Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 27 ديسمبر 2007 11:53 GMT
دراسة تظهر امكانية الشفاء من مرض تليّف الكبد
اقرأ أيضا
لقاح علاجي لالتهاب الكبد الوقائي
04 11 02 |  علوم وتكنولوجيا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


خلية كبد مصابة  بمرض التلييف الكبد
يعتبر مرض تلييف الكبد من اسباب الوفاة في بريطانيا

اظهرت دراسة طبية امريكية امكانية معالجة المصابين بتلف الكبد الناجم عن الافراط في تناول المشربات الروحية و التهاب الكبد الوبائي.

واشارت الدراسة الى انه اصبح بالامكان وقف نمو الندوب التي تتكون حول الكبد يمكن وقف نموها عن طريق وقف نوع معين من البروتينات التي ينتجها الجسم.

وقد اظهرت الدراسة التي نشرت في مجلة بلوس انولاين الامريكية امكانية المساعدة في علاج المصابين بالحروق وامراض الرئة ايضا.

وعقبت الهيئة البريطانية لامراض الكبد على هذه الدراسة وقالت ان ايقاف نمو الندوب على الكبد سيساعد في شفاء المصابين بهذا المرض.

ومن المعروف ان الافراط في تناول المشروبات الروحية والتهاب الكبد الوبائي يؤدي الى تليف الكبد الذي يمتاز نمو انسجة ليفية حول الكبد.

ويحدث تليف الكبد عندما تتضخم الندوب حول الكبد مما يؤدي الى عرقلة قيام الكبد بوظائفه الطبيعية.

والطب عاجز تقريبا في الوقت الراهن عن وقف تلف الكبد باستثناء الطلب من المرضى تغيير اسلوب حياتهم او مكافحة الفيروس الذي يتسبب بالمرض.

اصلاح التلف؟

وقال الباحثون في كلية الطب التابعة لجامعة كاليفورنيا في الولايات المتحدة والذين قاموا بهذه الدراسة، انهم نجحوا بوقف نمو الندوب التي تحيط بالكبد عن طريق وقف افراز الجسم لبروتين يدعى RSK، وهو البروتين الذي ينتجه الجسم البشري بشكل طبيعي خلال مراحل شفاء الانسان من الجروح والاصابات.

فقد قام الاطباء بإجراء تجارب على مجموعتين من الفئران المصابة بتليف الكبد، فأعطوا الاولى منها مادة كيماوية توقف انتاج الجسم لبروتين RSK، بينما لم تعط المجموعة الاخرى هذه المادة.

واظهرت التجارب ان المجموعة التي اعطيت هذه المادة اختفى لديها المرض بينما استفحل المرض اكثر لدى المجموعة الاخرى.

وقالت الدكتورة مارتينا باك التي اشرفت على البحث انها تعتقد ان العلاج يمكن تطويره اكثر الى درجة اصلاح كبد المصابين بتلف الكبد.

واضافت " ان اخر التجارب التي قمنا بها تشير الى امكانية اصلاح تلف الكبد".

وقال الفريق الذي قام بالتجارب انه يمكن الاستفادة من هذه الدراسة في معالجة كل حالات نمو النسج الليفية مثل التلليف الرئوي والندوب التي تتكون خلال مراحل الشفاء من الحروق.

من جانبه صرح متحدث باسم الهيئة البريطانية لامراض الكبد ان هذه الدراسة مبشرة رغم انها في المراحل الاولى والاختبار الحقيقي لها سيكون بتطوير طريقة علاج توقف استفحال الضرر الذي يلحق بالكبد لدى المصابين بأمراض الكبد.

واضاف المتحدث " بغض النظر عن امكانية اصلاح التلف الذي لحق بالكبد فان مجرد امكانية تقليل الانسجة الليفية في الكبد له فوائد كبيرة لان ذلك يساعد في استعادة خلايا الكبد وظائفها الطبيعية".

MH-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com