Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 14 أبريل 2004 22:09 GMT
ناسا تقدم خبرتها في دراسة هجرة الطيور
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


بدأ فريق من علماء الطيور الأمريكيين العمل مع وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" في دراسة هجرة الطيور لمعرفة تفاصيل أكثر عن حياة هذه الأنواع من الطيور.

وتقدم منظمة الحفاظ على البيئة التمويل اللازم لاستخدام أحد رادارات "ناسا" المتطورة التي تسمح لها بمتابعة حركة الطيور الاستوائية.

الرادار الذي يقع في الشاطئ الغربي لخليج شيسبيك في فيرجينيا هو أحد رادارين اثنين فقط في أمريكا.

وتقول المنظمة إن هذه الخطوة ستساعدها في تحديد مناطق الغذاء الحيوية وطرق الهجرة الجنوبية للطيور.

دراسة حالة الجو

وقال باري ترويت من منظمة الحفاظ على البيئة إن استخدام الرادار في دراسة الطيور المهاجرة بدأ منذ ما يقرب من 60 عاما لكنه انطلق في الولايات المتحدة فقط مع استخدام أنظمة رادارات الجيل الجديد التي تستخدم في دراسة الطقس والتي تسمى " nexrad".

ويستخدم النظام الذي تؤجره "ناسا" للمنظمة أساسا في دراسة هطول الأمطار.

وقال باري ترويت لبي بي سي نيوز اونلاين: "كانوا يشرحون لي طبيعة سقوط الأمطار وكيف يسمح لهم هذا الرادار بمراقبة قطرات المطر أفقيا ورأسيا ومن أعلى ومن أسفل لدرجة أنه يساعد في تحديد حجم قطرات المطر".

وأضاف: "الأمر الذي دعاني إلى سؤالهم عما إذا كانت هذه التقنية ستمكنهم من مراقبة الطيور مع المطر فقالوا: "بالتأكيد لكننا نفتح جميع المرشحات للتخلص من الطيور" وقلت لهم: "حسنا هل بإمكانكم إغلاق هذه المرشحات؟" فأجابوا: "نعم ليست هناك مشكلة في ذلك".

واستطرد ترويت قائلا: "وتقوم ناسا حاليا بجمع بيانات هطول الأمطار عندما تمطر السماء. هذا فعلا عمل رائد".

فاقد كبير

وتفقس الطيور الاستوائية في كندا وشمال شرق أمريكا وفي الشتاء في دول الكاريبي ووسط وجنوب أمريكا.

وتستخدم هذه الطيور المنطقة التي تحوط خليج شيسبيك للاستراحة ويوضح الرادار الطرق التي تسلكها هذه الطيور ومواقع الغذاء التي تستخدمها.

وقال ترويت: "يجري العمل حاليا لتحديد المكان الذي تنشأ فيه هذه الأنواع من الطيور والأماكن التي تقضي فيها فترة الشتاء لكن هذه الدراسة هي الأولى التي تجرى على مستوى المنطقة التي تعبرها هذه الطيور خلال هجرتها".

وأضاف: "بصرف النظر عن هجرة ما يقرب من 10-12 مليون طائر لمسافات قصيرة فإن التقديرات تقول إن هناك 5-6 ملايين طائر استوائي يعبر هذه المنطقة و 80 بالمئة من صغارها تموت سنويا خلال هجرتهم للمرة الأولى".

نقاط ضعف الرادار

وأوضح ترويت أن المعلومات التي تحصل عليها المنظمة من استخدام تقنية ناسا ستمكنها من مساعدة الطيور المهاجرة.

وقال ترويت: "ستساعدنا هذه الرادارات في التعرف على المواطن التي تستخدمها هذه الطيور كما ستساعد في وضع الأموال في نصابها الصحيح مثل صرفها على دراسة أنواع الأشجار التي علينا أن نحميها".

وأضاف: "لكن لاتزال هناك مشكلة مع فحص البيانات حيث أن بيانات الرادار تحتاج إلى توثيق".

واستطرد ترويت قائلا: "يجب أن يكون هناك شخص ما يستطيع أن يخبرك بأن هذه بالفعل طيور وليست حشرات كاليعسوب على سبيل المثال الذي يشبه الطيور على شاشات الرادار".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة