Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 08 نوفمبر 2005 13:49 GMT
بروتوكول كيوتو سيؤدي "إلى خفض النمو في اوروبا"
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


ريتشارد بلاك
مراسل شؤون البيئة - بي بي سي نيوز اونلاين

بروتوكول كيوتو، هل يؤدي إلى انكماش الاقتصاديات الاوروبية

كشفت دراسة أن وفاء اوروبا بأهداف بروتوكول كيوتو حول تغير المناخ سيؤدي إلى خفض نسبة النمو الاقتصادي في القارة بشكل كبير.

وأجرى الدراسة "انترناشيونال كاونسل فور كابيتال فورميشن"، وهو هيئة متخصصة تعتمد في عملها على السوق.

وتوقعت هذه المنظمة أن ينخفض النمو الاقتصادي لاسبانيا بحلول عام 2010 بنسبة 3 بالمئة ولايطاليا بحوالي 2 بالمئة بعد تطبيقها بنود الاتفاق القاضي بخفض نسب انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

وتعد هذه الارقام أعلى مما جاء في الدراسات السابقة، ويأتي الاعلان عنها في وقت الذي يبذل فيه قادة العالم جهودا مضنية لايجاد بديل لبروتوكول كيوتو.

وقال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير خلال مؤتمر في لندن الاسبوع الماضي "لن ترغب أي دولة في التضحية باقتصادها لمواجهة هذا التحدي".

تكاليف كيوتو

يذكر أن الولايات المتحدة وأستراليا رفضتا الانضمام لمعاهدة كيوتو بسبب مخاوفها الاقتصادية، ومن شأن هذا التحليل الجديد حول اقتصاديات أربع دول أوروبية الذي قام به "انترناشيونال كاونسل فور كابيتال فورميشن" يدعم أراء واشنطن وكانبرا بأن البروتوكول سيثبت أنه باهظ التكلفة.

وأشار التحليل أيضا إلى أن النمو الاقتصادي سينخفض في بريطانيا بنسبة 1.1 بالمئة وفي ألمانيا بنسبة 0.8 بالمئة بحلول 2010 - وهي نصف مدة السنوات الاربع التي يفترض أن تفي خلالها الدول الموقعة على بروتوكول كيوتو بالتزاماتها تجاه خفض الغازات المسببة لارتفاع حرارة الارض.

خفض استهلاك الطاقة

في الوقت ذاته حذرت دراسة من ارتفاع نسبة انبعاث غازات الاحتباس الحراري في العالم بنسبة 52 بالمئة بحلول عام 2030 في حال لم يتخذ العالم خطوات لخفض استهلاك الطاقة.

وجاءت هذه التوقعات في تقرير للوكالة الدولية للطاقة حمل اسم "توقعات الطاقة في العالم".

وقال التقرير إنه في حال استمرار معدلات الاستهلاك الحالية، فإن الطلب على الطاقة سيرتفع أيضا بأكثر من 50 بالمئة خلال السنوات الـ 25 المقبلة.

وأضافت وكالة الطاقة أن أسعار النفط سترتفع "بشكل هائل" إذا لم توجه استثمارات إضافية للمنشآت النفطية.

وأوضح التقرير أن العالم شهد "سنوات من انخفاض الاستثمارات" في كل من مجالي إنتاج النفط والتكرير.

وتشير تقديرات الوكالة الدولية إلى حاجة صناعة النفط في العالم في الوقت الحالي إلى ضخ استثمارات تصل إلى 20.3 تريليون دولار لتشييد منشآت جديدة حتى عام 2030، وإلا فإن الاقتصاد العالمي سيعاني بقوة.

"غير متجدد"

وقال رئيس الوكالة الدولية للطاقة كلود مانديل "هذه المؤشرات لها تداعيات هامة وتؤدي إلى مستقبل غير متجدد".

وأضاف "يجب أن نغير هذه النتائج وأن نحول كوكبنا إلى طريق الطاقة المتجددة".

ويأتي تحذير الوكالة الدولية للطاقة في الوقت الذي يدعو فيه بروتوكول كيوتو حول المناخ الدول المتقدمة إلى خفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري إلى أقل من مستوياتها في التسعينيات بنسبة 5 بالمئة وذلك بحلول عام 2008 إلى 2012.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة