Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 21 أبريل 2007 03:47 GMT
اليونسيف تطلق حملة لتطعيم 4 ملايين طفل عراقي
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


مصل الحصبة
يستفيد 3.9 مليون طفل عراقي من حملة اليونسيف

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) مؤخرا بدء حملة يشارك فيها أكثر من ثمانية آلاف متطوع وذلك بهدف تحصين نحو 4 ملايين طفل عراقي ضد الحصبة.

وقال الممثل الخاص لليونيسف في العراق، روجر رايت، "إن نحو مليون طفل عراقي لا يتمتعون حاليا بالحماية من الحصبة بسبب انعدام الأمن وتدني معدلات حملات التحصين."

و أضاف في بيان نشر على موقع المنظمة الدولية على الانترنت ان "هذه الحملة ستساهم حتما في إنقاذ حياة العديد من الأطفال ونطالب الجميع بتمكين العاملين الصحيين من الوصول إلى كل الأطفال".

وستستمر الحملة نحو أسبوعين وتستهدف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين عام واحد إلى 5 أعوام.

وتنظم الحملة بواسطة وزارة الصحة العراقية بدعم من منظمة الصحة العالمية واليونيسف، حيث قامت منظمة الصحة العالمية بتدريب من سيقومون بعملية التحصين بينما وفرت اليونيسف ألفي سيارة لنقلهم.

ووضعت اليونيسف خططا خاصة قد وضعت للوصول إلى الأطفال في المناطق التي يسودها العنف مثل بغداد وديالى والأنبار.

وكانت اليونيسف قد وجهت نداء لزيادة وتسريع المساندة لأكثر الفئات ضعفاً والذين يواجهون خطر المرض وسوء التغذية بشكل متزايد في العراق.

وقال دانيال تول مدير برامج الطوارئ في اليونيسف إنّ هذه الأزمة الإنسانية طارئة جداّ، وأضاف أنّه من مسؤولية المجتمع الدولي دعم العراق والدول المجاورة له لتقديم الإغاثة الفورية لأطفال وعائلات العراق.

وقال تول مخاطباً الحكومات المانحة المجتمعة في مؤتمر المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في جنيف، والذي كُرّس للاحتياجات الإنسانية للاجئين والنازحين العراقيين، إنّ الوضع الإنساني لأطفال العراق قد تدهور كثيراً، سواءً داخل العراق أو في الدول المجاورة التي تستقبل اللاجئين.

وقد قامت مئات الآلاف من العائلات بالفرار إلى سوريا والأردن هرباً من الأوضاع المتردية في العراق، حيث يشكل الطلب المتزايد على خدمات الصحة والتعليم المحلية ضغطاً على هاتين الدولتين.

وتعمل اليونيسف على توفير المياه الصحية وخدمات الصحة والتغذية كما قامت بتخصيص مليونَي دولار من احتياطي الطوارئ الداخلي لديها للعراق استعداداً للأشهر القادمة، وخصصت700 ألف دولار إضافية للاجئين في سوريا.

وقال تول إنّ الوقت قد حان لزيادة أعمال الإغاثة الإنسانية، مضيفاً أنّه يجب استعادة الأمن للاستفادة من الجهود المبذولة.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com