BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 03:54 بتوقيت جرينتش الخميس 13/03/2003

الكشف عن اقدم آثار للانسان القديم

يسمونها سكان المنطقة تلك الاثار بـ "أذناب الشيطان"
أسموها سكان المنطقة "أذناب الشيطان" لاعتقادهم بأنها تعود لمخلوقات خارقة للطبيعة، لكنها، حسب قول العلماء، آثار أقدام تعود إلى الانسان القديم، ويقدرون عمرها بما يزيد على 350 ألف سنة.

فقد كشف علماء إيطاليون عن عثورهم على ما يعتقدون انه اقدم آثار لأقدام الإنسان البدائي.

وتلك الآثار عبارة عن بصمات متحجرة لليدين والقدمين تخص ثلاثة من البشر الأوائل ممن كانوا حاولوا على الارجح تسلق سفوح بركان "روكامونفينا" في جنوبي ايطاليا.

ويقدر العلماء أن تعود فترة تلك الآثار إلى فترة تنحصر بين 325 ألف و 385 ألف سنة.

الآثار كانت منحنية ومتعرجة

ويقول العالم باولو ميتو، وهو باحث في جامعة بادوا الايطالية، إن هذه الآثار، حسب اعتقادنا، هي اقدم آثار لأقدام بشرية يُعثر عليها حتى الآن".

ويشير تحليل هذه الآثار إلى أن الإنسان البدائي كان يسير بقامة معتدلة وبحرية، دون الحاجة إلى الاستناد إلى شيء، ويعتقد العلماء أنه كان يستخدم يديه لموازنة نفسه.

واستنتج العلماء أن آثار أقدام الأشخاص الثلاثة تشير إلى أنهم كانوا يسيرون في خطوط منحنية أو متعرجة.

ويضيف العالم الايطالي أن الآثار، التي وجدت منطبعة على رماد بركاني متحجر، بلغ معدل طولها 20 سنتيمترا وبعرض عشرة سنتيمترات.

وحسب التقديرات بأنها تعود، على ما يبدو، لبشر من البدايات الأولى لا يزيد طول الواحد منهم أكثر من متر ونصف المتر.

وأوضح الدكتور ميتو، في المقال العلمي المنشور حول الموضوع في مجلة "نيتشر" العلمية الاربعاء، أنه "في بعض تلك الآثار تظهر صور الكاحل والمفصل الذي يربط بين الإصبع الكبير والقدم واضحة".

ويشير إلى وجود بصمات عميقة يمكن تفسيرها على انها بصمات اصابع.

يذكر أن أشهر الآثار لأقدام تركها الأسلاف من مراتب عليا من العائلة الإنسانية تعود لفترة تقدر بنحو 3,75 مليون سنة.

وقد عثر على تلك المتحجرات المهمة في تراب بركاني متحجر في منطقة "لايتولي" في شمالي تنزانيا.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق