Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 22 يوليو 2006 20:33 GMT
أندية إيطالية تستأنف قرار إنزالها للدرجة الثانية
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شعارات أندية إي سي ميلان وفيورنتينا وجوفنتوس ولاتزيو
شملت العقوبات أندية إي سي ميلان وفيورنتينا وجوفنتوس ولاتزيو

تقدمت الأندية الإيطالية جوفنتوس ولاتزيو وفيورنتينا واي سي ميلان باستئناف للحكم الذي اصدرته محكمة الانضباط التابعة للاتحاد الإيطالي لكرة القدم بإنزالها إلى دوري الدرجة الثانية بسبب تورطها في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات.

وكان قرار المحكمة قد تضمن أيضا تجريد جوفنتوس من لقب الدوري للموسمين الماضيين وانتزعت منه 30 نقطة، وهو ما يعني أن هناك احتمال بأن يظل النادي يلعب في صفوف أندية الدرجة الثانية لموسمين كاملين.

إلا أن محامي الفريق قال إن هناك وسائل عديدة لتخفيف الحكم.

أما فريق أي سي ميلان فسيظل ضمن أندية الدرجة الأولى لكنه سيحرم من 15 نقطة مع انطلاق الموسم الكروي.

وسيحظر على الأندية جميعها المشاركة في المنافسات الأوروبية، أي أن جوفنتوس وميلان وفيورنتينا ستغيب عن منافسات كأس رابطة الأبطال، بينما سيغيب لاتزيو عن كأس الاتحاد.

وقد تم تجريد لاتزيو من سبع نقاط في الموسم المقبل بينما انتزعت من فيورنتينا 12 نقطة.

المنافسات الأوروبية

وينتظر أن تحل فرق الإنتر وروما وتشيفو وبالرمو التي احتلت تباعا المركز الثالث والخامس والسابع، محل الأندية التي تم إقصاؤها في منافسات كأس رابطة الأبطال للعام المقبل.

وفي المقابل أفلتت أندية ليتشي وميسينا وتريفيزو من النزول إلى أندية الدرجة الثانية بعد صدور الحكم.

وسيكون على الاتحاد الايطالي لكرة القدم أن يقدم لنظيره الأوروبي قوائم الفرق التي ستشارك في المنافسات الأوروبية في موعد أقصاه 25 يوليو/ تموز الجاري.

تعليقات

وكان رئيس نادي جوفنتوس قد علق فور صدور الحكم بالقول: " هذا الحكم لم نسمع به من قبل. كنا نتوقع حكما متوازنا في الشكل وفي المضمون. لقد كانت توقعاتنا مختلفة للغاية."

وأضاف: " ربما كنا نتوقع مسألة الإنزال إلى الدرجة الثانية ولكن أن يتم خصم 30 نقطة من حسابنا أيضا فهذا يشبه الإنزال إلى الدرجة الثالثة. سنتقدم باستئناف في الموضوع."

أما نادي فيورنتينا فوصف في بيان له على الانترنت القرار بأنه " غير منصف بالمرة" وقال إن النادي " سيبذل كل جهده وبكل الوسائل المتاحة للكشف عن حقيقة الأمور."

وبدوره اعتبر إي سي ميلان القرار بأنه " يجانب الإنصاف تماما". وقال إنه سيتقدم بطلب الاستئناف " بمجرد توافر وثائق الحكم، مع اليقين بأن حكم الاستئناف سيكون مغايرا".

أما نادي لاتزيو فقال رئيسه كلوديتو لوتيتو الذي منع لمدة ثلاثة أعوام بسبب ضلوعه في عمليات التلاعب: " أعتقد أن هذا الحكم هو حكم مؤقت بالنظر إلى أنه يرتكز على فرضية تثير السخرية."

وأضاف: " لن أقدم أي تعليق إلى غاية صدور قرار نهائي في الموضوع."

وإلى جانب الأندية صدرت عقوبات في حق الأشخاص المتورطين أيضا. فقد تم توقيف الرئيس السابق لجوفنتوس لوسيانو موجي والمدير التنفيذي للنادي أنطونيو جيرودو لمدة تصل إلى خمس سنوات مع توصية بمنعهما من المشاركة في التسيير مدى الحياة.

كما تم توقيف نائب رئيس نادي إي سي ميلان لمدة عام واحد.

وتتهم الأندية الأربعة بتورطها في فضيحة التلاعب خلال موسم 2004 / 2005 من خلال الحصول على تحكيم مناسب لفرقها في معظم مبارياتها.

وفي شهر مايو/ آيار الماضي نشر النص الحرفي للمكالمات الهاتفية التي تمت بين موجي ومسؤولين في الاتحاد الايطالي لكرة القدم بخصوص تعيين الحكام في ذلك الموسم.

وأصدرت المحكمة الفيدرالية أيضا أحكاما في حق 26 شخصا بتهمة تشجيع التزوير وانتهاك قواعد النزاهة وعرقلة التحقيقات.

ونفت الأندية الأربعة التهم التي وجهت إليها.

ويلعب 13 لاعبا في تشكيلة المنتخب الايطالي الفائز بكأس العالم الأخيرة في صفوف الأندية المذكورة، خمسة منهم يلعبون في نادي جوفنتوس الذي يلعب له أيضا كل من باتريك فييرا وليليان تورام وديفيد تريزيجيه وبافل نيدفيد وزياتان ابراهيموفتش.

ويعتقد أن عددا من هؤلاء سيسعون للانتقال إلى أندية إيطالية رائدة في إيطاليا أو أوروبا لإيقاف الضرر الذي لحق بمشوارهم الرياضي.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com