BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 17:32 بتوقيت جرينتش الخميس 17/07/2003

اكتشاف منطقة عميقة جيدة بالمحيط الهادي خلال مسح لقاعه

قامت عدة غواصات مأهولة وغير مأهولة بزيارة تشالنجرز ديب

حدد العلماء منطقة في قاع المحيط الهادي تقارب في عمقها النقطة الاكثر انخفاضا في الارض التي يطلق عليها "تشالنجرز ديب" التي توجد على عمق نحو 11 الف متر.

ويقع المكان الجديد على بعد 200 كيلومتر شرقي خندق ماريانا في غرب المحيط الهادي.

واكتشف الموقع خلال تنفيذ مشروع لمسح قاع البحر اجراه علماء من هاواي والولايات المتحدة في الفترة بين عامي 1997 و2001.

وقامت عدة غواصات مأهولة وغير مأهولة بزيارة تشالنجرز ديب منذ اكتشافها لكن لا توجد اي مركبة في الوقت الحالي يمكنها تحمل الضغط الشديد عن القاع.

واكتشف علماء من معهد هاواي للدراسات الجيوفيزيقية والفلكية النقطة العميقة الجديدة خلال مسح تفصيلي لقاع المحيط.

وانزل العلماء سفينة ابحاث تجر غواصة تحمل جهازا للمسح بالسونار الى المياه.

واتاح ذلك للعلماء الحصول على بيانات عن قاع البحر اوضحت وجود اخطاء سابقة لم تكتشف وانهيارات ارضية وما يطلق عليه براكين الطين.

واطلق العلماء على النقطة الجديدة اتش.ام.ار.جي ديب (نقطة مجموعة مسح هاواي البحثي العميقة).

ويصعب قياس عمق النقطة الجديدة بدقة لكن الباحثين يقولون ان عمقها يقترب من عمق اعمق نقطة في الارض.

واكتشفت تشالنجرز ديب عام 1951 عن طريق سفينة البحرية الملكية تشالنجرز 2 التي اطلق اسمها على هذه النقطة.

وزار رجال هذه النقطة مرة واحدة فقط عام 1960 عندما نزل عالمان في غواصة الى القاع لمدة اربع ساعات ولمسا نقطة القاع على بعد 10915 مترا.

والمنطقة الجديدة عميقة للغاية اذ يمكن ان يوضع فيها جبل ايفرست وتغطيه ايضا 1.6 كيلومتر من المياه.

ولا يمكن لغواصة تستخدم في الوقت الحالي الوصول لتشالنجرز ديب او النقطة الجديدة "اتش.ام.ار.جي ديب".

وفقدت المركبة الوحيدة التي يمكنها ذلك وهي المركبة اليابانية كايكو التي تمكنت من الوصول الى الى تشالنجر ديب عام 1995 في مايو ايار الماضي بعد كسر القيود التي كانت تربطها خلال عاصفة.

واوضحت الغواصات القليلة التي وصلت الى اعمق نقطة في الارض ان هناك حياة في المكان اذ توجد به ديدان حلقية واحد انواع الجمبري و200 نوع من الميكروبات.

وتوجد اعمق منطقة في المحيط الهادي ويطلق عليها خندق ماريانا في الحدود بين طبقتين تكتونيتين هما طبقة الحافة الشرقية لبحر الفلبين والاخرى هي طبقة المحيط الهادي.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق