Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 10 يوليو 2006 02:45 GMT
نهاية زيدان الحمراء

تاريخ بطولات كأس العالم

نتائج المباريات
كواليس المونديال
متفرقات



اقرأ أيضا
ايطاليا تفوز بكأس العالم 2006
09 07 06 |  أخبار الرياضة

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


فيل ماكنالتي
مراسل بي بي سي للشؤون الرياضية

لم يكن يتصور أحد أن تكون النهاية بهذا اللون

خط زين الدين زيدان صفحات مجيدة في التاريخ الحديث لكرة القدم، لكن من المؤسف حقا أن يدخر الفصل المخزي ليسطره في الصفحة الاخيرة من قصته.

كان السيناريو الذي وضع لافضل لاعب في جيله هو أن ينهي مشواره الكروي بتحقيق فوز ثان ببطولة كأس العالم قبل نهاية حياته الكروية.

وحتى الوقت الذي سجل فيه زيدان ضربة الجزاء في بداية مباراة فرنسا أمام إيطاليا في نهائي مونديال 2006 الاحد، وزاد المنتخب الفرنسي من بسط سيطرته على الفريق الايطالي الذي بدأ ينال منه الانهاك، كانت الامور تسير بالشكل الذي رسم لها للوصول إلى النهاية السعيدة.

لكن زيدان اختار حينئذ أن يلقي بظلال من الغموض حول نجوميته ومشواره الكروي بعد أن دفع برأسه في صدر المدافع الايطالي ماتيرازي في الوقت الاضافي من عمر المباراة ليخرج الحكم البطاقة الحمراء في وجه زيدان أمام صدمة وذهول الجميع في ستاد برلين.

وكان الامر كارثيا على كل المستويات بالنسبة لزيدان وفرنسا حيث فازت إيطاليا بضربات الترجيح بنتيجة 5-3.

نهاية لم يكن مخططا لها في مشوار زيدان

ومهما كانت الكلمات أو العمل الاستفزازي الذي ربما صدر عن ماتيرازي، فإن رد فعل زيدان كان، ببساطة، غير مبرر.

وفقدت فرنسا زيدان الذي لربما تمكن من الفوز لبلاده ثانية بكأس العالم، كما أنها فقدت اللاعب الاكثر مهارة وثقة في تسديد ضربات الجزاء خلال ضربات الترجيح الحاسمة التي جاء لصالح إيطاليا.

كما أن زيدان حرم من فرصة الظهور أمام الجميع على منصة التتويج لوداع الملاعب والرفاق مع زملائه في المنتخب الفرنسي، ليبقى بعيدا عن الانظار بسبب فعلته المخزية.

لقد جاءت نهاية حكاية زيدان أبعد ما تكون عن النهاية المجيدة.

ولم يتم إعادة لقطة هجوم زيدان على ماتيرازي على الشاشات العملاقة داخل الملعب، مما جعل مشجعي فرنسا يشعرون خطأ بأن بطلهم تعرض للظلم بطرده من المباراة.

واستغلت إيطاليا الفرصة لتحقق النصر والفوز باللقب للمرة الرابعة في تاريخها، وهي المباراة التي ربما يتذكرها الناس بلحظة الجنون التي تخللتها وصدرت عن شخصية ملهمة في تاريخ الكرة الفرنسية.

لم يكن مخططا أن ينتهي الفصل الاخير في مشوار حياة هذه الشخصية الكروية شبه الاسطورية بهذه الصورة، بحيث يطرد من أهم مباراة في العالم بشكل مخزي ليخرج ليس فقط من الملعب ولكن أيضا ليعتزل اللعبة ببطاقة حمراء.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة