Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 11 ديسمبر 2003 10:12 GMT
60 مليار دولار خسائر التغيرات المناخية في 2003
اقرأ أيضا
الاحتباس الحراري.. أولوية مؤجلة
19 07 01 |  علوم وتكنولوجيا
إزالة عائق في طريق كيوتو
08 11 01 |  الصفحة الرئيسية


مواقع بي بي سي متصلة بالموضوع

مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


فيضانات الصين
الفيضانات تدمر نحو 650 ألف منزل في الصين

حذر مؤتمر الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية لكوكب الأرض من مخاطر الزيادة المتنامية لظاهرة الاحتباس الحراري على البشرية.

وقال المسئول الرفيع في الأمم المتحدة كلاوس تويبفير إن التغيرات المناخية ستؤدي إلى تزايد المعاناة الانسانية والمصاعب الاقتصادية.

فالكوارث الطبيعية التي يحدث أغلبها نتيجة لتطرف العوامل الجوية، تكلفت ستين مليار دولار هذا العام وحده حسبما ورد أمام أحد المؤتمرات الدولية في إيطاليا.

غير أن أحد الدبلوماسيين الامريكيين قلل من شأن هذه التحذيرات بشأن التغيرات المناخية.

وأمل منظمو هذا المؤتمر الدولي في ميلانو أن يتم التوصل إلى التصديق النهائي اللازم على معاهدة كيوتو للحد من الانبعاثات الضارة والتي عقدت عام 1997.

غير أن الأسبوع الماضي شهد قرار روسيا بإعادة النظر في انضمامها للمعاهدة، وهي الدولة التي يعد انضمامها أمرا حيويا بعد رفض الولايات المتحدة التوقيع على المعاهدة.

عوامل جوية متطرفة

وقد استمع المؤتمر، الذي تنتهي أعماله يوم الجمعة، إلى تأكيدات بأن التغير المناخي لكوكب الأرض قد أصبح بالفعل أمرا ملموسا يشعر به الناس.

وقال رئيس وفد الصين في المفاوضات، ليو جيانج: "التغير المناخي أصبح له بالفعل تأثير ملموس على حياة البشرية، وخصوصا في الدول النامية"

وقال السيد تويبفير: "التغير المناخي لم يصبح مجرد تخمينات أو توقعات، وإنما أصبح حقيقة تسبب وستتسبب في معاناة البشرية والصعوبات الاقتصادية"

وتحدث السيد كوفي عنان، السكرتير العام للأمم المتحدة عن التزايد المطرد لحالات تطرف العوامل الجوية خلال الأعوام الأخيرة.

وقال: "هناك قلق متزايد من أن هذا النمط قد يستمر".

وقد عرض على المؤتمر بعض النتائج التي توصلت إليها شركة ميونيخ ري للتأمين، والتي كانت تحصي الخسائر العالمية للدمار الذي تسببه الكوارث الطبيعية.

وكان الصيف شديد الحرارة الذي مر على القارة الأوروبية أهم حدث مناخي حدث هذا العام، فقد تكلفت خسائره في مجال الزراعة عشرة مليارات دولار، بالإضافة إلى تسببه في وفاة عشرين ألف شخص.

ورغم ذلك فمازال البعض غير مقتنع بالمطالبة بعقد معاهدات كمعاهدة كيوتو.

"خدعة"

ويقول السيناتور الأمريكي جيمس إينهوف، والذي يرأس اللجنة البرلمانية للبيئة والأعمال العامة، إنها متضاربة مع الحرية والازدهار وتقدم الاستراتيجية البيئية.

وقال أمام المؤتمر: "إن اقتناعي يزداد بأن ارتفاع حرارة كوكب الأرض هو أكبر خدعة مورست على الشعب الأمريكي وعلى العالم".

ويقول مراسل البي بي سي في واشنطن ديفيد بامفورد إن وجهة نظر إينهوف تتفق مع وجهة نظر غالبية الكونجرس الأمريكي، ومفاد وجهة النظر هذه هو أن الولايات المتحدة ليست ملتزمة بشئ في هذا الشأن.

كما أن إجبار المؤسسات الصناعية على تخفيض انبعاثاتها من الغازات الضارة قد لا يكتسب المصداقية اللازمة عند عرضه على التصويت، حيث يعتبره العديد من الأمريكيين أمرا يؤدي إلى إنخفاض الإنتاج، ومن ثم يتسبب في البطالة وفي ارتفاع تكاليف الطاقة في المنازل.

وكانت آخر محاولة لإقرار قانون يلزم المؤسسات الصناعية بخفض انبعاثاتها من الغازات الضارة قد فشلت في الحصول على تصديق الكونجرس في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، على الرغم من مشاركة رموز من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في رعاية مشروع القانون، أمثال جو ليبرمان وجون ماكين.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة