Skip to main contentAccess keys helpA-Z index

آخر تحديث: الأحد 21 يونيو 2009 02:20 GMT
صنداي تايمز: ليلة في "حرملك" بيرلسكوني






مواقع خارجية متصلة بالموضوع
بي بي سي ليست مسؤولة عن محتويات المواقع الخارجية


سلفيو بيرلسكوني
يواجه رئيس الوزراء الايطالي حملة على سلوكه الشخصي

يطغى الشأن الداخلي البريطاني على الصفحات الاولى لصحف الاحد وفي مقدمته التحقيق في غزو العراق.

اما الشأن الخارجي الاهم في التغطيات فهو احداث ايران، وان تراجعت مساحات التغطية عن الايام السابقة تاركة فرصة لموضوعات اخرى.

ومن الموضوعات الاخرى شؤون اوروبية وعالمية، اقتطفنا منها:

ليلة في "حرملك" بيرلسكوني

تفرد صحيفة صنداي تايمز مساحة واسعة للتحقيق في فضائح رئيس الوزراء الايطالي سيلفو بيرلسكوني.

وتنشر الصحيفة مقاطع من مقابلة اجرتها مع احدى نساء الهوى التي تقول انها قضت ليلة في بيت بيرلسكوني في روما.

وتصف الممثلة السابقة باتريشيا داداريو، 42 سنة، حفلة العشاء في قصر جاتزيولي، مقر اقامة بيرلسكوني في روما، بانها كانت اشبه بالحرملك.

وتقول باتريشيا انها سجلت حوار بيرلسكوني معها وهو يقول لها بعد انتهاء العشاء: "اذهبي وانتظريني في السرير الكبير"، وقضت الليلة في القصر وافطرت مع رئيس الحكومة في الصباح.

وتصف فتاة الهوى، التي كانت مرشحة حزب بيرلسكوني في الانتخابات المحلية مطلع الشهر الجاري في موطنها جنوب ايطاليا ولم تنجح، بيرلسكوني بانه يضع كميات هائلة من المكياج.

وتقول: "لقد عملت بالتمثيل واعرف فنون التجميل، لكن ما كان يضعه كثير جدا وجعل لونه برتقالي ... وعندما يضحك تظهر التجاعيد بشدة".

وتنقل الصنداي تايمز، اضافة الى مقابلتها مع باتريشيا داداريو، ما تنشره الصحف الايطالية من اعترافات فتيات الهوى الاخريات اللائي استئجرن لحفلات في بيوت بيرلسكوني. ويجري التحقيق في جنوب ايطاليا في قضايا فساد رجل اعمال صديق لبيرلسكوني متهم بتسهيل الدعارة.

واكدت عدة فيات هوى انهن استئجرن من قبل رجل الاعمال ذاك مقابل مبالغ مالية لحضور حفلات في بيت بيرلسكوني في روما وفيلته جنوب ايطاليا.

خور دبي
بدأت دبي في مكافحة الفساد المالي حتى قبل الازمة العالمية

ويواجه رئيس الوزراء الايطالي، 72 عاما، سلسلة فضائح تتعلق بسلوكه الشخصي وعلاقاته النسائية.

بريطانيون في سجن دبي

تنشر الصنداي تلجراف تحقيقا حول ثلاثة رجال اعمال بريطانيين مسجونين في دبي ويحاكمون في قضية فساد مالي في الامارة.

وتقول الصحيفة ان الثلاثة هم نموذج للمغامرة التي تغري البريطانيين بالثراء الفاحش في الخليج لينتهي بهم الامر في السجن.

ويواجه تشارلز ريدلي ورايان كورنيليوس وارثر فيتزويليام تهمة النصب والاحتيال والفساد المالي للحصول على نصف مليار دولار من بنك دبي الاسلامي المملوك لحكومة الامارة.

وتقارن الصحيفة بين معيشة الثلاثة في القصور واليخوت ما بين البحرين ودبي وكينيا وحياتهم الان في سجن العوير في دبي.

كان تشارلز ريدلي ممثلا لبنك صغير يملكه رجل اعمال تركي، وبدأ يتعامل بمليارات الدراهم في الامارات والبحرين.

وتقول الصحيفة انه رغم عدم اعتراف المتهمين بالذنب الا انهم حصلوا على الاموال من البنك الاماراتي، والقي القبض على اثنين من موظفي البنك سهلوا العملية بقبول اوراق مزورة.

وهناك رجل اعمال تركي وشخص امريكي مطلوب القبض عليهما في القضية.

وتصف الصحيفة حياة البذخ التي كان يعيشها هؤلاء، ومنهم صاحب مشروع بلانتيشن الفاخر في دبي فيتزويليام.

وتقول ان الثلاثة ليسوا الوحيدين من مقتنصي فرص الثراء السريع في الخليج الذين اخذتهم احلامهم الى السجون هناك.

وبما ان دبي كانت الاكثر تاثرا بالازمة العالمية، لانها تعتمد على اسمها كملاذ للاعمال وليس على مخزون نفطي مثل ابوظبي او قطر مثلا، فكثير من الاحلام الجامحة انهارت.

ويقول مراسل الصحيفة في دبي ان الامارة بدأت منذ فترة، حتى قبل الازمة العالمية "تنظيف" مجال الاعمال من الشوائب، وكانت شركات العقارات والخدمات المالية الاوفر حظا من التمحيص.

توني بلير
رفض بلير بشدة الرضوخ لطلبات اجراء تحقيق في حرب غزو العراق

بلير والعراق

تفرد صحيفتا اندبندنت اون صنداي والاوبزرفر كامل صفحتها الاولى لتقصي الحقائق المقترح في حرب العراق.

وتكشف الاوبزرفر كيف ان رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير هو الذي ضغط على جوردون براون، رئيس الوزراء الحالي، كي يكون التحقيق سريا.

وتتوقع الصحيفة ان يؤدي الكشف عن تدخل بلير، الذي رفض بشدة اجراء تحقيق في شرعية الحرب خلال وجوده في السلطة، الى مزيد من غضب النواب واعضاء مجلس اللوردات والقادة العسكريين وكبار موظفي الحكومة السابقين.

وتقول الصحيفة ان بلير انزعج بشدة من احتمال ان تطلب منه الشهادة تحت القسم في تحقيق علني حول استخدامه لمعلومات الاستخبارات ولقاءاته الخاصة مع الرئيس الامريكي بوش لتدبير خطط لشن الحرب.

وتكشف الاوبزرفر كيف ان بوش وبلير درسا قبل الحرب بستة اسابيع طرق اجبار الامم المتحدة على اتخاذ قرار ثان لشن الحرب على العراق.

ومن بين السيناريوهات اطلاق الامريكيين طائرات تجسس مع مرافقة حربية تطلى بالوان الامم المتحدة حتى يطلق العراقيون عليها النار ما يعتبر خرقا للاتفاق مع الامم المتحدة فتصدر القرار.

ويستعد اغلبية نواب البرلمان، من المعارضة وحتى من حزب العمال الحاكم، للضغط على براون كي يجعل التحقيق علنيا.

ونقلت الصحيفة عن نيك كليج رئيس حزب الديموقراطيين الاحرار، الذي عارض غزو العراق من البداية، غضبه من تدخل بلير.

وقال: "اذا صح ان بلير طلب السرية (في عمل اللجنة) فهذا امر مهين ان تكمم افواه لجنة تقصي حقائق في اكبر كارثة خارجية منذ حرب السويس لتلبية رغبات الرجل الذي جرنا الى الحرب".

وتنقل الاوبزرفر عن موقع اليستر كامبل، الناطق باسم بلير ابان فترة حكمه، تاييده لسرية التحقيق كي لا يصبح تحت ضغط الاعلام.

Ayatollah Ali Khamenei (19/06/09)
تحذير المرشد من الاحتجاجات في ايران اذن ببدء مواجهتها امنيا

"ثورة خضراء"

الخبر الخارجي الاهم في اغلب صحف الاحد هو المظاهرات والاحتجاجات في ايران على نتائج الانتخابات الرئاسية الاسبوع الماضي.

وتنشر الاوبزرفر تقريرا مطولا حول احداث السبت في ايران، والتي شهدت تراجعا للاحتجاجات مع تدخل قوات الامن لمنعها.

وتقول الصحيفة ان احتجاجات ما اسمته "الثورة الخضراء" واجهت اكثر من عددها من قوات الامن بعد اعلان المرشد على خامنئي رفض الاحتجاجات.

وتنقل عن شهود عيان قولهم ان المتظاهرين تعرضوا للضرب من قبل الشرطة الي اطلقت ايضا اعيرة نارية تحذيرية في الهواء.

وشوهدت الطائرات المروحية تحلق فوق طهران وسمعت ابواق سيارات الشرطة والاسعاف كذلك.

وتخلص الاوبزرفر في تقريرها الى ان "موسوي، المحافظ بطبيعته، بدا احيانا وكانه يلحق بالمتظاهرين لا ان يقودهم، ومن غير الواضح ان كان سيتمكن من ارضائهم اذا قرر التوصل الى حل وسط بدلا من الاستمرار في المواجهة".

وفي الاندبندنت، كتب روبرت فيسك تحت عنوان "معركة الجمهورية الاسلامية" عن ذعر المرشد الاعلى والرئيس المنتخب رسميا من الثورة المضادة.

وقال فيسك ان المرشد، بموقفه الصارم المؤيد لفوز احمدي نجاد والرافض لمعارضة موسوي، يعبر عن قلق النظام من مصير يشبه ما احدثته الثورات "المخملية" في اوروبا الشرقية وحمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق.

وينهي الكاتب مقاله مشيرا الى ان المرشد والرئيس دخلا في معركة السيطرة على شوارع ايران، ويقول: "انه صراع بحاجة الى معجزة، يؤمن بها خامنئي واحمدي نجاد، لتجنب العنف".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com