BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 09:31 بتوقيت جرينتش الجمعة 19/07/2002

الرضاعة الاطول تجنب سرطان الثدي

Breastfeeding
البحوث تؤكد أن الرضاعة الطبيعية تجنب النساء سرطان الثدي
يقول العلماء إن الأمهات يمكن أن يتجنبن مضاعفات ومشاكل سرطان الثدي إن هن حرصن على إطالة أمد إرضاع أطفالهن بدل تقصيرها أو تحديدها، كما هو شائع حاليا.

فقد اظهر بحث نشر الجمعة أن كل سنة إرضاع تمر بها الأم تقلص من نسب تعرضها لسرطان الثدي بنحو 4,3 في المئة.

وهذه النسبة تضاف إلى معدل تراجع تعرضها للمرض بنسبة سبعة في المئة لكل طفل تنجبه.

معروف بين الاوساط العلمية، ومنذ زمن طويل، أن سرطان الثدي شائع في الحالات التي تنجب فيها المرأة عددا أقل من الاطفال، وترضعهم لفترات قصيرة
البروفيسور فاليري بيرال
إلا أن الباحثين يقولون إن عدد الامهات اللواتي يرضعن اطفالهن قليل في بلدان مثل بريطانيا، والسبب جزيئا يتمثل في عدم تلقيهن المساعدة اللازمة للبدء في فترة الارضاع.

وتشير بليندا فيبس رئيسة صندوق الانجاب والطفولة البريطاني إلى أن واحد فقط من كل خمس امهات بريطانيات يحرصن على ارضاع اطفالهن بعد الشهر السادس "ونحن ندرك أن هناك الكثير منهن يوقفن الرضاعة قبل انتهاء هذه الفترة".

ودعت هذه المسؤولة إلى ضرورة التراجع عن النزعة السائدة في ارضاع الاطفال من الرضّاعات الاصطناعية، وطالبت بالعودة إلى طريقة الرضاعة الطبيعية لاطول فترة ممكنة.

وتوضح الدراسة الاحصائية التحليلية، التي اجراها صندوق بحوث السرطان البريطاني ونشرت مقتطفات منها في مجلة لانسيت الطبية، أن اختلاف العادات بين البلدان المتطورة والنامية هو الذي يفسر انخفاض الاصابة بسرطان الثدي في البلدان النامية.

إذ تكثر في البلدان النامية عادات الانجاب الكثير، وكذلك الرضاعة الطبيعية للطفل ولفترات أطول بكثير من تلك في البلدان المتطورة.

ويبلغ المعدل العام لفترة رضاعة الطفل في البلدان النامية نحو عامين، وبمعدل ستة إلى سبعة أطفال للام الواحدة، مقابل شهرين وطفلين أو ثلاثة للأم في بلدان متطورة مثل بريطانيا.

ويقول الاخصائي البروفيسور فاليري بيرال: "معروف بين الاوساط العلمية، ومنذ زمن طويل، أن سرطان الثدي شائع في الحالات التي تنجب فيها المرأة عددا أقل من الاطفال، وترضعهم لفترات قصيرة".

ويؤكد أن الابحاث تظهر أن هذه العوامل وحدها هي التي تقف وراء ارتفاع معدلات الاصابة بهذا النوع من الامراض السرطانية، وهو من أكثر السرطانات شيوعا بين نساء الغرب.