Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأربعاء 25 أبريل 2007 14:05 GMT
أولمرت يعطى الضوء الأخضر للرد على صواريخ القسام



تغطية مفصلة:


اقرأ أيضا


اولمرت في اجتماع للحكومة الإسرائيلية

قرر رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت منح الضوء الأخضر لوزارة الدفاع للقيام بعمليات عسكرية محدودة، ردا على الهجمات الصاروخية التي قام بها مسلحون فلسطينيون على إسرائيل يوم الثلاثاء.

وأفادت الأنباء بأن أولمرت استبعد القيام بعملية عسكرية شاملة للرد على تلك الهجمات.

وجاء هذا في اعقاب اجتماع تشاوري عقده أولمرت لحكومته اليوم لإقرار الرد الإسرائيلي علي خلفية إطلاق كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس صواريخ باتجاه إسرائيل.

وكان بعض اعضاء الحكومة قد طالبوا بإجراءات تصعيدية ومنهم زئيف بوييم وزير الهجرة الإسرائيلي الذي قال إن الحكومة يجب ان تتبنى اجراءات عسكرية أشد لوقف هذه الهجمات.

إلا أن نائب وزير الدفاع افرايم سنيه إن إسرائيل لا تسعى لرفع مستوى التوتر مع الفلسطينيين.

وسبق الاجتماع تصريات لمتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية قال فيها إنهم معنيون باستمرار التهدئة.

وكان قادة القسام قد أعلنوا أن إطلاق الصواريخ جاء ردا على مقتل تسعة فلسطيين في اقتحامات إسرائيلية في الضفة الغربية وغزة.

أحد أعضاء كتاب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس
iهذه هي المرة الأولى التي تطلق فيها حماس صواريخ على اسرائيل منذ 5 أشهر

ولن يكون هذا هو الرد الإسرائيلي الوحيد فقد نشرت صحيفة هاآرتتز أن إسرائيل ستتقدم باحتجاج إلي مجلس الأمن الدولي.

ليس نهائيا

وبالأمس قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن إنهاء الجناح العسكري لحركة حماس للتهدئة مع إسرائيل ليس نهائيا.

وكانت كتائب القسام قد أعلنت إنهاء الهدنة القائمة مع اسرائيل منذ 5 أشهر ردا على الهجمات الاسرائيلية في الضفة الغربية.

وقالت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، في بيان لها انها أطلقت 25 صاروخا و30 قذيفة هاون على اسرائيل "للرد على الجرائم الصهيونية المستمرة ضد الشعب الفلسطيني في الضفة وغزة".

وقال عباس في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الايطالي رومانو برودي في روما، "إن قطيعة اليوم هي حدث استثنائي لن يدوم".

وكان غازي حمد المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية برئاسة اسماعيل هنية قد قال إن الحكومة لا تزال ملتزمة بالتهدئة في الوقت الراهن.

يذكر ان تبني حماس لعملية القصف يعتبر مهما لان الحركة كانت قد التزمت وقفا لاطلاق النار منذ شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، ولكنها في حينها قالت انها سترد على عمليات قتل الفلسطينيين في حال قامت اسرائيل بذلك.

مقتل تسعة فلسطينيين

وكانت اسرائيل قد قتلت تسعة فلسطينيين خلال عطلة نهاية الاسبوع من بينهم خمسة ناشطين.

وجاء اطلاق الصواريخ متزامنا مع الذكرى الـ59 لقيام اسرائيل حسب التقويم العبري.

رايس إلى الشرق الاوسط

على صعيد آخر قال متحدث باسم وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس إنها ستعود إلى الشرق الاوسط الشهر المقبل لاجراء جولة جديدة من محادثات السلام مع القادة الاسرائيليين والفلسطينيين.

وقال شون ماكورماك إن رايس سوف تلتقي بمسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين في منتصف مايو/ آيار "للنظر في إيجاد سبل لتحقيق السلام في المنطقة".

يذكر أن آخر زيارة لرايس للمنطقة كانت في مارس/آذار الماضي وأجرت خلالها محادثات مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت والرئيس الفلسطيني محمود عباس.




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com