BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 03:36 بتوقيت جرينتش الأربعاء 27/08/2003

مدير ناسا يتعهد بإجراء تغييرات

تحكم المكوك كولومبيا أودى بحياة رواده السبعة
رد مدير وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) على تقرير احتوى على انتقادات لاذعة لإدارة الوكالة بشأن تحطم المكوك الفضائي كولومبيا في شهر فبراير/شباط الماضي مما أسفر عن مقتل سبعة رواد فضاء.

ومن المقرر أن يرد شون أوكيف رسميا على التقرير الصادر عن لجنة تحقيق مستقلة اليوم؛ لكنه قال إنه سيتم إنشاء مركز جديد للسلامة الهندسية لإجراء فحوص شاملة لجميع برامج ناسا.

كما تعهد بتشكيل فريق عمل مستقل لمراجعة الخطوات التي اتخذت لتسيير رحلات الوكالة الأخرى.

وكانت لجنة التحقيق المستقلة قد أصدرت أمس الثلاثاء تقريرها بشأن أسباب انفجار مكوك الفضاء كولومبيا. وقد أنحى باللائمة على وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا".

فقد ذكر التقرير الذي صدر يوم الثلاثاء إن سوء الإدارة في ناسا كان سبباً في الكارثة مع السبب التقني.

وقال إنه كان من الواجب اتخاذ عدة تغييرات ميكانيكية لضمان سلامة المركبة لكن هذا لم يحدث.

وكانت مركبة كولومبيا قد انفجرت في الجو خلال رحلة العودة إلى المجال الأرضي في الأول من فبراير الماضي فوق ولاية تكساس الأمريكية.

وربما يسفر التقرير عن نتائج بعيدة المدى في ما يخص مستقبل برنامج ناسا الفضائي البشري.

وكان فريق التحقيق في الحادث قد قال في يوليو/تموز الماضي:"إن سبب الانفجار المحتمل ربما يعود إلى تأثير السرعة العالية لقطعة من الفوم العازل التي ضربت جناح المكوك الأيسر."

وقال أعضاء فريق التحقيق في الحادث إن تحليل الحطام أشار إلى أن قطعة من الفوم انطلقت بسرعة كبيرة نحو جزء من الجناح الأيسر مسببة ثقبا كبيرا.

وبينما كانت المركبة في طريق العودة إلى الأرض دخل الغاز المسخن إلى درجة فائقة إلى هيكل المكوك العلوي خلال الشق الذي حدث في الجناح الأيسر، مما تسبب في انصهار الجناح وتفتت المكوك.

ومن المقرر أن يوصى تقرير لجنة التحقيق في الحادث بتقوية الرحلات القادمة وباستحدات تقنيات تسمح لرواد الفضاء باصلاح الأعطال الشبيهة في المستقبل.

وقال الدكتور جون لوجسدين مدير معهد السياسات الفضائية بجامعة جورج واشنطن والعضو بهيئة التحقيق لبي بي سي نيوز اونلاين إن التقرير يحمل نقدا لأداء ناسا فيما يخص أمان رحلات الفضاء البشرية.

وقال لوجسدين: "أداء ناسا وتنظيمها وقيمها وثقافتها الأساسية لم تكن فوق التوقعات ولدينا العديد من التوصيات حول كيفية تغيير ذلك"

الافتقار إلى اليقظة

ويمكن لتقرير فريق التحقيق في الحادث برئاسة العميد هارولد جيهمان أن يكون أكثر ازعاجا لناسا من تقرير المكوك تشالنجر إذا ما ألقي باللائمة على عيوب مؤسساتيه.

وقال الدكتور لوجسدين إن ناسا لم تتعلم ما يكفي من حادث تشالنجر عندما تجاهل كبار المديرين مخاوف المهندسين.

وانتقد لوجسدين "قلة اليقظة" لدى الوكالة حول أشياء لم يفترض حدوثها.

الرضا عن النفس

وقال الدكتور روجر لونيوس من متحف الطيران والفضاء القومي ورئيس المؤرخين السابق بوكالة قال إن قطع الفوم العازل أثرت على خزانات المكوك الخارجية لأعوام.

وقال لونيوس: "بدلا من القول إن علينا أن نصلح هذا العيب فقد قالوا إن العيب لا يبدوا خطيرا وتجاهلوه ،ومن ثم فإن مبدأ الرضا عن النفس يجب أن يتغير"

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق