين الدفاع والهجوم ، فقد دفع في وسط الدفاع بمارتن سكارتل وسامي هيبيا بينما لعب جيمي كاراجر في الظهير الأيمن.

ونجح هؤلاء في مراقبة مفاتيح لعب الإنتر وبناء هجمات منظمة، وبدأت ملامح خطورة الضيوف تتضح في الدقيقة 24 حيث كاد ريان بابل ينفرد من تمريرة فابيو أوريليو الطويلة لكن الحارس خوليو سيزا أنقذ مرمى الإنتر.

وعاد سيزار ليصحح خطأ زميله كامبياسو وتصدى لكرة الإسباني فرناندو توريس هداف ليفربول في الدقيقة 28 .

ويواصل الإنتر ضغطه خاصة وأن مرور الوقت لم يكن في مصلحته ، وأضاع كروز في الدقيقة 29 فرصة ذهبية للتهديف من تمريرة أهداها له إبراهيموفيتش.

وأنقذ ريينا مرماه في الدقيقة 42 من كرة خطيرة أخرة لكروز لينتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وبعد مرور خمس دقائق فقط من الشوط الثاني تأزم موقف أصحاب الأرض بطرد مدافعهم الأرجنتيني نيكولاس بيدروسو لحصوله على الإنذار الثاني لخطأ ارتكبه مع لاعب ليفربول لوكاس .

وتكرر بذلك سيناريو مباراة الذهاب التي استكملها الإنتر بعشرة لاعبين بعد طرد ماركو ماتيراتزي.

وفي الدقيقة 56 أضاع إبراهيموفيتش فرصة محققة لإعادة فريقه لأجواء المنافسة حينما فشل في استغلال تمريرة خاطئة من سكارتل.

ودفع لاعبو الإنتر ثمن هذه الفرص الضائعة غاليا، ففي الدقيقة 64 تلقى توريس تمريرة أوريلو وسددها بيمنها قوية في مرمى سيزار ليقضي تماما على آمال أصحاب الأرض.

وعاد إبراهيموفيتش لمسلسل إضاعة الفرص في الدقيقة 78 وسط غضب جماهير الإنتر.

ويبدو ان لاعبي ليفربول اعتادوا التألق في الملاعب الأوروبية ، فقد احرزوا بطولة 2005 وتأهلوا لنهائي 2007 وها هم يشقون طريقهم بقوة في بطولة 2008 رغم البداية المتعثرة في التصفيات.

في المقابل مازال دوري الأبطال غائبا عن خزائن الإنتر منذ عام 1965 .

مانشيني

وفي تصريح بعد الهزيمة اعلن مدرب الإنتر روبرتو مانشيني أنها سيترك الفريق بعد نهاية الموسم الحالي.

مانشيني
مانشيني اعتبر انجح مدرب للإنتر خلال أربعة عقود

وقال مانشيني في المؤتمر الصحفي عقب المبارة إن الشهرين ونصف القادمين هما آخر فترة له مع الفريق مؤكدا أن هذا القرار ليس له علاقة بالهزيمة من ليفربول وأنه أبلغ القرار للاعبين وحان وقت إعلانه للجميع.

وتعليقا على المباراة قال مانشيني إن واقعة الطرد زادت من صعوبة مهمة فريقه، وانتقد الحكم النرويجي توم أوفيردو قائلا إن لاعبي ليفربول ارتكبوا في الشوط الأول أربع مخالفات بالعرقلة من الخلف دون أن ينذرهم الحكم.

يشار إلى أن مانشيني هو أنجح مدرب مع الإنتر على مدى أربعة عقود، فقد تولى تدريب الفريق 2004 وفي اول موسم له فاز الإنتر بكأس إيطاليا.

كما احرز الإنتر الدوري الإيطالي العام الماضي، وكان القضاء الإيطالي منحه اللقب عام 2006 بعد تجريد يوفينتوس من البطولة وإنزاله للدرجة الثانية إثر فضيحة رشوة.

وفي الموسم الحالي يتصدر الإنتر البطولة بفارق ست نقاط عن أقرب ملاحقيه.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com