BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 16:47 بتوقيت جرينتش الثلاثاء 29/04/2003

العثور على ما يعتقد انه قبر جلجامش

كان يعتقد ان جلجامش كان ثلثين الها وثلثا انسانا.

يعتقد علماء الآثار في العراق انهم ربما عثروا على قبر الملك جلجامش موضوع اقدم كتاب في التاريخ.

وتدور أحداث ملحمة جلجامش التي كتبت في الشرق الأوسط قبل 2500 سنة من ولادة السيد المسيح حول حياة حاكم مدينة اوروك، وهو الاسم الذي يشتق منه اسم العراق.

وقد اكتشفت الآن حملة أثرية على رأسها علماء ألمان على ما يعتقد انه مدينة اوروك بما في ذلك المكان الذي دفن فيه الملك الشهير.

ويقول جورج فاسبندر من قسم المتاحف التاريخية في ميونيخ في مقابلة مع بي بي سي: "لا أريد أن أقول انه بالتأكيد قبر الملك جلجامش، ولكنه يبدو شبيها جدا بما وصف في الملحمة انه قبر الملك جلجامش."

وتقول الملحمة إن الملك دفن تحت نهر الفرات، في قبر بني في المكان الذي انشق فيه النهر بعد وفاة الملك.

وقال فاسبندر: "وجدنا خارج المدينة وفي وسط نهر الفرات القديم بقايا بناء يمكن أن ينطبق عليه الوصف في الملحمة."

وقال إن الاكتشاف المهم للمدينة تحت الصحراء العراقية كان ممكنا باستعمال التكنولوجيا الحديثة.

وقال: "والمدهش إننا عثرنا على أبنية موصوفة في الملحمة."

وقال: "غطينا اكثر من 100 هكتارا. وعثرنا على ما كان في السابق حديقة وبستانا، كما هو موصوف في الملحمة. وعثرنا أيضا على منازل بابلية."

ولكنه قال إن أهم اكتشاف هو نظام القنوات البالغ التقدم.

وأضاف: "وبشكل واضح جدا، بإمكاننا أن نرى في القنوات بعض الأبنية التي تبين ان الفيضان دمر بعض المنازل، وهذا يعني انه كان نظاما بالغ التعقيد."

وقال: "كان المكان أشبه بفينيسيا في الصحراء."

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق