Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الإثنين 17 نوفمبر 2003 16:45 GMT
اتفاقية جديدة لحماية طيور النورس

بقلم أليكس كيربي
مراسل البي بي سي للشؤون البيئية

تقضي شباك صيد الاسماك على اعداد كبيرة من النوارس

قد يحمي اتفاق دولي طيور النورس التي تعد أكبر الطيور البحرية حجما من الانقراض ويجعلها تتكاثر من جديد.

فقد أصبحت جنوب أفريقيا الدولة الخامسة التي تصدق على الاتفاقية الدولية لحماية طيور النورس والتي سيبدأ تنفيذها فعليا في فبراير القادم.

وتلزم الاتفاقية الموقعين عليها بالحد من أعداد طيور النورس التي تلقى حتفها على طول خطوط الصيد حيث يقتل 100 ألف طائر على تلك الخطوط.

ويطالب المحافظون على البيئة في الوقت الراهن بريطانيا والعديد من الدول الأخرى بالتوقيع على الاتفاقية.

خطط طويلة الأمد

ويذكر أن كلا من أستراليا والإكوادور ونيوزيلندا وأسبانيا كانت قد وقعت بالفعل على اتفاقية حماية طيور النورس وطيور النوء، إلا أنه كان يتوجب انضمام دولة خامسة للاتفاقية لكي يبدأ تنفيذها.

وتلزم الاتفاقية الدول الموقعة عليها ليس فقط باتخاذ إجراءات بعينها لتقليل أعداد طيور النورس التي تقتل بسبب خطوط الصيد الممتدة على مسافات طويلة ولكن لإعداد خطط طويلة الأمد للتعامل مع مخاطر أخرى.

وستتعامل هذه الخطط مع مسائل فقدان فصائل الحيوانات والطيور لمواطنها والتلوث البحري. كما ستتعامل ستركز بعض الخطط الأخرى على بعض أنواع الطيور والحيوانات الأخرى التي تعيش في مواقع تجمع الطيور البحرية.

ومن جهتها، رحبت منظمة "بيردلايف إنترناشيونال" التي تتألف من مجموعة من منظمات الحفاظ على البيئة وتعمل في أكثر من 100 دولة بانضمام جنوب أفريقيا للاتفاقية.

وأفادت المنظمة بأن أبحاثها اثبتت أن خطوط الصيد الممتدة على مسافات طويلة هي العامل الرئيسي في التراجع المستمر لأعداد طيور النورس والطيور البحرية الأخرى.

وتشير الاحصاءات إلى أن خطوط الصيد الممتدة على مسافات طويلة تقتل نحو 300 ألف طائر بحري سنويا وتمثل طيور النورس ثلث هذا العدد.

وتلقى الطيور مصرعها بسبب أصابتها عند محاولتها انتزاع الطعم الذي يكون مثبتا في شباك خطوط الصيد التي قد تمتد لمسافة 130 كيلومترا، كما أن الشباك قد تجذبها إلى أسفل الماء فتلقى حتفها.

21 نوعا مهددة بالإنقراض

وذكرت منظمة "بيردلايف" أن أكثر من 21 نوعا من طيور النورس مهددة بالإنقراض. وتعد جنوب أفريقيا موطنا لأربعة أنواع هامة من طيور النورس.

ومن ناحيته، قال يوان دون من الجمعية الملكية لحماية الطيور التي تعد شريك لمنظمة بيردلايف "لقد تأخر تطبيق اتفاقية حماية طيور النورس والنوء خاصة وأن العديد من أنواع النورس على وشك الانقراض...وتكمن قوة الاتفاقية في أنها ملزمة للدول الموقعة عليها الأمر الذي سيدفع تلك الدول إلى اتخاذ إجراءات صارمة لحماية الطيور البحرية من شباك الصيادين."

وأضاف دون "يجب على بريطانيا الآن التصديق على الاتفاقية في أول اجتماع للدول الموقعة على الاتفاقية في العام القادم وحث الدول والمناطق التابعة لها للتوقيع على الاتفاقية هي الأخرى."

وترغب "بيردلايف" في أن توقع كل من بريطانيا والبرازيل وفرنسا وشيلي وبيرو على الاتفاقية على الفور.

رحلة تستغرق عاما

وتعد جزر فولكلاند وساوث جورجيا ومنطقة تريستان داكونا من المناطق التابعة لبريطانيا والتي تعيش فيها أعداد كبيرة من بعض أنواع طيور النورس المهددة بالإنقراض.

كما تعتبر جزيرة امستردام التي تسيطر عليها فرنسا موطنا لنورس أمستردام الذي يعد أكثر أنواع النورس المهددة بالانقراض. كما أن هذا النوع من النورس مهدد بمرض وبائي. وتقل أعداد نورس أمستردام بمعدل 20 زوجا سنويا، كما ارتفعت نسبة الموت بين أفراخ الطيور.

ويذكر أن البحار البريطاني جون ريدجواي الذي أبحر في شمال المحيط الأطلنطي برفقة السير تشاي بليث في عام 1966 غادر سواحل جنوب أفريقيا مؤخرا بيخته في رحلة تستغرق عاما لجذب الانتباه إلى أعمال الصيد غير المشروعة وحشد التأييد من أجل اتخاذ إجراءات أكثر صرامة لمكافحة الصيد غير المشروع.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com


الصفحة الرئيسية | الشرق الأوسط | أخبار العالم | علوم وتكنولوجيا | اقتصاد وأعمال | أخبار الرياضة | الصحف البريطانية | شارك برأيك
بالفيديو والصور | تقارير خاصة | تعليم الإنجليزية | برامجنا الإذاعية | استقبال البث | شراكة وتعاون | نحن وموقعنا | اتصل بنا | مساعدة