شبكة بي بي سي أونلاين كيف تتصل بنا | مشاكل تصفح الموقع
القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية
موضوع <
الأخبار العالمية  
أقوال الصحف  

من راديو لندن  
الصفحة المسموعة  
الموجات والمواعيد  


الإيـدز: حقـائـق وأرقـام

اقرأ الموضوعات التالية أيضا 
لغز ظهور الفيروسات القاتلة
علماء أمريكيون يختبرون لقاحا نيجيريا ضد الأيدز
إجراءات جديدة للحد من انتشار الأيدز
افريقيا تناشد العالم إعانتها على الأيدز
الإيدز في مقدمة أولويات القارة الأفريقية
مواقع خارجية متصلة بالموضوع 
مؤسسة ترنس هيجنز
مجلة ساينس

لا تتحمل البي بي سي مسؤولية عن محتوى المواقع الموجودة خارجها


أهم الأخبار الحالية
إسرائيل تعلن وقف الانسحاب من أي مناطق فلسطينية
مخاوف من فتح "جبهة ثانية" في الشرق الاوسط
احتمال وجود كواكب مشابهة للأرض
إسرائيل: باول سيلتقي بعرفات
بلير يواجه انتقادات حول العراق
البرلمان الأوروبي يدعو إلى معاقبة إسرائيل
حريق في مصفاة الشعيبة الكويتية
اصلاح سفينة فوياجر واحد على مسافة 12 مليار كيلومتر

00/10/20 تم آخر تحديث في الساعة14:38 بتوقيت جرينتش
لقاح جديد ضد الإيدز



المركب الجديد خطوة نحو لقاح فعال

أظهرت التجارب التي أجريت على القرود أن من الممكن التوصل إلى لقاح لوقف ظهور أعراض مرض الإيدز في الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشري

وبالرغم من أن اللقاح الموعود لم يمنع إصابة القرود بالفيروس، لكنه استطاع من تعزيز قدرة جهازها المناعي على مقاومته

وفي حالة إمكانية استخدام اللقاح للبشر فإنه سينطوي على أهمية خاصة بالنسبة للبلدان التي لا تتوفر فيها العقاقير المضادة للمرض على نطاق واسع، كما أنه سيقلل من احتمالات انتشار الإصابة

ويرد في الدراسة التي نشرتها مجلة ساينس العلمية إن اللقاح مكون من الحامض النووي دي أن ايه الذي يطلق إشارة البدء لنشاط الجهاز المناعي وبروتين إضافي

والبروتين هذا عبارة عن مادة كيمياوية تحفز عملية الدفاع الطبيعي للجسم

وقد جرب العلماء اللقاح على القرود التي أصيبت، في ما بعد، بنوع نشط من فيروس الإيدز سوية مع قرود لم تأخذ اللقاح

وكانت النتيجة إن القرود التي لم تلقح كانت تحمل أعدادا كبيرة من الفيروسات فضلا عن إصابة جهازها المناعي بأضرار كبيرة. وقد مات نصفها في غضون مئة وأربعين يوما

وفي المقابل، كان لدى الحيوانات التي حقنت بالمركب الجديد مستويات عالية من الخلايا الدفاعية ومستويات دون مستوى التشخيص من الفيروسات. كما أنها لم تظهر أي أعراض للإيدز

دراسة أعمق

ويعتزم الفريق العلمي مواصلة بحثه لمعرفة ما إذا كان تأثير اللقاح يصمد لفترة طويلة

ويرى الباحثون إن من شأن المركب الجديد أن يغير بصورة جذرية تأثير فيروس الإيدز

ومعلوم أن الأجهزة الصحية في دول الغرب تعتمد علاجا مركبا لإطالة عمر المرضى بواسطة تعزيز أجهزتهم المناعية والحد من تكاثر الفيروس داخل أجسامهم قدر المستطاع

ويعتقد إنه كلما كان مستوى الفيروس منخفضا كلما قل احتمال انتقال الإصابة إلى شخص آخر، بالرغم من بقاء الخطر ماثلا

لكن الأدوية المستخدمة كعلاج بعيدة عن متناول المرضى في مناطق عديدة من العالم بسبب ارتفاع أسعارها

ومن شأن التوصل إلى لقاح حتى وإن كان يحتاج إلى أخذه بين فترة وأخرى، أن يقلل حجم الإصابات ويخفف العبء من على الأنظمة الصحية في تلك البلدان

وقد رحب ناطق باسم مؤسسة ترنس هيجنز الخيرية المعنية المعنية بمكافحة الإيدز بالبحث الجديد واعتبره خطوة إلى الأمام، مع الإشارة إلى أنه لا يمنع الإصابة كما أنه ليس علاجا وبانتظار معرفة فعالية استخدامه في الإنسان


اتصل بنا على عنواننا الإلكتروني
arabic@bbc.co.uk

  عودة إلى صفحة الأخبار | أعلى الصفحة  

© BBC
BBC World Service
Bush House, Strand, London WC2B 4PH, UK.
أخبار ومعلومات في أكثر من أربعين لغة