Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 04 أغسطس 2007 17:43 GMT
الحكومة العراقية تكرم المنتخب الوطني
بطولة آسيا لكرة القدم 2007



سجل الدورة
 



الفريق العراقي

كرمت الحكومة العراقية في بغداد المنتخب الوطني العراقي الذي حقق فوزا غير متوقع في نهائي كأس آسيا للأمم التي أقيمت في إندونيسيا في اليوم الثاني لوصولهم الى العاصمة العراقية.

وقال رئيس الجمهورية جلال طلباني ان فوز الفريق العراقي هو دعوة واضحة للوحدة الوطنية.

ومنح رئيس الوزراء نوري المالكي كلا من أعضاء الفريق عشرة الاف دولار أمريكي.

وقد شاهد معظم العراقيين الاحتفال الذي جرى في المنطقة الخضراء على شاشات التلفزيون.

ويقول المراقبون ان فوز الفريق العراقي على الفريق السعودي بهدف مقابل لا شيء يوم الأحد ساهم في توحيد السنة والشيعة والأكراد في العراق.

وقد استقبل اللاعبون الخمسة عشرة الذين تجمعوا في فندق الرشيد في المنطقة الخضراء استقبال الأبطال.

وطوقت أكاليل من الورد أعناق اللاعبين بينما رقص المعجبون والمسؤولون العراقيون على انغام موسيقى شعبية عراقية ملوحين بالاعلام.

ودعا فوزي أكرم عضو اللجنة الرياضية في البرلمان اللاعبين الى جلسة خاصة أقيمت على شرفهم تم فيها اطراؤهم "لكل ما قدموه من أجل العراق وشعبه ووحدته واستقلاله".

وعبر الرئيسي طلباني عن أمله في أن يساهم فوز الفريق بتشجيع ممثلي الطوائف المختلفة في الحكومة العراقي على العمل سويا.

احتفاء بالفريق في كل مكان

وكان المنتخب العراقي قد عاد يوم الجمعة الى بغداد، قادما من الأردن؛ ثم توجه اللاعبون تحت حراسة مشددة إلى حفل استقبال حيث قال لهم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إنهم أعادوا الابتسامة إلى شفاه العراقيين.

وبكى اللاعبون من شدة التأثر، وأهدوا النصر الذي أحرزوه إلى العراقيين الذين سقطوا ضحايا العمليات التفجيرية التي وقعت خلال الدورة.

غياب

وغاب عن الاحتفالات سبعة من أعضاء المنتخب، على رأسهم الكابتن يونس محمود الذي أحرز هدف الفوز في المباراة النهائية أمام المنتخب السعودي.

وكان يونس محمود قد صرح بأنه يخشى على حياته في حالة عودته للعراق للمشاركة في الاحتفال.

وكان ناجح حمود نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم قد صرح لوكالة الصحافة الفرنسية بأن اللاعبين لن يعودوا إلى العراق لأسباب مختلفة حيث سيتوجه يونس محمود على سبيل المثال الى دمشق حيث تقيم أسرته هناك.

وأضاف إن اللاعبين حيدر عبد الأمير ونشأت أكرم وهوار ملا محمود وقصى منير لديهم التزامات مع الأندية التي يلعبون في صفوفها خارج العراق، مشيرين إلى أنهم سيعودون بمجرد انتهاء هذه الالتزامات.

إلا أن مسؤولا بوزارة الشباب والرياضة العراقية نفى ان يكون للعنف الذي تشهده العاصمة بغداد دور في تخلف هؤلاء اللاعبين.

يونس محمود
لن يحتفل يونس في بغداد

كما قال مسؤولون رياضيون عراقيون إن مدرب الفريق، البرازيلي جورفان فييرا، لن يسافر هو الآخر الى بغداد بل سيتوجه الى اسبانيا لقضاء اجازة.

وقبيل وصول المنتخب للأردن في طريقه للعراق، عرج المنتخب العراقي على دبي في طريق عودته من الشرق الاقصى، حيث اقيم له استقبال حافل.

وكان المنتخب العراقي قد قضى ليلة الجمعة في العاصمة الاردنية عمان، حيث من المقرر ان يستقل الطائرة عصر الجمعة متوجها الى بغداد حيث سيكون في استقباله في المطار كبار المسؤولين العراقيين.

وقد اقيمت للمنتخب الفائز حفلات تكريم في كل من دبي وعمان، بينما احتفل العراقيون بكافة مشاربهم بالفوز الذي جمعهم على اختلاف مللهم.

AA-F, AE- W,AN-OLوME-B




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com