Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 04 نوفمبر 2007 19:19 GMT
الكشف عن مومياء توت عنخ آمون
اقرأ أيضا
توت عنخ آمون "لم يقتل"
08 03 05 |  الصفحة الرئيسية

مواقع بي بي سي متصلة بالموضوع

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


شاهد بالفيديو
توت عنخ امون

كشف الأثريون في مصر عن وجه توت عنخ آمون أحد أكثر حكام مصر غموضا، وذلك للمرة الاولى منذ أن اكتشف قبرَه، عالمُ الآثار البريطاني هوارد كارتر، قبل 85 سنة.

فقد نقل الاثريون رفات الملك الفرعوني بعناية شديدة إلى داخل صندوق شفاف يمكن من خلاله التحكم في المناخ المحيط بالمومياء، ليكتشف العالم لأول مرة وجه توت عنخ آمون، الذي توفي قبل 3000 سنة.

وتوت عنخ آمون يحظى بمكانة خاصة في الاكتشافات الاثرية الفرعونية لكونه الفرعون الوحيد بين الملوك الذي اكتشفت مقبرته كاملة حيث نجت من عبث اللصوص وعاديات الزمن.

وقال زاهي حواس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية إذا كان الآلاف قد شاهدوا تابوت توت عنخ آمون، فإن عدد من شاهد وجهه لا يتعدى الخمسين.

تركيب لوجه توت عنخ آمون
توصل العلماء إلى تركيب ملامح الملك الشاب

واضاف الخبير الأثري " ان الفتى الذهبي يمتلك سحرا وغموضا ولذلك كل شخص في انحاء العالم سوف يراقب ما الذي فعلته مصر لحمايته، وانا واثق ان كلهم سوف يأتون لرؤية الفتى الذهبي"

وقد ظل الوجه محفوظا بفضل عملية التحنيط، وسوف يظل محميا من الحرارة والرطوبة.

ويأتي قرار عرض مومياء الملك الفتى، في سياق برنامج لإنقاذ الرفات، والكنز الذي اكتشف معه.

ويخشى علماء الآثار على سلامته بسبب، إقبال السياح، الذين زار الملايين منهم قبره بوادي الملوك، قرب الأقصر، منذ اكتشافه قبل عقود.

ويقول حواس إن المومياء والعديد من الآثار مهددة بالتلف بسبب الحرارة والرطوبة الناجمة عن حشود السياح.

الملك الفتى

وحكم توت عنخ آمون مصر من 1333عام الى عام 1324 قبل الميلاد.

ورغم ان حياته حظيت بمكانة تاريخية متوسطة الا انه عقب موته حظي بشهرة مدوية بسبب العثور على مقبرته وهي في حالة سليمة دون ان تمس.

وقد تولى توت عنخ آمون الحكم وعمره لا يتجاوز تسع سنوات، وتوفي وهو شاب في مقتبل العمر، وما زال موته المبكر محل الكثير من البحوث والدراسات التي تحاول الكشف عن سببه.

وكانت المقبرة ممتلئة بكنز دفين فاخر من الذهب والابنوس حتى ان كارتر عندما سأل عما رأه عندما نظر الى المقبرة قال اجابته الشهيرة " اشياء رائعة".

سبب الموت
القناع الذهبي الذي غطى وجه توت عنخ آمون
القناع الذهبي الذي غطى وجه توت عنخ آمون والذي قطع كارتر الرفات من اجل تخليصه

وكان اهم ما يوجد في المقبرة هي مومياء الملك الشاب مغطاة بالتعويذات والمجوهرات بينما كان يرتدى قناع من الذهب الصلب.

ومن اجل تخليص المجوهرات من الرفات قام كارتر وفريقه بتقطيع المومياء الى قطع حيث فصلوا الاطراف والراس واستخدموا النصال والاسلاك لتخليص القناع الذهبي والذي كان مصهورا على وجه توت عنخ آمون خلال عملية التحنيط.

وقد اعيد تركيب الجسد واعادته الى تابوته في عام 1926 حيث تم اخراجه ثلاث مرات فقط لاجراء مسوحات باشعة اكس في السنوات اللاحقة.

وقد سحرت الكنوز التي وجدت في مقبرة توت عنخ آمون العالم وجذبت ملايين من الزوار والسياح الى وادي الملوك في الاقصر حيث توجد مقبرة توت عنخ آمون.

وتتعدد نظريات الاثريين حول سبب موت توت عنخ آمون وهو في سن صغير حيث توفى وعمره 19 عاما حيث قال البعض انه قتل لانه حاول اعادة عبادة تعدد الآلهة كونه جاء عقب اخناتون وديانته التوحيدية بينما عزى البعض موته الى تداعيات اصابة المت بساقه التي كسرت.

AS-OL




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com