Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 03 يونيو 2007 11:08 GMT
بلدان العالم تلتقي لحماية الحياة البرية وبينها أشجار الأرز



مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


ريتشارد بلاك
مراسل شؤون البيئة - بي بي سي

الطائر الطوقان (صورة أرشيفية)
تعمل البلدان على توفير حماية أكبر للحيوان والنبات

تركزت الأضواء على حماية الحياة البرية، ومن بينها الأفيال ومكافحة تجارة العاج، خلال انعقاد مؤتمر مكافحة التجارة الدولية في الأنواع المهددة.

وقبل افتتاح القمة، صوتت لجنة متخصصة بإمكان بيع كميات محدودة من مخزون العاج من منطقة الجنوب الأفريقي إلى اليابان.

وتطالب بعض البلدان الأفريقية بحظر لمدة 20 عاما على الاتجار في العاج.

وسوف يسعى المؤتمر الذي يستمر أسبوعين في لاهاي لتوفير الحماية لأنواع طبيعية مثل سمكة أبو منشار، وأشجار الأرز وبعض أنواع الشعاب المرجانية.

كما تستهدف جماعات المحافظة على البيئة تجارة المنتجات المستخلصة من النمور في الصين.

وتفرض مؤتمرات حماية الحياة البرية، والتي تنعقد مرة كل ثلاث سنوات، قيودا على الأنواع الطبيعية التي تعتبر مهددة بالانقراض أو في سبيلها إلى ذلك.

وتجمع قمة هذا العام وفودا من 175 بلدا في لاهاي، إضافة إلى وكالات تابعة للأمم المتحدة فضلا عن منظمات للحفاظ على الأنواع الطبيعية وحماية الحيوان.

وتستند تلك القمم على معاهدة تم إقرارها قبل 32 عاما.

في البر والبحر

وتختلف المواقف بشدة حول كيفية التعامل مع تجارة العاج المحظورة في أغلبها.

نمر
"مزارع نمور" صينية بالعقود الأخيرة

فكينيا ومالي يسعيان لوقف التجارة في ناب الفيل لمدة 20 عاما، بينما تسعى بتسوانا وناميبيا لزيادة الصادرات.

وقد قررت لجنة متخصصة عشية القمة أن الآليات المعمول بها لمراقبة عمليات الصيد المحظورة للأفيال في كينيا فعالة بما يكفي، وأن اليابان اتخذت ضمانات مناسبة للتأكد من أن العاج المصدر إليها هو من المخزون المخصص فقط لذلك.

ومن المقرر أن تبيع جنوب أفريقيا وبتسوانا وناميبيا 60 طنا من العاج لليابان.

كما تسعى اليابان لسلك طريق آخر للتوسع في عمليات صيد الحيتان بطلب مراجعة القمة للقيود المفروضة على التجارة في لحم الحيتان.

كما تشعر جماعات الحفاظ على الأنواع البرية والحيوانية بالقلق لمسعى الصين لتخفيف اللوائح المفروضة على التجارة في منتجات "مزارع النمور" التي ظهرت في العقود الأخيرة.

غير أن قائمة الأنواع الحية التي تسعى الحكومات لتوفير حماية أكثر لها تتصدرها الأنواع البحرية.

ومن بين الأنواع التي يعتقد أنها تعرض للصيد الجائر سمكة أبو منشار، بسبب مقدمتها التي تشبه المنشار، وقروش البوربيجل Porbeagle Shark وسمكة الكلب القرشية Spiny Dogfish، وغيرها.

حوت
تعمل اليابان على رفع القيود على صيد الحيتان

كما تشمل القائمة التي وضعتها الحكومات المعنية بالحفاظ على الأنواع الطبيعية الشعب المرجانية الحمراء والوردية، التي تستخرج من آسيا والبحر المتوسط بالأساس وتصدر في أغلبها للولايات المتحدة لصنع القلادات.

ومن بين الأنواع النباتية أشجار خشب الورد والأرز، وشجرة Pau Brazil التي يستخدم خشبها في صنع أفضل أقواس الكمان، وقد تحصل تلك الأنواع أيضا على درجة حمائية.

ولكن من بين القضايا طويلة الأمد التي يتوقع أن تنقسم لها وفود الدول الاقتراح بأخذ قضايا التنمية ومكافحة الفقر في الاعتبار عند فرض قيود دولية لحماية الأنواع البرية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com