Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الثلاثاء 15 أبريل 2008 23:30 GMT
تنبوءات بارتفاع كبير لمنسوب مياه البحر




مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


ريتشارد بلاك
مراسل بي بي سي للشؤون البيئية-فيينا

طفلان من بنجلاديش التي أخذت مياه البحر تغمر أجزاء من أراضيها بسبب الفيضانات
يقع ما بين 80 إلى 90 بالمائة من أراضي بنجلاديش ضمن ارتفاع متر واحد من مستوى سطح البحر

تنبأ فريق من الباحثين البريطانيين والفنلنديين بأن منسوب مياه البحر قد يرتفع مع نهاية القرن الحالي بمعدل يصل إلى متر ونصف المتر مقارنة بالوضع الراهن.

ويتجاوز الرقم الجديد بشكل كبير المستوى الذي كانت اللجنة الدولية لتغير المناخ (آي بي سي سي) قد تنبأت بالوصول إليه في إطار التقييم الذي كانت قد أجرته العام الماضي وشكل علامة فارقة في مجال دراسة علم المناخ، حيث رأت ان الارتفاع سيكون عام 2100 بين 28 و43 سنتمترا فقط.

فوفقا للدراسة الجديدة التي أعدها فريق الباحثين المشترك، سيكون لمثل هذا الارتفاع إلى هذا الحد في مستوى مياه البحر آثار جوهرية على البلدان التي تضم أراض منخفضة مثل بنجلاديش.

وقد عرض الباحثون النتائج التي توصلوا إليها في دراستهم أمام المؤتمر السنوي للاتحاد الأوروبي للعلوم الجيولوجية الذي عُقد في العاصمة النمساوية فيينا مؤخرا.

محافظ أكثر من اللازم
إن المعدل العالمي لمستوى مياه البحر العالمي كان مستقرا للغاية على مر السنوات الـ 2000 الماضية، إذ أنه تغيير بحدود 20 سنتمترا فقط خلال كل تلك الفترة
الدكتورة سفيتلانا جيفريجيفا، من مختبر براودمان لعلوم المحيطات ببريطانيا

وليس فريق الباحثين البريطانيين والفنلدنيين هو أول مجموعة بحثية تشير إلى أن الرقم الذي تنبأت به آي بي سي سي يميل إلى المحافظة أكثر من اللازم.

وقد عجزت آي بي سي سي في توقعاتها عن تضمين بحثها النتائج التي يمكن أن تسفر عنها مساهمة الذوبان "المتسارع" للطبقات الجليدية القطبية نتيجة الارتفاع المضطرد في درجات حرارة المياه، وقد يكون السبب في ذلك هو عدم فهم العمليات التي تدخل في تشكيل مثل هذه الظاهرة.

أما فريق الباحثين البريطاني-الفنلندي فقد توصل إلى نتائج التحليل الذي قام به من خلال إنشاء نظام كمبيوتر يربط ما بين درجات الحرارة ومستويات مياه البحر على مر الألفي سنة الماضية.

معدل مستقر

تقول الدكتورة سفيتلانا جيفريجيفا، من مختبر براودمان لعلوم المحيطات الواقع قرب مدينة ليفربول البريطانية، "إن المعدل العالمي لمستوى مياه البحر العالمي كان مستقرا للغاية على مر السنوات الـ 2000 الماضية، إذ أنه تغيير بحدود 20 سنتمترا فقط خلال كل تلك الفترة."

جبل جليدي
سيؤدي الذوبان الكامل للجليد في جرينلاند وغربي القطب الجنوبي إلى ارتفاع مستوى مياه البحر عدة أمتار

وتضيف جيفريجيفا، وهي أحد أعضاء فريق البحث العلمي المذكور، قائلة: "إلا أنه مع نهاية القرن (الحالي)، فإننا نتوقع أن يرتفع منسوب مياه البحر بمعدل يتراوح بين 0.8 و1.5 مترا".

وتتابع قائلة: "إن الزيادة السريعة (بارتفاع منسوب مياه البحر) خلال السنوات المقبلة مرتبط بسرعة ذوبان الطبقات الجليدية."

محاكاة دقيقة

وترى جيفريجيفا أن نظام الكمبيوتر، الذي أجرى الفريق بحثهم من خلاله، قادر على المحاكاة الدقيقة لمستويات مياه البحر إلى درجة يمكن التعويل عليها ومراقبتها عن طريق قياسات معدلات المد والجزر البحري على مر الأعوام الـ 300 الماضية.

أما سايمون هولجيت، وهو خبير يعمل مع الدكتورة جيفريجيفا في نفس المختبر لكنه لم يشترك في البحث الجديد، فيقول إن هنالك القليل من الأدلة الملموسة التي تشير إلى مستويات مياه البحر على مدى آلاف السنين قبل فترة الثلاثمائة سنة الماضية.

نحن نعلم ما يحدث في الوقت الراهن من خلال المعلومات التي توفرها الأقمار الاصطناعية، لكن محاولة التنبؤ بما يعنيه ذلك في المستقبل تُعد واحدة من أصعب العلوم
ستيف نيريم، باحث في جامعة كولورادو

ويضيف: "هنالك بعض الأدلة الأثرية المحدودة التي تعتمد على ارتفاع أحواض الأسماك التي كان يستخدمها الرومان، وربما شكلت تلك الدليل الأقوى على أنه لم يكن هنالك ثمة تغير كبير في منسوب مياه البحر على مر السنوات الـ 2000 الماضية."

تسارع أكبر

وقياسا على ذلك، يقول هولجيت، إن الارتفاع المسجل حاليا في منسوب مياه البحر، والذي يصل إلى حوالي ثلاثة سنتمترات في العام الواحد، يُعتبر كبيرا جدا، وإن العديد من العلماء العاملين في هذا الميدان يتوقعون ان يشهدوا تسارعا أكبر في ارتفاع مستوى مياه البحر في المستقبل.

يُذكر أن الباحث الألماني ستيفان راهمستورف كان قد استخدم العام الماضي طريقة مختلفة لقياس ارتفاع مستوى مياه البحر، لكنه توصل إلى نتيجة مشابهة لتلك التي توصل إليها فريق الدكتورة جيفريجيفا، إذ توقع ارتفاعا في منسوب مياه البحر يتراوح ما بين 0.5 و1.4 مترا في عام 2100.

وتشير آخر المعلومات التي تم الحصول عليها عن طريق الأقمار الاصطناعية إلى أن طبقات الجليد في جرينلاند ومناطق غربي القطب الجنوبي بدأت بالفعل تفقد جزءا من كتلتها بفعل ذوبان الجليد، على الرغم من أن الطبقات الجليدية في شرقي القارة القطبية الجنوبية قد تكون آخذة بدورها بالازدياد.

ذوبان كامل
رسم تخيلي يظهر ما يمكن أن تكون عليه الحال عند ارتفاع منسوب مياه البحر
ارتفاع متر واحد في منسوب مياه البحر قد ينضوى على مضاعفات كبيرة وخطيرة بالنسبة للبلدان ذات الأراضي المنخفضة

ويقول الخبراء إن الذوبان الكامل للجليد في منطقتي جرينلاند وغربي القطب الجنوبي سيؤدي إلى حدوث ارتفاع في مستوى مياه البحر قد يصل إلى عدة أمتار، إلا أن العملية، إن حدثت، ستستغرق قرونا عدة من الزمن.

أما ستيف نيريم، وهو باحث من جامعة كولورادو ويعتبر موضوع مستويات مياه البحر في العالم موضوع البحث الرئيسي بالنسبة له، فيقول: "نحن نعلم ما يحدث في الوقت الراهن من خلال المعلومات التي توفرها الأقمار الاصطناعية، لكن محاولة التنبؤ بما يعنيه ذلك في المستقبل تُعد واحدة من أصعب العلوم."

ويضيف نيريم: "هناك الكثير من الأدلة التي تشير إلى أننا سنشهد ارتفاعا في مستوى مياه البحر يصل إلى متر واحد على الأقل عام 2100."

تحولات كبيرة
إن ما بين 80 إلى 90 بالمائة من أراضي بنجلاديش تقع ضمن ارتفاع متر واحد من مستوى سطح البحر. ولذلك، إن كنت تعيش في دلتا الغانج، فإنك بالتأكيد ستواجه حينئذ المشاكل العويصة، ومثلك أيضا عدد هائل من البشر
سايمون هولجيت، خبير في مختبر براودمان لعلوم المحيطات ببريطانيا

ويردف قائلا: "نحن نشهد تحولات كبيرة في جرينلاند، كما نشهد تبدلات مماثلة في منطقة غربي القطب الجنوبي، ولذلك نتوقع أن يتجلى ذلك في المعلومات المتعلقة بمستوى مياه البحر على شكل الزيادة في نسبة الارتفاع التي نراقبها الآن."

وعودة إلى الدكتور هولجيت الذي يرى أن ارتفاع متر واحد في منسوب مياه البحر قد ينضوي على مضاعفات كبيرة وخطيرة بالنسبة للبلدان ذات الأراضي المنخفضة، وخصوصا تلك التي لم تتم تهيئة اقتصاداتها لبناء أنظمة متطورة تحميها من مياه البحر.

ويتابع: "إن ما بين 80 إلى 90 بالمائة من أراضي بنجلاديش تقع ضمن ارتفاع متر واحد من مستوى سطح البحر. ولذلك، إن كنت تعيش في دلتا نهر الغانج، فإنك بالتأكيد ستواجه حينئذ المشاكل العويصة، ومثلك أيضا عدد هائل من البشر."

يُذكر أن الدكتورة جيفريجيفا قد قدمت تصوراتها وأفكارها لكي تُنشر في مجلة "الأكاديمية الوطنية للعلوم".

DH-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com