BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 06:50 بتوقيت جرينتش الجمعة 27/06/2003

قرص دواء لجميع الأمراض

حبة
يمكن جمع ستة أدوية مختلفة في حبة واحدة

فريق من العلماء البريطانيين يتمكن من تطوير قرص دواء يقولون إنه ربما يفيد في الوقاية من العديد من الأمراض وعلى رأسها الأزمات القلبية والسكتات الدماغية وضغط الدم.

كل من هو فوق الخامسة والخمسين يجب أن يتعاطى "القرص المعجزة" الذي يمكنه أن يقلل من مخاطر الإصابة بأزمة قلبية أو سكتة دماغية بنسبة ثمانين بالمئة، وذلك طبقا لما قاله عدد من الباحثين.

ومكونات القرص هي الأسبرين الذي يخفض الكوليسترول وثلاثة أنواع أخرى من العقاقير المخفضة للضغط بالاضافة إلى حمض الفوليك.

وعلى الطبيب المعالج أن يقوم بتعريض المرضى لفحص مبدئي قبل تعاطي القرص.

وتقول التقديرات إن واحدا من بين ثلاثة أشخاص قد يعيشون لمدة تزيد على 20 عاما دون الاصابة بأزمة قلبية أو سكتة دماغية خلال فترة تعاطيهم للقرص.

وقد تصل تكلفة القرص إلى أقل من جنيه واحد يوميا علاوة على أن آثاره السلبية قليلة.

ويقول الباحثون إنه بإمكان مرضى ضغط الدم العالي والقلب والسكري أن يتعاطوا هذا القرص لتفادي تفاقم حالاتهم.

ويقول الباحثون البريطانيون الذي طوروا القرص المعروف باسم "بولي بيل" إن هذا القرص قد "يؤثر تأثيرا كبيرا في الوقاية من المرض".

لكنهم أكدوا على أنهم في حاجة إلى القيام بمزيد من الأبحاث قبل أن يعرض الدواء الجديد في الأسواق.

يذكر أن الأزمات القلبية والسكتات الدماغية بالإضافة إلى أمراض الأوعية القلبية الأخرى التي يمكن الوقاية منها تقتل حاليا أو تتسبب في أخطار محدقة بنصف الشعب البريطاني.

فوائد الصحة العامة

وقام الباحثون بفحص العقاقير غير المركبة من 750 دراسة أجريت على 40 ألف شخص.

وبناءا على نتائج هذه الدراسات تمكن البروفيسور نيكولاس والد والبروفيسور مالكولم لو من معهد وولفسون للطب الوقائي من إعداد تركيبة يقولون عنها أنها ستساعد في التقليل من عوامل الخطر بالنسبة لأمراض الأوعية القلبية.

ويمكن لهذا القرص أن يساعد في تقليل ضغط الدم ومستوى الكوليسترول.

كما يمكنه أيضا أن يقلل من مستويات مادة كيماوية في الدم تعرف باسم (هوموسيستين) يمكن أن تنشأ في صفائح في خلايا الدم حيث تقوم بتحسين وظائف خلايا الدم الصغيرة المعروفة بالصفيحات.

ويقول البروفيسور والد والبروفيسور لو إن تناول قرص واحد يحتوي على ستة مكونات يوميا ربما يمنع إصابة 88 بالمئة من الأشخاص بأزمات قلبية بينما يقي نسبة 80 بالمئة من الإصابة بسكتات دماغية.

ويقول الباحثون أيضا إن العقار سيكون مناسبا للذين يعانون من الربو والذين لا يستطيعون تناول عقار بيتابلوكرز (وهو نوع من العقاقير التي تستخدم في علاج ضغط الدم المنخفض) علاوة على الأشخاص الذن لا يستطيعون تناول الأسبرين.

ويقدر الباحثون أنه حتى في حالة عدم تحمل نسبة 10 بالمئة من الأشخاص العقار الجديد فإن لا يفقد بذلك فوائده على الصحة العامة.

ويتم التخطيط حاليا لاجراء تجارب على أقراص "بولي بيل" المركبة.

تأثير مشترك

وأخبر البروفيسور نيكولاس والد "بي بي سي اونلاين" بالسبب الذي من أجله اخترع هو والبروفيسور لو هذا القرص حيث قال: "لم يدرك أحد أن هذه العلاجات لها تأثير إيجابي إلا الآن وهناك إدراك أيضا أنه لا يوجد مستوى آمن من ضغط الدم أو الكوليسترول - كلما كان منخفضا كان أفضل أم لا".

وأضاف: "ومن ثم فإن اختيار الأشخاص للعلاج لأنهم يعانون من ارتفاع مستويات الضغط أو الكوليسترول غير منطقي وغير كاف أيضا".

وأوضح البروفيسور والد أنه لا يرى الحبة على أنها بديل عن الإقلاع عن التدخين أو التقليل من السمنة، حيث قال: "الاقلاع عن التدخين أمر معقول. لكني لا أعتقد أن الناس سيكون أغبياء إذا ما فكروا في تناول الحبة مع الاستمرار في التدخين."

حبة لجميع الأمراض

ويقول خبراء آخرون إن التجارب الجريئة يمكن أن تتحقق.

وقال الدكتور أنتوني رود المتخصص في علاج السكتات الدماغية بمستشفى اس تي توماس بلندن: "ربما تكون هذه خطوة إلى الأمام، وأنا باعتباري طبيب متخصص في السكتات الدماغية أرحب بها لأنه سيصبح بإمكاني إعطائها للمرضى الذين تعرضوا بالفعل لسكتة دماغية".

لكنه عاد فقال: "توضح التقارير السريرية أن جميع العقاقير غير المركبة أظهرت أنها فعاله لكننا لا نعرف ماذا سينجم عن وضع أكثر من دواء في قرص واحد".

من جانبه، قال الدكتور جيري دويل من جمعية السكتات الدماغية: "نشجع أي دراسة من شأنها أن تسهم في تطوير علاج يمكنه تقليل فرص الاصابة بسكتة دماغية كما ننتظر نتائج هذه التجارب الهامة."

وقال البروفيسور سير تشارلز جورج المدير الطبي لمؤسسة القلب البريطانية: "ليس من شك أن فكرة (حبة لجميع الأمراض) مثيرة لكن شئنا أم أبينا فإن الزيادة المطردة في أعداد المصابين بالسمنة المفرطة والسكري ومعدلات التدخين المستمرة في الازدياد لا يمكن تجاهلها".

تجدر الإشارة إلى أنه لا يجب أن تكون حبة "بولي بيل" بمثالة رخصة للاستمرار في أساليب حياتيه غير صحية - فعوامل الخطر المعروفة عادة ما تنافس التقدم في الطب ويمكن أن تؤدي إلى الاصابة بأمراض خطيرة أخرى مثل السرطان والتهاب المفاصل والالتهاب الشعبي.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق