Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 04 مارس 2004 08:44 GMT
بروتين يشل حركة فيروس HIV
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


بابون
لا يمكن ان تنتقل عدوى الاتش اي في من البشر الى القرده

اكتشف العلماء بروتين في القردة قد يساعد على منع إصابة البشر بفيروس HIV المسبب لمرض الإيدز.

ويأمل فريق البحث من معهد دانا فاربر للسرطان بالولايات المتحدة أن يؤدي هذا الاكتشاف إلى سبل جديدة لمنع إصابة البشر بالفيروس.

ويعتقد العلماء أن بروتين مشابها معروف بوجوده عند البشر قد يكون بإمكانه إعاقة فيروس HIV عن العمل.

وأضاف الأطباء الذين كتبوا دراستهم في دورية "نيتشر" إنهم على وشك التوصل إلى سبيل لجعل النوع البشري من البروتين فعالا كما هو الحال عند القردة.

ويبدو أن الجزيئ الذي يدعى "تي أر أي إم 5- ألفا" (TRIM5-alpha) يجوب الجسم بحثا عن الفيروسات، وفي حال دخوله إلى خلية معينة في الجسم فإنه يحول دون تكاثر الفيروس وانتشاره.

وقال الدكتور أنتوني فوسي من المعهد القومي الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية والذي مول الدراسة: "يفتح التعرف على هذا النوع من البروتين والذي يعوق عمل فيروس HIV الباب أمام سبل جديدة لمنع الإصابة بالفيروس في مرحلة مبكرة، قبل ان يتمكن الفيروس من الجسم."

وتحتوي الخلايا البشرية على نوع مماثل من بروتين "تي أر أي إم 5- ألفا"، غير أنه أقل فعالية من النوع الموجود لدى القردة في إعاقة الفيروس.

ومن المحتمل أن تختلف فعالية البروتين بين الأشخاص بسبب الاختلافات الجينية، وهو ما قد يوضح سبب تطور فيروس HIV بسرعة إلى مرض الإيدز عند بعض الأشخاص المصابين بالفيروس فيما يبقى آخرون بصحة جيدة لعقود.

وسيتركز استكشاف البروتين في عقاقير جديدة على الوصول إلى سبل لزيادة فعاليته في إعاقة فيروس HIV.

ولم يتخذ العلماء بعد قرارا بشأن إعطاء المرضى البروتين الموجود لدى القردة والأكثر فعالية ضد الفيروس.

يذكر أن فيروس HIV لابد وأن يتخلص من غطائه الحمائي الذي يحيط به حتى يطلق مادته الجينية ومن ثم يتكاثر بمجرد أن يصيب الخلية.

وقد أوضح الباحثون أن بروتين "تي أر أي إم 5- ألفا" يعمل على منع الفيروس من التخلص من هذا الغطاء، وهو ما يجعله غير قادر على التكاثر.

اكتشاف مذهل

وصرحت البروفيسورة فرانسيس جوتش الخبيرة بفيروس HIV في جامعة "إمبريال كوليدج" بلندن لبي بي سي قائلة إن هذه النتائج "مذهلة جدا."

وأضافت: "هذا اكتشاف أساسي، فهي آلية جديدة لم نكن نعلمها من قبل. لقد كان الناس يتعجبون من كيفية تكاثر الفيروس في الخلية."

كما أوضحت أنه من الممكن أن يكون هناك من يحمل نوعا من البروتين البشري أكثر فعالية ومن ثم يمنحه وقاية أكبر من الإصابة بفيروس HIV.

وقالت ليزا باور رئيسة قسم فيروس HIV بصندوق تيرنس هيجينز: "هذا تقدم موعود إلا أنه لا يزال في مراحله الأولى، وقد يستغرق الأمر بعض الوقت لمعرفة ما إذا كان هذا البروتين فعالا عند البشر أم لا. ولكن يجب تشجيع مثل هذه الأبحاث لعدم وجود لقاح أو علاج للفيروس حتى الآن."




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة