Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 12 يناير 2005 19:27 GMT
ناسا تطلق مركبة لاستكشاف أحد المذنبات
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


المسبار مصمم لاحداث حفرة في سطح المذنب

اطلقت وكالة الفضاء والطيران الأمريكية، ناسا، مسبارا لاستكشاف المذنب تيمبل-1 من قاعدة كيب كانيفرال في الساعة 1847 بتوقيت جرينتش يوم الأربعاء.

ومن المتوقع أن تصل المركبة والتي سميت ديب امباكت، الاصطدام العميق، إلى المذنب تيمبل-1 بعد ستة أشهر من الاطلاق حيث ستطلق قذيفة متفجرة يبلغ وزنها 372 كيلوجرام لتحدث حفرة في نواة المذنب وتكشف خباياه.

واطلقت المركبة ديب إمباكت من مركز فلوريدا للاطلاق باستخدام صاروخ بوينج دلتا 2.

وبعد أن تحدث القذيفة الثقب المتوقع منها ستقوم المركبة الأم بإلتقاط الصور وتجميع المعلومات من مسافة 500 كيلومتر وهي أقل مسافة تستطيع الدروع المصنوعة من النحاس والتي تحيط بالمركبة احتمالها.

وقال الدكتور مايك آهيرن أحد المسؤولين عن المشروع: "سوف نلتقط الصور باستخدام أقوى كاميرا تم إرسالها للفضاء العميق حتى الآن".

وأضاف: " نحن لا نعرف الكثير عن التكوين الداخلي للمذنبات ونحتاج إلى معدات استثنائية للتأكد من وصول الحدث بكامله إلينا أيا كانت تفاصيل هذا الانفجار".

تفاصيل الاصطدام

وتحمل القذيفة أيضا كاميرا لالتقاط الصور في أثناء اقترابه من تيمبل-1 إلا انه من المؤكد أنها ستنفجر في الدقيقة النهائية قبل اصطدامها بسطح المذنب.

وقد صنعت القذيفة التي تماثل حجم الصندوق الصغير من النحاس النقي وذلك نظرا لأنه من غير المتوقع أن يحتوي المذنب على هذا المعدن الغير موجود في الطبيعة بهذا الشكل.

وستوفر مهمة ديب إمباكت معلومات عن المواد والحطام داخل المذنب والتي يتوقع أن تكون قد بقيت بدون تغيير يذكر منذ الأيام الأولى لتكون النظام الشمسي.

وتقول إحدى نظريات المذنبات إنها تكونت من البقايا التي نتجت تكثف سحابة الغبار الذي نتج من بقايا تكون الشمس والكواكب منذ 4.6 مليار سنة.

ويثق علماء المهمة من أنها سوف تجيب السؤال الذي ظل يحير العلماء عن كيفية تكون المجموعة الشمسية وتوفر نظرة أفضل وأقرب لطبيعة المذنبات التي تتكون من كرات الجليد والحجارة المتجمدة.

وتوجد نظرية تقترح أن المذنبات هي من نقل المواد الأولية لبناء الحياة على الأرض وهي الكاربون والمياه.

ومن غير المتوقع أن يؤدي الاصطدام إلى إحداث تغيير في مسار المذنب المراد دارسته تيمبل-1.

وكانت المهمة قد تأجلت من موعدها الأصلي في ديسمبر كانون الاول بعد أن اكتشف العلماء ومهندسوا المهمة عددا من الأخطاء الفنية والتي تضمنت استبدال أحد العوازل الحرارية.

يذكر أن وكالة الفضاء الأوروبية أطلقت مركبة تدعى روزيتا لتنفيذ مهمة مماثلة لدراسة المذنب، تشوروموف جراسيمينكو، والتي من المتوقع أن تصل إليه في عام 2014 حيث سترسل مسبارا لدراسة سطح نواة المذنب.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة