Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 15 سبتمبر 2005 19:40 GMT
تنمية أجنة من مبيض كامل مجمد بعد زراعته
اقرأ أيضا


مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


صورة لبويضة بشرية
يأمل العلماء في تطبيق نفس التقنية التي استخدمت في الماشية على البشر

نجح العلماء الذين يجرون أبحاثا على الماشية لأول مرة في تنمية أجنة من مبايض كاملة كانت قد زرعت في أرحام نعاج بعد أن جمدت ثم أعيدت تدفئتها.

وحسب بحث تم نشره في مجلة" الإستنسال البشري" فقد أنتجت البويضاتن الناتجة عن مبيضين مجمدين أجنة لخرفان.

ويقول الباحثون في "معهد علوم الحيوان" في إسرائيل إن الطريقة قد تنجح مع البشر في يوم من الأيام.

وكان العلماء يبحثون عن طرق للمحافظة على خصوبة النساء اللاتي يتعرضن لعلاج قاس من مرض السرطان.

وأحد تلك الخيارات تمثل في تنشئة بويضة أنثوية وتخصيبها ثم تجميدها، لكن معدل الحمل الناجح بعد انتهاج هذه الطريقة كان منخفضا.

ومن الخيارات الأخرى تجميد وزرع أجزاء من أنسجة مأخوذة من مبيض بعد تدفئتها . وأفادت أنباء أن وليدين ولدا حسب هذه التقنية.

ومرة أخرى ظهر أن معدل النجاح منخفض لأن الانسجة المزروعة قد تصاب بالتهيج والالتهاب أو لا تنمو لديها أوعية دموية لتغذيتها.

وهنا تساءل الباحثون إن كان من الأفضل زرع مبيض بكامل في مثل هذه الظروف.

وقد حاول العلماء مرتين زرع مبيضين كاملين عند امرأتين في السابق لكن في كلتا الحالتين اللتي رفع فيهما مكانا المبيضين إلى مستوى الذراع لم يكن أي من المبيضين قد تعرض للتجميد والتدفئة في البداية.

طريقة التجميد والتدفئة

وقد أجرى الدكتور "عامر آراف" وفريقه في المعهد في "بيت داغان" في إسرائيل تجارب زرع فيها ثماني مبايض مع أوعيتها الدموية في ثماني نعاج للتحقق من إمكانية بقائها بعد عملية التجميد ثم إعادة تدفئتها من جديد.

وقد اختار الباحثون إجراء التجارب على الماشية لأن مبايضها مشابهة لمبايض إناث البشر.

وقد نجحت خمس من ثمان من العمليات حيث أخذ تدفق الدم يسير بصورة طبيعية في النعاج التي أجريت عليها التجارب.

وبعدها نجح مبيضان من المبايض الخمس في إنتاج بويضات. وقد أنتج أحد تلك المبايض أكثر من أربع بويضات بعد أربعة أشهر. وبعد تخصيب تلك البويضات تكمن الباحثون من تنمية أجنة لخراف.

وبعد ثلاث سنوات عاد الباحثون وفحصوا إحدى النعاج التي زرع فيها مبيض كامل فوجدوا أن المبيض ما يزال يعمل وينتج البويضات.

ويعتقد الباحثون أنه يجب الانتظار بضع سنوات قبل تطبيق التقنية علىالنساء المصابات بمشاكل سرطانية في المبيض.

وقال الباجث البريطاني والمحاضر البارز في جامعة شيفيليد وسكرتير "جمعية الخصوبة البريطانية" :" إن البحث يتواصل على عدد من الجبهات لإعطاء النساء مزيدا من خيارات المحافظة على خصوبتهن-مثل تجميد البويضات أو شرائح من لحاء المبيض- لكنه لا يزال من الصعب تحديد أي من التقنيات سيتم تعميمه في المستشفيات والعيادات."

وقال:" هذا البحث يظهر أنه قد يكون بالإمكان تجميد مبيض كامل قبل العلاجِ ِ الكيماوي، ثم زرعه بعد الانتهاء من العلاج."

وأضاف الباحث البريطاني:" إذا نجح ذلك وكان آمنا فقد يمكن أن يوفر خيارا للنساء اللائي يخضعن للعلاج الكيماوي قبل أن تكون قد توفرت لهن الفرصة للإنجاب."




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة