Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الجمعة 22 أبريل 2005 06:42 GMT
الأميل إلى الوزن الزائد قد يعيش أطول
اقرأ أيضا
عقار يساعد على فقدان الوزن
15 04 05 |  علوم وتكنولوجيا
الغرب يصدر البدانة
27 09 00 |  الصفحة الرئيسية
البدانة والهزال
08 03 02 |  Health and medicine
البدانة: ما السبب؟
15 03 04 |  علوم وتكنولوجيا
البدانة تنتشر في كل مكان
13 09 02 |  الصفحة الرئيسية

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


سيدة بدينة
يحذر الخبراء من ان البدانة تجعل أصحابها عرضة لأمراض عديدة

قال باحثون إن أولئك الذين يزيد وزنهم باعتدال قد يعيشون أطول من هؤلاء الذين ينخفض وزنهم عن الوزن الطبيعي أو اولئك الذين يعانون البدانة.

ولكن الخبراء أشاروا إلى أن دراستهم ركزت فقط على الجانب المتعلق بطول العمر، ولم تشمل الأمراض المتعلقة بالسمنة.

جاء ذلك في بحث نشره المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض في صحيفة الاتحاد الطبي الأمريكي.

وقد فحص الباحثون ثلاث دراسات أمريكية عن الصحة والتغذية أجريت في السبعينيات والثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي.

ويقدر الوزن بمقياس يطلق عليه مؤشر حساب الجسم أو بي ام آي، والذي يحسب بقسمة وزن الانسان بالكيلوجرامات على مربع طوله بالأمتار.

ويعتبر مؤشر حساب الجسم النتيجة من 18.5 إلى 25 عادية. وما يقل عن 18.5 يعتبر نقصا في الوزن. وبداية من 30 يعتبر الوزن زائدا.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتراوح مؤشر حساب أجسامهم بين 25 و30 ، بما يعني أنهم يعانون من وزن زائد لكن باعتدال وليس سمنة، لا تتقلص فرصهم في الحياة.

كما وجد الباحثون أن الأطول عمرا يكون مؤشر حساب أجسامهم عند 25 أي الذي يتراوح بين المثالي وهامش الوزن الزائد.

وبالمقارنة فان هناك 112 ألف حالة وفاة زائدة بين من يعانون البدانة ونحو 34 ألف حالة وفاة زائدة بين الذين يعانون نقصا في الوزن.

تحذير

وحذر البروفيسور وليام كوشران خبير التغذية الأمريكي من أن البحث الجديد قد يؤدي إلى إرتباك فيما يتعلق باعتبار زيادة الوزن مسألة غير صحية.

وأضاف كوشران قائلا "إن زيادة الوزن مثل كل شيء في الحياة تحتمل الأبيض والأسود، ولكن هناك أمرا لا يمكن إنكاره أو التشكيك فيه وهو أن البدانة أمر غير صحي".

وفي بريطانيا يعتبر خمس الرجال وربع النساء من البدناء.

وقال الدكتور ديفيد هسلام رئيس الجمعية الوطنية للبدانة "إن نتائج هذا البحث تدعو إلى التفكير، فقد أدى التطور الطبي إلى علاج العديد من الأمراض المتعلقة بالسمنة، ولكننا مازلنا بحاجة إلى حملات من أجل ممارسات أفضل لعلاج السمنة".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com