Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 13 فبراير 2008 22:51 GMT
سيارة هندية تعمل بالهواء المضغوط



مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


روجر هارابين
محلل الشؤون البيئية - بي بي سي

السيارة الجديدة
يمكن ملء خزانات السيارة في غضون 3 دقائق

وعد مهندس فرنسي بأنه سيشرع في غضون سنة واحدة بانتاج سيارة في الهند تعمل بالهواء المضغوط ولا تنتج اية مواد تلوث البيئة.

وقال المهندس (جاي نيجر) إن السيارة الجديدة - التي اطلق عليها اسم وان كات (OneCAT) - ذات الخمسة مقاعد والهيكل المصنوع من الياف الزجاج ستزن 350 كيلوغراما فقط وستباع بحوالي 5 آلاف دولار فقط.

وقررت مؤسسة تاتا الهندسية الهندية العملاقة تبني المشروع مقابل مبلغ لم يفصح عنه. وتقول تاتا إن تقنية انتاج الطاقة عن طريق الهواء المضغوط يمكن استخدامها في انتاج الطاقة الكهربائية.

وستستقي السيارة الجديدة قوة دفعها من هواء مضغوط يخزن في صهاريج مصنوعة من الياف الكربون يمكن ملؤها بواسطة جهاز لضغط الهواء في ثلاث دقائق فقط. وفي حال عدم توفر مضخة خارجية لضغط الهواء، يمكن لمضخة صغيرة مثبتة في السيارة وتعمل بالطاقة الكهربائية ان تقوم بالمهمة في اربع ساعات.

اما للرحلات الطويلة، فيمكن استخدام جهاز يعمل بالوقود لتسخين الهواء بحيث يتمدد ويزيد الضغط على اسطوانات محرك السيارة. وبوسع جهاز التسخين هذا استخدام كل انواع الوقود المتوفرة.

ويقول مصمم السيارة إن استهلاكها من الوقود في الرحلات الخارجية الطويلة لن يتجاوز الـ 120 ميل لجالون الوقود الواحد. اما في المدن حيث لن تستخدم السيارة الوقود بالمرة فسيكون استهلاكها اقل بكثير.

ويقول المحللون إن قرار شركة جبارة ومعروفة على النطاق الدولي كشركة تاتا بدعم المشروع سيجعل من فكرة تسويق هذه السيارة اكثر تقبلا بكثير.

وتقول تاتا، التي ستتولى انتاج محرك السيارة الجديدة، إنها تفكر في استخدام تقنية الهواء المضغوط في انتاج الطاقة الكهربائية.

يذكر ان ارجاء شاسعة من الهند تعاني من شح في امدادات الطاقة الكهربائية، وكان مسؤولون هنود قد اعلنوا يوم الثلاثاء انهم توصلوا مع نظرائهم الروس الى اتفاق تبيع موسكو بموجبه لدلهي اربع محطات جديدة لانتاج الطاقة الكهربائية تعمل بالطاقة النووية.

انجاز

وقال المهندس نيجر مخترع السيارة الهوائية إن "اول الذين سيقتنون السيارة الجديدة هم المهتمون بسلامة البيئة." ولكنه استطرد قائلا: "لكن يجب ان تكون السيارة اقتصادية ايضا."

ملء السيارة بالهواء
يخزن الهواء في صهاريج من الياف الكربون

يذكر ان نيجريه ما لبث يعد منذ عشر سنوات تقريبا بأنه على وشك تحقيق انجاز كبير.

وقد قرر المهندس الفرنسي بيع السيارة الجديدة في الهند فقط. اما بالنسبة لبقية دول العالم، يقول نيجر إنه يأمل في اقناع مئات المستثمرين باقامة مصانع خاصة بهم تقوم بانتاج السيارة من المواد المنتجة محليا بنسبة 80 في المئة. ويقول إن من شأن ذلك التوفير في استخدام الطاقة وخفض التلويث، حيث لن يكون من الضروري نقل المعدات مسافات طويلة لايصالها الى المصانع.

اما من ناحية شروط السلامة، فيصر نيجر ان سيارته الجديدة امينة جدا، حيث يقول إن صهاريج الهواء المثبتة فيها لن تتكسر الى اجزاء قد تؤدي الى اصابة الركاب بل تنشطر محدثة دويا قويا.

ويضيف: "في حقيقة الامر، ان اكبر خطر هو لاذني الركاب من شدة الدوي."

AA-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com