BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 22:04 بتوقيت جرينتش الثلاثاء 07/01/2003

دراسة: البدانة تقصر العمر

Obese person
بعض الدراسات تقول أن عدد الشباب البدينين في تزايد
بينت دراسة حديثة أن مشاكل زيادة الوزن لا تُقتصر فقط على تعقيدات الإصابة بأمراض السكري وارتفاع ضغط الدم وغيرها، بل يمكن أن تنقص عدة أعوام من عمر يعاني منها.

ويقول باحثون من هولندا، حللوا تواريخ طبية لأكثر من 3400 شخصا أمريكيا كانوا في منتصف العمر خلال مرحلة الخمسينات، إن السمنة يمكن ان تنقص من العمر بنفس القوة التي يسببها التدخين بين من بدأت مشاكلهم مع السمنة في الاربعين.

من يدخنون ويعانون من البدانة هم الأسوأ حظا، إذ يفقد الرجل البدين والمدخن نحو 7,13 سنة من عمره، في حين تضيع المرأة البدينة المدخنة نحو 3,13 سنة
نتائج الدراسة

وأظهرت الدراسة ان النساء اللاتي عانين من السمنة في سن الاربعين خسرن ما معدله 1,7 سنة من اعمارهن، بينما فقد الرجال 5,8 سنة مقارنة باصحاب الاوزان الطبيعية.

يشار إلى أن تعريف السمنة، حسب تقييم خبراء الصحة، يتلخص في زيادة الوزن بنسبة 20 في المئة عن الوزن الصحيح للجسم.

أما من يدخن ويعاني من البدانة فقد أظهرت نتائج الدراسة أنهم الأسوأ حظا، إذ يفقد الرجل البدين والمدخن نحو 7,13 سنة من عمره، في حين تضيع المرأة البدينة المدخنة نحو 3,13 سنة.

وبالنسبة لغير المدخنين الذين تزيد اوزانهم قليلا عن المعدلات الطبيعية في سن الاربعين ولا يعانون من السمنة فان اعمارهم تقل بمعدل 1,3 سنة للرجال ونحو 3,3 سنة للنساء.

ورغم أن مخاطر التدخين بدأت تتراجع في الغرب، يحذر البحث من مخاطر جديدة تتمثل في البدانة بين الجيل الشاب، وهو ما يهدد بكارثة صحية، حسب واضعي الدراسة.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق