Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: السبت 12 نوفمبر 2005 22:24 GMT
اختبار جديد للدرن قد ينقذ مليونين سنويا
اقرأ أيضا
لا يزال السل يهدد حياة الملايين
27 10 04 |  علوم وتكنولوجيا
لقاح جديد آمن لمرض السل
25 10 04 |  علوم وتكنولوجيا
المطالبة بتوحيد علاجي الإيدز والسل
21 09 04 |  علوم وتكنولوجيا


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


بكتيريا الدرن
الدرن يقتل خمسة آلاف شخص كل يوم في العالم

بالإمكان أن يؤدي اختبار تشخيصي جديد للكشف عن الإصابة النشطة بالسل إلى إنقاذ الملايين.

وقد حاز الاختبار، الذي طورته كلية الطب الملكية في لندن، على جائزة قدرها عشرة آلاف جنية إسترليني للابتكار الطبي.

ويعتمد الاختبار الجديد على عمل مزرعة لعينات في سائل معين، وتحليلها باستخدام ميكروسكوب معقد، بما يؤدي للكشف عن بكتيريا السل في غضون أيام، وليس أسابيع.

يذكر أن السل (الدرن) هو أكبر مرض معدي قاتل قابل للعلاج في العالم، إذ يحصد أرواح خمسة آلاف شخص يوميا.

وإذا لم يعالج السل فإنه يؤدي إلى وفاة قرابة 70% من المصابين به.

الأمر يشبه تماما ما أحرزه ألكسندر فليمينج باكتشافه البنسيلين عام 1928
د. آندي جولدبرج

وبالإمكان أن يصيب شخص واحد لديه عدوى السل النشط، ما بين عشرة وخمسة عشر شخصا في العام.

وقد تزايدت حالات الإصابة في بريطانيا بواقع 25% على مدار الأعوام العشرة الماضية.

تأثير الأدوية

وبالإضافة للتعرف على بكتيريا السل بشكل أسرع، يمكن الاختبار الجديد الأطباء من إضافة أدوية عدة إلى الوسط السائل لمزرعة العينة لتحديد أيها أكثر فاعلية في القضاء على المرض.

ويعد هذا الأمر ذا أهمية خاصة نظرا لظهور سلالات من السل مقاومة للعلاج الدوائي المتعدد.

ويقول د. ديفيد مور، الذي طور الاختبار، "يموت قرابة مليوني شخص في العالم من السل، وأغلبهم بسبب الافتقار إلى الوسائل التشخيصية المناسبة".

ويضيف "إنها مأساة لأن المرض قابل للعلاج بالكامل".

يذكر أن هذا الاختبار، الذي يتم حاليا تطويره في ليما ببيرو، تفوق على منافسة 1200 ابتكار مماثل، فائزا بالجائزة الكبرى للابتكار الطبي لعام 2005.

وقد اختارت لجنة التحكيم، التي رأستها البروفيسورة سالي ديفيز مديرة البحوث والتطوير بوزارة الصحة البريطانية، اختبار د. مور لبساطته ولما يحمله من آفاق واعدة في علاج السل على المستوى العالمي.

ويقول د. آندي جولدبرج، مبتكر الجائزة الطبية "الأمر يشبه تماما ما أحرزه ألكسندر فليمينج باكتشافه البنسيلين عام 1928".

ويضيف بول سامرفيلد، من إحدى الهيئات الخيرية للتوعية من الدرن إنه يشعر "بسعادة بالغة" لأنباء هذا الاختبار الجديد، وإن كان يلزم المزيد من التمويل لتطويره قدما.

ويتابع "رغم أن هذا المرض يقتل الملايين كل عام إلا أننا نستخدم أدوية طورناها قبل أربعين عاما، واختبارا تشخيصيا تم تطويره في ثمانينات القرن التاسع عشر".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة