Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الثلاثاء 25 أكتوبر 2005 13:10 GMT
البدانة "عامل تفرقة" في الحصول على وظيفة
اقرأ أيضا


البحث يقول ان السمنة عامل تفرقة مثل الجنس والعرق والسن

كشف بحث جديد اجري من خلال الانترنت عن أن من يعانون من السمنة يجدون انه من الصعب عليهم العثور على وظائف مقارنة بزملائهم.

وخلص البحث الذي شمل ألفي موظف من إدارات شؤون التوظيف إلى أن المفضلين في اختيارهم لشغل الوظائف هم من لهم "أوزان عادية".

ويرى نصف من شملهم البحث ان السمنة تؤثر على إنتاجية الموظف في العمل، بينما اعتقدت نسبة مقاربة أن البدناء يفتقرون إلى الالتزام بالنظام.

وقالت كارين ديمسي رئيسة تحرير المجلة التي أجريت البحث أن النتائج تظهر تفرقة مختفية ضد زائدي الوزن بما يسفر عن خسارتهم لفرض العمل.

وأضافت ديمسي "إلى الآن لم يتم الاعتراف بأن هناك تفرقة على أساس السمنة، كما يمكن أن تكون على أساس الجنس والعرق والسن والإعاقة، لكن هذا البحث يظهر أن السمنة تؤدي إلى تهميش من يعانون منها في أماكن العمل وتقلص فرصهم مقارنة بزملائهم ممن يتسمون بالنحافة".

كما اظهر البحث أن واحدا من بين كل عشرة ممن شملهم البحث في إدارات التوظيف لا يرغبون في تكليف موظف بدين بمقابلة عملاء الشركة، كما قالت نسبة مقاربة إنهم قد يفصلون موظفا بسبب بدانته.

وقالت ديمسبي إن هناك حاجة لوضع "تعريف أوضح للبدانة" لمساعدة الشركات والمؤسسات على فهم "كيف يمكن أن تؤثر على الأداء في مكان العمل".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com