Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 15 ديسمبر 2007 03:46 GMT
مخترع الحياة الثانية: مستقبل كبير للعوالم الافتراضية على الانترنت
اقرأ أيضا
رحلة إلى "الحياة الثانية"
20 06 07 |  أخبار العالم

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


الحياة الثانية
يمكنك ان تصبح الشخص الذي تريده في العوالم الافتراضية

في عام 1999 أسس الامريكي فيليب روزدال شركة "ليندن لاب" بهدف تقديم خدمة جديدة لزوار الانترنت، وهي امكانية الحصول على اراضي افتراضية، والقيام بتصميمها وبناء منازل عليها بحيث يستمتع زائر الانترنت بمنزله الخاص الذي يبدع فيه كما يشاء.

ثم تطورت الفكرة الى تصميم موقع خاص يمكن زواره من العيش في حياة افتراضية، وكان ان اطلقت شركة "ليندن لاب" موقع الحياة الثانية second life في عام 2003.

وموقع الحياة الثانية عبارة عن عالم افتراضي يقوم زائره باختيار معادل له او avator يتنقل في هذا العالم كما يريد. يستطيع مثلا ان يختار ارضا ويبني فيها منزلا، وان يختار عملا ويمارسه بانتظام، بل وان يصبح له زبائن يقبلون على انتاجه، وان يبيع ويشتري باستخدام وحدة النقود في العالم الافتراضي وهو دولار ليندن الذي يمكن مقايضته بالدولار الامريكي.

ويبلغ سعر الدولار الامريكي 270 من دولارات ليندل. وتصل المعاملات المالية في موقع الحياة الثانية الى عدة ملايين من الدولارات الامريكية في كل شهر.

ويملك زوار الموقع الحقوق الفكرية لما يبدعونه، الامر الذي يعني انك اذا بنيت او ابتكرت شيئا على الموقع يمكنك بيعه لغيرك من مستخدميه.

فيليب روزدال ومعادله على موقع الحياة الثانية فيليب ليندن
فيليب روزدال ومعادله على موقع الحياة الثانية فيليب ليندن

وبمجرد دخولك الموقع ستجد كثيرين من زواره يحاولون التعرف عليك، ويمكنك تكوين صداقات او الدخول في علاقات حب او غيرها.

وخلال اكثر من اربع سنوات من عمر موقع الحياة الثانية تزايد الاقبال عليه حتى اصبح يعيش به اكثر من مليون فرد، كما حظي بتغطية اعلامية كبيرة.

مجرد بداية

الا ان روزدال يرى ان كل هذا مجرد بداية لتطورات اكبر واوسع.

ويقول روزدال ان العالم الافتراضي على الانترنت يمر الآن بنفس المرحلة التي مرت بها شبكة الانترنت في مطلع التسعينات.

ويضيف كثيرا ما نقرأ انتقادات للعوالم الافتراضية تشبه ما وجه من نقد للانترنت مثل انها "غير منظمة"، وانه "لايمكن الوصول الى شيء فيها".

الا ان روزدال يرى ان العوالم الافتراضية تمثل مستقبل شبكة الانترنت.

الحياة الثانية
يمكنك ممارسة العمل الذي تريده في الحياة الثانية

اما السبب من وجهة نظره بسيط للغاية، وهو ان مواقع الحياة الافتراضية تطابق واقع حياتنا بشكل لا يوجد في غيرها من المواقع. وحسب مايرى فان "العوالم الافتراضية تشبه العالم الذي نعرفه، لكنها تستفيد من قدرتنا على التنظيم والتذكر".

ويضيف روزدال ان رؤية العالم الافتراضي ومن يعيش ويتحرك فيه تشكل عنصر جذب لزواره، وهو عنصر لا يتوافر في المواقع الاخرى.

اما المشكلة التي تواجه مواقع الحياة الافتراضية فهي توفير برامج تمكن المستخدمين من التعامل مع هذه المواقع بسهولة كما هو الحال الآن مع شبكة الانترنت.

ويضيف انه تم وضع برامج للتعرف على هوية المستخدم الامر، الذي يحقق قدرا اكبر من الامن والثقة لزوار موقع "الحياة الثانية"، كما انه يمنع من يقل اعمارهم عن 18 عاما من الدخول لمواقع خاصة داخل موقع الحياة الثانية.

ويرى انه لو تحقق ذلك فسوف يتزايد الاقبال على مواقع الحياة الافتراضية بشكل هائل، خاصة وانه لا يوجد في العوالم الافتراضية حاجز اللغة الموجود في مواقع الانترنت الاخرى.

ويضيف "نحن في المراحل المبكرة لتطور هائل".

ويسعى روزدال الآن الى تبسيط التكنولوجيا المستخدمة في موقع الحياة الثانية، وجعلها اسهل في الاستخدام.

الا ان التكهنات حول مستقبل الحياة الثانية تزايدت مؤخرا بعد ان اعلن كوري اوندريجكا، المدير التكنولوجي للشركة والذي ساهم في بناء وتصميم موقع الحياة الثانية، انه سيترك عمله.

الا ان روزدال يقول ان الخلاف معه حول طريقة ادارة الشركة، وليس هناك خلاف استراتيجي.

MA-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com