Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 03 أغسطس 2008 10:30 GMT
انتشار الإيدز في الولايات المتحدة يفوق التوقعات
اقرأ أيضا


شاهد هذا التقرير في مشغل منفصل

كيفية الحصول على رابط فلاش

أعلن مسؤولون في القطاع الصحي في الولايات المتحدة أن عدد الأمريكيين الذين يصابون بفيروس الإيدز سنويا يفوق التوقعات الحالية الموجودة في البيانات الحكومية.

وقال مركز السيطرة والوقاية من الأمراض إن 56 ألف شخص أصيبوا بفيروس الإيدزعام 2006.

ويتجاوز هذا الرقم بشكل كبير التقديرات السنوية وتبلغ 40 ألفا.

غير أن المركز أضاف أن الزيادة تعود إلى تحسن أساليب التشخيص وليس الزيادة في الإصابات ذاتها.

فيروس الإيدز
"انتشار الفيروس والمرض لم يبلغا الذروة بعد"

وللمرة الأولى يمكن باستخدام فحوص دم جديدة تقدر حداثة الإصابة مما يسمح للباحثين بتحديد سنة حدوث الإصابة بالدقة.

ويعتقد أيضا أن الزيادة تعود لاستحداث طرق إحصائية جديدة.

ويقول ريتشارد فوليتسكي الباحث في المركز إن تقديرات حدوث الإصابة لعام 2006 تظهر أن انتشار المرض اكبر مما كان مقدرا في السابق.

واضاف المركز أن عدد الإصابات الجديدة سنويا لم يكن بهذا المستوى (40 ألفا)، وأن هذا العدد كان مستقرا إلى حد ما منذ أواخر التسعينات من القرن الماضي.

ووصف المركز هذه النتائج بأنها "صرخة إنذار بأن وباء فيروس الإيدز والمرض نفسه لم يبلغا الذروة بعد".

وينبه فوليتسكي إلى أن التقديرات الجديدة تؤكد على الحاجة لتسهيل الوصول إلى كيفية الوقاية من فيروس الإيدز في أوساط المثليين جنسيا والأشخاص اذين يمارسون الجنس مع الذكور والإناث، وخاصة لدى الشباب منهم، وأيضا لدى الرجال والنساء من الأمريكيين الأفارقة.

ومن المقرر عرض هذه التقديرات الجديدة وأساليب التوصل إليها في المؤتمر العالمي للإيدز المنعقد الأحد في مدينة ميكسيكو سيتي بالمكسيك.

وكان الآلاف من الناشطين قد نظموا قبيل انعقاد المؤتمر مسيرة احتجاجا على "التمييز ضد المصابين بفيروس الإيدز".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com