BBC News Sport World Service Weather A-Z Index
تم آخر تحديث في الساعة 05:55 بتوقيت جرينتش الثلاثاء 24/12/2002

العراق يسقط طائرة "بريديتور" أمريكية

أبرزت كافة الصحف البريطانية الرئيسية الصادرة صباح الثلاثاء 24 ديسمبر/ كانون الاول نبأ اسقاط العراق لطائرة تجسس أمريكية بدون طيار من طراز "بريديتور" جنوبي منطقة حظر الطيران.

وتقول صحيفة الاندبندنت إن إسقاط الطائرة هو الحادث الأول من نوعه منذ صدور قرار مجلس الأمن رقم 1441 بخصوص عمليات التفتيش على أسلحة الدمار الشامل في العراق والذي عاد بمقتضاه المفتشون الى بغداد.

وقالت الصحيفة إن رئيس هيئة الاركان المشتركة في الجيش الامريكي ريتشار مايرز أكد نبأ إسقاط الطائرة.

ونقلت الصحيفة عن مايرز قوله "إن القوات العراقية حالفها الحظ وأسقطوا البريديتور".

كما نقلت الصحيفة عن متحدث عسكري عراقي قوله " بعون من الله وبعزيمة الأبطال من رجال قوات الدفاع الجوي ونسور الجو الشجعان وفي عملية دقيقة مخططة تم إسقاط الطائرة".

وتضيف الصحيفة أن الحادث أثار حالة من القلق حيث إن كافة الهجمات التي كانت تستهدف المقاتلات الأمريكية والبريطانية من قبل كانت تتم من خلال صواريخ أرض جو تطلقها الدفاعات العراقية وليس عن طريق الطائرات الحربية العراقية.

وتعدد الصحيفة في هذا الصدد العمليات السابقة ومن بينها إعلان العراق في اكتوبر/ تشرين الأول من عام 2001 عن اسقاط طائرة من نفس الطراز وكذلك نجاحه في اجبار طائرة دعم جوي أمريكية بدون طيار على الهبوط في مايو/ آيار الماضي.

أما صحيفة الديلي تلجراف فتتحدث ببعض التفصيل عن كيفية إسقاط الطائرة.

وتقول الصحيفة إن طائرة عراقية من طراز ميج 29 على الارجح اخترقت منطقة حظر الطيران الجنوبية في الساعة 12.35 بتوقيت جرينتش وقامت باطلاق صاروخ على الطائرة الأمريكية التي كانت قد انطلقت في وقت سابق من قاعدة بالكويت مما أدى الى سقوطها مشيرة إلى أنه لم يتمكن من رصد حطام الطائرة الى هذه اللحظة.

ونقلت الصحيفة عن متحدث عراقي قوله إن الطائرة انتهكت السيادة الجوية العراقية ولذلك تم اسقاطها.

وتشير الصحيفة الى أن الطائرة من طراز بريديتور تجهز عادة بصواريخ موجهة بالليزر وهو نفس النوع الذي استخدمته وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية بدقة كبيرة في أفغانستان وكذلك في اغتيال قائد سليم سنان الحارثي وخمسة آخرين من منظمة القاعدة في اليمن الشهر قبل الماضي.

وتضيف الصحيفة ان تكلفة الطائرة من هذا الطراز تصل الى 2.6 مليون دولار وكانت قد اشتركت لأول مرة في المعارك الحربية أثناء حرب البوسنة عام 1995 عندما استخدمت في رصد مواقع المدفعية الصربية مشيرة الى أنه جرى تطويرها بعد ذلك لتتحول الى آداة حربية قاتلة يمكن التحكم فيها عن بعد يصل الى 400 ميل ( 600 كم ).

من جانبها، تناولت صحيفة الجارديان أحدث الانشطة التي بدأها المفتشون التابعون للأمم المتحدة الموجودون بالعراق حاليا.

وقالت الصحيفة إن المفتشين الدوليين بدأوا مرحلة جديدة في عملياتهم بالبدء في استجواب العلماء العراقيين على أمل تقديمهم أدلة على وجود اسلحة بيولوجية او نووية او كيماوية وهو ما ستعتبره إدارة الرئيس بوش سببا لبدء الحرب.

ونقلت الصحيفة عن محمد البرادعي رئيس الوكالة الدولية للطاقة النووية قوله:" إن المفتشين التابعين للوكالة بداوا حاليا عملية استجواب أفراد داخل العراق على انفراد"

ولكنه أضاف أنهم لم يتوصلوا بعد الى الكيفية التي يمكن بها استجواب هؤلاء العلماء مشيرا الى ضرورة تامين هؤلاء العلماء اولا او اعطائهم حق اللجوء السياسي حيث إنهم يخشون على سلامتهم وسلامة أسرهم في العراق إذا ما أدلوا بأي معلومات.

وأخيرا وتحت عنوان يتسآل " لماذا ستنتهي أي حرب ضد العراق كلمح بالبصر" عرضت صحيفة التايمز تصورها للمسار الذي ستأخذه الحرب المنتظرة ضد العراق والتي ستنتهي في عشرة أيام وفقا لتصور الصحيفة.

وفي هذا الصدد تقول الصحيفة إن الولايات المتحدة تعتزم جعل حربها ضد العراق واحدة من أسرع العمليات العسكرية التي نفذت حتى الآن باستخدام أسلحة سرية جديدة للقضاء على أي مقاومة عراقية والاطاحة بصدام حسين.

ومن بين الأسلحة التي عرضت لها الصحيفة الصواريخ من طراز "إيدام" ذات القوة التدميرية الكاسحة وصواريخ "جيسو" التي ستستهدف الرادارات العراقية والقنابل الحرارية التي تتولد عنها درجة حرارة وضغط هائلين بالاضافة الى الطائرات من طراز "بي 2 ستيلث " او الشبح وطائرات اف 18 والطائرات من طراز بريديتور ( التي أسقط العراق احدها بالامس).

كما تعرض الصحيفة لما يطلق عليه "قنبلة الميكرويف" التي سيكون بمقدورها قطع التيار الكهربي عن العاصمة العراقية بأسرها دون تدمير أي مبنى.

وتضيف الصحيفة أن واشنطن نجحت في فرض سيطرتها على الاجواء العراقية بشكل كبير من خلال شبكة من الصواريخ الموجهة عن طريق الأقمار الصناعية وهو ما سيؤدي الى تدمير مئات المواقع العراقية في أول ليلة فقط من العمليات العسكرية.

 ارسل هذا الموضوع إلى صديق