Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 16 سبتمبر 2008 08:22 GMT
نبش رفات صاحب سايكس بيكو من اجل العلم

مارك سايكس
رسم سايكس وزميله الفرنسي جورج بيكو الحدود الحالية في الشرق الاوسط

فتح في انجلترا قبر الدبلوماسي البريطاني الشهير السير مارك سايكس - الذي يعود اليه والى زميله الفرنسي جورج بيكو الفضل في رسم الحدود الحالية في الشرق الاوسط في اعقاب الحرب العالمية الاولى - وذلك بعد 90 عاما من وفاته ضمن دراسة يقوم بها العلماء للتوصل الى سبل محاربة وباء الانفلونزا.

وكان سايكس، وهو من مالكي الاراضي الارستقراطيين في مقاطعة يوركشير الانجليزية قد توفي في فرنسا في عام 1919 بعد ان اصيب بالانفلونزا الاسبانية.

ودفن سايكس في حينه في تابوت مبطن بالرصاص، الامر الذي يأمل العلماء قد يكون ساعد على المحافظة على فيروس المرض بعد كل هذه المدة.

ويأمل العلماء في ان يساعدهم تشريح رفات سايكس في التوصل الى الخريطة الجينية لفيروس الانفلونزا الاسبانية. ويعتقد ان التركيبة الجينية لفيروس الانفلونزا الاسبانية تشابه الى حد بعيد تركيبة فيروس الانفلونزا المعاصر.

وقد تساعد هذه المعرفة - اضافة الى الاختراقات التي حققها العلماء الامريكيون في هذا المجال مؤخرا - في التوصل الى تطوير عقاقير جديدة تتمكن من منع تفشي وباء الانفلونزا في المستقبل.

وقد وافق احفاد سايكس على نبش قبر جدهم.

وسيتم فحص الرفات في مختبر خاص مفرغ من الهواء من اجل تجنب احتمال التلوث.

وكان مارك سايكس قد توفي في وباء الانفلونزا الاسبانية العظيم الذي ضرب القارة الاوروبية قبيل نهاية الحرب الاولى والذي راح ضحيته زهاء 50 مليون شخصا على نطاق العالم.

وكان سايكس، العئد توا من سورية، قد اصيب بالمرض في لندن على ما يعتقد. وقد توفي في فندق في باريس اثناء حضوره مفاوضات السلام التي اعقبت الحرب العظمى.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com