Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 16 مايو 2006 12:26 GMT
الأمهات العاملات "الأكثر تمتعا بالصحة"
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


أم وابنتها يتبضعان
تقول الدراسة إنه ينبغي مساعدة الأمهات الراغبات في العمل على الانخراط في سوق الشغل

كشفت إحدى الدراسات في بريطانيا أن الأمهات العاملات يأتين في المقدمة ضمن النساء اللواتي يتمتعن بصحة جيدة، فيما تعتبر ربات البيوت الأكثر تعرضا للإصابة بالسمنة.

وقام الخبراء بدراسة عينة من 1200 امرأة منذ سن ال 15 عاما حتى بلوغهن سن ال 54 في دراسة نشرتها مجلة علم الأوبئة وصحة المجتمع.

وأفادت نتائج الدراسة إلى أن ما يقرب من 23 % من النساء من ذوات الأدوار المتعددة يعانين من السمنة، مقارنة ب 38 % في صفوف ربات البيوت.

وقال فريق الباحثين إن النتائج أظهرت أن مظاهر الإجهاد على المدى القصير بتقلد أدوار متعددة تقابلها امتيازات صحية على المدى الطويل.

واعتمد الباحثون على معطيات لنساء شاركن في الدراسة المتعلقة بالصحة والتنمية التي قام بها المجلس الطبي الوطني والتي رصدت تطور صحة الرجال والنساء في بريطانيا من الذين ولدوا عام 1946.

وتم استطلاع صحة النساء البالغات من العمر 26 عاما و54 عاما من خلال استبيان معد لهذا الغرض، فيما تم تجميع المعطيات الأخرى المتعلقة بتاريخ العمل والحالة العائلية والتأكد من وجود الأطفال عن كل فترة عشر سنوات منذ أواسط العشرينيات من العمر.

كما تم قياس أوزانهن وطولهن على مدى فترات زمنية منتظمة.

اختلاف أنماط العيش

وقد أظهرت نتائج تحليل المعطيات أنه ببلوغ سن الرابعة والخمسين، فإن النساء اللواتي سبق لهن أن كن شريكات وأمهات وموظفات قلما يشتكين من متاعب صحية مقارنة بأقرانهن اللواتي لم يقمن بهذه الأدوار الثلاثة مجتمعة.

أما النساء اللواتي ظللن ربات بيوت طوال حياتهن أو معظمها دون تولي أي عمل خارج البيت، فإنهن كن في الغالب يشتكين من تردي أوضاعهن الصحية، تليهن في ذلك الأمهات العازبات فالنساء من غير أطفال.

كما أن ارتفاع الوزن سجل بشكل متسارع عند ربات البيوت.

وقال فريق الخبراء الذي تقوده الدكتورة آن ماكمان إن النتائج تظهر أن الصحة الجيدة هي نتيجة لتقلد المرأة أدوارا متعددة وليست هي السبب.

وأضافت الدكتورة ماكمان: " الدراسة تؤكد أن النساء اللواتي يجمعن ما بين الوظيفة والأمومة والمعاشرة المستقرة يتمتعن في النهاية بصحة جيدة."

وأشارت إلى أن النساء اللواتي يلازمن البيوت يملن إلى زيادة الوزن لكونهن قليلا ما يمارسن الرياضة ويتناولن كما أكبر من الطعام ربما بسبب أنهن يقمن بإعداد وجبات منزلية ويأكلن ما تبقى من طعام أبنائهن.

وقالت الدكتورة ماكمان إن الدراسة ركزت على جيل معين من النساء، إلا أن نتائجها والعبر المستقاة منها تظل قائمة بالنسبة للجميع.

وأضافت أن الدراسة " تظهر أنه ينبغي علينا أن نشجع المرأة على الانخراط في سوق العمل إلى جانب دور الأمومة. وأن النتائج الصحية طويلة المدى للأم العاملة تعوضها عن الإجهاد المؤقت الذي قد تشعر به."




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة