Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الخميس 11 ديسمبر 2003 08:43 GMT
التوتر يزيد من مخاطر الإصابة بمرض ألزهايمر
مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


قد يؤدي التوتر الى تغييرات في المخ

دراسة تشير إلى أن الأشخاص المعرضين للإكتئاب النفسي أكثر عرضة لمخاطر الإصابة بمرض الزهايمر.

وجدت جامعة راش في شيكاجو أن الأشخاص الذين يعانون من المشاعر السلبية، مثل الإحباط والقلق، تزيد عندهم احتمالات الإصابة بالألزهايمر بمقدار الضعف مقارنة بالأشخاص المستقرين نفسيا.

وأجرى الباحثون دراستهم على 797 من الراهبات الكاثوليك والكهنة، وكلهم يبلغ متوسط أعمارهم 75 سنة.

ويشير البحث الذي نشر في مجلة (نيورولوجي) إلى أن غير الإكتئابيين أقل عرضة للإصابة بالألزهايمر.

قال الدكتور روبرت ويلسون، كبير الباحثين، إن معدلات القلق تتفاوت بشدة من شخص لآخر، لكنها تبدو ثابتة على مدار حياة الشخص الواحد.

وقال إن القلق المزمن له يؤثر على مركز التعلم والتذكر بالمخ والمعروف باسم قرن آمون.

علاج ممكن

قال الدكتور روبرت ويلسون إن الاكتشافات التي أظهرها البحث الأخير اكتسبت أهميتها من الدليل أشار إلى أن العديد من الآثار العكسية للقلق على المخ يمكن للأدوية منعها، بما في ذلك مضادات الاكتئاب.

غير أنه قال: "يجب اجراء المزيد من الأبحاث قبل الجزم بأن مضادات الاكتئاب تساعد في تخفيض مخاطر الإصابة بالألزهايمر"

قام العلماء بفحص أدمغة 141 شخصا، من بينهم 57 شخص مصابين بالألزهايمر، كانوا قد توفوا خلال مدة الدراسة.

ووجد العلماء أن الاشخاص الأكثر عرضة للإكتئاب لم تظهر عليهم علامات الإصابة والتعقد في البروتين في المخ، وهو العرض المرتبط بمرض الألزهايمر.

الامر الذي دفع العلماء الى استنتاج أن معدلات القلق المرتفعة ليست عرضا مبكرا للألزهايمر.

أسباب محتملة

وقال البروفيسور كليف بالارد، مدير البحث العلمي في جمعية الألزهايمر إن بحثا سابقا قد ربط بين الألزهايمر وبين القلق والإكتئاب.

وقال: "هناك تفسيرات عديدة لعلاقة القلق والاكتئاب بالألزهايمر، من بينها أن هذه الأمراض النفسية تزيد افراز بعض الهورمونات وهو ما قد يؤدي الى تدمير المخ"

وقال: "وفي المقابل، فإن بعض الأمراض، مثل تلف الأوعية الدموية الدقيقة، تتسبب في الإصابة بالإكتئاب والخرف"

وأضاف: "إن هذه الاكتشافات قد تساعد في الحيلولة دون ظهور الخرف أو تأجيل ظهوره لدى العديد من الاشخاص المعرضين له"

وقالت ريبيكا وود، المدير التنفيذي لمؤسسة أبحاث الألزهايمر إنه لم يتضح بعد إذا ما كانت هناك علاقة بين بين القلق والاكتئاب، وبين الإصابة بالألزهايمر.

غير أنها قالت إن هناك دليل على أن القلق والاكتئاب يدمران البنى المخية المهمة لعمل الذاكرة، ولوظائف التعلم.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة