Skip to main contentAccess keys helpA-Z index
BBCArabic.com
آخر تحديث: الأحد 08 أبريل 2007 00:44 GMT
زيباري: مؤتمر شرم الشيخ يجب أن يؤيد استقرار العراق

زيباري
وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري

أعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ان مصر ستستضيف مؤتمر وزراء خارجية دول جوار العراق في الثالث من مايو/ ايار القادم بدلا من تركيا التي كان مقررا ان تستضيف المؤتمر.

وقال زيباري للبي بي سي إن في مصلحة الجميع أن يمدوا يد العون والمساعدة للعراق، لأن ما يعتمل في هذا البلد قد يستفحل ليمتد إلى مناطق أخرى.

وأكد زيباري رغبته في أن يركز المؤتمر على تحقيق الاستقرار في العراق، وقال إن النزاعات الاقليمية تلقي بظلالها بشكل سئ على بلاده.

ولم يستبعد زيباري أن تجرى حوارات ثنائية بين الأطراف المشاركة في اشارة الى الولايات المتحدة وايران وسوريا.

ومن المقرر أن يعقد المؤتمر الوزاري الموسع حول العراق في شرم الشيخ في يومي الثالث والرابع من الشهر المقبل".

واضاف زيباري ان "الاختيار وقع على مصر بعد مفاوضات وتم باقرار من الحكومة العراقية".

وأوضح للبي بي سي قائلا إن الاختيار وقع على مصر " البلد العربي الشقيق... لأنها مكان يلائم الجميع".

وذكر أن سلطات بلده شكرت تركيا على استعدادها لاستضافة المؤتمر.

واشار الى ان المؤتمر "يهدف الى تخفيف حدة التوترات الاقليمية وتشجيع الحوار بين الاطراف الدولية ودول الجوار. فعقد الاجتماع بهذه المشاركة الدولية الواسعة وفي هذا الوقت لدعم امن واستقرار العراق يعد تطورا هاما وتحولا كبيرا في الشرق الاوسط".

محادثات ثنائية

واضاف زيباري "لا استبعد اجراء محادثات ثنائية بين الاطراف المشاركة على هامش هذا اللقاء واذا استطاع العراق ان يقدم هذه الخدمة لجيرانه والاطراف الدولية فهذا نصر له فرغم مشاكله يستطيع مساعدة الاخرين".

واكد ان "التوترات الاقليمية تؤثر على اوضاعنا بشكل مباشر وليس لدينا اي مصلحة فحتى ننجح ونجتاز هذه المرحلة نحن بحاجة الى بيئة اقليمية تتفهمنا وتساعد جهودنا".

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن زيباري ان "المؤتمر يهدف ايضا الى متابعة مقرارات مؤتمر بغداد" الذي عقد بمستوى اقل من التمثيل في العاشر من مارس / اذار الماضي وحضرته الدول الخمس الكبرى والقوى الاقليمية خصوصا ايران وسوريا والسعودية ومصر وتركيا.

واكد زيباري "اتفق العراق مع الامم المتحدة ومصر على عقد المؤتمر حيث سيتم التوقيع على وثيقة العهد الدولي" في اشارة الى مؤتمر اقتصادي دولي لمساعدة العراق عقد في الشهر الماضي في الامم المتحدة.

وقال ان "الاجتماعين (المؤتمر الوزاري والاجتماع الدولي حول الاقتصاد) سيكونان متوازيين لكن مستقلين فكل اجتماع سيعقد بصورة مستقلة".

واوضح زيباري "اتفقنا على إعلان هذا الأمر بشكل مشترك في بغداد والقاهرة في الوقت ذاته، وستدعى اليه بالاضافة الى دول الجوار مصر والبحرين ومنظمة المؤتمر الاسلامي والامم المتحدة والدول الخمس دائمة العضوية ومجموعة الدول الثماني الصناعية".




-----------------
مواقعنا بلغات أخرى
Middle East News
BBC Afrique
BBCMundo.com
BBCPersian.com
BBCSomali.com
 

خدمات تقدمها لكم bbcarabic.com