Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 17 مارس 2005 20:14 GMT
السمنة "قد تقلص متوسط العمر في أمريكا"
اقرأ أيضا

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


رجل يعاني من السمنة
واحد من بين كل أربعة أمريكيين يعاني من السمنة

قد تؤدي السمنة المنتشرة في الولايات المتحدة إلى تقليص متوسط العمر، وفقا لنتائج دراسة علمية.

وقال باحثون إنه بناء على مستوى السمنة الحالي في أمريكا، قد يتقلص متوسط العمر ما بين أربعة وتسعة أشهر.

وإن لم تتوقف نسبة السمنة من الارتفاع - حيث بلغت نسبة 50 % كل عشر سنوات في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي - يقول فريق الباحثين إن متوسط العمر قد يتقلص بفترة تتراوح بين سنتين وخمس سنوات في غضون عقود فقط.

يذكر أن كل واحد من بين ثلاثة أمريكيين يعانون من السمنة حاليا وقد لوحظت الارتفاعات الكبيرة ضمن الأطفال، على حد قول الفريق العلمي الذي يعمل في جامعة إيلينوي الأمريكية.

وقد حذر التقرير الذي نشر في مجلة نيو إنجلند جورنل أوف ميديسين من أن السمنة قد تقلص متوسط عمر الإنسان بنسبة ما بين 5 و20 سنة لأنها تزيد من خطر الموت في سن مبكر بسبب أمراض القلب، والسكري، والسرطان، وفشل الكلى.

ويعد متوسط عمر الأمريكيين 77.6 سنة بعد 200 عام من الارتفاع المتواصل.

لكن أحد الباحثين الذين شاركوا في صياغة التقرير العلمي، ديفد لودويج، قال إن هذا قد يتغير قريبا.

وقال "إن النتائج البعيدة الأمد للسمنة عند الأطفال لم تظهر بعد".

وأطرد لودويج "إن نتائج السمنة لدى الأطفال التي ستكون مثل (موجة) التسونامي لم تصل إلى الشواطئ بعد - إن التعقيدات تأخذ أعواما قبل أن تتطور".

إن النتائج البعيدة الأمد للسمنة عند الأطفال لم تظهر بعد
ديفد لودويج

وأضاف "إذا بدأ ناقوس الخطر يدق في سن 12 أو 14، ستكون الانعكاسات الصحية على الجماهير جد وخيمة- تصور الوضع الذي تصبح فيه الأزمات القلبية أو فشل الكلى أمرا عاديا بين الشباب الكبار".

وسيكون انخفاض متوسط العمر بتسع سنوات أخطر على المجتمع من التأثير السلبي لوفيات حوادث المرور والقتل والانتحار، حسب ما ذكر في التقرير.

"مبالغ فيها للغاية"

لكن سامويل بريستون من جامعة بانسيلفانيا، قال في مقال افتتاحي في المجلة ذاتها إن هذه التنبؤات "مبالغ فيها للغاية" لأن العديد من الأمريكيين قد تفطنوا لهذه المشكلة وهم الآن يتبعون أنظمة غذائية صحية.

وأضاف "إن السمنة قد أصبحت بشكل واضح مشكلة صحية كبيرة لدى الأمريكيين. إنها تؤثر على جوانب عدة من المجتمع"

شخص يعتلي ميزان
تساوي نسب السمنة في جنوب أفريقيا النسب الأمريكية

كما تعاني بلدان أخرى من مشكلة ازدياد نسب السمنة فيها.

إذ أن نسب السمنة في جنوب أفريقيا متوازية مع نسب الولايات المتحدة.

وهناك حوالي 25% من عدد سكان الشرق الأوسط يعانون من السمنة أو الوزن المفرط، فيما ازدادت العدوى بنسبة 100 % بين الرجال في اليابان منذ 1982.

أما في بريطانيا، فكل واحد من بين خمسة أشخاص يعانون من السمنة فيما يحذر الخبراء من تفاقم الوضعية هناك.

وبالتالي، اقترحت الحكومة البريطانية سلسلة من التدابير لمكافحة السمنة، بما في ذلك فرض تقييدات على الإعلانات المتعلقة بالوجبات السريعة التي تستهدف الأطفال، ونظام تصنيفي للتعرّف مدى صحية المواد الغذائية.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com