Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: السبت 17 مايو 2008 07:38 GMT
"انقراض ربع الحياة البرية" على الاقل منذ السبعينيات



مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


قرش ابو مطرقة

قالت المنظمة البريطانية لحماية الحيوان ان الحياة البرية تناقصت على الارض بنسبة تتراوح بين الربع والثلث منذ السبعينيات من القرن الماضي.

وتقول المنظمة ان اعداد الحيوانات في شتى الفصائل انخفضت بـ25 بالمئة والبحرية بـ28 بالمئة و29 بالمئة في المياه العذبة.

وجاء في تقرير المنظمة ان الانشطة البشرية تؤدي الى انخفاض عدد الحيوانات بمعدل واحد بالمئة كل سنة. وتعتبر المنظمة البيئية أن هذا القرن يشهد اكبر مسلسل تصفية للحياة البرية في التاريخ.

ومن اهم اسباب هذه الظاهرة التوسع العمراني والصيد والقنص بشكل مكثف.

وتتتبع المنظمة البريطانية الى جانب المنظمة العالمية لحماية الحيوان- WWF مجموعة من فصائل الاسماك والثدييات والطيور والزواحف وغيرها، يبلغ عددها 1400 فصيلة.

وكانت الحياة البحرية الاكثر تضررا حيث عانت من خسارة 27 بالمئة في غضون 10 سنوات فقط، بين 1995 و2005.

أما طيور المحيطات، فتراجع عددها بـ30 بالمئة منذ منتصف التسعينيات، بينما انخفض عدد طيور البر بـ25 بالمئة.

وتقول المنظمة ان اكثر الحيوانات تعرضا لهذه الظاهرة هي الغزال الافريقي وسمك ابو سيف وقرش أبو مطرقة.

أما دلفين نهر يانغتسي بالصين، فقد يكون انقرض الى الابد بسبب الانشطة الصناعية المكثفة التي تلوث النهر.

وتم نشر هذا التقرير قبل انعقاد مؤتمر معاهدة التنوع البيولوجي في بون الالمانية.

وكانت المعاهدة قد وقعت في 1992 بهدف انقاذ الحياة البرية، وفي 2002، تعهدت الدول الاعضاء فيها بالحد من وتيرة فقدان التنوع البيولوجي مع حلول 2010.

لكن المنظمة البيئية البريطانية تقول ان الحكومات لم تفعل شيئا على ارض الواقع منذ ذلك الحين، وتستبعد ان يتم بلوغ الاهداف المحددة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com