Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 23 فبراير 2008 07:13 GMT
مواجهة تونسية في كأس السوبر الافريقي
اقرأ أيضا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


أمين الشرميطي
كأس السوبر فرصة أخرى للشرميطي لتأكيد جدراته بالاحتراف

يلتقي اليوم في ملعب رادس بتونس فريقا النجم الساحلي بطل دوري أبطال افريقيا والصفاقسي بطل كأس الاتحاد في نهائي كأس السوبر الافريقي.

ويسعى لاعبو الفريقين التونسيين لتقديم عرض يمتع الجماهير التونسية ويعوضها عن خروج منتخب بلادهم من ربع نهائي كأس امم أفريقيا التي أقيمت مؤخرا في غانا بعد الهزيمة أمام الكاميرون بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وتعد هذه ثالث مرة يصل فيها فريقان من بلد واحد في نهائي كأس السوبر الافريقي بعد الزمالك الذي تغلب على غريمه الأهلي عام 1994 بهدف نظيف و فاز على المقاولون عام 1997 بضربات الترجيح.

وكان النجم انتزع دور الأبطال من عرين الأهلي بالفوز عليه في 9 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بثلاثة أهداف مقابل هدف في مباراة الإياب بملعب القاهرة، وكانت مباراة الذهاب في سوسة بتونس انتهت بالتعادل السلبي.

أما الصفاقسي فأحرز بعد ذلك بنحو أسبوعين كأس الاتحاد بالتغلب بهدف نظيف على المريخ السوداني بعد الفوز عليه في مباراة الذهاب بأم درمان بأربعة اهداف مقابل هدفين.

وسيخوض النجم المباراة في غياب نجمي خط دفاعه السابقين صابر بن فرج وسيف غزال اللذين احترفا في أوروبا، وكان لهذين اللاعبين دور كبير في إحرز اللقب الافريقي.

ويدرب الفريق الفرنسي برتران مرشان ، وكان النجم تأهل لكأس السوبر عام وهزمه الأهلي بضربات الترجيح في المباراة التي استضافتها العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في فبراير/ شباط 2007 .

وهزم النجم أيضا من أنيمبا النيجيري في نهائي فبراير/شباط 2004 .

وتضع جماهير سوسة آمالها في نجمها الصاعد المهاجم أمين الشرميطي ( 20 عاما) الذي يحلو للبعض إطلاق لقب مارادونا تونس عليه.

وستكون المباراة فرصة جيدة للشرميطي لإقناع سماسرة الأندية الأوروبية بقدراته ليبدأ رحلة الاحتراف مبكرا.

وكان الشرميطي غاب عن أول مبارتين لتونس في الدور الأول بنهائيات غانا 2008 امام السنغال وجنوب أفريقيا، وشارك في مباراة انجولا التي انتهت بالتعادل السلبي .

وفي مباراة ربع النهائي ضد الكاميرون شارك الشرميطي متأخرا وفشل أيضا في إحراز أهداف خاصة بعد تقدم الكاميرون في بداية الوقت الإضافي. وذكرت وسائل الإعلام التونسية أن أندية مارسيليا ورين في فرنسا وبازل وزيوريخ في سويسرا وهيرتا برلين الألماني ونابولي الإيطالي تسعى لضم النجم الشاب.

الصفاقسي

في المقابل سيحاول لاعبو الصفاقسي تعويض نتائجهم الضعيفة في الدوري المحلي حيث هزموا الأسبوع الماضي امام اتحاد المانستير بهدف وكانت الهزيمة الخامسة هذا الموسم . وسيفتقد الفريق جهود نجم الوسط عبد الكريم النفطي الذي انتقل مؤخرا إلى النصر السعودي. ويدرب الفريق السويسري مايكل ديكاسيل، وسبق للصفاقسي أن أحرز كأس الاتحاد الافريقي عام 1998 ، ويسعى لاعبوه لنيل ثالث لقب أفريقي لناديهم.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com